ماذا تعرف عن إلياس هاو مخترع أول ماكينة خياطة ؟

يعود الفضل إلى إلياس هاو في تسجيل براءة إختراع أول ماكينة خياطة منذ أكثر من 150 عامًا، وحصل إلياس هاو على براءة إختراع أول ماكينة خياطة متشابكة على الإطلاق في العالم عام 1846، وقد ساعد إختراعه كثيرا في الإنتاج الضخم لآلات الخياطة والملابس، وهذا بدوره أحدث ثورة في صناعة الخياطة وحرر النساء من بعض المشاكل في الحياة اليومية في ذلك الوقت، وفي الحقيقة أن قصة هاو هي قصيرة ولكنها مضطربة، ولكن أدى ذلك إلى ولادة أول صناعة آلات خياطة ملائمة، مما أدى إلى أكبر توسع صناعي في التاريخ وأدى إلى توظيف الملايين، وخاصة النساء في العالم النامي .

 

وواحدة من أكبر المستفيدين من إختراع هاو هي دولة بنجلادش، وهي دولة ذات أغلبية مسلمة حيث عانت النساء لأجيال بسبب الإفتقار إلى الفرص والتعليم المناسب، وأدى نمو صناعة الملابس في القرن العشرين إلى إتاحة الفرص في العديد من البلدان النامية في جميع أنحاء العالم، ولا سيما بالنسبة لملايين من سيدات بنجلاديش اللواتي يشكلن الآن 90٪ من القوى العاملة في هذا القطاع، ولم تقم ثورة الثياب بتحرير عدد كبير من النساء الأميات فحسب، بل وضعت البلاد في مقدمة العديد من الدول الإسلامية كنموذج لتمكين المرأة على شغل الوظائف .

 

 

ملخص عن حياة إلياس هاو :
ولد إلياس هاو جونيور في 29 يوليو 1819 في ولاية ماساتشوستس وأمضى طفولته وسنواته المبكرة هناك، وفي عام 1835، تدرب في مصنع النسيج في لويل، وبعد إغلاق المصنع في عام 1837، انتقل إلياس هاو إلى كامبريدج ليعمل ميكانيكيًا مع ماكينات كارديجان، وبعد ذلك بعام عمل في متجر آري ديفيز، وكان ميكانيكي رئيسي في كامبردج وتخصص في تصنيع وإصلاح أجهزة الكرونومتر وغيرها من الأدوات الدقيقة، وإستحوذت فكرة آلة الخياطة على عقله كثيرا في ذلك الوقت .

 

 

إلياس هاو وبراءة إختراع أول ماكينة للخياطة :
خلافاً للإعتقاد الشائع، لم يكن هاو هو أول من تصور فكرة آلة الخياطة، فقد صاغ العديد من الأشخاص فكرة هذه الآلة أمامه، وإخترعوا واحدة بالفعل في وقت مبكر من عام 1790، وحصل بعضهم على براءة إختراع لتصاميمهم وإنتاج آلات العمل هذه، ولكن إستطاع إلياس هاو أن يتوصل إلى تحسينات مهمة في مفاهيم التصميم الخاصة بأسلافه .

 

وفي 10 سبتمبر 1846، تم منحه أول براءة إختراع أمريكية لإختراع آلة خياطة باستخدام تصميم متشابك، وإحتوى جهازه على السمات الأساسية الثلاثة الشائعة في معظم الآلات الحديثة والتي كانت إبرة مع العين عند النقطة ومكوك يعمل تحت القماش لتشكيل غرزة القفل وهو ما يسمى بالتغذية التلقائية .

 

وأظهر تصميم إلياس هاو فكرة جديدة عن إبرة حملت الخيط إلى الأمام، من خلال قطعة من المادة، حيث مرر خيط آخر، محفوظ في مكوك معدني، وعبرت حلقة في الخيط الأوسط وذلك بسبب أن الإبرة تتحرك إلى الأمام ثم إلى الخلف فجأة، ثم قام بسحب الإبرة من أجل قفلها في النسيج، وهذه هي الطريقة التي ولدت بها إختراعه الجديد .

 

وإختراع إلياس هاو لآلة الخياطة هذه مكنت شركات صنع الملابس من خفض وقت الإنتظار لكي تسلم معاطفها الفاخرة من ثلاثة أسابيع إلى ستة أيام فقط بعد وصول آلات الخياطة الخاصة به، أما القبعات أصبح يرتديها الجميع، مهما كان غنيا أو فقيرا، لأن صناعتها أصبحت أسرع عشر مرات من ماكينة الخياطة عن اليد .

 

وأسس إلياس هاو شركة آلالات هاو في بريدجبورت في عام 1865، وإزدهرت أعماله وأصبح واحدا من أغنى الرجال في أمريكا، وفي نهاية المطاف قام بالزواج من إليزابيث جينينغز أميس في عام 1841، وأنجب منها ثلاثة أطفال، ومع ذلك، لم يعش طويلا للإستمتاع بثروته، فقد توفى المخترع العظيم في عام 1867 عن عمر لا يتجاوز 48 عاما ودفن في بروكلين، نيويورك .

مواضيع مميزة :