9 من أفضل مناطق الجذب السياحي في مدينة بورتو البرتغالية بالصور

تقع مدينة بورتو في نقطة التقاء نهر ديورو بالمحيط الأطلسي في شمال البرتغال، وهي مدينة تجارية منذ بداياتها كموقع إستيطاني روماني، وبإعتبارها واحدة من أقدم مدن أوروبا، فهي تضم ثروة من المعالم الثقافية والتاريخية أيضا، بما في ذلك منطقة من العصور الوسطى تم تجديدها مؤخرا وتطل على الواجهة البحرية ذات المناظر الخلابة، وتنتشر أمثلة جميلة من الهندسة المعمارية الباروكية في جميع أنحاء الجزء القديم من المدينة كذلك، وتوفر جولات المشي وسيلة رائعة لإستكشاف المدينة، حيث تقع معظم مناطق الجذب السياحية الرئيسية في مدينة بورتو البرتغالية بالقرب من بعضها البعض، وتشمل الزيارات إلى مدينة بورتو البرتغالية عادة رحلات إلى كهوف الميناء الواقعة عبر النهر في فيلا نوفا دي جايا.

 

 

9- متحف سيرالفيس :

كانت مدينة بورتو البرتغالية ملاذا للفنانين والمهندسين المعماريين العظماء الذين يبحثون عن عمل، ولكن لم تكن المدينة قد ولدت حتى القرن العشرين بأسلوبها المعماري الفريد، وقد ألهمت مدرسة بورتو المزعومة في الخمسينيات جيلا من المهندسين المعماريين بمن فيهم ألفارو سيزا فييرا مصمم متحف الفن المعاصر في مؤسسة سيرالفيس الثقافية، ويستقطب المبنى البسيط والمنتزه المحيط العديد من الزوار مثل المعارض الدولية المتغيرة المعروضة داخل جدرانه البيضاء، والمنشآت الفنية في الهواء الطلق تنتشر في المنتزه الطبيعي والحدائق.

 

 

8- كنيسة ساو فرانسيسكو :

تعد كنيسة ساو فرانسيسكو التي تعود إلى القرن 14 مثالا بارزا على فن العمارة القوطية في مدينة بورتو البرتغالية، وكانت الكنيسة في الأصل جزءا من دير القديس فرنسيس الذي بني في القرن الثالث عشر وهي الهيكل الوحيد الذي نجا من حريق في عام 1842، ويؤدي التسلق الحاد من النهر إلى زيارات إلى الواجهة الحجرية الضخمة التي تزينها نافذة كبيرة من الورود، وتم إعطاء الجزء الداخلي للكنيسة تحولا في القرن الثامن عشر عندما غطت جميع الممرات والأعمدة والكنائس تقريبا بمنحوتات مذهبة مزينة ببذخ وتتميز بمنحوتات من الأطفال الصغيرة والزهور والحيوانات.

 

 

7- كاسا دا ميوزيكا :

عندما يتعلق الأمر بالعمارة المعاصرة، فإن كاسا دا ميوزيكا من مناطق الجذب السياحي في مدينة بورتو البرتغالية وهي عامل جذب متميز، وتم تصميم المنزل الجديد للأوركسترا الوطنية في مدينة بورتو البرتغالية الذي صممه المهندس المعماري الهولندي ريم كولهاس في عام 2005 بثناء كبير، وبفضل تصميمه المبتكر من الداخل والخارج تم إعتماد الهيكل بالفعل من قبل المدينة كمعلم بارز، وتقام الحفلات الموسيقية في القاعة كل ليلة تقريبا من العام، مع عروض تتراوح بين فرق موسيقى الروك والفنانين المنفردين إلى فرق أوركسترا سيمفونية كاملة، ويتم تقديم جولات بصحبة مرشد للمرفق يوميا، وتشتمل الطرود الخاصة على تصاريح الكواليس وعينات مجانية من المشروبات.

 

 

6- كاتدرائية بورتو :

يعود الفضل إلى والد أول ملك للبرتغال دوم أفونسو هنريكس في بناء مدينة سي دو بورتو التي تعود إلى القرن الثاني عشر، ولكن الكاتدرائية أعيد بناؤها بالفعل مرتين على مر القرون، وتقدم تاريخا من تغيير الأنماط المعمارية، وأصبحت عمليات إعادة البناء الآن جزءا من جاذبية هذا المبنى الشهير، ومن نافذة الوردة القوطية والدير إلى الكنيسة الباروكية مع مذبحها الفضي المزخرف تعد الكاتدرائية من المعالم الجذابة لأي شخص مهتم بالتاريخ والفن والهندسة المعمارية، ويؤدي الدرج المزخرف بأعمال البلاط الخزفي المطلي إلى المستوى الثاني حيث توفر النوافذ الضيقة مناظر رائعة.

 

 

5- جسر دوم لويس :

يعد جسر دوم لويس من مناطق الجذب السياحي في مدينة بورتو البرتغالية وأشهر الجسور العديدة التي تمتد على نهر ديورو، وقد تم بنائه في عام 1886 وقد صممه توفيل سيريج، وهو مهندس كان يعمل مع غوستاف إيفل، ويحتوي الجسر الحديدي الضخم على سطح علوي وسفلي كلاهما يحمل حركة مرور على الطرق حتى عام 2003 عندما تم تحويل الحد العلوي لاستيعاب نظام السكك الحديدية الخفيفة، ويوفر ممر المشاة على السطح العلوي مناظر خلابة بالإضافة إلى طريق مشي مباشر إلى نزل الميناء عبر النهر في فيلا نوفا دي غايا.

 

 

4- بالاسيو دا بولسا :

يقع بالاسيو دا بولسا بالقرب من كنيسة ساو فرانسيسكو، وهو عبارة عن مبنى كلاسيكي حديث تم بناؤه في موقع دير القديس فرنسيس السابق بتمويل من جمعية بورتو التجارية، وتم بناء القصر كبورصة صممت لإقناع القادة الاقتصاديين في أوروبا، وعمل العديد من المهندسين المعماريين في المبنى خلال فترة الإنشاء التي استمرت حوالي 70 عاما، وتم تصميم غرفة العرب بأسلوب مغربي من تصميم غوستافو أدولفو غونسالفيس سوزا، وهي غرفة مميزة لأي جولة في القصر، وواحدة من مناطق الجذب السياحي الأكثر شعبية في مدينة بورتو البرتغالية، ولا تزال تستخدم مساحة لافتة كقاعة استقبال لزيارة كبار الشخصيات اليوم.

 

 

3- ليلو لبيع الكتب :

إلى جانب قائمة تضم أكثر من 60000 كتاب، فإن مزيجا وفيرا من الأساليب المعمارية لأرت ديكو وجوزيف ريفيفال يجعل مكتبة ليلو واحدة من أشهر المكتبات في مدينة بورتو البرتغالية بل في أوروبا، ويشاع أنها كانت مصدر إلهام للمؤلف جيه كيه وقام رولينج الذي عمل مدرسا للغة الإنجليزية في بورتو عند كتابة كتب هاري بوتر بزيارة المكتبة الآن من قبل عشاق السلسلة من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى الكتب التي تغطي كل زاوية وركن، ويتميز المتجر الذي يعود إلى قرن من الزمان بدرج حلزوني مزدوج وكوة من الزجاج الملون ومقهى صغير في الطابق الثاني.

 

 

2- برج كليريجوس :

يتم عرض الوفرة الباروكية بالكامل في برج إيجريجا دوز كليريجوس أو كنيسة رجال الدين من القرن الثامن عشر، ويعد برج كليريجوس الذي صممه الرسام الإيطالي والمهندس المعماري نيكولاو ناسوني في عام 1754، علامة بارزة في مدينة بورتو البرتغالية ولا يمكن تفويتها، ويبلغ إرتفاع البرج المزخرف حوالي 250 قدما (76 مترا)، مما يجعله أحد أطول المباني في شمال البرتغال، ويتم منح الزوار الذين يقومون بالتسلق المكون من 255 خطوة إلى برج الجرس إطلالات بانورامية على المدينة ومصب نهر ديورو، وتتوفر جولات الصوت مقابل رسوم إضافية.

 

 

1- ريبيرا :

يبدأ العديد من المسافرين إلى مدينة بورتو البرتغالية زيارتهم في ريبيرا، الحي التاريخي الذي يعود للقرون الوسطى والذي يقع بالقرب من نهر ديورو، وفي ريبيرا تنتشر الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى في ساحة ذات مناظر خلابة حيث يستريح السكان المحليون والسياح تحت أشعة الشمس ويتمتعون بمناظر المصب، ومع العديد من مطاعم المأكولات البحرية تعد ريبيرا بير مكان تجمع شهير أيضا، وإنها أيضا نقطة انطلاق للرحلات البحرية على النهر وركوب القوارب إلى أقبية الميناء في لأولئك الذين يسافرون سيرا على الأقدام أو بالسيارة، وتوفر ريبيرا وصولا سهلاً إلى جسر دوم لويس.

مواضيع مميزة :