8 طرق لتبريد منزلك بشكل طبيعي في الصيف

في الموسم الدافئ يكافح الكثير منا للبقاء باردين في منازلهم، ويمكن لوحدات تكييف الهواء أن تعمل على جعل فواتير الخدمات عالية ولكنها ليست الحل الأكثر ملائمة طوال الوقت، لذلك نقدم في هذا المقال ثماني طرق سهلة واعية بالبيئة للحفاظ على برودة منزلك دون الحاجة إلى التحكم في درجة الحرارة.

 

الحفاظ على الشبابيك مفتوحة :
في بعض الأحيان يكون رد فعل الكثيرون هو إغلاق الأبواب والنوافذ وتشغيل مكيف الهواء ببساطة والحكمة التقليدية تخبرنا أن نبقي الهواء الساخن في الخارج، ومع ذلك، فإن الرياح الطبيعية وتدفق الهواء هي وسيلة فعالة للغاية للحفاظ على الشعور بالبرودة ولقد استخدم الناس دائمًا الرياح لتهدئة أنفسهم بطريقة أو بأخرى لأنه ببساطة يعمل لذا انظر حول منزلك وحدد الطريقة التي تميل بها نسائم النهار، وما الخصائص الفيزيائية التي قد تشجع التيار عندما تكون النوافذ مفتوحة ويمكنك تثبيت مصدات الرياح أو أداة أخرى في الفناء الخاص بك للإشارة إلى اتجاه حركة الرياح وهذا إلى جانب التظليل المناسب وغيرها من الإستراتيجيات.

 

كن من محبي المراوح :
يمكن أن تنتج مراوح السقف والأرضيات نسيمًا إصطناعيًا عندما تكون حركة الهواء محدودة، وتتطلب طاقة أقل كثيرًا للعمل ولن تؤدي مروحة السقف الجيدة إلى خلق حركة فحسب بل ستسرع أيضًا من ارتفاع الهواء الدافئ لأعلى بعيدًا عن الأشخاص والحيوانات الأليفة في الغرفة لذا تأكد من التحقق من المفتاح الموجود على جانب مروحة السقف لديك والذي يعمل على تبديل الاتجاه الذي يدور فيه واتجاه واحد أفضل للطقس الأكثر دفئًا، في حين أن الاتجاه الآخر سوف يعمل في الواقع على دفع الهواء الدافئ إلى أسفل وهو مثالي في المواسم الباردة.

 

إحضار جهاز تبريد تبخيري :
يمكن أن تكون أجهزة التبريد التبخرية، التي تسمى غالبًا مبردات المستنقعات حلاً فعالًا من حيث التكلفة بالنسبة للمناخات القاحلة التي تظل الرطوبة فيها منخفضة بشكل عام وتميل هذه الوحدات إلى استخدام أقل قدر من ربع الطاقة المستخدمة في أساليب تكييف الهواء التقليدية، وكميزة إضافية فإنها لا تتطلب استخدام مركبات الكربون الكلورية فلورية السامة، وباختصار يعمل مبرد المستنقعات على سحب الهواء الدافئ من الخارج عبر مرشح رطب وتسبب الحرارة التبخر مما يقلل من درجة حرارة الهواء الذي يتم تدويره بعد ذلك بواسطة مروحة لتبريد الغرفة وتتوفر حلول منزلية كاملة، وكذلك الوحدات الأصغر حجمًا في الغرف والتي لا تتطلب تركيبًا وقد تكلفك أقل من فاتورة شهرية كهربائية متوسطة خلال فصل الصيف.

تبريد المنزل

إغلاق الحرارة :
هذه النظرية تعمل على عكس نوع نظرية تهوية المناخ الداخلي حيث تتطلب بعض المواقف عزلًا محسنًا لإغلاق الطقس الحار خارج منزلك نفسه، ويمكن أن يكون هذا الأمر بسيطًا مثل تطبيق تجريد جديد للطقس والسد حول الأبواب والنوافذ لإبعاد الهواء الساخن والهواء البارد عن الداخل، أو المشاركة في تعزيز العزل داخل جدرانك وهو إجراء سيفيد منزلك في المواسم الباردة، وبالنسبة للمبتدئين يجب التأكد من تغطية الأساسيات ويجب الإحتفاظ بإغلاق مداخن الموقد، وأغلاق النوافذ التي لا توفر أي نسيم متقاطع أو إمكانية تبريد وتبقي الباب الأمامي مغلقًا عندما تشرق الشمس على هذا الجانب من منزلك.

 

ابتعد عن المطبخ :
من المعروف أن الصيف هو موسم الشواء وسيؤدي تشغيل أجهزة الطهي الداخلية القوية مثل الموقد أو الفرن إلى توليد حرارة إضافية داخل منزلك وعندما تعمل بالفعل لمحاربة الحرارة من الخارج، فهذا بمثابة تكديس السطح ضد نفسك فإذا كنت تعد طعامًا ساخنًا في يوم حار، فحاول الانتظار حتى تبدأ الشمس في الغروب أو ضع في اعتبارك وسائل أخرى للطهي بالحرارة، مثل الطباخات البطيئة أو حتى الميكروويف وإذا كان يجب عليك الطهي باستخدام الموقد أثناء الوقت الدافئ من اليوم، فتأكد من استخدام مروحة للتهوية وحافظ على تغطية المقالي الساخنة بالزجاج مما يسمح لك أيضًا بطهي الطعام بشكل أكثر كفاءة.

 

البقاء في الظل :
الجميع يحارب من أجل أماكن وقوف السيارات المظللة في محل البقالة في الصيف ويعتبر الظل الطبيعي أحد أفضل الطرق لتبقى هادئًا وباردًا، ويمكن لهذا المبدأ أن ينطبق بنفس الطريقة التي تنطبق على سيارتك لذا فكر في تثبيت مظلات فوق أي نوافذ تواجه الجنوب أو الغرب، وهي الاتجاهات التي تتيح أكبر قدر من التعرض لأشعة الشمس أثناء النهار ويمكن تخفيض نسبة الحصول على الطاقة الشمسية بنسبة تصل إلى 77٪ من خلال التثبيت المناسب مما يوفر لك توفيرًا يصل إلى 33٪ في المناطق المعتدلة.

 

استخدام الستائر للتبريد :
من خلال تعزيز فكرة العزل الأفضل، فإن إحدى الطرق السهلة لمنع دخول الحرارة إلى منزلك هي إبقاء الستائر مغلقة والستائر الثقيلة تؤدي وظيفة أفضل في منع الوصول إلى أشعة الشمس ولكن هناك الكثير من الخيارات البديلة إذا كان هذا لا يناسب ديكورك، لذا فكر في تثبيت مصاريع خارج المنزل، أو حتى علاجات للنوافذ مثل التظليل الذي يمكن أن يقلل من مكاسب الطاقة الشمسية دون تكفينك في الظلام.

 

استخدم الأشياء الملونة :
ربما تعلم بالفعل أن ارتداء قميص داكن اللون في الحرارة يجعلك أكثر دفئًا، في حين أن قميصًا أبيضًا يعمل على إبقائك باردًا وتنطبق نفس المبادئ التي تنطبق على ملابسك على السطح الخاص بك فالألوان الأخف تؤدي أداءً أفضل في عكس الأشعة فوق البنفسجية، مما يحد من امتصاص الحرارة وأجرت العديد من المدن الكبرى بحثًا عن هذه الفكرة بالذات والتي تشير نتائجها إلى أن الأسطح المطلية باللون الأبيض يمكن أن تكون خطوة نحو الحد من استهلاك الطاقة ومكافحة اتجاهات الإحتباس الحراري.

 

كلمة أخيرة :
حتى في الأجواء الأكثر دفئًا، من الممكن تمامًا أن تبقى مرتاحًا في المنزل مع الحد الأدنى من استخدام تكييف الهواء ولا تقتصر هذه الإستراتيجيات على توفير المال فحسب بل إنها وسيلة رائعة للتأكد من قيامك بأداء دورك لحماية البيئة مع تهديدات الإحتباس الحراري التي تهدد بزيادة مشاكل الطقس الحار في المستقبل، ومن المهم أن تعرف أن هذه الحلول لا تركز على الراحة على المدى القصير فقط، ولكن أيضًا على التأثير على المدى الطويل.

مقالات مميزة