معلومات رائعة عن كلب الراعي الأسترالي بالصور

كلب الراعي الإسترالي هو كلب رياضي من الحجم المتوسط، وهو كلب من الكلاب الرشيقة خفيفة الحركة، وهذا النوع من سلالة كلب الراعي الأسترالي عضلي وقوي بما يكفي للعمل طوال اليوم دون فقد السرعة وخفة الحركة، وسرعة هذا الكلب سهلة وحرة ، ويجب أن يكون قادر على تغيير الإتجاه أو السرعة على الفور، وكلب الراعي الأسترالي لديه معطف مزدوج مقاوم للطقس، مع طبقة خارجية من نسيج متوسط وطويل مستقيم إلى متموج، ويتميز كلب الراعي الأسترالي بأنه حريص، وذكي، وقوي.

 

 

تاريخ كلب الراعي الأسترالي :

كلب الراعي الأسترالي

كلب الراعي الأسترالي ليس سلالة أسترالية، ولكنه جاء إلى أمريكا عن طريق أستراليا، وتبدأ إحدى النظريات الشائعة حول أصل السلالة خلال القرن التاسع عشر عندما استقر شعب الباسك في أوروبا في أستراليا، حيث أحضر معهم أغنامهم وكلاب الرعي، بعد ذلك بوقت قصير، تم نقل العديد من سلالة كلب الراعي الأسترالية إلى غرب الولايات المتحدة مع غنمهم، والرعاة الأمريكيون أطلقو علي هذه السلالة من الكلاب بشكل طبيعي كلب الراعي الأسترالي لأن ذلك كان محل إقامتهم في الماضي.

 

فرضت المنطقة الوعرة في أستراليا وأمريكا الغربية مطالبا على كلب الراعي الأسترالي التي لم تواجهها في أوروبا، ولكن من خلال عبورها المختلف والإختيار الدقيق لقدرة العمل، سرعان ما تكيف كلب الراعي الأسترالي في ظل هذه الظروف القاسية، وحافظت سلالة كلب الراعي الأسترالي على الأنظار حتى عام 1950، عندما كانت بارزة ومتميزة في بعض أفلام رعاة البقر، ويمكن العثور على العديد من هذه الكلاب التي يملكها جاي سيسلر في سلالات أصيلة اليوم.

 

تم تسجيل كلب الراعي الأسترالي الأول في السجل الدولي للراعي الإنجليزي، والمعروف الآن باسم السجل الوطني للكلاب، وقد اعترف نادي بيت الكلب الأمريكي بكلب الراعي الأسترالي في عام 1993، وشعبيته وفقا لاحصائيات نادي بيت الكلب الأمريكي قللت من شعبية هذا الصنف لأن نسبة كبيرة من هذه السلالة العاملة لا تزال غير مسجلة مع نادي بيت الكلب الأمريكي، وهذا الكلب هو من بين أكثر السلالات تنوعا، ويتفوق في التحور والطاعة والقيادة والرعي والمنافسة في الرشاقة، وكلب الراعي الأسترالي هو أيضا بارع في العمل ليرعى الماشية، وفي الواقع، يعتقد البعض أن أسلوب العمل لديه يناسب الماشية أكثر من الأغنام.

 

 

سلوك كلب الراعي الأسترالي :

كلب الراعي الأسترالي

يتمتع كلب الراعي الأسترالي بالكثير من القدرة على التحمل، وهو محب وجريء ومتنبه وواثق ومستقل وذكي وسريع الإستجابة، وإذا لم يحصل على فرصة لممارسة الرياضة والتحدي لأنشطته العقلية والبدنية المتطورة بقوة، فسيكون عرضة للإحباط ويصعب العيش معه، ومع التمرين والتدريب المناسب، يعد هذا الكلب رفيقا مخلصا ووفي ومطيعا تماما ورفيقا رائع، وكلب الراعي الأسترالي متحفظ مع الغرباء وله طبيعة وقائية، وهذا الصنف من الكلاب قد يحاول يسوق الأطفال والحيوانات الصغيرة عن طريق القرص.

 

 

رعاية كلب الراعي الأسترالي :

كلب الراعي الأسترالي

هذه السلالة من كلب الراعي الأسترالي تحتاج إلى تمرين جيد كل يوم، ويفضل الجمع بين كل من التحديات الجسدية والعقلية، ويحتاج معطف كلب الراعي الأسترالي الفرشاة أو التمشيط مرة واحد إلى مرتين في الأسبوع.

 

 

صحة كلب الراعي الأسترالي :

كلب الراعي الأسترالي

يمكن أن يصاب كلب الراعي الأسترالي ببعض الأمراض التالية :

* إعتام عدسة العين

* أمراض الشرايين التاجية، وإلتهاب الجلد الشمسي الأنفي، ومتلازمة بيلجر هويت، وكولوبوما القزحية، وقصور الغدة الدرقية.

* متلازمة العجز القطني، والصرع، وبعض الآفات، وخلل التنسج الكوعي.

*يجب متابعة اختبارات الورك والعين والغدة الدرقية، والحمض النووي، والكوع.

* العمر الافتراضي لدى كلب الراعي الأسترالي ما بين (12-15) سنة

* سلالة كلب الراعي الأسترالي غالبا ما يكون حساسا للإيفرمكتين، الذي يضر بالصحة، ويؤدي عادة إلى الصمم والعمى، ويمكن أن ينتج عن الذيل القصير بعض العيوب الشوكية الخطيرة.

مقالات مميزة