معلومات رائعة عن الصقر أسرع الطيور في العالم بالفيديو

يعتبر الصقر من الطيور الجارحة المشهورة بسبب عدوانيتها وقدرتها الاستثنائية على الطيران، فطائر الصقر هو واحد من أسرع أنواع الطيور على هذا الكوكب ، وتوصف سرعته بأنها مثل سرعة البرق، وقد تصل سرعة طائر الصقر إلى 250 كيلومترًا في الساعة، كما أنه يمتلك أجنحة خفيفة تسمح له بتغيير اتجاهه بسرعة أو فجأة.

 

وواحدة من حقائق طائر الصقر المثيرة للاهتمام هي أن الصقر من الحيوانات المفترسة التي تمتلك مهارات مذهلة في الصيد في السماء ، ويتمتع بحاسة بصر حادة جدًا والتي تمكنه من تحديد موقع فريسته من على بعد ميل واحد تقريبًا، فيقوم بالقبض على الفريسة بوحشية ويقتلها على الفور فهذا المخلوق لا يرحم فريسته وفيما يلي عرض لبعض الحقائق المثيرة عن الصقر :

 

 

أنواع الصقر :

أنواع الصقر

 

هناك العديد من أنواع الصقر في العالم ويبلغ عددها حوالي 39 نوعًا، ومن الأنواع المعروفة والأكثر شهرة هو صقر الشاهين، ويتم العثور على صقر الشاهين بكثرة في كندا، كما أن هناك نوعان من صقر الشاهين وهما الشاهين البحري والشاهين الجبلي، والأنواع الأخرى من الصقر تشتمل على الصقر الضاحك، والصقر الجير، والصقر الوكري، والصقر الحر، وصقر اليؤيؤ، ويعتمد حجم وارتفاع الصقر في المقام الأول على الأنواع، وعادة يتراوح حجم الصقور فيما بين (25-60) سم.

 

 

أماكن معيشة الصقر :

أماكن معيشة الصقر

 

يعد الصقر من الطيور التي تفضل المرتفعات العالية وبناء أعشاشها في الموائل الحضرية مثل المناظر الطبيعية أو على ناطحات السحاب، وتعشش إناث الصقر في الأماكن الأكثر أمانًا للحفاظ على صغارها والبيض ليكون أقل عرضة لأي تهديد خارجي، ويميل الصقر المهاجر إلى تغيير أماكن معيشته بشكل متكرر، فهو من الطيور التي تتجول بحرية وتتواجد في جميع أنحاء العالم، ، فهو موجود في كل قارة بالإضافة إلى القارة القطبية الجنوبية وغيرها من الجزر المحيطية.

 

 

غذاء الصقر :

الصقر من الطيور الجارحة المفترسة

 

يتناول الصقر مجموعة هائلة من الطيور المتنوعة، وتشير دراسة حديثة إلى أن حوالي 450 نوعًا مختلفًا من الطيور تقع فريسة لطائر الصقر المفترس في أمريكا الشمالية، وقد يصل العدد في جميع أنحاء العالم إلى 2000 نوع من الطيور، وتشمل فرائسه المثالية طيور الشاطئ، والبط، والنورس، والخفافيش، والحمام، وغيرهم الكثير.

 

 

الأخطار التي تواجه الصقر :

الصقر

 

يواجه الصقر بشكل عام خطرين اولهما خطر الافتراس من الحيوانات المفترسة الطبيعية، فعلى الرغم من حجم الصقر الكبير، وعدوانيته وطبيعته القاسية، إلا أن الصقر لديه عدد من الحيوانات المفترسة الطبيعية ولكنه قليل في كل الأحوال، وعدد قليل منها يوجد في الهواء، ومن بين المخلوقات المفترسة الرئيسية على الأرض البشر والذئاب، وقد عُرف أن الحيوانات المفترسة للصقر الموجودة في الهواء مثل النسور والبوم كبير الحجم تصطاد الأنواع الأصغر من الصقور، وبيض الصقر وصغاره مهددون بشكل مستمر من قبل الحيوانات المفترسة الأخرى.

 

الصقر من الطيور الجارحة

 

أما الخطر الثاني الذي يواجهه فخطر الانقراض إذ انخفض عدد الصقور في العالم بشكل خطير بسبب الاستخدام المفرط في المبيدات الحشرية، وخاصة الدي تي تي، وهذه المبيدات الحشرية لها تأثيرات ضارة في الصقر ويمكن أن تؤدي إلى الموت أو ترقق قشور البيض الذي يؤدي إلى فشل استمرار الحياة داخل البيض، وقد تم ملاحظة ارتفاع عدد الصقور في البرية منذ الحظر المفروض على استخدام المواد الكيميائية السامة مثل الدي تي تي.

 

وقد ضمنت المنظمات الوطنية والدولية مساهمتها في حماية الصقر وبذلت جهود مكثفة للحفاظ على هذه الطيور الجارحة من الاضطهاد غير القانوني، ولكن الدي تي تي وضع الصقر في قائمة الطيور المهددة بالانقراض .

 

مقالات مميزة