nav icon

أفضل 10 أماكن سياحية في السويد بالصور

تشتهر السويد في جميع أنحاء العالم بالعديد من الأشياء كالسيارات وسمك الرنكة المخلل، ومصنع ايكيا الضخم، وتشتهر السويد بنفس القدر بمناظرها الخلابة، وقرى الصيد الخلابة، وكونها أرض الرنة والشمس الصيفية التي لا نهاية لها، تمتلئ السويد بالمباني الخشبية الملونة والأكواخ التقليدية والحصون الحجرية والكاتدرائيات وبعض العمارة المعاصرة المبتكرة، وسواء كانت مسارات المشي أو المتاحف الفنية التي تبحث عنها ، فإن السويد تمتلكها، وفيما يلي نظرة عامة على أفضل الأماكن للزيارة في السويد.

 

 

10. حديقة كوسترهافيت الوطنية :

حديقة كوسترهافيت الوطنية، السويد

تمتلك السويد الكثير من السواحل، ويعتبر أفضل مكان لمراقبة الخط البحري في ظل ظروف محمية هو حديقة كوسترهافيت الوطنية وهي أول حديقة وطنية في البلاد وتأتي مع 6000 نوع من الحياة البحرية، وتعد الحديقة موطنا للعديد من أنواع الكائنات الحية التي لا يمكن العثور عليها في أي مكان آخر في السويد، وتتمحور الحديقة حول الشواطئ وبحر جزر كوستر، وتحظى الشعاب المرجانية في كوستر هافيت بشعبية بين الغطاسين والغواصين.

 

 

9. مارستراند :

مارستراند، السويد

تشتهر مدينة مارك ستراند منذ عام 1200 بأمرين : الإبحار والقلعة القديمة، ويستضيف هذا المجتمع الساحلي، الواقع على جزيرة في غرب السويد، مسابقة Match Cup Sweden السنوية، وهي مسابقة إبحار مهمة، كما أنها موطن لقلعة كارستن التي تعود إلى القرن 17، وهي عبارة عن مبنى حجري مهيب يحرس المدينة، ويصف الزوار مارك ستراند، التي تقوم برحلة نهارية جيدة من غوتنبرغ، بأنها "لحظة كوداك"، لذا كن مستعدًا لإلتقاط الكثير من الصور للمباني التاريخية المزخرفة ذات الألوان الهادئة التي تصطف في الشوارع المرصوفة بالحصى، وتشتمل معالم الجذب الأخرى التي لا تفوت متحف للفنون ومنارة ومسارات رياضة المشي لمسافات طويلة ذات المناظر الخلابة.

 

 

8. مالمو :

مالمو، السويد

مدينة مالمو، مدينة تاريخية من العصور الوسطى وتحتوي على مناظر طبيعية مبنية بالمباني الحديثة والمعاصرة وتمتلك ثالث أكبر مدينة في السويد مدينة قديمة رائعة مع ثلاث ميادين رئيسية والمدينة القديمة هي المكان الذي ستجد فيه قلعة مامهوس سلوت وهذه المدينة متعددة الثقافات حيث تضم 150 عرقًا، عبر جسر أوريسوند بالدنمارك، وهناك العديد من المعالم الجذابة "الجديدة" التي تعتبر تحفة معمارية تصل إلى أكثر من 190 مترًا (600 قدم) في السماء، مما يجعلها الأكثر شهرة في السويد حول البناء.

 

 

7. يستاد :

يستاد، السويد

من المؤكد أن يستاد هي بلدة ساحلية في جنوب السويد، ووضع الكاتب الشهير هينينغ مانكل رواياته المحققة في كورت ويلندر في يستاد والمنطقة المحيطة بها وهناك الكثير من المباني الشهيرة التي ستجدها في كتبه وتشمل أحد أفضل الأديرة التي تم الحفاظ عليها في العصور الوسطى في السويد، وكنيسة العذراء مريم، وهي كنيسة كبيرة من العصور الوسطى وكلاهما أمثلة بارزة للهندسة المعمارية القوطية واذا ذهبت الى هناك يجب أن تأخذ جولة سيرا على الأقدام في شوارع مرصوفة بالحصى إلى المباني نصف الخشبية ذات الألوان الهادئة الخلابة، وأيضًا يجب ان تجرب المشي على شواطئ المدينة الرملية الجميلة أما عن شرق يستاد هو النصب التذكاري لألس ستينار، الذي يتكون من 59 صخرة كبيرة تشكل سفينة حجرية.

 

 

6. أرخبيل ستوكهولم :

أرخبيل ستوكهولم، السويد

إن جولة أرخبيل ستوكهولم قد تكون جولة رائعة حيث أنه يتميز بالصخور الكبيرة المتدفقة من البحر، وتخدم العبّارات النقاط الرئيسية في الأرخبيل، بدءًا من رحلة تستغرق 10 دقائق بالقارب من ستوكهولم، ويجب أن تقوم بزيارة قلعة الحرب العالمية الأولى وأن تري الأرخبيل بمبانيه المزخرفة وتاريخ صيد سمك الرنجة، وتنغمس في منتجع صحي يكون قريب إلى ستوكهولم ويمكن الوصول إليه بالسيارة.

 

 

5. أوبسالا :

أوبسالا، السويد

تقع أوبسالا على بعد 70 كم (44 ميلاً) إلى الشمال من ستوكهولم، وهي المركز الديني للسويد، وهي منذ القرن الثاني عشر، وقبل المسيحية، كانت أوبسالا معروفة بأصنام آلهة الإسكندنافية، وتعد كاتدرائية أوبسالا، مقر رئيس أساقفة السويد، أكبر كاتدرائية في الدول الإسكندنافية، والتعليم مهم هناك أيضًا مع جامعة أوبسالا التي تأسست عام 1477، مما يجعلها واحدة من أقدم الكليات في الدول الإسكندنافية، ويمر نهر فيروس عبر المدينة، حيث يقع الجزء الذي يعود إلى القرون الوسطى غرب النهر، وتهيمن كل من الكاتدرائية وقلعة أوبسالا على الأفق هناك، وعاش عالم النبات كارل لينيوس في القرن الثامن عشر في أوبسالا، لذلك تحقق من الحديقة النباتية بجانب القلعة.

 

 

4. لابلاند السويدية :

لابلاند السويدية، السويد

إذا كنت تبحث عن مغامرة برية فلا يوجد مكان أفضل للزيارة في السويد من لابلاند السويدية فهي تقع في أقصى الشمال فوق الدائرة القطبية الشمالية حيث يضيء الصيف على مدار الساعة، ولابلاند هو للقوارب والمتنزهين ومشاهد الحياة البرية، ويسكن في لابلاند السويدية السكان الأصليين الذين يعيشون في غابات ضخمة وتندرا جرداء، وهناك طريقة جيدة لتجربة المنطقة وهي قيادة طريق ويلدرنس الذي يبلغ طوله 359 كم من مركز التجديف في ستورم ساوند إلى محطة فيلهلمينا، وهي مدينة كنسية، وعبر فاتسم وماكي سترى أكواخًا خشبية تقليدية، ويمكن للزوار في فصل الشتاء شراء جلود الرنة في جوكموك.

 

 

3. جوتنبرج :

جوتنبرج، السويد

تقع مدينة غوتنبرغ على الساحل الغربي للسويد، وهي مدينة خضراء تنتشر فيها العديد من الحدائق من جميع الأحجام، ويرجع تاريخ العديد من المنتزهات إلى القرن التاسع عشر، وهي حديقة تدور حول القناة التي تدور حول مركز المدينة في الدول الإسكندنافية، وهي أكبر مدينة ساحلية في الدول الإسكندنافية، تضم مدينة جوتنبرج أيضًا أكبر مهرجان سينمائي في المنطقة بالإضافة إلى العديد من المهرجانات الموسيقية على مدار العام وإذا كنت جوعان فيجب أن تجرب لفائف القرفة الكبيرة في هاجا، وهي منطقة معروفة بمنازلها الخشبية الخلابة.

 

 

2. جوتلاند :

جوتلاند، السويد

هي أكبر جزيرة في السويد، ويحيط بها بحر البلطيق بالكامل، ويعتقد أن صيد الأسماك هو الصناعة الرئيسية في الجزيرة وليس كذلك فقط بل الزراعة والسياحة وتكنولوجيا المعلومات هي من بين أهم الصناعات، والجزيرة هي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في السويد، ويأتي إليها الباحثون عن شمسها لأنها تحتوي على مزيد من أشعة الشمس خلال العام مقارنة بأي مكان آخر في السويد، وفيسبي هي المدينة الوحيدة في الجزيرة، وهي مدينة هانسيتية جميلة مسورة والتي حافظت على معظم مناظر المدينة والمباني التاريخية، وهناك أيضا حوالي 100 كنيسة من العصور الوسطى وعدد لا يحصى من المواقع ما قبل التاريخ في الجزيرة.

 

 

1. ستوكهولم :

ستوكهولم، السويد

ستوكهولم، المدينة الجميلة التي تقع على 14 جزيرة، لديها الكثير مما يجعلها عاصمة السويد وأكبر مدينة في الدول الإسكندنافية، تأسست ستوكهولم في القرن الثالث عشر، حيث يتم منح جوائز نوبل السنوية ومتحف فاسا، المكرس لسفينة حربية من القرن السابع عشر غرقت في رحلتها الأولى، هو متحف سكاندينافيا الأكثر زيارة، وستوكهولم أسهل على ميزانيتك من مدن الشمال الأخرى، حيث تقدم دخول مجاني إلى 15 متحفًا، بما في ذلك التاريخ السويدي، ومتحف العصور الوسطى، ولن ترغب أيضًا في تفويت القصر الملكي ومتحف الفن الحديث ومجلس المدينة.

مقالات مميزة