نظرة على حياة تشارلز داروين صاحب نظرية التطور

تشارلز داروين (1809 - 1882) عالم إنجليزي طبيعي وضع إطارًا لنظرية التطور، وأظهر كيف أن تطور الإنسان جاء من أشكال الحياة الدنيا، وفي ذلك الوقت، أدى بحثه ونشره إلى جدل مرير، ولكن فيما بعد أصبحت نظريته في التطور والإنتقاء الطبيعي محل نقاش في المجتمع العلمي.

 

ولد تشارلز داروين في 12 فبراير 1809 في شروزبري، شروبشاير، وولد داروين في عائلة ثرية ومؤثرة، فأجداده هم الصانع الصيني جوشيا ويدجوود، وإراسموس داروين وهم أحد المفكرين الرائدين في إنجلترا في القرن الثامن عشر، وخطط داروين لدراسة الطب في جامعة أدنبرة، ولكن في وقت لاحق، بإرشاد من والده، تغيرت دراسته لدراسة اللاهوت في كلية المسيح، جامعة كامبريدج.

 

ولكن لم يكن داروين تلميذاً عظيماً، فكان يفضل قضاء الوقت في المساعي الخارجية وأمضى الكثير من الوقت في دراسة العلوم الطبيعية وجمع الخنافس، وبعد اهتمام داروين الشغوف بالعلوم الطبيعية، تم عرض عمل على داروين وبالفعل انضم إليهم تشارلز داروين كعالم طبيعي في رحلة إلى ساحل أمريكا الجنوبية.

 

تشارلز داروين

 

وفي ذلك الوقت، كان للدين قوة كبيرة في المجتمع، وأن العالم عمره بضعة آلاف من السنين فقط، ومع ذلك، في رحلته، بدأ داروين على نحو متزايد في رؤية أدلة على أن الحياة أكبر سنا بكثير، وبدأ ان يقترح "مبادئ الجيولوجيا" ويقول أن الحفريات كانت دليلاً على وجود حيوانات تعيش منذ مئات الآلاف من السنين.

 

وفي هذه الرحلة أيضا، كتب داروين ملاحظات غزيرة عن العينات التي وجدها في رحلاته، على وجه الخصوص، التي وجدها في جزر غالاباغوس على بعد 500 ميل إلى الغرب من أمريكا الجنوبية، أدهش داروين كيف كان مختلفًا في كل جزيرة على حدة، وخلال السنوات العشرين التالية، عمل داروين على معضلة كيفية تطور الأنواع، ويمكن أن ينتهي بها الأمر إلى الإختلاف تمامًا في الجزر المختلفة، وتأثر داروين بعمل مالتوس، مع نظرية الإنتقاء الطبيعي والتطور التدريجي بمرور الوقت.

 

واستمر داروين في صقل نظريته، وأخذ يولد النباتات بشكل مكثف للعمل على نظرياته، وأدرك على الفور كم أن أفكاره مثيرة للجدل، وعندما ظهر ألفريد راسل والاس، وهو عالم طبيعي آخر بأفكارًا متشابهة، قام داروين بنشر كتابه الخاص، ففي عام 1859، تم نشر كتاب "أصل الأنواع عن طريق الإنتقاء الطبيعي"، والذي إكتسب على الفور الإهتمام على نطاق واسع، مما أدى إلى نقاش حاد حول الزعم بأن الإنسان ينحدر من سلالات بعض الحيوانات مثل القردة، وقال أيضا إن الفرد لديه علاقة معقدة بلا حدود مع الكائنات العضوية الأخرى والطبيعة الخارجية.

 

 

معتقدات داروين الدينية :
نشأ داروين في كنيسة إنجلترا، وفي مرحلة ما كان يتم تدريبه ليكون قسًا أنجليكانيًا، ومثل العديد من أبناء جيله، أخذ الإنجيل ككلمة الله الحرفية وغالبا ما اقتبسه كمصدر للسلطة الأخلاقية، ومع ذلك، بعد رحلته الملحمية إلى أمريكا الجنوبية، أصبح مشككًا في الإنجيل كمصدر للتاريخ.

 

ومن عام 1849، توقف عن الذهاب إلى الكنيسة، رغم أنه لم يعتبر نفسه يومًا ملحداً، وشعر أن "الملحد" يناسب معتقداته عن كثب، وكتب في سيرته الذاتية أنه تخلى في نهاية المطاف عن المسيحية لأنه لا يتفق مع الإستنتاج بأن جميع غير المؤمنين يقضون الأبدية في الجحيم، واختار داروين أن يكون ليبرالياً سياسياً، حيث كان معارضاً للعبودية، وعانى كثيرا من كيفية وحشية الناس لعبيدهم في المستعمرة الإسبانية.

 

 

حقائق مثيرة للاهتمام حول تشارلز داروين :

* كان حفيد يوشيا ويدجوود المصنع الشهير للأثاث.

* درس الطب في جامعة إدنبره لكنه وجد محاضراتها مملة.

* تعلّم التحنيط من جون إدمونتون، العبد الأسود المحرّر.

* أصبح داروين أحد جامعي الخنافس بكل حماس وهذا كان جنونًا في ذلك الوقت.

* أرسله والده إلى كلية المسيح، كامبريدج بقصد تدريبه كبارسون أنجليكا، ولكنه تخلى في وقت لاحق عن المسيحية.

* رحلته لمدة خمس سنوات جعلت منه شخص نختلف، واستخدم ملاحظاته لتطوير نظريته في التطور.

* كان في بعض الأحيان يتساءل عن إكتشافاته العلمية الخاصة "أشعر بعمق أن مسألة الخلق هذه عميقة للغاية بالنسبة للذكاء البشري".

* في جزر غالاباغوس الجديدة، شاهد داروين العديد من عينات الحيوانات التي أظهرت العلاقات مع الحيوانات في أجزاء أخرى من العالم، مثل الطائر المحاكي في تشيلي.

* خلال بعثة بيغل، قام داروين بشحن مجموعة مكونة من 1529 نوعًا محفوظا في 3،907 عينة مجففة.

* تم عرض نظريتي داروين والاس على التطور في نفس اليوم في عام 1858 إلى جمعية لينيون في لندن.

* استغرق داروين 22 عامًا من نهاية الرحلة لنشر النتائج التي توصل إليها وكان قلقًا من رد فعل الناس، ويقال إن فكرة نشر والاس أولاً، دفعته إلى العمل على ذلك.

* العنوان الكامل لمصدر الأنواع هو عن أصل الأنواع عن طريق الإنتقاء الطبيعي، أو الحفاظ على الأجناس المفضلة في الكفاح من أجل الحياة.

* داروين لم يصطلح على عبارة "البقاء للأصلح"، والتي تمت إضافتها إلى الطبعة الخامسة من أصل الأنواع بل جاءت هذه العبارة من الإقتصادي هربرت سبنسر.

* ظهر داروين على طوابع بريدية بريطانية أكثر من أي شخص خارج العائلة المالكة.

* بعد سبعة أشهر من نشر "أصل الأنواع"، ظهر الجدل الشهير حول تطور أكسفورد عام 1860 بين توماس هنري هكسلي والمطران صامويل ويلبرفورس.

مقالات مميزة