10 من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك بالصور

أصبحت جمهورية التشيك وجهة سياحية مفضلة لكثير من المسافرين الذين يتوقون إلى شيء من مسار الجولات الأوروبية التقليدية، وإنها وجهة مفضلة لأولئك الذين يحبون الهندسة المعمارية الأقدم، لأن هذا البلد الصغير غير الساحلي لم يمس معظمه خلال الحروب العالمية، ولأن المنطقة مملوكة للعديد من الدول المختلفة ذات التأثيرات المعمارية المختلفة طوال الألفية الأخيرة، والأسعار أقل بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في العثور على أفضل صفقة، وثقافة أكثر، وإليك بعض من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك يمكنك زيارتها.

 

10- بلزن :

بلزن من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

هذه المدينة البوهيمية الغربية هي رابع أكبر مدينة في جمهورية التشيك، وتعرف في جميع أنحاء العالم بإسم بيلسنر، ولأولئك الذين يبحثون عن الهندسة المعمارية الرائعة فإن كاتدرائية بارثوليميو، و والدير الكبير، وقاعة المدينة على طراز عصر النهضة هي أمور تستحق الزيارة، وتعد المدينة مركزا اقتصاديا نابضا بالحيوية وموطنا لجامعة بوهيميا الغربية المعروفة وهي الكلية الأولى في البلاد.

 

9- مورافيا كارست :

مورافيا كارست من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

تقع هذه الظاهرة الجيولوجية في منطقة محمية بشكل طبيعي في جمهورية التشيك شمال مدينة برنو، وهذه سلسلة ضخمة من الكهوف والجسور الجيرية تحت الأرض تمتد لآلاف الكيلومترات المربعة، وتشتمل المنطقة على معالم بارزة مثل ماكوكا أبيس، وهو ممر ضيق يبلغ طوله 138 مترا (453 قدما)، والذي تشكل أثناء انهيار أحد الأسقف الكهفية تحت الأرض، وبالإضافة إلى الكهوف ، يحتوي مورافيا كارست أيضا على مسارات للدراجات ذات علامات جيدة ومسارات للمشي لمسافات طويلة لاستكشافها.

 

8- يتوميسل :

يتوميسل من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

تقع هذه البلدة الشرقية على الحدود بين بوهيميا ومورافيا على طريق تجاري مهم يسمى مسار تريستنيس، وفي أواخر القرن السادس عشر تم إنشاء المبنى الأكثر شهرة في المدينة، وهو قلعة على طراز عصر النهضة، وهذا القصر هو مسقط رأس الملحن الموسيقي الكلاسيكي الشهير بدرجيخ سميتنا، ومن المعالم البارزة الأخرى في المدينة بورتمونوم المنزل السابق لمحبي فن جوزيف بورتمون، وإشادة بالفن الجرافيكي الذي يغطي الجدران والأرضيات والسقوف والأثاث بأسلوب رائع.

 

7- أولوموك :

أولوموك من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

تم إنشاء أولوموك في الأصل كحصن روماني خلال الفترة الإمبراطورية، وأولوموك اسم روماني لجبل يوليوس، وأصبح في وقت لاحق مقر حاكم مورافيا، وهناك الكثير الذي يمكن رؤيته، حيث كانت المدينة تعتبر مهمة خلال كل قرن تقريبا من الألفية الأخيرة، ويعود تاريخ حصن أولوموك إلى القرن الثاني عشر ويضم كاتدرائية ساينت وينكلاز، والمدينة مليئة بأكثر من عشرة مباني دينية جميلة من الأساليب المعمارية التقدمية، وستة نوافير باروكية بارزة، ومتحفا فنيا بارزا، والساعة الفلكية المذهلة.

 

6- تيلتش :

تيلتش من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

تم إنشاء هذه المدينة في منطقة مورافيا في الجنوب كمدينة ميناء في القرن الرابع عشر لتسهيل التجارة بين بوهيميا ومورافيا والنمسا، ويتميز المركز التاريخي للمدينة التي تعتبر من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك بالهندسة المعمارية للنهضة مما يجعلها مكانا رائعا للزيارة، وتم إعادة بناء القصر القوطي المحلي في القرن 17 لإعادة تشكيله على طراز عصر النهضة، والكنائس الجميلة مثل كنيسة هولي جوست والكنيسة اليسوعية المحلية جعل هذا المكان الجميل للمصورين وهواة الهندسة المعمارية والتاريخ.

 

5- قلعة كارلستيجن :

قلعة كارلستيجن من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

كانت هذه القلعة القوطية في القرن الرابع عشر موطن الإمبراطور الروماني تشارلز الرابع، وهي تقع على مسافة حوالى 30 كم (18 ميلا) من براغ، وكانت القلعة بمثابة حصن حرب، ومخزن للكنز، ومنزل ملكي في نقاط مختلفة، وتم تصميم المبنى مع ثلاثة مستويات من المدرجات، كل منها يقف على مستويات مختلفة من الأهمية، ومن أدنى إلى أعلى تسمى الأقسام باسم القصر الإمبراطوري وبرج ماريان والبرج الكبير، وكان الفرسان والإمبراطور يسكنون القصر الإمبراطوري، وتم حجز برج ماريان للإمبراطورة، وتعتبر قلعة كارلستيجن من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك.

 

4- كارلوفي فاري :

كارلوفي فاري من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

يعتقد أن هذه المدينة الحارة منذ مئات السنين لديها مياه شفاء يمكنها أن تمحو أي شيء من سوء الهضم إلى أورام المخ، ومثل العديد من مناطق الينابيع الحارة تم تطوير المياه لتصبح منطقة منتجع كبيرة، وفي هذه الحالة حدث التحول في القرن الثالث عشر، وبتكليف من تشارلز الرابع، كما كانت المنتجعات مكان النبلاء، والهندسة المعمارية كانت دائما متوافرة، ومع ذلك، فقد دمرت سلسلة من الكوارث الطبيعية معظم المباني التي كانت موجودة قبل ذروة كارلوفي فاري في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، ولا تزال المدينة رائعة للغاية، وما زال المنتجع الصحي مفتوحا على مدار أكثر من ستة قرون، ولا يزال يدعى أنه يشفي عشرات إلى مئات الأمراض.

 

3- كوتنا هورا :

كوتنا هورا من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

كوتنا هورا من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك، وبدأ كأول دير بوهيمي في عام 1142، ولقد بدأ الدير في الإزدهار حيث كان لجبال البلدة رواسب فضية كبيرة في القرن الثاني عشر، وكانت المدينة تحت السيطرة الألمانية عندما حدث الكثير من هذه الطفرة، وأنشأت عددا من المباني القوطية الرائعة، والمدرجة في قائمة الأماكن التي لا بد من مشاهدتها هي الكاتدرائية ذات الخمسة خانات، كنيسة سانت باربراس، وأيضا، أصبح المقر الملكي وصك العملة وتسمى المحكمة الإيطالية ، والمتحف الحالي الذي يطلق عليه ستون هاوس، وأوسوسوري (منزل العظام)، وكنيستين قوطيتين أخريين جميلتين، ولمحبي العمارة القوطية توجد أماكن قليلة بها العديد من المباني المحفوظة التي تعود إلى عام 1300.

 

2- تشيسكي كروملوف :

تشيسكي كروملوف من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

تشيسكي كروملوف وهي مدينة بيرة تضم قلعة بوهيميان تقع في منطقة كروملوف في جمهورية التشيك، وتم إنشاؤها في أواخر القرن الثالث عشر عندما كانت المنطقة مملوكة من قبل البوهيميين كمعقل تجاري، وجعل الموقع على طول معبر طبيعي لنهر فلتافا المكان المثالي للبناء، ولم يتغير مظهر المدينة كثيرا منذ القرن الثامن عشر وتم صيانة المباني وترميمها جيدا، ومدينة القلعة الجميلة لا تزال تتمتع بمظهر وأسلوب مدينة القرون الوسطى، وتجعل الشوارع المرصوفة بالحصى والواجهات ذات الألوان الزاهية من تشيسكي جميلة وفريدة من نوعها، والشوارع مليئة بالمتاجر المثيرة للإهتمام والأطعمة النضرة والسحر الخالد.

 

1- براغ :

براغ من أفضل الأماكن السياحية في جمهورية التشيك

تتمتع جوهرة نهر فلتافا بتاريخ يبلغ 1100 عاما من حيث كونها فخمة وثقافية، وبراغ كانت عاصمة بوهيميا والإمبراطورية الرومانية، وازدهرت خلال كل من العصور القوطية وعصر النهضة، ولا تزال أكبر مدينة في جمهورية التشيك وواحدة من أكثرها ثراء وتنوعا من الناحية الثقافية، ولديها معالم معمارية وفنية من عدة قرون مختلفة مع علم الجمال المعماري، وبراغ هي واحدة من المدن العشرة الأولى الأكثر زيارة في أوروبا، مع نظرة جيدة على نسيج الألفية من الهندسة المعمارية، وتشمل أهم المواقع فن العمارة القلاع والكاتدرائيات وجسر تشارلز الخلاب.

مقالات مميزة