نظرة على حياة صمويل كولت مخترع المسدس

كان صمويل كولت مخترعاً ورجل صناعة قام باختراع المسدس وكانت أبرز اختراعاته نموذج صانع السلام المكون من 45 عيارًا، الذي تم تقديمه في عام 1873 ومهد الطريق لنظام قطع الغيار القابلة للتبادل في التصنيع.

 

 

ملخص عن حياة كولت :
ولد صمويل كولت في 19 يوليو 1814، في هارتفورد، كونيتيكت، وعمل صمويل كولت في تكنولوجيا الغواصات قبل تصميمه لتصميم مسدس مع خرطوشة دوارة كُلف بكميات ضخمة من قبل الولايات المتحدة للحرب المكسيكية، وقام مصنعه أيضا بتوريد الأسلحة للحرب الأهلية وكذلك تعميم مفهوم تصنيع الجزء المتبادل في الصناعات الأخرى، وكان المسدس الأبرز للشركة هو نموذج صانع السلام الذي تم تقديمه في عام 1873 ، وتوفي كولت في هارتفورد في 10 يناير 1862.

 

 

سنوات كولت المبكرة :
ولد المخترع الأمريكي صمويل كولت في 19 يوليو 1814، في هارتفورد، كونيتيكت، وكان ضمن أحد ثمانية أطفال لوالده كريستوفر كولت وزوجته، سارة كالدويل كولت، وكان كولت دائما مهتم في شبابه بالميكانيكا، وكان كثيرا ما يقوم بتفكيك الأشياء لمعرفة كيفية عملها، وفي سن 16، حضر اكاديمية في ماساتشوستس ولكنه طُرِدَ في النهاية حيث درس هناك الملاحة، وفي عام 1830، أبحر كولت على كورفو كرجل بحار، حيث كان مفتونا لأول مرة بالطريقة التي تعمل بها عجلة السفينة، ومن هذه الفكرة، قام بتصميم نموذج خشبي من شأنه أن يؤدي إلى اختراع سلاح ناري بالتناوب مع اسطوانة بستة أسطوانات.

 

صمويل كولت

 

مسدس كولت 45 :
حصل كولت على براءة اختراع لمسدسه الدوار في أوروبا عام 1835 وفي الولايات المتحدة في العام التالي لم يتم قبول الفكرة على الفور، وذلك مع عدم استعداد مالكي الأسلحة للتخلي عن المسطحات والمسدسات الموثوق بها، وفي عام 1836، بنى مصنعه الأول في باترسون، نيو جيرسي، وفي سن 22 عامًا فقط، أثبت أنه رجل أعمال بارع ومروج، لكن المبيعات البطيئة أجبرته على تحويل انتباهه إلى أماكن أخرى.

 

 

كولت وتطوير أسلحة متقدمة :
في عام 1845، سمعت حكومة الولايات المتحدة من ميليشيا خط المواجهة أن سلاح كولت هو سلاح لا يتطلب إعادة تحميل مستمر، وكان لهذا السلاح دور أساسي في هزيمة الهنود في تكساس وفلوريدا، وفي السنة التالية، في بداية الحرب المكسيكية، قام هو وكابتن الجيش صموئيل إتش ووكر بتصميم سلاح أكثر فاعلية واطلقوا عليه "ذي ووكر"، مما دفع الحكومة إلى طلب 1000 من هذه المسدسات، وعاد كولت للعمل مرة أخرى، وتأسست شركته من جديد، وفي عام 1855 في هارتفورد، كانت لشركته مكاتب في كل من نيويورك ولندن، وكانت الشركة تنتج قريباً 150 سلاحاً يومياً، مما يجعل كولت واحداً من أغنى الرجال في أمريكا.

 

كانت مسدسات كولت هي الأسلحة المفضلة خلال الحرب الأهلية الأمريكية، من عام 1861 إلى عام 1865، وأصبح صانع السلام، وصانع العيار 45، الذي تم إدخاله عام 1873، وهو السلاح الأكثر شعبية في الغرب، ولكن تم استخدام نموذج مختلف من المسدس خلال الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية.

 

 

حياة كولت الشخصية وموته :
في عام 1856، تزوج كولت إليزابيث جارفيس، ويقال إنه بنى قصر كونكتيكت الفاخر، آرمي سمير، كهدية شهر عسل لزوجته، وأنجب خمسة اطفال نجا منهم طفل واحد فقط من الخمسة وهو كالدويل هارت كولت، وتوفي كولت رجلاً ثريًا للغاية في 10 يناير 1862، عن عمر يناهز 47 عامًا، ودفن في مقبرة سيدار هيل، وبحسب ما ورد كانت قيمة ثروته تبلغ 15 مليون دولار، وباعت إليزابيث وعائلتها الشركة للمستثمرين في عام 1901، ولاتزال شركة كولت للتصنيع مستمرة في أعمالها حتى اليوم.

 

 

اختراعات كولت الأخرى :
بينما تخلفت مبيعاته الأولية عن مسدسه، قام كولت بابتكار أول متفجرات من الألغام البحرية والتي تم التحكم فيها عن بعد، وساعد مخترع التلغراف صموئيل مورس في تشغيل خطوط التلغراف تحت المجاري المائية مع اختراعه كابلات مضادة للماء، ومن المثير للاهتمام أنه لاتزال شركة كولت للتصنيع تعمل حتى يومنا هذا في منطقة هارتفورد، وتنتج مسدسات وبنادق.

مقالات مميزة