6 نصائح من مارك توين للحصول على الحياة البسيطة الناجحة

دائما ما كانوا يقولون ان الشخص الذي لا يقرأ الكتب الجيدة لا يوجد لديه ميزة عن الاشخاص الاخري التي لا تقرأ ، ويشرح لنا مارك توين المحاضر الامريكي الساخر في هذا المقال نصائح جيدة للوصول الى الحياة البسيطة الناجحة ، ونتمنى أن تجد في هذه النصائح استراتيجيات مفيدة لك علي مر السنين ، ومن ضمن هذه النصائح فى الحصول على الحياة البسيطة  و الناجحة :

 


1- السر دوما وراء المضي قدما هو مجرد البداية :
السر وراء الحصول علي الحياة البسيطة و الناجحة ايضا هو الخطوة المقبلة ، و البدء في كسر المهام المعقدة الساحقة وتحويلها إلى مهام صغيرة، فعلي سبيل المثال عند البدء في البحث بعيدا جدا في المستقبل عن أي مهمة أو مشروع يمكن أن يبدو قريبا من المستحيل ، لذلك انت تقم بإيقاف العمل عليه لأنك تخشى من الفشل ، وتبدء في العيش بلا هدف.

 


لذا بدلا من ذلك:
* قم بكسر تلك المهمة الصعبة وتقسيمها إلى خطوات صغيرة وعملية.
* قم بالتركيز فقط على اتخاذ الخطوة الأولى اليوم، فهذا هو كل ما تحتاج إلى التركيز عليه، وليس أي شيء آخر ، ومن خلال اتخاذ الخطوة الأولى قم بتغيير الحالة العقلية الخاصة بك لمقاومة شعور انك لا تستطيع بأنك ستستطيع ان تفعل اي شئ.
فأذا وضعت نفسك في اي موقف يجب ان تصبح أكثر إيجابية وانفتاحا، بحيث تكون متحمسا لاتخاذ الخطوة التالية للوصول الي وجهتك والانتهاء من المهمة بنجاح.

 


2- تحدث أقل وأفعل كثيرا :
دائما ما يتحدث العمل بصوت أعلى من الكلمات ولكن ليس في كثير من الأحيان ، فهناك نوعان من الناس. الناس الذين يقومون بإنجاز الأمور، والناس الذين يدعون أن لديهم أشياء عليهم إنجازها ، والمجموعة الأولى هي الأقل ازدحاما، فإنه غالبا ما يكون من السهل الحديث ولكن وضع عادة العمل تعتبر من الاشياء الصعبة قليلا ، لذلك تعود دوما ان تقوم بكسر مهمتك إلى أجزاء أصغر فهي واحدة من الأشياء الأكثر فعالية التي يمكنك القيام بها لاتخاذ إجراءات أكثر اتساقا و الوصول الى الحياة البسيطة الناجحة.

6 نصائح من مارك توين للحصول على الحياة البسيطة الناجحة


وهذه اثنين من العادات الأخرى التي تعمل بشكل جيد للغاية بالنسبة لك :
* ابدأ يومك مع روتين إيجابي في الصباح ،فبداية جيدة في كثير من الأحيان تؤدي إلى يوم جيد، واما بداية سيئة أو غير حاسمة في كثير من الأحيان تؤدي إلى يوم عاديا جدا ، وخلق بداية جيدة يتمثل في وجبة فطور جيدة، معلومات إيجابية وبدء العمل مع زملائي الأكثر أهمية.

 


* قم بحجب الانحرافات، فقبل أن تأخذ واحدة من تلك الخطوات الصغيرة تأكد من أنك قمت بإنشاء منطقة حيث تكون فيها من المرجح اقل تشتيتا أو اقل اضطرابا،فيمكنك اغلاق الانترنت الخاص بك أو استخدام برنامج مانع للمواقع الأكثر زيارة ، وضع هاتفك في الوضع الصامت وفي مكان ما حيث لا يمكنك رؤيته لفترة من الوقت، وقم بإغلاق باب الغرفة الخاصة بك والبدء في العمل.

 


3- كن شجاعا في مواجهة الخوف :
الشجاعة هي مقاومة الخوف، والتمكن من الخوف وليس غياب الخوف ، فاذا اردت أن تكون شجاعا سيكون من الصعب أن تعيش الحياة البسيطة التي تريد أن تعيشها في بعض الأحيان وانت لديك وجهه نظر مليئة بالخوف.

 


وعلى الرغم أنه نادرا ما يكون من السهل أن تكون شجاعا ، الا انني وجدت عدد قليل من الطرق لجعل الأمر أكثر سهولة ومنها :

 


- اسأل نفسك دوما، ما هو أسوأ ما يمكن أن يحدث ، وليس بمجرد التفكير في الامر لبضع ثوان ، ولكن بالجلوس مع القلم وقطعة من الورق أو الكمبيوتر المحمول،و تدوين كل شيء كما لو كنت تفكر فيه بأسوأ الطرق للوصول الي واقعية سيناريو ، ثم قم بكتابة خطة لك للعودة لمثل هذا السيناريو ، فهذا يجلب الوضوح، وينزع فتيل المخاوف الغامضة ويساعدك علي ان تدرك أنك يمكنك أن ترتد في معظم الأحيان إلى الخلف بسرعة كبيرة حتى لو كان السيناريو سيكون الأسوأ بطريقة أو بأخرى.

 


- مشاركة خوفك مع شخص ما، الحفاظ علي الخوف في الداخل يعتبر من الاشياء السهلة لبناء الخوف الذي يصل الى هذا الكابوس الهائل وهذا يعتبر شيء خطير للغاية، ويمكنك القضاء علي ذلك عن طريق تبادل بعض المداخلات مع صديق أو فرد من الأسرة ،فهذا يمكن أن يساعدك على التخفيف من الخوف والضغط الداخلي، ويمكنك الحصول على منظور أكثر صحة على الأمور مرة أخرى.

 


- قبول الخوف،  وفي الواقع ان قبول الخوف هو الدافع الطبيعي في محاولة نفي الخوف عندما يظهر في حياتك ، فيمكنك ان تحاول أن لا تفكر في ذلك، وحاول دفعه بعيدا ، وقد يكون في كثير من الحالات من الأفضل ان تقوم بقبول فقط أن الخوف هنا الآن لكي تتوقف عن تغذية المزيد من الطاقة المرتبطة بالخوف ، لكي تطفو بعيدا أو على الأقل تصبح أصغر.

 


4- الحرص علي وجود شراكة إيجابية :
يقول مارك توين ان الابتعاد عن الناس الذين يحاولون التقليل من شأن طموحاتك يعتبر حل جذري ،فالمجيطين اذا شعروا بأنك صغيرا فتأكد من انك ستكون هكذا ، وان رؤوك عظيما حقا فأيضا، يمكن أن تصبح عظيما، ولقد ذكرت هذا عدة مرات ولكن يجدر التذكير مرة اخري ، يجب قضاء المزيد من الوقت مع الناس الاكثر إيجابية ومع الكتب والموسيقى والأفلام والإذاعة ومواقع الانترنت ، ويجب ان تنفق وقتك في بيئة ترفعك وليس العكس فتجنب قضاء أي وقت من الأوقات مع مصادر سلبية، فيجب ان يكون لديك خيارا واعيا والبدء في تشكيل البيئة الخاصة بك و الحياة البسيطة  التى ترغب بها.

 


5- التركيز على ما هو مهم حقا بالنسبة لك :
يجب ان تجعل خيارا واعيا علي التركيز على ما هو أهم في حياتك ، وليس على الأمور المختلفة أو غيرها من الناس ، ومارك توين وضح ما هي الأشياء الأكثر أهمية في حياتك لكي تضعها بذكاء حيث تراها كل يوم في مساحة العمل الخاصة بك وما إلى ذلك  ، وهذه الاشياء ستساعدك في الحفاظ على عقلك باستمرار وسيكون هذا على رأس أولوياتك من اجل الوصول الى الحياة البسيطة .

 


6- عندما تتفجر المشاعر كل ماعليك هو الانتظار :
الوقت في حالة تغيير مستمر ، فلا مزاج يمكن الحفاظ عليه دون تغيير الى حد بعيد ، وتأكد إنه من السهل اتخاذ قرارات سيئة عندما يكون لديك الكثير من المشاعر السلبية ، وأنه من السهل جدا أن تصبح غاضب أو اندفاعي ،  وهذا يحدث مع بعض الاشخاص عندما يتم انتقادهم من شخص ما ، وفي الواقع ان الهجوم مرة أخرى علي هذا الشخص لن يكون هو الاختيار الأفضل هنا فيمكن أن يضر حقا باحترام الذات الخاص بك.

 


ولكن كيف يمكنك التحكم في الاندفاع ضد اي هجوم، أو عدم اتخاذ قرار متسرع ، هذه بعض النصائح التي تساعدك :
* يجب تذكير نفسك دومابالعواقب المحتملة ، وانك لا تريد أن تجرح نفسك ،فيأما احترام الذات أو اتخاذ قرارات سيئة مع نتائج سلبية.


* يمكنك العد عندما لا يقل عن 10 وتأخذ نفسا من البطن، فهذه طريقة بسيطة لتهدئة نفسك ، واستعادة بعض وجهات النظر التي يمكن أن توفر لك الكثير من المتاعب، وتساعدك على تجنب قول شيء لا يمكن أن يعود.


* استعرض شعورك، إذا كان لديك المزيد من الوقت في أقل من دقيقة ثم قم بمحاولة قبول شعورك للتخفيف من العواطف الكبيرة بسرعة أكبر.


* إذا كان ذلك ممكنا، انتظر حتى الغد أو على الأقل في وقت لاحق من اليوم ، وبحلول ذلك الوقت سيكون على الأرجح قد فقدت اي مشاعر سلبية وستتبخر، ويمكنك وقتها رؤية الأشياء أكثر وضوحا واتخاذ الإجراءات بطريقة أفضل وأكثر ذكاء.

مقالات مميزة