أفضل مناطق الجذب السياحي في ستوكهولم، السويد

يجب أن نذكر ستوكهولم عندما يتعلق الأمر بالمدن الجميلة، فالعاصمة السويدية مليئة بالمباني من العصور الوسطى والهندسة المعمارية المبتكرة المعاصرة، وثلث المساحة الواقعة داخل حدود المدينة مكونة من الماء، بينما يضم الثلث الآخر حدائق، ونتيجة لذلك، تعد ستوكهولم واحدة من أكثر المدن الصحية في أوروبا وهي مكان رائع لقضاء الوقت فيه، وهنا ستجد نظرة عامة على أفضل مناطق الجذب السياحية في ستوكهولم.

 

 

10- متحف أبا :

ستوكهولم

متحف أبا هو ليس متحفا بالمعني المتعارف عليه، ولكنه معرض دائم في قاعة مشاهير الموسيقى السويدية والتي يتواجد بها مجموعة سويدية شعبية اكتسبت شهرة عالمية مثلها مثل فرقة البيتلز البريطانية قبل بضع سنوات، ويستند على أغانيهم ويحتوي المعرض على أزياءهم ومعارضهم التفاعلية حيث يمكنك حجب أغانيهم أو إرتداء أزيائهم رقميًا مما يجعل إرثهم مستمر حتى الآن.

 

 

9- ميليسجاردن :

ستوكهولم

قام زوجان فنيان، الرسامة أولغا ميلز وزوجها، النحات كارل ميلز، بتزويد ستوكهولم بمنزلهما ميلز جاردن، الذي أصبح الآن متحفًا للفن وحديقة النحت، والمكان الذي دفنا فيه، والمنزل مليء باللوحات الرائعة والتماثيل الرائعة، وهو عمل فني مع تراسات وسلالم ونوافير وحدائق مورقة، ويحتوي الموقع أيضًا على استوديو في الهواء الطلق تم تصميمه لإستيعاب مشاكل التنفس لدى كارل ميلز الناتجة عن نحت الغبار، ويقع كل هذا الجمال في جزيرة لتنجو على بعد 20 دقيقة فقط من وسط مدينة ستوكهولم.

 

 

8- أوستر مالم سالوهال :

ستوكهولم

إذا كنت تسافر لتناول الطعام، فيجب أن تضع أوستر مالم سالوهال في الجزء العلوي من قائمة الزيارات الخاصة بك، فستجد قاعة الطعام التي ترجع إلى أواخر القرن التاسع عشر تمتلئ بالطعام مثل المنتجات الطازجة والمأكولات البحرية والسلع المخبوزة واللحوم وغيرها من الأطعمة اللذيذة، ويُمكنك إعداد طبق للنزهة أو تناول المأكولات البحرية السويدية وغيرها من الأطباق الكلاسيكية أو الطعام اليومي في أحد المطاعم العديدة.

 

 

7- القصر الملكي :

ستوكهولم

القصر الملكي هو المقر الرسمي للعائلة المالكة السويدية على الرغم من استخدامه فقط للإحتفالات الرسمية وهو مفتوح للجمهور مع وجود أكثر من 600 غرفة في سبعة طوابق، ويعد أكبر القصور في أوروبا ولا شيء دافئ عن هذا المكان وتم تصميم القصر في أوائل القرن الثامن عشر وتم تصميمه على غرار قصر روماني، ويضم مساحات عمل للعائلة المالكة وقاعات لممارسة الدولة والمحكمة السويدية، ويضم القصر أيضًا ثلاثة متاحف: الخزانة، متحف الآثار ومتحف كرونر، الذي سمي على اسم قصر سابق من العصور الوسطى.

 

 

6- متحف سكانسن المفتوح :

ستوكهولم

أنشئ في عام 1891، أقدم متحف في الهواء الطلق في العالم، سكانسن، هو مكان جيد لتعلم المزيد عن السويد، ويضم حديقة الحيوانات الوحيدة في ستوكهولم، والتي تضم الحيوانات الأصلية في السويد، فهو نموذج مصغرًا تقليديًا لما قبل الصناعة في السويد، حيث يتم نقل 150 مزرعة ومبنى من أجزاء أخرى من البلاد، وسترى زبائن يرتدون ملابس زاهية يعرضون الحرف وغيرها من جوانب حياة القرن التاسع عشر، ويتم الإحتفال بالعديد من المهرجانات السويدية التقليدية هناك.

 

 

5- قصر دروتنينغهولم الملكي :

ستوكهولم

يوجد في السويد عدة قصور، لكن قصر دروتنينغهولم هو المكان الذي تعيش فيه العائلة المالكة، ويقع هذا القصر في جزيرة لوفون، ويعني اسم هذا القصر الذي يعود إلى أواخر القرن السادس عشر "جزيرة الملكة"، وتم إحراق القصر الأصلي في عام 1661 ولكن أعيد بناؤه، وتم استخدامه كإقامة صيفية لبضعة قرون، ولكنه وقع في حالة من الإهمال والتحلل في القرن التاسع عشر، ومنذ ذلك الحين تم تحديثه واستعادته، وتشمل أراضي القصر كنيسة من عام 1736 يستخدمها السكان المحليون يوم الأحد الأخير من كل شهر ومزيج إنتقائي من الحدائق التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر والحدائق هناك هي الجذب السياحي الرئيسي.

 

 

4- ستادشوسيت :

ستوكهولم

(مجلس المدينة) هو أكثر من مجرد مكاتب حكومية، فهو واحد من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في ستوكهولم وموطن لمطعم راقي ، وهو المكان الذي تقيم فيه مأدبة جائزة نوبل، وتم بناؤه في أواخر القرن العشرين ويتكون مجلس المدينة من عدة قاعات، بما في ذلك القاعة الزرقاء، موطن أكبر عضو في الدول الإسكندنافية مع 10270 أنبوبًا، والقاعة الذهبية التي تحتوي على 18 مليون قطعة من الفسيفساء التي تصور التاريخ السويدي، ويكون وصول الزوار إلى القاعة عن طريق جولة بصحبة مرشد.

 

 

3- جزيرة دي جاردن :

ستوكهولم

سواء كنت تبحث عن التنزه في الغابة أو زيارة المتاحف، ستجد جزيرة ديور جاردن في وسط ستوكهولم هي المكان المناسب للذهاب إليه، وتجذب الجزيرة، التي يمكن الوصول إليها سيرًا على الأقدام أو بالعبّارة أو الحافلة، أكثر من 10 ملايين شخص سنويًا يأتون للإسترخاء في هذا الجذب السياحي الأكثر شعبية في ستوكهولم وديور جاردن هي موطن لمدينة ملاهي جرونا لوند ومرافئ اليخوت والمروج والغابات ومسارات المشي وأقدم متحف في العالم في الهواء الطلق سكانسن والمباني التاريخية بما في ذلك قصر روزندال.

 

 

2- متحف فاسا :

ستوكهولم

كانت السفينة فاسا سفينة حربية في أوائل القرن السابع عشر، مثل تيتانيك، غرقت في رحلتها الأولى، وبعد 300 عام في قاع المحيط، تم إنقاذ السفينة لتصبح السفينة الشراعية الوحيدة التي لم يتم الحفاظ عليها على الإطلاق في القرن السابع عشر، واليوم تلعب دور البطولة في متحف فاسا، وهو متحف بحري وهو أكثر المتاحف زيارة في الدول الإسكندنافية ومبنى المتحف نفسه فريد من نوعه وقدم 384 مهندسًا تصميمات، والتصميم الفائز كان يتميز بسقف نحاسي مع صواري منمقة في ارتفاع مقسم لستة مستويات، وتتركز المعارض الأخرى على التاريخ البحري للسويد وتشمل أربع سفن أخرى.

 

 

1- جاملا ستان :

ستوكهولم

تقع مدينة ستوكهولم القديمة في جزيرة ستاد شولمان، وسميت رسميًا ستادن ميلان بروما والتي تعني "المدينة الواقعة بين الجسور"، وتعرف بشكل غير رسمي باسم جاملا ستان، وتمتلئ المدينة القديمة التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى بشوارع مرصوفة بالحصى وفن العمارة الألمانية الشمالية، كما إنها موطن لساحة ستورتورجيت الكبيرة، وموقع مذبحة دموية في 1520، وتشمل المباني التاريخية القصر الملكي وكاتدرائية ستوكهولم ويقع متحف نوبل أيضًا هناك.

مقالات مميزة