كيفية الإهتمام بحسن المظهر والنظافة الشخصية

لاشك أن من أهم الأشياء التي تؤثر في الإنطباعات الأولى هي مظهر وشكل الإنسان، فكلما كنت حسن المظهر ومهتم بنظافتك الشخصية، كلما أعطى ذلك إنطباعاً أكثر إيجابية لكل من تقابله، ولاشك أن الإهتمام بحسن المظهر يزيد من ثقتك في نفسك، ويجعلك قادراً على تخطي العقبات الصعبة والمقابلات المصيرية في حياتك العملية والشخصية .

 

ويعتبر الإهتمام بحسن المظهر من الأشياء الدقيقة التي يصعب قياسها، وهي في الغالب مجموعة من الإستثمارات الصغيرة للوقت والجهد التي تؤدي في النهاية الى تعديل ملحوظ في طريقة تفكير الناس فيك، والفرق الحقيقي يحدث مع مرور الوقت، فالمحافظة على النظافة الشخصية والإهتمام بالمظهر الجيد هو وسيلة عظيمة ليشعر الجميع أنك مهتم بنفسك بشكل جيد، والشئ الجيد في هذا الأمر، أن المظهر الشخصي الجيد يمكن تحقيقه أو تحسينه بشكل كبير بالقليل من الجهد، واليوم سنقدم لكم مجموعة من الخطوات الصغيرة البسيطة التي يمكنك تنفيذها للوصول الى المظهر الشخصي الجيد ... تابعوها معنا

 

 

1- الحفاظ على جدول صحي يومي :
بالنسبة لبعض الناس ، فإن تخصيص وقت كل يوم للنظافة الشخصية الأساسية يشكل تحديًا فهم يمارسون الكثير من الانشطة ولديهم الكثير من الأشياء، لذا من الممكن أن يتخلون الإستحمام المسائي ويهتمون فقط بالنظافة الشخصية في الصباح، ولكن تذكر دائماً ان النظافة مهمة للغاية، ولذلك يجب عليك جدولة يومك لتوفير بعض الوقت لتحقيق النظافة الشخصية وجعلها جزءاً أساسياً من روتين يومك، لأن الإهتمام بالنظافة الشخصية هي الخطوة الأولى للوصول الى المظهر الشخصي الجيد .

 

 

2- المداومة على الإستحمام :
ليس معنى الإستحمام هنا هو الجلوس لفترات طويلة تحت الماء، أو استخدام الصابون بشكل مبالغ فيه، ولكن عليك تنظيف نفسك بعناية فائقة من خلال فرك كل جزء في الجسم بالصابون واللوف، بحيث تتخلص من البكتيريا الضارة وخلايا الجلد الميتة، وينصح المختصون بالمداومة على الإستحمام لفترات منتظمة خلال الأسبوع، فذلك الأمر سيجعلك تشعر بنعومة كبيرة في جسمك في نهاية كل يوم، وبالتالي يزيد من حسن مظهرك ويُكسبك المزيد من الثقة في نفسك .

 

الاهتمام بحسن المظهر

 

3- لا تستخدم الصابون المضاد للبكتيريا :
الصابون المضاد للجراثيم قد يقتل بعض البكتيريا الموجودة على بشرتك وهذا سيئ لسببين، أولا وقبل كل شيء، هو يقلل من مقاومتك لمجموعة متنوعة من البكتيريا، مما يجعلك أكثر عرضة للأمراض التي تنقلها البكتيريا، ثانيًا إذا قضى الصابون على 99.9٪ من البكتيريا، فإن 0.1٪ المتبقي سيكون مقاومًا لهذا الصابون وسيتكاثر على حد تعبير الدكتورة ستيوارت ليفي عالمة الميكروبيولوجي في جامعة تافتس، فهذا الصابون يزعج التوازن الطبيعي للكائنات الدقيقة من حولنا، وعليك استخدام بعض الصابون عالي الجودة، بدلا من استخدام الصابون المضاد للبكتيريا، فليس له فائدة حقيقية وقد يجعلك بالفعل مريضًا على المدى الطويل .

 

 

4- المحافظة على فرشاة أسنانك وعمل الفحوصات الطبية الدورية :
من أول الأشياء التي تلاحظها عن الشخص هو ما إذا كان أنفاسه تنبعث منه رائحة سيئة أم لا، وبالنسبة لبعض الناس، هذا الأمر يرجع لسبب طبي، أما في الحالات الأخرى فهو يكون نتيجة تناول بعض الأطعمة مثل الثوم والبصل، وفي كلتا الحالتين، يمكنك أن تقطع شوطا طويلا نحو منع ذلك عن طريق الإهتمام بنظافة الفم بشكل جيد، لذلك قم بتنظيف أسنانك كل يوم مرة واحدة على الأقل، وعليك أيضا زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لفحص أسنانك حتى تكون فى حالة جيدة دائما .

 

فم نظيف وأسنان نظيفة تعطيك ابتسامة لطيفة ونفسا جديدا، وكلاهما إيجابيات كبيرة للمظهر الشخصي، وقد يستغرق الأمر مجرد دقائق بسيطة في الصباح للحصول عليها، لذلك لا تتخطى تنظيف أسنانك بالفرشاة ،وإذا لزم الأمر عليك أن تقوم بتقويم الأسنان، فتحسين شكل أسنانك هو إستثمار رائع .

 

 

5- استخدام مزيل العرق :
يمكن للعرق أن يكون خالى من الرائحة الكريهة وذلك من خلال استخدام مزيل عرق من نوع جيد، والتي يفضل أن يقوم بوظيفة فعالة في إمتصاص الرطوبة، ومعظم مزيلات العرق تعمل بشكل جيد مع الأشخاص العادية .

 

 

6- المحافظة على نظافة الشعر :
حافظ على نظافة شعرك وتمشيطه وتقليصه بشكل دوري لأنه يعكس مظهر رائع للوجه، فنظافة الشعر باستمرار تعمل كوقاية من بعض المشاكل مثل القشرة .

 

 

7- إختيار الملابس الجيدة :
راقب ما هو رمز اللباس المعياري في مكان عملك، ثم حاول إرتداء ملابس بسيطة وعملية، بحيث تظهر بأناقة عالية، فإذا كان كل شخص يرتدي تي شيرتات وجينز أزرق في بيئة عمل، إرتدي ملابس نظيفة وأنيقة، وإذا كنت في بيئة مكتبية غير إعتيادية، فأحرص على العمل بشكل غير رسمي .

 

بالطبع، هذا لا يعمل في جميع ثقافات العمل، على أقل تقدير، تأكد من أن ما ترتديه نظيف ورائع، على الرغم من أن الناس سوف يفترضون عددا من الإستنتاجات على أساس مظهرك .

 

 

8 - قم بتحية كل شخص تقابله، وصافحه، وإبتسم، وإنخرط في المحادثة :
بمجرد أن تقابل الأصدقاء قم بتحيتهم وصافحهم، مع رسم الإبتسامة على وجهك، فهذا يخلق إنطباعًا إيجابيًا جدًا لك بالمعنى الإجتماعي، لاسيما عندما يقترن بالنظافة الجيدة والمظهر الجيد، ولا يتطلب الأمر سوى القليل من التحية لتطوير مستوى معين من المشاعر الإيجابية تجاه هذا الشخص .

 

 

* خلاصة القول، حافظ على نظافتك الشخصية، وإرتدِ ملابس جيدة، وتفاعل بشكل إيجابي مع الآخرين، وهذا لن يستغرق وقتًا اوجهدًا ولم تدفع إلا قليلًا من المال، ولكن إذا قُمت بذلك، فسوف تخلق إنطباعًا إيجابيًا شاملًا عن نفسك مع كل شخص تتفاعل معه، وهذا الإنطباع الإيجابي هو شيء مهم جدًا .

مقالات مميزة