أفضل 12 مدينة سياحية في رومانيا بالصور

مع العديد من الجوانب المختلفة لها، فإن رومانيا هي نفس التلال المغطاة بالغابات والجبال الخلابة بنفس القدر التي كانت عليه المدن الجميلة من العصور الوسطى والأديرة القديمة والقلاع ومدنها هي فقط متنوعة في الطابع والمظهر، وبالتالي، فهي بلد لا يصدق للزيارة، والعديد من مدن رومانيا تبدو كما لو كانت قد خرجت للتو من القصص الخيالية مثل جمالها وسحرها، فالتجول في شوارع براشوف وسيغيب سوارا القديمة، على سبيل المثال هي فرحة مطلقة، حيث تمر بأبراج مراقبة من العصور الوسطى وكنائس أنيقة وساحات سوق حيوية.

 

وعلى الرغم من وجود الكثير من التاريخ في جميع أنحاء البلاد، هناك شعور حيوي حول العديد من شوارع مدنها، ويمكن العثور على المشاهد الثقافية التي تحدث في كل من سيبيو وبوخارست، في حين أن العاصمة هي موطن لبعض أفضل أماكن الحياة الليلية والمطاعم في البلاد، ومع وجود شيء يستمتع به الجميع، فإن مدن رومانيا لن تخيب امالك بكل تأكيد في كل ما تقدمه، وفيما يلي أفضل مدن يمكنك الذهاب اليها في رومانيا.

 

 

12- مدينة تارغو موريس :

مدينة تارغو موريس

كثيرا ما يغفل السياح هذه المدينة، مدينة تارغو موريس هي مدينة جميلة تقع في ترانسيلفانيا، فهي موطن لكاتدرائية وقصر ثقافي مذهل، والذي يعرض بعض من عمارة الفن الحديث الرائع، وأيضا يوجد في مدينة تارغو موريس قلعة ترجع إلى القرن الخامس عشر، إلى جانب الكثير من المتاجر والمطاعم والحانات، فتستحق تارجو موريس التوقف عند استكشاف بقية المنطقة.

 

 

11- مدينة سوسيفا :

مدينة سوسيفا

على الرغم من تاريخها الطويل، لا يوجد لدى مدينة سوسيفا الكثير من المواقع التاريخية والمعالم الثقافية، ومعظم الناس يستخدمونها ببساطة كقاعدة لزيارة الأديرة المذهلة في بوكوفينا القريبة، والجذب الرئيسي لمدينة سوسيفا هو حصنها المثير للإعجاب في القرن الرابع عشر، ولكن بخلاف بعض الكنائس هنا وهناك، لا يوجد الكثير مما يجذب الكثير على الرغم من وجود بعض المطاعم الجيدة، وعلى هذا النحو، من الأفضل استخدامها كقاعدة في متناول الجميع لإستكشاف المنطقة المحيطة بها، وهي موطن لبعض القلاع والكنائس الرائعة أيضا.

 

 

10- مدينة ياشي :

مدينة ياشي

أكبر مدينة في المنطقة الشمالية الشرقية لمولدافيا، ومدينة ياشي بمثابة مركز للمنطقة، وعلى هذا النحو، هناك الكثير من الأشياء التي تحدث هناك سواء كنت تبحث عن الطعام أو الشراب أو الثقافة أو الحياة الليلية، وبسبب تاريخها الواسع، هناك الكثير من الكنوز المعمارية التي يمكن العثور عليها منتشرة في جميع أنحاء المدينة، وتقع الأديرة القديمة إلى جانب المسارح الأنيقة والمباني السكنية الشيوعية وعدد كبير من الكنائس التي تتواجد فيها في كل مكان تقريبًا، ومع كثرة التسوق المتوفرة، بالإضافة إلى المطاعم والبارات والحياة الليلية الرائعة، يجعل سكان ياشي منها مكانًا ممتعًا وحيويًا للزيارة.

 

 

9- مدينة أوراديا :

مدينة أوراديا

على الرغم من أن مدينة أوراديا شهدت بالتأكيد أيامًا أفضل، إلا أن المدينة مليئة بالمباني الجميلة، إذا كانت متحللة قليلاً، وتعود إلى فترة حكمها من قبل المجريين النمساويين حيث يعود تاريخها إلى العصر الروماني، وهناك الكثير من التاريخ في المعرض، وبينما تتجول في شوارعها النابضة بالحياة، ستجد قصور جميلة وكنائس باروكية ومسارح كلاسيكية جديدة، وتقع أوراديا على بعد مرمى حجر من الحدود المجرية، وهي مدينة متعددة الثقافات تضم عددًا كبيرًا من السكان المجريين والكثير من الناس يزورونها في طريقهم من وإلى المجر.

 

 

8- مدينة سيغيوشوارا :

مدينة سيغيوشوارا

مع مبانيها الجميلة ذات اللون الباستيل، والشوارع المتعرجة المرصوفة بالحصى، والأبراج الشاهقة والأبراج، ترسم مدينة سيغيوشوارا بالتأكيد صورة جميلة، ويتم الحفاظ على البلدة القديمة الرائعة المسورة بشكل جيد، وهي الآن مقصد سياحي شهير، وحقيقة أن فلاد إمباير الذي كان مصدر إلهام لدراكولا وُلد هناك يضيف فقط إلى رواية القصص الخيالية حول المكان، وتستحق شوارع مدينة سيغيوشوارا التي تعود للقرون الوسطى مليئة بالمتاجر الحرفية والمقاهي الصغيرة في الجو، وإذا تجولت هناك، ستشعر كأنك تراجعت إلى الماضي.

 

 

7- مدينة ألبا يوليا :

مدينة ألبا يوليا

غالبًا ما يغلب عليها الزوار إلى رومانيا، وتعد مدينة ألبا يوليا موطنًا لقلعة رائعة على شكل نجمة، وداخل جدرانها القديمة توجد بعض الآثار الجميلة والمتاحف وأكثر من ذلك ويوجد الكثير من التاريخ في شوارع ألبا يوليا المحفوظة جيدًا، ومن هنا قررت ترانسيلفانيا ورومانيا توحيد الصفوف، ومن الأمور ذات الأهمية الخاصة في مدينة ألبا يوليا هي الكاتدرائية الرومانية الكاثوليكية الرائعة التي تعود إلى القرن الثالث عشر والتي تعرض بعض العمارة الرومانية الجميلة.

 

 

6- مدينة تيميشوارا :

مدينة تيميشوارا

مدينة تيميشوارا هي مكان جميل للتجول مع بعض الحدائق الجميلة والساحات والحدائق المنتشرة في المدينة، وفي عام 2021، ستكون هي عاصمة الثقافة الأوروبية، لذلك من الجيد أن تزورها الآن قبل وصول الجماهير، كما أنها هي ثالث أكبر مدينة في البلاد، وتشتهر بأنها أول من انتفض ضد تشاوشيسكو، الزعيم الشيوعي السابق لرومانيا في عام 1989، واحتفلت عدة أماكن حول تيميشوارا بهذا الحدث، مثل ميدان النصر الجميل ومتحف الفاتنة، وتعد هذه المدينة مكانًا عالميًا للغاية، ويضم العديد من المطاعم الرائعة بالإضافة إلى مشهد الحياة الليلية النابض بالحياة ويستخدم الكثير من الناس المدينة كقاعدة أثناء استكشاف المنطقة المحيطة.

 

 

5- مدينة سيبيو :

مدينة سيبيو

مع الشكل والأسلوب الجرمانيين للغاية، سيبيو هي مدينة مثيرة للاهتمام للزيارة وهي موطن لأكبر جالية ألمانية في البلاد، مما يعني أن هناك مزيجًا مثيرًا للتأثيرات الثقافية المختلفة الموجودة في شوارعها، وتتميز المدينة القديمة في مدينة سيبيو بأنها مكان ساحر ورائع، وتحتوي على الكثير من الهندسة المعمارية الكبرى المعروضة، واثنين فقط من المعالم البارزة في المعرض هي القلعة القديمة وساحة هويت، التي تصطف عليها المباني القوطية الجميلة، ويقام في سيبيو عدد من المهرجانات المسرحية والأوبرا في سيبيو على مدار العام، وعلى هذا النحو، تتمتع المدينة بمشهد ثقافي مزدهر بالإضافة إلى واحدة من أفضل المتاحف في البلاد في شكل متحف والذي يعرض العديد من الأعمال الفنية الرائعة للفنانين الرومانيين والعالميين.

 

 

4- مدينة كلوج نابوكا :

مدينة كلوج نابوكا

هي ثاني أكبر مدينة في البلاد، ومدينة كلوج نابوكا مليئة بالفن والعمارة والثقافة الرائعة، ويجعل سكانها الشباب منها مكانًا ممتعًا للزيارة إذا كنت تبحث عن حياة ليلية جيدة، ومع بعض العمارة الجميلة المعروضة في شكل المباني الباروكية والكنائس القديمة، هناك الكثير من المعارض الفنية المثيرة للاهتمام والمراكز الثقافية المنتشرة، ويجب على الزوار التأكد من التوقف عند المتحف الوطني للفنون الرائع، بالإضافة إلى ذلك، هناك الكثير من الحدائق الهادئة والمقاهي في الهواء الطلق لتستمتع بها، وتقع مدينة كلوج نابوكا في ترانسيلفانيا، وهي وجهة شهيرة بشكل متزايد بفضل تحسين رحلات الطيران، وفي الوقت الحاضر، يستخدمها كثير من الناس كقاعدة لاستكشاف المنطقة المحيطة، المليئة بالمناظر الطبيعية الجميلة والقلاع القديمة.

 

 

3- مدينة كونستانتسا :

مدينة كونستانتسا

تقع كونستانتا على البحر الأسود، وهي مدينة ساحلية كبيرة تأتي في المرتبة الثانية بعد بوخارست من حيث الأهمية للبلاد، وبشكل ملحوظ، تأسست منذ أكثر من 2600 عام، وفي حين أن معظم الناس يزورون كونستانتا للمنتجعات السياحية والشواطئ الجميلة التي تقع في مكان قريب، إلا أن المدينة لديها الكثير مما يسير عليها، فهناك الكثير من المباني التاريخية والمتاحف المثيرة للاهتمام في متناول اليد، ومن بينها، المتحف الوطني للتاريخ والآثار الذي بلاشك الأكثر إثارة للاهتمام، بمجموعته الواسعة من القطع الأثرية والمقابر الرخامية ومع وجود الكثير من الفنادق ومطاعم المأكولات البحرية في المدينة، تعد كونستانتا أكثر من مجرد مكان للتوقف في الطريق إلى شواطئ البحر الأسود في البلاد.

 

 

2- مدينة براشوف :

مدينة براشوف

مع جبال الكاربات التي تغمرها من جميع الجوانب، تكمل أجواء براشوف الجميلة مركزها الساحر من القرون الوسطى، وليس من دون سبب أن هذه هي واحدة من الوجهات الأكثر شعبية في رومانيا، والتجول حول المدينة القديمة ذات القصص الخيالية يعد وسيلة رائعة لقضاء اليوم، وأنت تمر بالمباني الباروكية الرائعة والكنائس القوطية وأبراج مراقبة العصور الوسطى، ويحتوي الميدان الرئيسي على الكثير من المقاهي والمطاعم إذا كنت تريد ببساطة تناول القهوة ومشاهدة العالم يمر، وبالإضافة إلى وجود بعض مسارات المشي الجميلة الجميلة، تعد الجبال القريبة موطنًا لأحد أفضل منتجعات التزلج في رومانيا، ويستخدم الكثير من الناس مدينة براسوف كقاعدة خلابة لاستكشاف بعض القلاع العديدة في ترانسيلفانيا.

 

 

1- مدينة بوخارست :

مدينة بوخارست

ذات مرة كانت تُعرف باسم "باريس الصغيرة"، وفي العقود الأخيرة، تضاءلت سمعة بوخارست إلى حد ما، حيث أدى الحكم الشيوعي والمباني المتحللة إلى إعاقة الناس، ولاتزال بوخارست هي عاصمة رومانيا وتعتبر مكانًا آسرًا للزيارة، مع وجود الكثير من الأشياء التي يمكن مشاهدتها والقيام بها، كما أنها تستعيد ببطء شعبيتها كوجهة سياحية، وتقع حدائق بوخارست المورقة للإستكشاف، جنبًا إلى جنب مع الكنائس الأرثوذكسية المذهلة التي تعود إلى القرن السابع عشر والمتاحف الرائعة.

 

وبالطبع قصر البرلمان الضخم أكبر مبنى برلماني على وجه الأرض، وبمزيجها المثير للاهتمام من الكتل الأثرية التي تعود إلى الحقبة الشيوعية والتي تقع بجانب الفيلات الأنيقة والمباني الرائعة تزخر شوارع بوخارست بالطاقة وتوفر الحانات العصرية ومشهد الحياة الليلية الحيوي جانبًا آخر لهذه العاصمة المثيرة للاهتمام.

مقالات مميزة