nav icon

معلومات عن حياة الكاتب الشهير جورج أورويل

جورج أورويل (25 يونيو 1903 -21 يناير 1950) كان احد الكتاب الاكثر تأثيرا فى الفكر في القرن العشرين ، لكن بسبب الاعداد القليلة نسبيا من الكتب تعرض جورج أورويل لانتقادات ادبية وسياسية كثيرة ، كان جورج أورويل اشتراكي ، ومن اشهر رويات جورج اورويل رواية "1984" و "مزرعة الحيوان" وتحذر هذه الروايات من مخاطر الدولة الشمولية .

 

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ، تطرق جورج أورويل الى المخاوف المعاصرة بشأن التأثير المتزايد للسيطرة الحكومية ، جورج أورويل لم يكن هدفه تعزيز وجهة نظر معينة ولكن الوصول إلى الحقيقة ، فقد كان يعرض النفاق والظلم السائد في المجتمع .

 

 

حياة جورج أورويل المبكرة :
ولد أورويل إريك بلير في 25 يونيو 1903 ، في موتيهاري ، بيهار ، في الهند ، بعد فترة وجيزة من ولادته ، اخذته والدته الى اوكسفوردشاير بانجلترا ، وكانت اسرته فقيرة ماليا ، ولكنها كانت عائلة طموحة من الطبقة المتوسطة ، ووصف جورج أورويل ذلك بانه من "الطبقة الوسطى العليا" .

 

ولان عائلته لم تكن قادر على تحمل الرسوم المدرسية ، كان جورج أورويل يتلقى تعليمه في سانت سيبريان في ايستبورن ، وكان يسعي للحصول على منحة دراسية للدراسة فى المدارس العامة مثل إتون ، كان جورج أورويل يشتكي من صعوبة قضاء وقته في سانت سيبريان مشيرا الى مدى صعوبة ان يكون سعيدا في مثل هذه البيئة المتوسطة الحماس .

 

في سن 14 عاما ، كان جورج أورويل قادرا على الانتقال الى إيتون ، وكان لديه ذكريات افضل بسبب التحفيز الفكري الكبير ، ومع ذلك ، ظل يعانى لانه افقر بكثير من الكثير من اصدقائه في المدرسة ، غادر جورج أورويل إيتون ولكن في نفس الوقت كان يشعر بعدم الارتياح بسبب وضعه الاجتماعي .

 

بعد المدرسة ، لم يكن جورج أورويل قادرا على تحمل تكاليف الجامعة ، ولعدم وجود خيار افضل ، كان جورج اورويل يعمل فى وظيفة بالخدمة المدنية البورمية ، في بورما كان جورج أورويل يحتقر الايديولوجية الامبريالية التي مثلها ، واستقال من وظيفته في عام 1927 .

 

كانت طبيعة جورج أورويل انه يحاول رؤية الوضع من وجهة نظر الاخرين ، وكان غير راض عن قبول الحكمة الاجتماعية التقليدية ، فقد كان يحقر الطبقة الوسطى لدرجة انه قرر قضاء بعض الوقت فى الطبقات الفقيرة جدا ، كان يريد تجربة الحياة من وجهة نظر الفقراء ، وسجل جورج أورويل تجاربه في كتابه "الى اسفل والى الخارج في باريس ولندن" ، ومن خلال العيش مع اشد الناس فقرا وحرمانا ، اكتسب فكرة فريدة عن الاعمال العملية وافكار الطبقة العاملة وسياسة الطبقة العاملة .

 

الكاتب الشهير جورج أورويل


الطريق الى ويجان بير :
في منتصف الكساد العظيم ، قام جورج أورويل بتجربة اخرى وهى السفر الى ويجان ، وهي بلدة صناعية في لانكشاير تعاني من آثار البطالة الجماعية والفقر ، واعترف جورج أورويل انه ترعرع على احتقار الطبقة العاملة ، ويقول بوضوح كيف كان مهووسا بفكرة الطبقات العاملة ، " على مسافة بعيدة ، يمكن ان اتألم بسبب معاناتهم ، ولكن ما زلت اكرههم واحتقرهم كلما جئت في اي مكان يقع بالقرب منهم" ، وفى كتابه الطريق إلى ويجان بيير عرض جورج أورويل نظرة متعمقة حول حالة الطبقات العاملة ، كتاب الطريق الى ويجان بير كان حتما رسالة سياسية .

 

 

جورج أورويل والحرب الاهلية الاسبانية :
بسبب القتال في الحرب الاهلية الاسبانية كان جورج أورويل يحتقر التأثيرات الشيوعية ، في عام 1936 ، تطوع جورج أورويل للقتال من اجل الجمهورية الاسبانية التي كانت في ذلك الوقت تقاتل القوات الفاشية للجنرال فرانكو ، لقد كان صراعا استقطب الامم ، وبالنسبة لليسار ، كانت الحرب رمزا لثورة اشتراكية حقيقية ، تقوم على مبادئ المساواة والحرية ، ولهذه المبادئ ذهب العديد من المتطوعين الدوليين من جميع انحاء العالم الى اسبانيا للقتال نيابة عن الجمهورية .

 

وجد جورج أورويل نفسه في قلب الثورة الاشتراكية في برشلونة ، وتم تعيينه لحزب اناركي - تروتسكي . وهذا الحزب اكبر من معظم الاحزاب اليسارية الاخرى ، كانوا يعتقدون في المثل العليا للثورة الماركسية الحقيقية ، وبالنسبة لاعضاء المنظمة ، لم تكن الحرب تقتصر على محاربة التهديد الفاشي فحسب ، بل ايضا القيام بثورة اشتراكية للطبقات العاملة .

 

في كتابه "تحيا كاتالونيا" كان جورج أورويل يكتب تجاربه ، وكتب عن عدم كفاءة الاسبان فى الحروب ، وكان متحمسا لبعض اعضاء حزبه ، ومع ذلك ، كان احد الانطباعات المهيمنة الخيانه للجمهورية ، من قبل الحزب الشيوعي المدعوم من ستالين .

 

"لم يقف الشيوعيون على اليسار المتطرف ، بل على اليمين المتطرف ، في الواقع هذه ليست مفاجأة ، لان تكتيكات الاحزاب الشيوعية في اماكن اخرى " - جورج أورويل .

 

ووجد جورج أورويل نفسه ، بشكل غير متعمد ، في حرب اهلية ، كما دعم الاتحاد السوفيتي الحزب الشيوعي على الفصائل التروتسكية ، في النهاية ، هرب جورج أورويل بعد ان كاد ان يفقد حياته ، بعد ان اطلق عليه الرصاص في الحلق ، واستطاع العودة الى إنجلترا ، وفى ذلك الوقت عرف كيف يمكن بسهولة ان تحدث خيانة الثورات ، وهى الافكار التي وضعها في وقت لاحق فى كتابه "مزرعة الحيوان" .

 

 

جورج أورويل محرر صحفي :
خلال الحرب العالمية الثانية ، اعلن جورج أورويل انه غير صالح للخدمة الفعلية ، وقد دعم بنشاط الجهود الحربية منذ البداية ، (لم ينتظر الاتحاد السوفيتي للدخول مثل بعض الشيوعيين) ، كما بدأ الكتابة لمجلة "ذي تريبيون" التي كانت مرتبطة بحزب العمل اليسارى ، وتم تعيينه محررا وكان متحمسا لدعم حكومة العمل الراديكالية عام 1945 ، التي قامت بعمل خدمة صحية وطنية وتأميم الصناعات الرئيسية .

 

ومع ذلك ، لم يكن جورج أورويل يركز فقط على السياسة ، وكان يولى اهتماما بحياة الطبقة العاملة والثقافة الانجليزية ، وقام بكتابة مقالات قصيرة عن جوانب الحياة الانجليزية عن الاسماك والرقائق الى القواعد الاحد عشر لصنع فنجان جيد من الشاي .

 

وصف جورج أورويل نفسه بانه انسان علماني ويمكن ان ينتقد الدين في كتاباته ، ومع ذلك ، كان لديه ولع بالجوانب الاجتماعية والثقافية فى كنيسة انجلترا .

 

تزوج جورج أورويل من إيلين اوشونيسي في عام 1936 ، وفي عام 1944 رزقا باول طفل لهما وهو ريتشارد هوراشيو ، وقد تدمر جورج أورويل عندما توفيت زوجته إيلين وسعى للزواج مرة اخرى فكان يريد لام لابنه الصغير .

 

طلب جورج أورويل الزواج من العديد من النساء ، وقبلت سونيا برانويل الزواج منه في عام 1949 على الرغم من ان جورج أورويل كان يعانى صحيا ، فقد كان يدخن كثيرا ، وقد اثر ذلك على رئتيه وتسبب في مشاكل فى الشعب الهوائية ، في السنوات الاخيرة من حياته ، انتقل الى مزرعة نائية في جزيرة جورا الاسكتلندية لكي يركز اكثر على كتاباته ، جورج اورويل توفى في 21 يناير 1950 ، وساعد صديقه ديفيد استور فى دفنه في سوتون كورتيناي فى فناء كنيسة ، اوكسفوردشاير .

 

روايات جورج أورويل الشهيرة هى "مزرعة الحيوان" و "1984" ، مزرعة الحيوان هى رمز بسيط للثورات التي تخطئ ، تستند في المقام الاول على الثورة الروسية ، ورواية 1984 تتحدث عن مخاطر الدولة الشمولية التي تستطيع السيطرة الكاملة على مواطنيها .

مقالات مميزة