18 طريقة للوقاية من مرض السرطان إلى الأبد

يمكن تجنب ما يقرب من 70٪ من الأسباب المعروفة لمرض السرطان المرتبطة بنمط الحياة، حيث أن إتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، وتجنب منتجات التبغ هي بالطبع خط الدفاع الأول، ولكن الأبحاث الحديثة كشفت العديد من الطرق الصغيرة والمدهشة التي يمكنك من خلالها نسج المزيد من الوقاية من الأمراض في حياتك اليومية، لذلك جرب هذه الإستراتيجيات الجديدة ليتضاءل خطر الإصابة بالسرطان أكثر .

 

 

1- تنقية مياه الصنبور :

تنقية مياه الصنبور

ستقلل من تعرضك للمواد الكيميائية المعروفة أو المشتبه فيها والمواد الكيميائية التي تسبب اضطرابات الهرمونات وذلك من خلال تنقية مياه الصنبور، فتشير بعض التقارير عن كيفية الحد من التعرض للمواد المسببة لمرض السرطان من خلال فلترة مياه الشرب، ومياه الصنبور المفلترة في المنزل هي أكثر أمانا من المياه المعبأة في زجاجات، والتي تكون جودتها في كثير من الأحيان ليست عالية، وفي بعض الحالات أسوأ، وقم بتخزين الماء في الفولاذ المقاوم للصدأ أو الزجاج لتجنب الملوثات الكيميائية مثل BPA التي يمكن أن تتسرب من الزجاجات البلاستيكية .

 

 

2- نقع اللحم للوقاية :
يمكن أن تحتوي اللحوم المصنعة والمشوية بالفحم على أمينات غير متجانسة مسببة لمرض السرطان، والتي تتكون عندما يتم حرق اللحوم في درجات حرارة عالية، وتكوين الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات التي يكتسبها الطعام عندما يتم شويه على الفحم، وتقول الدكتورة شيريل لين ووكر أستاذة التسرطن في مركز أندرسون للسرطان بجامعة تكساس إن التوصية بخفض اللحوم المشوية لها دليل علمي قوي وراء الوقاية من السرطان .

 

وإذا كنت تقوم بالشوي، أضف إكليل الجبل والزعتر إلى التتبيلة المفضلة لديك وانقع اللحم لمدة ساعة على الأقل قبل الطهي، ويمكن للتوابل الغنية المضادة للأكسدة خفض HCAs بنسبة تصل إلى 87 ٪، وفقا لبحث في جامعة ولاية كانساس .

3- تناول الكافيين كل يوم :

تناول الكافيين كل يوم

هناك دراسات في بريطانيا عام 2010 أثبتت أن الذين شربوا 5 أكواب أو أكثر من القهوة التي تحتوي على الكافيين يوميا إنخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان المخ بنسبة 40٪ مقارنة مع الأشخاص الذين تناولوا أقل القليل، وتقلل عادة تناول 5 أكواب من القهوة في اليوم من مخاطر سرطان الفم والحلق بنفس القدر، ويعزز الباحثون الفضل إلى الكافيين وليس القهوة منزوعة الكافين التي ليس لها أي تأثير مماثل، ولكن القهوة كانت حامية وأكثر فعالية ضد مرض السرطان من الشاي الذي قال الباحثون البريطانيون إنه يوفر أيضا حماية ضد سرطان المخ .

 

 

4- شرب الماء :

شرب الماء

شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان المثانة عن طريق تخفيف تركيز العوامل المسببة للسرطان في البول ويساعد على طردها من خلال المثانة بشكل أسرع، وذلك من خلال شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من السائل يوميا .

 

 

5- تناول الخضراوات الخضراء :

تناول الخضراوات الخضراء

في المرة التالية التي تختار فيها مكونات السلطة، يمكنك الوصول إلى الأصناف الداكنة الأكثر، حيث أن مادة الكلوروفيل التي تعطيها اللون محملة بالماغنيسيوم، والتي وجدت بعض الدراسات الكبيرة أنها تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون لدى النساء، ويؤثر الماغنيسيوم على الإشارات في الخلايا، وبدون المقدار الصحيح، قد تقوم الخلايا بأشياء مثل الإنقسام والتكرار عندما لا يكون ذلك ممكنا، فقط 1/2 كوب من السبانخ المطبوخ يوفر 75 ملج من الماغنيسيوم أي حوالي 20٪ من القيمة اليومية .

 

 

6- وجبة من المكسرات :
وجبة من المكسرات تقي من مرض السرطان حيث تعتبر مصدر ممتاز للسيلنيوم، وهي مضاد للأكسدة وتقلل من خطر الإصابة بسرطان المثانة لدى النساء، وفقا لبحث أجرته كلية طب دارتموث، وقد وجدت دراسات أخرى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من السيلينيوم في الدم لديهم معدلات أقل للوفاة من سرطان الرئة وسرطان القولون والمستقيم، ويعتقد الباحثون أن السلينيوم لا يحمي الخلايا من أضرار ذرات الأكسجين الحرة فحسب، بل قد يعزز أيضا وظيفة المناعة ويقمع تشكيل الأوعية الدموية التي تغذي الأورام .

 

 

7- ممارسة الرياضة :
ممارسة الرياضة المعتدلة تساعد على الوقاية من مرض السرطان مثل المشي السريع لمدة ساعتين في الأسبوع يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 18٪، والتدريبات المنتظمة قد تقلل من مخاطر الإصابة عن طريق مساعدتك على حرق الدهون التي تنتج الإستروجين الخاص بها، وهو مساهم معروف في سرطان الثدي .

 

 

8- منع استخدام المنظف الجاف :
المذيبات المعروفة باسم الإيثيلين المستخدمة في التنظيف الجاف التقليدي قد تتسبب في سرطان الكبد والكلى وسرطان الدم، وفقا لإحصاء EPA المدعوم في أوائل عام 2010 من قبل الأكاديميات الوطنية للعلوم، وتتمثل المخاطر الرئيسية في العمال الذين يتعاملون مع المواد الكيميائية أو الملابس المعالجة باستخدام الآلات القديمة، على الرغم من أن الخبراء لم يتطرقو إلى أن المستهلكين هم أيضا معرضون لخطر الإصابة بمرض السرطان، والبدائل الأقل سمية، هي غسل الملابس يدويا بالصابون المعتدل وتجفيفها بالهواء وتنظيف البقع إذا لزم الأمر بالخل الأبيض .

 

 

9- الكشف عن كثافة الثدي :
أظهرت دراسة حديثة أن النساء اللواتي كشفت عن الثدي بالأشعة السينية لقراءة كثافة الثدي وكانت النتيجة نسبة 75٪ أو أكثر، تزيد مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لديهم بنسبة 4 إلى 5 مرات عن النساء ذوات الدرجات المنخفضة الكثافة، وإحدى النظريات هي أن الثدي الأكثر كثافة ينتج عن مستويات أعلى من هرمون الإستروجين مما يجعل ممارسة التمارين الرياضية مهمة بشكل خاص، وإن تقلص الدهون في جسمك يغير أيضا عوامل النمو، مما يشير إلى بروتينات مثل الأديبوكينات والهرمونات مثل الأنسولين تميل إلى إيقاف عمليات تعزيز السرطان في الخلايا .

 

 

10- الإبتعاد عن مخاطر الهاتف الخلوي :

الإبتعاد عن مخاطر الهاتف الخلوي

استخدم هاتفك الخلوي فقط لإجراء مكالمات قصيرة أو نصوص قصيرة، أو استخدم جهاز الهاند فري لحفظ الهاتف وطاقة تردد الراديو التي يصدرها بعيدا عن رأسك، والأدلة على أن الهواتف الخلوية تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان وخاصة سرطان المخ غير قاطعة، ولكن هناك عددا من دراسات المراجعة التي تشير إلى وجود رابط بينهما .

 

 

11- منع مرض السرطان من خلال الألوان :
يقول علماء إسبان إن إختيار ملابسك الخارجية بحكمة قد يساعد في الوقاية من مرض السرطان وخاصة سرطان الجلد، وفي أبحاثهم، قدمت الأقمشة الزرقاء والحمراء حماية أفضل بكثير من أشعة الشمس فوق البنفسجية مقارنة بالأبيض والأصفر، ولا تنس أن تضع قبعة، على الرغم من أن الميلانوما أو سرطان الجلد يمكن أن يظهر في أي مكان على الجسم، إلا أنه أكثر شيوعا في المناطق التي تضربها الشمس، وقد وجد الباحثون في جامعة نورث كارولينا أن الأشخاص المصابين بسرطان الجلد على فروة الرأس أو الرقبة يموتون بمعدل ضعفي معدل الأشخاص المصابين بالسرطان في مناطق أخرى من الجسم .

 

 

12- تناول الأطعمة النظيفة :
يوصي الخبراء بشراء اللحوم الخالية من المضادات الحيوية وإضافة الهرمونات التي يشتبه في أنها تسبب مشاكل الغدد الصماء بما في ذلك مرض السرطان، كما ينصح بأن تقوم بشراء المنتجات التي تزرع بدون مبيدات، وأن تغسل المواد الغذائية المزروعة بطريقة تقليدية لإزالة المخلفات، (الأطعمة التي تحتوي على معظم المبيدات الحشرية الكرفس، والخوخ، والفراولة، والتفاح، والتوت الأزرق)، وهناك على الأقل 40 مادة مسرطنة معروفة في المبيدات الحشرية ويجب أن نحاول الحد من التعرض لها.

 

 

13- فحص حمض الفوليك :
فيتامين (ب) ضروري للمرأة التي قد تصبح أو هي حامل لمنع العيوب الخلقية، وهو سيف ذو حدين عندما يتعلق الأمر بمخاطر مرض السرطان، وقد تم ربط إستهلاك الكثير من الأشكال الصناعية (ليس حمض الفوليك الموجود في الخضراوات الورقية الخضراء، وعصير البرتقال، وغيرها من الأطعمة) بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون، فضلا عن إرتفاع مخاطر الإصابة بسرطان الرئة وسرطان البروستاتا، ويجب إعادة التفكير في الفيتامينات المتعددة، خاصة إذا كنت تأكل الكثير من الحبوب والأطعمة المدعمة .


 

14- تناول الكالسيوم :

تناول الكالسيوم

قد يساعدك تناول اللبن في حمايتك من مرض السرطان وخاصة سرطان القولون، وقال الباحثون في كلية الطب في دارتموث إن الذين تناولوا الكالسيوم بأمانة لمدة 4 سنوات لديهم نقص في تطور سرطان القولون بنسبة 36٪ قبل 5 سنوات من انتهاء الدراسة، (قاموا بتتبع 822 شخصا تناولوا 1200 ملغم من الكالسيوم يوميا)، وعلى الرغم من أن الدراسة لم تكن على الحليب نفسه، إلا أنه يمكنك الحصول على نفس الكمية من الكالسيوم في ثلاثة أكواب من 8 أونصات من الحليب الخالي من الدسم، إلى جانب 8 أونصة من الزبادي، أو من 2 إلى 3 أونصة من الجبن قليل الدسم يوميا .

 

 

15- تناول الحبوب الكاملة :

تناول الحبوب الكاملة للوقاية من مرض السرطان

أنت تعرف أن القمح الكامل أفضل لك من الخبز الأبيض، وإليك دليل أكثر على السبب الذي يدفعك إلى التبديل مرة واحدة وإلى الأبد، فإذا كنت تأكل الكثير من الأشياء المحملة بنسبة مرتفعة من السكر التي تساعد في إرتفاع نسبة السكر في الدم، فقد تتعرض لخطر أكبر للإصابة بسرطان القولون والمستقيم مقارنة بالنساء اللواتي يتناولن طعاما منخفضا السكريات، وجدت دراسة في كلية الطب بجامعة هارفارد شملت 38000 امرأة أن المشكلة هي الطعام الأبيض في الغالب، الخبز الأبيض والمعكرونة والبطاطا والمعجنات السكرية، وتأتي المواد منخفضة السكر مع الألياف .

 

 

16- الإنتباه للألم :
إذا كنت تعاني من بطن منتفخ وألم في الحوض وحاجة ملحة للتبول، فإرجع إلى طبيبك، وهذه الأعراض قد تشير إلى مرض السرطان (سرطان المبيض)، وخاصة إذا كانت شديدة ومتكررة، وغالبا ما تتجاهل النساء والأطباء هذه الأعراض، وهذا هو السبب في أن هذا المرض يمكن أن يكون مميتا، وعندما يتم اكتشافه مبكرا، قبل أن ينتشر السرطان خارج المبيض، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات بالنسبة لسرطان المبيض هو منخفض بنسبة 90 إلى 95٪ .

 

 

17- تجنب عمليات الفحص غير الضرورية :

مرض السرطان

تعد الأشعة المقطعية أداة تشخيصية رائعة، ولكنها تقدم إشعاعات أكثر بكثير من الأشعة السينية، وقد يتم استخدامها بشكل مفرط كما يقول بارتون كامين ، طبيب بشري وكبير الأطباء في جمعية اللوكيميا والليمفوما، وفي الواقع، يقترح الباحثون أن ثلث الأشعة المقطعية قد تكون غير ضرورية، ويمكن أن تؤدي الجرعات العالية من الإشعاع إلى الإصابة بسرطان الدم، ولذلك تأكد من عدم تكرار عمليات الفحص إذا رأيت عدة أطباء، وتساءلت عما إذا كان هناك اختبار آخر، مثل الموجات فوق الصوتية، والتصوير بالرنين المغناطيسي يمكن أن يكون بديلا .

 

 

18- الحفاظ على الوزن المثالي :
تشير جمعية السرطان الأمريكية إلى أن النساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة يمثلن 20٪ من مجموع وفيات السرطان بين النساء و 14٪ بين الرجال، (أنت تعاني من زيادة الوزن إذا كان مؤشر كتلة جسمك يتراوح بين 25 و 29.9، وأنت تعاني من السمنة إذا كان 30 أو أكثر) بالإضافة إلى ذلك، فإن فقدان الوزن الزائد يقلل من إنتاج الجسم من الهرمونات الأنثوية، والتي قد تحمي من سرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم، وسرطان المبيض، وحتى إذا لم يكن لديك زيادة في الوزن من الناحية الفنية، فإن إكتساب 5 كيلو فقط بعد سن الثلاثين يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان وخاصة سرطان الثدي والبنكرياس وسرطان عنق الرحم من بين أنواع أخرى من السرطان .

مقالات مميزة