نظرة على عادات وتقاليد سويسرا

سويسرا تقع على مفترق طرق أوروبا، وعلى الرغم من كونها دولة صغيرة، إلا أنها نقطة التقاء لثلاث من ثقافات أوروبا الرئيسية وهما الثقافة الالمانية والثقافة الفرنسية والثقافة الايطالية، و تتميز دولة سويسرا بأنها دولة مستقرة ومتعددة الثقافات ومزدهرة، ومن خلال هذا المقال سوف تتعرف على عادات وتقاليد سويسرا.

 

 

تظهر الادلة الاثرية ان منطقة سويسرا الآن كانت مأهولة بالسكان فى وقت مبكر من 40،000 سنة قبل الميلاد، ويمكن إرجاع تطور سويسرا الحديثة الى كونفدرالية (تجمع سياسى فضفاض) لعدد من مجتمعات وادي جبال الألب والدول فى العصور الوسطى، وكانت تسمى هذه المجتمعات الاصلية الكانتونات، واليوم يطلق على ست وعشرين مقاطعة فى سويسرا بالاسم نفسه، وذكر أن التاريخ السويسري فريد من نوعه في أوروبا لان السويسريين لم يكن لديهم نظام ملكى بدلا من ذلك، حكم مختلف أعضاء الاتحاد الكونفدرالي الشؤون السياسية فى النظام السياسى اليوم، ولا تزال العديد من القوى فى أيدى الكانتونات .

 

 

تم تحديد حدود سويسرا الحالية فى عام 1815 فى مؤتمر فيينا، وكانت سويسرا محايدة ( حيث رفضت الانحياز الى جانبها ) فى الحرب العالمية الأولى (1914-1918) والحرب العالمية الثانية (1939-1945)، كما ان موقفها المحايد منعها من الانضمام الى الامم المتحدة .

 

 

عادات وتقاليد سويسرا

 

يعيش السويسريون في ديمقراطية حيث يكون المواطن العادى فى كثير من الأحيان له تأثير أكبر مما هو عليه في البلدان الأخرى، ومن الامثلة الفريدة للديمقراطية المباشرة الموجودة فى أجزاء من سويسرا "مجلس الشعب"، يجتمع المواطنون تحت السماء المفتوحة يوم الاحد فى الربيع لتمرير القوانين وانتخاب المسؤولين برفع الأيدي .

 

 

1 - موقع سويسرا :
تعد سويسرا واحدة من أصغر الدول في أوروبا من حيث الأراضي والسكان، وهى متساوية تقريبا في الحجم مع مقاطعة ماساشوستس وكونكتيكت ورود آيلاند، و على الرغم من امتلاء أراضي سويسرا بالكثير من السهول والبحيرات والأنهار والجبال، إلا أن الجبال تغطى حوالى 70٪ من البلاد .

 

 

المناطق الجغرافية الطبيعية الثلاث فى سويسرا هى جبال جورا في الشمال الغربى، جبال الألب في الجنوب، والهضبة الوسطى، أو ميتلاند، وتحتوي هذه الهضبة الوسطى على جميع المدن الكبرى ومعظم المدن الكبرى .

 

 

أشهر جبال الألب السويسرية هى ماترهورن، حيث ترتفع 14،692 قدم (4،478 مترا) فوق مستوى سطح البحر، ويوجد اثنين من الأنهار الرئيسية فى أوروبا ( Rhine، Rhone )، ولديهم مصادرهم في جبال الألب السويسرية، وسكان سويسرا البالغ عددهم 7 ملايين نسمة متنوعون للغاية، ويتكونون من اربع مجموعات عرقية رئيسية هم الالمانية والفرنسية والإيطالية والرومانشية .

 

 

2 -عادات وتقاليد سويسرا في اللغة :
سويسرا لديها اربع لغات وطنية، المتحدثون اللهجات الالمانية المستخدمة فى سويسرا يمثلون حوالى ثلثى السويسريين، ويوجد 18٪ آخرون يتحدثون اللغة الفرنسية، وحوالي 10٪ معظمهم فى منطقة تيسينو يتحدثون اللغة الايطالية، ونحو 1٪ يتحدثون الرومانشية، وهى لهجة تحدث فى الغالب موجودة بمنطقة جريسون، أما ما تبقى من السكان فهم يتكونون من العمال الأجانب الذين يتحدثون لغات بلادهم، ومعظم السويسريين الأصليين يتقنون اللغة المتعددة، والعديد منهم يتحدثون الانجليزية .

 

 

3- عادات وتقاليد سويسرا فى الفلكلور :
البطل القومى للاسطورة السويسرية هو ويليام تيل، الذي يفترض أنه عاش في اوائل القرن الثالث عشر، وأجبر على إطلاق النار على تفاحة موجودة على رأس ابنه كعقاب على عصيان الحاكم الإمبراطوري جيسلر، وقد أخبر فى وقت لاحق هروبه لقتل الطاغية، والهمت هذه الاسطورة القصص الشعبية خلال القرن الخامس عشر، كما تم جعله مشهورا من خلال اوبرا الموسيقار الايطالى جواكينو روسيني و غيوم، وأما عن روثلى شور فهو رمز قوي آخر فى الفولكلور السويسرى .

 

 

4- الدين فى سويسرا :
تنقسم سويسرا بالتساوى بين البروتستانت والكاثوليك الرومان، وتنقسم الكانتونات أو المقاطعات التي تتحدث الالمانية فى الغالب بالتساوي تقريبا بين الانتماء الديني، اما الكاثوليكية هي الدين الرئيسي للأشخاص الناطقين باللغة الفرنسية، ويوجد فى سويسرا منظمات شبابية بروتستانتية وكاثوليكية، ونقابات عمالية، وجمعيات نسائية، وبالاضافة الى ذلك فقد تشكلت الأحزاب السياسية السويسرية بسبب الاختلافات الدينية فى الماضى .

 

 

لا تزال العلاقات الوثيقة بين سويسرا والكنيسة الكاثوليكية موجودة اليوم في الحرس السويسري في الفاتيكان، ولقد كانوا فى الماضي يحمون البابا، لكنهم يعملون الآن كحارس شرف بزيهم الملون وخوذاتهم البراقة .

 

 

5 - عادات وتقاليد سويسرا فى العطلات الكبرى :
العطلات الرسمية في سويسرا هي يوم رأس السنة (1 يناير)، والجمعة العظيمة وعيد الفصح (في مارس او ابريل)، ويوم الصعود، وعيد الميلاد (25 ديسمبر)، وفى العموم يتم الاحتفال بأكثر من مائة مهرجان مختلف منها المهرجانات المسيحية والوثنية والوطنية، والاحتفال الاكثر شهرة هو Fastnacht بازل او كرنفال، وبمناسبة الأيام الأخيرة قبل الصوم الكبير توجد احتفالات على مدار ثلاثة ايام، يقوم صانعى المراتب المقنعين بالتسوق فى الشوارع المليئة بالعوامات المزخرفة.

 

 

6- طقوس المرور في سويسرا :
فى سويسرا العديد من الطقوس المشابهة لتلك الموجودة فى الولايات المتحدة وتشمل الطقوس الدينية، بالنسبة للرجال فان احد اهم جوانب الحياة فى سويسرا هى الخدمة العسكرية، فجميع المواطنين الذكور يخدمون فترات الزامية من الخدمة العسكرية تتراوح اعمارهم بين العشرين والخمسين، ويحتفظون بجميع معداتهم بما فى ذلك الاسلحة والذخيرة بالمنزل، لان الخدمة فى الجيش تعتبر علامة على المواطنة الحقيقية، ومع ذلك لا يطلب من النساء اداء الخدمة العسكرية، وتنتقد العديد من النساء استبعادهن من الجيش .

 

 

7 - عادات وتقاليد سويسرا في العلاقات الاجتماعية :
يعرف السويسريون بالتسامح والتأدب والاستقلال، وتعكس العلاقات بين السويسريين تنوع البلاد من اللغات والأديان والمناطق، ويوجد عدد من الأحكام المسبقة بين المناطق المختلفة مثال على ذلك التوتر المستمر بين الأجزاء الناطقة باللغة الفرنسية والالمانية فى سويسرا، يرى السويسريون الناطقون بالالمانية انفسهم يعملون بجد وكفاءة، وينظرون إلى المواطنين الناطقين بالفرنسية على انهم متساهلين وودودون .

 

 

المصافحة هى التحية العادية بين الرجال والنساء ما لم يكن الشخص على دراية كبيرة بالشخص، وفى هذه الحالة تكون القبلة الثلاثية على كل خد مناسبة، ومن المعتاد تحية ووداع الشخص باسمه دون  ألقاب، أما الكلام الرسمى فهو يستخدم فى حالات أقل حميمية، كما هو الحال فى العمل.

 

 

8 - شروط المعيشة في سويسرا :
يتمتع السويسرى بمستوى معيشة مثير للإعجاب، فقد عاش اولئك الذين يعيشون فى مناطق جبال الألب أو الغابات تقليديا فى بيوت خشبية ذات اسقف معلقة أو مبلطة و منحوتة، واما الزوايا والاسقف غالبا ما يتم تعزيزها بالحجر، وقد تم تغليف المطابخ بالحجر لمنع الحرائق، واليوم يتم بناء عدد أقل من المنازل من هذا النوع، وحتى فى المناطق الريفية النائية فان المنازل الأحدث عادة ما تكون من الطوب، ومع ذلك فغالبا ما تقلد الشاليهات الجبلية (المنازل الريفية) التي بناها سكان المدن كبيوت عطلات، وبشكل عام، يعيش معظم السويسريين في شقق بدلا من امتلاك منازلهم الخاصة.

 

 

9- عادات وتقاليد سويسرا من الناحية الاسرية :
معظم النساء السويسريات اليوم لا يفضلن ان يكون لديهن اكثر من طفل او طفلين، ويختار عدد متزايد من الناس البقاء وحيدون، فالنساء اللواتي يتزوجن يقمن بذلك فى سن متاخرة كثر ، وأما عن وضع المرأة السويسرية فهى اقل من النساء في معظم البلدان الاوروبية الاخرى حيث لم يحصلوا إلا على حق الاقتراع منذ عام 1971 بموجب القانون، وكانت المراة تحتاج عادة الى اذن زوجها للحصول على وظيفة، أو فتح حساب مصرفى، او الترشح لمنصب سياسى، وقد حصلن النساء السويسريات على مساواتهن السياسية في وقت متأخر، وهن اليوم يشغلن 15 فى المائة من جميع المناصب المنتخبة، وهو رقم أعلى قليلا من المتوسط الأوروبي .

 

 

10- عادات وتقاليد سويسرا فى الملابس :
الملابس على النمط الغربى هو القاعدة ، ومع ذلك يمكن رؤية الأزياء التقليدية فى الاحتفالات والاستعراضات المحلية، ويعرض الكثيرون الفن السويسرى للتطريز الجيد، ويرتدي رعاة المواشى فى منطقة غرويير سترة زرقاء قصيرة من القماش فى المناسبات الخاصة، وترتدى النساء فى هذه المنطقة مآزر الحرير، والسترات ذات الاكمام الطويلة، والقبعات المصنوعة من القش مع اشرطة معلقة من الحافة، وتشمل الأزياء النسائية التقليدية الاخرى قبعات الدانتيل الذهبية فى سانت غالن والفساتين مع الحلى الفضية، اللباس التقليدى للذكور المشترك فى العديد من مناطق جبال الألب هى السراويل الجلدية، وغالبا ما يرتدوه مع الاحذية الجلدية القوية.

 

 

11 - عادات وتقاليد سويسرا فى الطعام :
تجمع المأكولات السويسرية بين تقاليد الطهي في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ومع ذلك فالجبن هو الملك هناك، لقد صنع السويسرى الجبن منذ 2000 عام على الأقل فهو واحد فقط من مئات الاصناف المنتجة فى سويسرا، والطبق الوطنى الأكثر نموذجية فى البلاد هو الجبن المطبوخ، كما يشتهر هذا الطبق بطبق جبن آخر يدعى راكليتي، ويتم ذوبان ربع او نصف عجلة من الجبن امام نار مفتوحة، والجبن يؤكل تقليديا مع البطاطس والبصل المخلل او الخضروات الاخرى، والخبز الداكن .

 

 

12- عادات وتقاليد سويسرا في التعليم :
التعليم على جميع المستويات هو مسؤولية الكانتونات أو المقاطعات، وهكذا يوجد فى سويسرا بالفعل ستة وعشرين نظاما تعليميا مختلفا، كما لديهم أنواع مختلفة من المدارس، والمناهج الدراسية، ومدة الدراسة، ومرتبات المعلمين، ومع ذلك فكلها تتطلب اما ثمانية او تسعة أعوام من الدراسة تبدأ فى سن السادسة او السابعة، ويلتحق الطلاب الذين يدخلون فى مسار اكاديمي بدورة تعليمية لاعدادهم للدراسة الجامعية، ويستمر الطلاب فى برنامج مهنى فى اخذ دروس بينما يدخلون أيضا فى تدريب مهنى بعد ذلك، ويحصل الطلاب على شهادة فى تجارة محددة ويكونون مستعدين لدخول قوة العمل، ويتم تقديم التعليم ما بعد الثانوي في تسع جامعات ومعاهدتين فدراليتين للتكنولوجيا في زيورخ ولوزان.

 

 

13- عادات وتقاليد سويسرا فى التراث الثقافى :
لقد كانت الانجازات الثقافية فى سويسرا واسعة النطاق ومهمة، اما السويسريون الذين حققوا انجازات مهمة في الفنون خلال القرنين التاسع عشر والعشرين، فيضمون الفنان المسرحي فريدريك دورنمات والروائى جوتفريد كيلر وماكس فريش والنحات ألبرتو جياكوميتي والمهندس المعمارى لو كوربوزييه والرسام بول كلي، وقدمت سويسرا أيضا مساهمة فريدة فى الثقافة العالمية من خلال توفير ملجأ محايد للمثقفين الرئيسيين الذين يفرون من بلادهم لاسباب سياسية او غيرها

 

 

14 - عادات وتقاليد سويسرا في التوظيف :
انخفضت نسبة السويسريين العاملين فى الزراعة بشكل حاد منذ القرن التاسع عشر، واليوم اقل من 6٪ من السويسريين هم مزارعون، ويعمل ما يقرب من ثلث قوة العمل السويسرية فى الصناعات الآلية والالكترونيات والمعادن.

 

 

أما الصناعات الكيميائية والدوائية والمنسوجات فهى ايضا لأرباب العمل الرئيسيين، واحد انواع العمل التقليدية التي يشتهر بها السويسريون هى صناعة الساعات حيث تنتج سويسرا اليوم أكثر من سبعين مليون ساعة ، ويعمل أكثر من نصف قوة العمل فى وظائف الخدمات، هناك عدد قليل نسبيا من الإضرابات العمالية فى سويسرا بسبب اتفاقات خاصة تسمى "معاهدات السلام الصناعية"، ويوافق أصحاب العمل والموظفون على التعاون مع بعضهم البعض، ويحظر الاضراب والاغلاق، يقضى العديد من الشباب السويسريين فترة من التلمذة الصناعية خارج البلاد قبل الدخول إلى قوة العمل.

 

 

15 - عادات وتقاليد سويسرا في الرياضة :
تتمتع كل من الرياضات الصيفية والشتوية بشعبية كبيرة بين السويسريين، وتوفر قمم جبال الالب في البلاد بيئة للتزلج على الجليد واالمشي الجبلي والتسلق، وهى تكون الرياضة الشتوية المفضلة فى سويسرا، وتشمل الانشطة الصيفية التنس والمشي لمسافات طويلة والجولف وركوب الدراجات وصيد الأسماك ومجموعة متنوعة من الرياضات المائية ،وتوجد رياضتان شائعتان هما كرة اليد وكرة القدم .

 

 

16- عادات وتقاليد سويسرا في الاستجمام :
يعد الاسترخاء بعد ساعات العمل أمرا هاما بالنسبة للسويسريين، الذين لديهم واحد من أطول أيام العمل في أوروبا فهم عادة يعملون من الساعة 8:00 صباحا إلى 5:00 مساء، والكثير من أعمالهم الترويحية موجهة للعائلات، وغالبا ما يكونون مستمتعين فى المنزل بدلا من الخروج، والنشاط المفضل لوقت الفراغ هو ببساطة قراءة الصحيفة، سواء فى المنزل او فى المقهى، كما يستمتعون بالعديد من الحفلات الموسيقية والعروض المسرحية، وفى المهرجانات العديدة، لا يزال السويسريون يتمتعون بالأنشطة التقليدية، بما فى ذلك الرقص واليودنغ، كل منطقة من سويسرا لديها مهرجاناتها الخاصة والمناسبات الخاصة.

 

 

17-  عادات وتقاليد سويسرا فى الحرف والهوايات :
تشمل الفنون الزخرفية التقليدية فى على النسيج، والتطريز، وصناعة الملابس، ونحت الخشب، والرسم .

 

 

18- عادات وتقاليد سويسرا فى المشاكل الاجتماعية :
تدفق العمال الأجانب من جنوب اوروبا وشمال افريقيا منذ الحرب العالمية الثانية، وشعور المعاداة للمهاجرين بالمواطنين أدى إلى التمييز والعزلة الاجتماعية.

 

 

مشاكل الشباب هي مجال آخر للقلق، وخاصة تعاطى المخدرات فسويسرا لديها أعلى مثيل من تعاطى المخدرات والإيدز فى اوروبا، حيث انه ما يقرب من 20 في المئة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والرابعة والعشرين استخدموا العقاقير الصلبة .

مقالات مميزة