nav icon

معلومات عن عادات وتقاليد دولة المانيا

مرحبا بكم في دليلنا المفيد لدولة المانيا، فاذا كنت تبحث عن السفر او العيش او الانتقال او القيام باعمال تجارية في دولة المانيا ، فيجب ان تقرأ هذا المقال فسيكون بداية مفيدة لفهم ثقافة وعادات وتقاليد المانيا .
 

 

حقائق واحصاءات عن دولة المانيا :
المانيا (رسميا هي جمهورية المانيا الاتحادية) وهي بلد تقع في غرب اوروبا الوسطى، وكما يوحي اسمها الكامل ، فالمانيا كونفدرالية من مختلف الدول المكونة، 16 دولة على وجه الدقة ، وتعتبر المانيا قوة عظمى في العالم الحديث، وحاليا تعتبر لديها اكبر اقتصاد ، وهي ايضا ثاني اكثر البلدان شعبية بالنسبة للمهاجرين، بعد الولايات المتحدة الامريكية ، وسنقدم بعض الحقائق والاحصائيات حول دولة المانيا ومنها :

 

* عاصمة المانيا : مدينة برلين
* المدن الرئيسية في المانيا : هامبورغ، ميونخ، كولونيا
* عدد السكان في المانيا : 82.2 مليون نسمة
* مساحة المانيا :357،168 كيلومتر مربع (137،847 ميل مربع)
* الديانة الرئيسية في المانيا : المسيحية
* اللغة الرئيسية في المانيا : اللغة الالمانية
* المناخ في المانيا : مناخ موسمي معتدل

 

 

الثقافة المحلية في المانيا :
تعرف ثقافة المانيا الى حد كبير بثقافات الدول المكونة لها، فضلا عن الثقافات السائدة الاخرى داخل اوروبا ، والمانيا لديها اصولها في مختلف القبائل الجرمانية التي سكنت المنطقة خلال العصر الكلاسيكي، وقبل القرن العاشر ، كانت اكثر من المانيا جزءا من الامبراطورية الرومانية المقدسة، والمانيا التي نعرفها اليوم جاءت لاول مرة الى حيز الوجود في عام 1871 عندما اصبحت الولايات الالمانية، تحت قيادة بروسيا،واصبحت موحدة في بلد واحد .

 

وقد لعبت المانيا ايضا دورا رئيسيا في تطور الديانة المسيحية في جميع انحاء العالم الغربي، مع الاصلاح البروتستانتي الذي بدأه مارتن لوثن في المناطق الشمالية الالمانية ، وايضا كانت المانيا موطنا لبعض الكتاب والفنانين والموسيقيين والفلاسفة الاكثر شعبية وتأثيرا في تاريخ الحضارة الغربية، بما في ذلك روبنز وباخ وهاندل وبيتهوفن وجوته وكنط ونيتشه والاخوان جريم .

 

 

الملابس في المانيا :

معلومات عن عادات وتقاليد دولة المانيا

معلومات عن عادات وتقاليد المانيا


اللباس الالماني هو عادة غربي، وفي سياق الاعمال التجارية، الملابس الداكنة والبسيطة مع القمصان تكون ملائمة كثيرا ، والمانيا لديها ايضا تراث غني من اللباس التقليدي، مع تباين كبير في جميع انحاء انحاء مختلفة من البلاد، ولعل اكثر هذه الملابس شهرة هي الازياء المرتبطة تقليديا بولاية بافاريا، في جنوب البلاد ويشمل هذا الزي عادة ليدرهوسن للرجال ، و للنساء، الزي الشهير هو المعروف باسم ديرندل،  وهذه الانواع من الازياء التقليدية عموما لا تراها الا في المناطق السياحية او خلال الاحتفالات، مثل مهرجان اكتوبر الشعبي .

 

 

اللغة في المانيا :

معلومات عن عادات وتقاليد دولة المانيا

معلومات عن عادات وتقاليد المانيا


اللغة الرسمية في المانيا هي اللغة الالمانية وهذه اللغة هي من عائلة الجرمانية الغربية للغات، والتي تشمل ايضا الهولندية، الافريكانية والانجليزية، وهي ايضا لغة رئيسية في النمسا وسويسرا ولوكسمبورغ وبلجيكا، وغيرها، وقد تأثرت اللغة الالمانية ايضا بلغات البلدان الاوروبية الاخرى، بما في ذلك الانجليزية والفرنسية ، وفي التاريخ الحديث، المزيد والمزيد من الكلمات الانجليزية تدخل او تؤثر على المعجم الالماني، ويشار الى هذه المصطلحات عادة باسم "دنغليش" ، كما ان للغة الالمانية تأثيرها على العديد من اللغات الاخرى ، فهناك بعض الكلمات المستخدمة عادة في اللغة الانجليزية والتي هي المانية في الاصل .

 

 

الآداب والعادات في المانيا :

معلومات عن عادات وتقاليد دولة المانيا

معلومات عن عادات وتقاليد المانيا


واحدة من المبادئ الاساسية للحياة الالمانية هي النظام ، فالشعب الالماني يفخر بان يكون منظما للغاية، سواء في حياته المهنية والشخصية وفي الحفاظ على التوازن بين الاثنين ، وعلى هذا النحو، احترام القواعد والقوانين في المانيا غني عن القول ، والشيء الوحيد الذي غالبا يجب ان يتمسك به الزوار الاجانب هو قواعد المشي على الاقدام، والتي غالبا ما تنفذ بدقة ويمكن ان تؤدي الى الغرامات على الفور اذا كنت قمت بعبور الطريق في مكان آخر غير المخصص كمعبر للمشاة .

 

وفي المانيا، يتم الحفاظ على العمل والحياة الشخصية بشكل منفصل تماما، وبالتالي اذا كنت مدعو الى عشاء او اجتماع اجتماعي مع الزملاء، قد لا يكون من المناسب محاولة استخدام هذه المناسبة كفرصة لمواصلة مناقشة الاعمال ، وتعتبر المنازل الالمانية عموما جزءا من مجال الحياة الخاصة، وليس الحياة الشخصية، واذا كنت مدعو لتناول وجبة، فتأكد من الوصول في الوقت المحدد، كما ان الالتزام بالمواعيد يشير الى احترام وتنظيم جيد، وسيكون من الجيد ايضا تقديم هدية صغيرة، مثل الزهور والشوكولاتة .

 

 

الدين في المانيا :
كما ذكرنا ان الديانة التي لها الاغلبية في المانيا هي الديانة المسيحية، فحوالي ثلثي السكان يتمسكون بالبروتستانتية والثلث الاخر بالكاثوليكية الرومانية، وكما ذكرنا، نجد المانيا هي موطن ومركز الاصلاح البروتستانتي، وهذا يعتبر انشقاق كبير عن الكنيسة الكاثوليكية، ومنذ ذلك الحين نجد البروتستانتية هي الدين الاكثر شعبية في البلاد .

 

 

ممارسة الاعمال التجارية في المانيا :
عندما تلتقي الالمان لاول مرة في سياق الاعمال التجارية، فستكون المصافحة القصيرة والثابتة هي التحية العادية، لذا تأكد من الحفاظ على اتصال العين وتجنب ان تحدق لفترة طويلة بطريقة غير مريحة ، والشعب الالماني لديه مخزون كبير من الالقاب والمؤهلات،وهذه النقطة هي ايضا تستحق ان تضع في اعتبارها في بطاقات العمل .

 

 

اجتماعات العمل في المانيا :

معلومات عن عادات وتقاليد دولة المانيا

معلومات عن عادات وتقاليد المانيا


تعقد الاجتماعات في وقت مبكر جدا، حتى يكون الناس لديهم الوقت للعمل على جداولهم والقيام باي من الاعمال التحضيرية اللازمة، والالتزام بالمواعيد مهم جدا في المانيا، لذلك تأكد من وصولك في الوقت المحدد وان تكون على استعداد للبدء ، ويمكن ان يعتبرونك مخطئ بسبب انك وصلت في وقت متأخر، لان هذا يدل على سوء التخطيط، لذلك لا تصل اكثر من بضع دقائق قبل الموعد المحدد ، ويجب ان تعلم ان الالمان يرغبون في تحليل ومراجعة المعلومات بالتفصيل قبل التوصل الى قرار ، لذا تأكد من ان لديك الكثير من الحقائق والمعلومات التي اعدت للمساعدة في هذه العملية ودعم النقاط التي تحاول ان تقدمها ، وهذا يتحقق بالتحلي بالصبر، وان لا تحاول التسرع في اتخاذ قرار .

 

 

نصائح عند الانتقال الى المانيا :

معلومات عن عادات وتقاليد دولة المانيا

معلومات عن عادات وتقاليد المانيا


تعد المانيا ثانى اكبر دولة شعبية فى العالم بالنسبة للمهاجرين، حيث يعد اقتصادها وثقافتها المزدهرة بمثابة جذب كبير للوافدين، واذا كنت تفكر في الانتقال الى المانيا، سيكون هناك بعض النصائح المفيدة التي قد تأتي في متناول اليدين مثل :

 

اذا كنت تتحرك الى المانيا، فمن الممكن انك قد ترغب في جلب الكثير من الاشياء الخاصة بك معك ، واذا كان هذا هو الحال، فيجب ان تكون على علم بان ممتلكاتك، بما في ذلك السيارات والالكترونيات، من المتوقع ان تتفق مع رسالة جميع القواعد واللوائح التي يحكمون بها، لذلك قد تحتاج الى تعديل الامور لتلبية المعايير .

 

تختلف متطلبات التأشيرة للانتقال الى المانيا من بلد الى آخر، والمانيا هي جزء من الاتحاد الاوروبي ومنطقة شنغن، وعلى هذا النحو المواطنين من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الاخرى لا تحتاج الى تأشيرة لدخول البلاد ، فاذا كنت تخطط للبقاء في البلاد لاكثر من 90 يوما، فيجب عليك التسجيل في مكتب التسجيل المحلي الخاص بك (اينوهنرملدمت) في غضون الاسبوعين الاوليين بعد وصولك ، واذا انتقلت الى بلدية مختلفة داخل البلد، فسوف تحتاج ايضا للذهاب من خلال عملية التسجيل مرة اخرى في الموقع الجديد، وتحتاج ايضا الى الغاء التسجيل عند المغادرة .

مقالات مميزة