nav icon

كيفية تعقيم المنزل بعد اصابة احد افراد الاسرة بالامراض

فى بعض الاحيان عندما يصاب احد افراد الاسرة بمرض تنتشر الفيروسات بسخاء بالمنزل ، مما يسهل من انتشار العدوى بين افراد الاسرة ، لذلك فعليك تعقيم المنزل وتطهيره ، تابع معنا هذا المقال لتتعرف على طرق تعقيم المنزل بسهولة .

 

وفقا لمراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها ، فان العدوى تعتبر هى السبب الرئيسى فى الاصابة بالعديد من الامراض والوفاة فى جميع انحاء العالم ، حيث ان الميكروبات تمتلك القدرة على التكيف مع البيئات المتغيرة ، وهذا الامر يشكل تحدى دائم للوقاية من العدوى ويهدد باستمرار صحة الناس ، ووفقا للدراسة التى اجريت فى عام 2008 ونشرت فى مجلة الامراض المعدية ، فانه يمكن لبعض الفيروسات مثل الانفلونزا والفيروس التاجى السارس البقاء على اسطح المنزل لعدة ساعات ، لذلك فان الالتزام بخطوات تعقيم المنزل تعتبر هى الخطوة الاولى للتخلص من الفيروسات والجراثيم .

 

تعقيم المنزل بعد الاصابة باحد الامراض

 

* فيما يلى 10 طرق تمكنك من تعقيم المنزل اثناء الاصابة بالامراض وبعدها :

 

 

1- تعقيم المنزل من خلال تعقيم الالكترونيات الخاصة بك :

جميعنا يستخدم العديد من الاجهزة الالكترونية عدة مرات على مدار اليوم ، فلا يمكن مثلا العيش بدون هواتفنا الذكية او العيش بدون استخدام الريموت كنترول للتلفزيون او التكيف ، وتثورالمشكلة فى اوقات الاصابة بالامراض ، فمن بين 110 من الممرضات اللاتى حملن هواتفهم المحمولة بالمستشفيات ، كان حوالى 79% منهن مصابات بالبكتيريا القابلة للعيش على اسطح الاجهزة لفترات طويلة ، وتلك الاحصائية وفقا للدراسة التى اجراها باحثون يابانيون فى عام 2011 .

 

مع انتشار الفيروسات مثل الانفلونزا تنتشر الجراثيم سريعا ، فاذا قمت بكتم العطس بين يديك ، ثم استخدمت احدى الاجهزة الالكترونية الخاصة بك ، فان الكثير من الجراثيم تنتشر بسرعة على تلك الاجهزة ، ثم يتم التقاطها بسرعة لمن هم حواليك ، مما يسمح بالعدوى للكثيرين .

 

لتعقيم المنزل والاجهزة الالكترونية عليك اختيار احدى المطهرات التجارية ، ثم تخفيفها بمقدار من المياه ووضعها بزجاجة رذاذ ، ثم رشها على الاجهزة ومسحها بقطعة قماشة نظيفة ، كما يمكنك استخدام فرش الاسنان القديمة والغير مستخدمة فى تعقيم الشقوق الضيقة .

 

 

2- تعقيم المنزل من خلال تطهير الغسيل :

ايضا الملايات والملابس والمناشف يمكن ان تسهل العدوى ، حيث انها يمكن ان تؤوى البكتيريا المعدية لاسابيع ، وبالتالى تظل الامراض موجودة بمنزلك ، ووفقا لدراسة نشرت فى عام 2015 بالجمعية الامريكية لعلم الاحياء المجهرية ، فانه حوالى 4 % من الملابس التى يرتديها ممرضى العناية المركزة الخاص بعلاج الاطفال الذين يعانون من فيروس المخلوى التنفسى القابل للاكتشاف ، تحمل ذلك الفيروس .

 

كما اظهرت دراسة اجريت عام 2008 انه قد تم تلوث نحو 68 % من ستائر المستشفيات ، لذلك فانه يفضل تعقيم المنزل من خلال نقع الاشياء المتسخة فى وعاء كبير يحتوى على مياه مضاف اليها مسحوق مع الكلور ، قبل ان توضع الملابس فى الغسالة ، ويفضل غسلها بمياه دافئة ، او بامكنك اضافة مطهر تجارى للغسيل الملون للحماية من الفيروسات .

 

 

3- تعقيم المنزل عن طريق تطهير العاب الاطفال المحشوة ( الدمى ) :

 تعقيم العاب الاطفال الاسفنجية من الامراض

 

اذا طفلك كان مريض ثم تعافى عليك على الفور القاء الدمى فى الغسالة لتنظيفها وتطهيرها ، حيث ان تلك الالعاب تنمو بها الكثير من البكتيريا بسبب ان الاطفال يمسكونها كثيرا فى فتررات مرضهم، وفى نفس الوقت يمكن ان يضعوها فى اماكن كثيرة بالمنزل ، لذلك فيفضل ان تغسل الدمى باستمرار بالماء الدافئ .

 

 

4- تعقيم المنزل من خلال تطهير مطبخك :

ادوات المطبخ من اكثر الاشياء التى تنمو عليها البكتيريا والجراثيم ، حيث ان البكتيريا المقاومة للادوية تنتشر بشكل كبير على الواح التقطيع المستخدمة فى مطابخ المنازل والمستشفيات ، وذلك وفقا لدراسة مكافحة العدوى والاوبئة بالمستشفيات والتى نشلات عام 2014 .

 

كما ان القطع الاسفنجية ومناشف المطبخ ، والاطباق تعتبر من اكثر الادوات الملوثة فى المطبخ ، لذلك فمن الافضل تعقيم تلك الادوات باستمرار ، وبالنسبة لاسفنجة الغسيل يفضل نقعها 10 دقائق فى مطهر بعد كل استخدام .

 

ايضا ينبغى فرك الرخام ومقابض الثلاجة والميكرويف بالمطهر باستمرار ، بالاضافة الى ذلك فان ملابس تنظيف المطبخ تساعد على انتشار عدوى السالمونيلا والتى تسبب التسمم الغذائى ، ويمكن الوقاية من التسمم ومن تلك البكتيريا من خلال استخدام المبيضات او المطهرات ، وذلك وفقا لدراسة نشرت فى رسائل علم الاحياء الدقيقة التطبيقية فى عام 2014 .

 

ينبغى عليك استخدام فرشاة دقيقة بحيث تسهل عليك تنظيف كافة زوايا المطبخ والجدران ، مع الاستخدام المستمر للكلور فى تنظيف ارضية وجدران المطبخ .

 

 

5- تعقيم المنزل عن طريق فتح النوافذ :

 تهوية المنزل لتعقيم المنزل من الامراض

 

توصى منظمة الصحة العالمية بفتح النوافذ والسماح بتجديد هواء المنزل لمنع انتشار العدوى ، حيث ان اغلاق النوافذ تسبب الكثير من الامراض ، فالبكتيريا تزدهر فى الاماكن المغلقة بشكل سريع .

 

فتح النوافذ يسمح بدخول بكتيريا جديدة تخفف من نشاط البكتيريا الموجودة والتى تنقل العدوى والامراض بين افراد الاسرة .

 

 

6- تعقيم المنزل عن طريق تطهير مؤشر قياس الحرارة :

باستمرار يستخدم مؤشر قياس الحرارة اثناء المرض للاطمئنان على درجات الحرارة ومعالجتها ، وهذا الامر يجعل من السهل ان تنتشر البكتيريا على مؤشر الحرارة ، وبالتالى يسبب العدوى ، لذلك فينبغى فرك مؤشر الحرارة بالكحل وتغطيته حتى لا يكون عرضة لنمو البكتيريا المعدية عليه .

 

 

7- تعقيم المنزل عن طريق تطهير الحيوانات الاليفة الموجودة :

الحيوانات الاليفة قد ترفع مزاجك فى حين مرضك ، لكنها ايضا مكان لايواء الكثير من البكتيريا ، وقد يوجد احتمال بان تؤوى القطط والزواحف الكثير من البكتيريا التى تسمى ( السالمونيلا ) والتى تسبب الكثير من الامراض مثل التيفويد والتسمم الغذائى ، والاسهال ، كما ان الحيوانات الاليفة يمكن ان تؤوى نوع من البكتيريا يسمى ( الاشريكية القولونية ) وهذا النوع من البكتيريا يسبب التهاب المسالك البولية وفقر الدم واضطرابات الكلى .

 

وبالاضافة الى ذلك قد تؤوى بعض الحيوانات الاليفة نوع اخر من البكتيريا يسمى ( المكورات العنقودية الذهبية ) وهو يسبب الدمامل والتهاب النسيج الخلوى والالتهاب الرئوى ، وكذلك التهاب المفاصل ويسبب امراض فى الدم والعظام .

 

وفقا لدراسة علم الاحياء البيطرية التى نشرت عام 2006 فان الكثير من الحيوانات الاليفة ينقل بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية للبشر ، ولذلك حتى يكون الحيوان الاليف نظيف عليك فحصه لدى الطبيب البيطرى ، حتى يساعدك فى التنظيف الشامل للحيوان ، كما ينبغى المداومة على تطعيم الحيوان وغسل اليدين جيدا بعد التعامل مع الحيوانات الاليفة .

 

بالاضافة الى ذلك ينبغى قص اظافر الحيوانات الاليفة ومنعهم من شرب مياه المرحاض ، وتنظيف فراش الحيوانات الاليفة للحد من البراغيث .

 

 

8- تعقيم المنزل من خلال تطهير حمامك :

دائما تزدهر البكتيريا فى الحمامات الرطبة والدافئة ، ويمكن ان تسبب الفيروسات الموجودة فى الحمام بالاصابة بامراض الجهاز الهضمى ، والاصابة بامراض الجهاز التنفسى ، كما انها تكون سبب للاصابة ببعض الامراض الجلدية .

 

تحمل احواض الحمامات اعلى مخاطر للعدوى بالفيروسات ، فمن بين 92 حوض استحمام بالمستشفيات ، ظهر 98% من احواض الاستحمام التى تسمح بالنمو البكتيرى ، وذلك وفقا لدراسة نشرت فى المجلة الامريكية للرعاية الحرجة فى عام 2009 .

 

كما ان سجاد الحمام والحنفيات ومقابض الابواب ونوافذ الحمام تحمل الكثير من البكتيريا ، هذا بالاضافة الى البكتيريا الموجودة فى اجواء الحمام واعلى مجففات الهواء بالحمام ، لذلك فمن الافضل استخدام المناشف الورقية التى يسهل التخلص منها او المناشف التى يمكن تكرار غسلها فى المنازل بدلا من استخدام مجففات الهواء .

 

ايضا يفضل تنظيف سجاد الحمام باستمرار وتجنب المشى حافى القدمين فى الحمام ، ويفضل ايضا استخدام احدى المطهرات ذات الجودة العالية لتنظيف الحمام بعد المرض ، والاهتمام ايضا بتنظيف المقابض والحنفيات ، وبالاضافة الى ذلك يفضل تهوية الحمام دوما .

 

 

9- تعقيم المنزل بتطهير نقاط الاتصال :

نقاط الاتصال هى المنطقة المحيطة بالمنزل التى يستخدمها افراد العائلة ويتم لمسها عدة مرات فى اليوم ، ولذلك فان تلك النقاط هى من المناطق عالية الخطورة للعدوى ، وقد تشتمل نقاط الاتصال على المقابض ، ومفاتيح الاضاءة ، وسور السلم ، والحنفيات ، ومقابض الثلاجة ، وغيرها .

 

تشير دراسة اجريت عام 2001 نشرت فى مجلة الميكروبيولوجيا التطبيقية ، الى ان مقابض الابواب تلعب دورا رئيسيا فى نشر البكتيريا فى المرافق الاجتماعية وفى المنازل .

 

لذلك فيفضل استخدام رذاذ يحتوى على الكلور او مطهر تجارى ذات جودة عالية فى تنظيف تلك الاسطح ، وينبغى التأكد من غسل اليدين بانتظام فى كل مرة تستخدم فيها احدى نقاط الاتصال بمنزلك .

 

 

10- تعقيم المنزل من خلال افراغ صندوق القمامة :

تنظيف صندوق القمامة لتعقيم المنزل

 

من المحتمل ان يكون صندوق القمامة الموجود فى منزلك يحمل الكثير من البكتيريا والجراثيم والتى تسبب امراض ، وبالاضافة الى ذلك فان القمامة تساعد على تلوث الهواء ، لذلك فينبغى تعقيم المنزل من خلال افراغ صندوق القمامة بانتظام ، ومن المهم ايضا غسل صندوق القمامة باستمرار بواسطة المطهر او الكلور ، مع الاهتمام بارتداء قفازات باليدين .

مقالات مميزة