ما هي الحيوانات التي تمشي على الأرض وتعيش في الماء ؟

تعني كلمة البرمائيات حرفيا أن الحيوانات يكون لها حياة مزدوجة، فالعديد من البرمائيات يشعرون بالراحة على الأرض كما يعيشون في الماء، وقد تكون البرمائيات هي أكثر الحيوانات المألوفة التي تعيش غالبا على الأرض وفي الماء، لكن العديد من الحيوانات الأخرى تزدهر وتنمو في كلا المجالين، بما في ذلك التماسيح والسلاحف وحتى بعض الأسماك.

 

 

1- التماسيح الأمريكية :

الحيوانات

التماسيح الأمريكية تمتد تاريخيا في جميع أنحاء السهل الساحلي في جنوب شرق الولايات المتحدة حتى شمال فرجينيا، وحاليا، تم العثور على الأنواع في مدى أصغر بكثير، وهذه الحيوانات الزاحفة طويلة العمر تسير على الأرض للتنقل بين مصادر المياه، ولوضع البيض والوصول إلى مواقع التدفئة والتمتع بأشعة الشمس، وعند دخولها إلى الماء، فإن التماسيح الأمريكية تستلقي على بطونها وتدفع بأرجلها وتنزلق في الماء، والتماسيح الأمريكية أفضل في السباحة أكثر من الركض على الأرض، ولكنها قادرة على الركض لمسافة 10 أميال في الساعة، والتماسيح الأمريكية ليست التماسيح الوحيدة المناسبة لهذا النمط المزدوج، وجميع أنواع التماسيح الـ 23 متكيفة جيدا للمشي على الأرض والسباحة في الماء.

 

 

2- السلاحف المرقطة :

الحيوانات

السلحفاة المرقطة باللونين الأسود والأصفر من من الحيوانات التي موطنها الأصلي أمريكا الشمالية والتي يمكنها العيش بالتساوي في الأرض أو في الماء على الرغم من أن بعض السلاحف ليست سباحة بارعة مثل السلحفاة المنزلقة والسلحفاة ذو الصدفة اللينة، ولكن السلاحف في العموم يسبحون بشكل جيد، وتتجنب السلاحف المرقطة المياه العميقة وتعيش عادة في الأراضي الرطبة والبرك الضحلة ذات القيعان الطينية أو الرملية، وتستهلك معظم الطعام في الماء الذي يتألف من بعض الحيوانات من الأسماك واللافقاريات والغطاء النباتي، وأثناء تواجدها على اليابسة تتعرض السلاحف المرقطة التي يبلغ قطرها 4 بوصات لخطر كبير للإفتراس، وسوف تتراجع إلى الماء إذا كان ذلك ممكنا عندما تخاف، وإلى جانب السلاحف المرقطة، يمكن لجميع الأنواع المائية المشي على الأرض على الرغم من أن بعض السلاحف المحبة للأرض لا تستطيع السباحة بفعالية.

 

 

3- السلمندر ذو الخطين :

الحيوانات

يسكن السلمندر الجنوبي ذو الخطين معظم جنوب شرق الولايات المتحدة، وهو من الحيوانات التي تمشي على الأرض وتعيش في الماء، وترسب هذه البرمائيات الصغيرة البيض في الماء الذي يفقس في شكل يرقات مائية بالكامل، والحيوانات البالغة من السلمندر قادرة تماما على التجول في البر، رغم أنها غالبا ما تفر إلى الماء إذا هددهم بعض الحيوانات المفترسة، كما هو الحال مع جميع أفراد الأسرة، وليس لدى السمندل ذو الخطين رئتان، واليرقات تتنفس من خلال الخياشيم أثناء وجودها في الماء، والسلمندر البالغ يتنفس من خلال بشرته الرطبة، بالإضافة إلى السلمندر ذو الخطين والعشرات من أنواع السلمندر الأخرى، فإن العديد من الضفادع على قدم المساواة في المشي أو القفز على الأرض والسباحة في الماء.

 

 

4- الأسماك الرئوية :

الحيوانات

ستة أنواع من رتبة ديبنوي تسمى الأسماك الرئوية، وتتمتع هذه الأسماك التي تعد موطنها أمريكا الجنوبية وإفريقيا وأستراليا بالسيطرة على زعانفها بشكل أفضل من معظم الأسماك ويمكنها استخدامها للسير وإن كان بشكل غريب على الأرض، وتستخدم الأسماك الرئوية مثانة السباحة لرشف الهواء من السطح، رغم أن بعض الأنواع تحتوي أيضا على خياشيم بدائية للتنفس تحت الماء، وتستخدم الأسماك الرئوية قدراتها على تنفس الهواء أثناء المشي لتجفيفها في الوحل الجاف عندما تجف البرك أو تنتقل إلى مصدر مائي جديد، وبالإضافة إلى ذلك، قد ترتشف الأسماك الرئوية الهواء من السطح عندما تنخفض مستويات الأكسجين في البركة الخاصة بها.

مقالات مميزة