ما هي شخصية كلب لابرادور ؟ وكيفية العناية به ؟

كلب لابرادور يمتلك العديد من الصفات المحببة ، والكثير من الذكاء، كما ان من السهل تدريب كلب لابرادور مما يجعله رفيقا ممتازا للاسرة ، فهو يتطلب رعاية معتدلة، ولكن يجب ان تعرف انه اذا لم يتم تقديم الرعاية المناسبة له وتركته وحده، فيمكن ان تكون العواقب وخيمة ومدمرة .

 

 

خصائص كلب لابرادور البدنية :

صفات كلب لابرادور

صفات كلب لابرادور


كلب لابرادور ينضج بسرعة معتدلة،ليصل حجمه الى 30 - 36 كيلوجرام في الذكور ، و 25 - 32 كيلوجرام في الاناث، فكلب لابرادور من السلالات القوية والصلبة ، ويتميز بجسم قوي وساقين قويتين ، واقصى ارتفاع للذكور هو 24 بوصة، مما يضعه في فئة الكلاب متوسطة الحجم .

 

ويتم التعرف على كلب لابرادور بسهولة عن طريق رأسه الواسع، وآذانه المنخفضة وعيونه الكبيرة ، ولديه فرو مزدوج سميك ولكنه قصير الى حد ما ، ولدي كلب لابرادور ذيل سميك وقوي ، ولديه قدمين مع جلد بين الاصابع لمساعدته في السباحة ، اما عن لون كلب لابرادور فهو يتراوح ما بين الاسود والبني والاصفر واحيانا الابيض .

 

 

شخصية كلب لابرادور :

شخصية كلب لابرادور

شخصية كلب لابرادور


بشكل عام، كلب لابرادور من الكلاب الممتازة ، طالما انت تأخذ في الاعتبار حاجتهم الى الرعاية والتدريب، وهذه السلالة من الكلاب ولدت للعمل الجاد وعادة ما تكون جيدة مع الكلاب الاخرى، والحيوانات الاخرى، ولكن هذه الكلاب القوية تحتاج الى بعض التدريب على الطاعة في سن مبكرة ، وبسبب طبيعتها الحيوية، يمكن لكلب لابرادور ان يكون مدمر اذا ترك بمفرده فيمكنه ان يمضغ ويحفر وينبح كثيرا .

 

 

العيش مع كلب لابرادور :

العناية بكلب لابرادور

العناية بكلب لابرادور


من الواضح ان كلب لابرادور لديه صفات محببة مما يجعله من الكلاب الشعبية للغاية ، فهو ذكي وسهل تدريبه ، ويمكنه ان يصاب بالسمنة اذا لم يتم الاهتمام بنوعية الطعام الذي يتناوله ، ولكن في العموم هذه السلالة ممتازة ، لانها تحب ان تبقي مع الاشخاص ، وكلب لابرادور تميل الى ان تكون حماية جيدة لاسرهم ومنازلهم ، ويمكن لكلب لابرادور ان يقوم بالمضغ المدمر اذا لم تعطيه اللعب المناسبة والتوجيه .

 

 

العناية بكلب لابرادور :
لدى كلب لابرادور فرو مزدوج رائع يحافظ على دفئه ، ويحتاج كلب لابرادور الى الرعاية الاسبوعية ، واذا كان لديك وقتا كافيا يمكنك العناية بالفرو يوميا .

 

 

تاريخ كلب لابرادور :
في اوائل القرن التاسع عشر، تم شحن بعض الكلاب متعددة الاغراض المستخدمة في امريكا الشمالية (معظمها كندا) عن طريق الصيادين الى انجلترا ، والكثير من هذه "الكلاب المائية" كانت من نوع نيوفاوندلاند، ولكن الاصغر منها كانت غالبا ما تسمى الكلاب "سانت جون"في انجلترا، وتم تطوير هذه السلالة لكي تصبح كلاب لابرادور ، واليوم كلاب لابرادور تفوقت في الكثير من الخدمات وتوجيه الكلاب والحيوانات الاليفة الاخرى ، كما انه يشارك في عمليات البحث والانقاذ والصيد .

مقالات مميزة