ما هي عادات وتقاليد الهنود ؟

شهدت الهند على مر العصور تعاقب عدد من الممالك على حكمها؛ الأمر الذي أدى بشكل كبير إلى تنوع الثقافات واللغات والأديان عند الهنود ، فأصبحت الهند تشكل خليط عجيب من العادات والتقاليد ممتع يغري بالتوغل داخله دون أن تشعر بلحظة ملل واحدة .

 

بدايةً الهند هي أكبر دولة في جنوب آسيا، وكلمة " الهند " تأتي من سيندو، وهو الاسم المتعارف عليه لنهر السند، والهنود يسمون في بلادهم بـ (بهارات) ومعناها الإمبراطور الأسطوري، تبلغ مساحتها حوالي 3.2 مليون كيلومتر مربع (1.2 مليون ميل مربع)، ويبلغ عدد سكانها 940 مليون نسمة .

 

وتمتد حدودها من كنياكماري إلى حدودها مع منطقة كشمير المتنازع عليها الخاضعة للسيطرة الباكستانية، ويحدها من الغرب باكستان، وفى الشرق تتقاسم الهند الحدود مع بنجلاديش والصين وميانمار (بورما)، والهند لديها ثلاث مناطق جغرافية، في الشمال تقع سلاسل جبال الهيمالايا، التي تمتد لأكثر من 1500 ميل (2400 كيلومتر) .

 

كما تحتوي على العديد من قمم الجبال في العالم، وتحت الجبال تقع السهول الهندية-الغانجية، وهذه الأراضي تمتد من بحر العرب إلى خليج البنغال ووديان نهر أندوس وغانج، وتتلقى السهول الكثير من الأمطار خلال موسم الرياح الموسمية، وهذه الأمطار تدعم الزراعة في الهند، وتشكل هضبة ديكان المنطقة الجغرافية الثالثة، وهذه المرتفعات تحدها جبال جاتس الشرقية والغربية، التي تشكل المناطق الداخلية من شبه الجزيرة الهندية، ومناخ الهند في الشتا مشرق وممتع .

 

في أواخر فبراير تبدأ درجات الحرارة في الارتفاع حتى مايو أو يونيو حيث تتجاوز السهول الشمالية الغربية 115 درجة فهرنهايت (46 درجة مئوية)، وينتهي الموسم الحار مع بداية المطر، يذكر أن تشيرابونجى في الشمال الشرقي يسجل أكثر الأماكن الرطبة على الأرض حيث يبلغ متوسط هطول الأمطار حوالي 453 بوصة (1،150 سنتيمترا) سنويًا لمدة ثلاثة أشهر.

 

 

تاريخ الهند :
تاريخ الهنود يعود إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد عندما ازدهرت حضارة هارابان في وادي أندوس، وبدأت القبائل الناطقة بـ الآرية من آسيا الوسطى واستقرت في شمال غرب الهند حوالي 1700 قبل الميلاد، وهذه المجموعات استولت في نهاية المطاف على الكثير من مناطق الهند.

 

تعاقبت على الحكم بعض الممالك القوية مثل موريان (321-181 قبل الميلاد) وجوبتا (319-500 قبل الميلاد)، وعلى مر القرون، غزا الفرس واليونانيين، والبارثيين، والكوشان الهند، ودخل المسلمون الهند في بداية القرن الحادي عشر الميلادي، حكم المسلمون لمدة ثمانمائة سنة، وقدم الإسلام إسهامات مهمة في حضارة جنوب آسيا وشكل قدرًا كبيرًا من التراث الثقافي الهندي .

 

وصل الأوروبيون إلى جنوب آسيا في عام 1498 عندما هبط البحارة البرتغاليون على الساحل الجنوبي الغربي للهند، وعلى مدى قرنين أنشأت البرتغال وهولندا وبريطانيا وفرنسا مناصب تجارية ومصانع، وبحلول منتصف القرن الثامن عشر، كانت شركة الهند الشرقية البريطانية تسيطر على معظم التجارة الأوروبية في الهند .

 

وحكمت بريطانيا في نهاية المطاف المنطقة بأسرها، وقد أدى عدم قدرة القادة البريطانيين والقادة الهنود والقادة المسلمين على الاتفاق في دولة واحدة، إلى تقسيم شبه القارة (من قبل الأمم المتحدة) إلى الهند و باكستان في عام 1947، وقد تسبب هذا في ثلاثة حروب، ومازالت الحرب مشتعلة بين الهند وباكستان.

 

 

القبائل في الهند :

عادات وتقاليد الهنود


الهند لديها مجموعة واسعة من التنوع العرقي والثقافي، والهنود ينقسمون إلى مجموعة من القبائل في جميع أنحاء وسط وجنوب الهند، مثل مونداس، أورونس وسانتالس، توجد مجموعات درافيديان في جنوب الهند مثل التاميل والشعوب الناطقة بالمالايالامية في ولاية كيرالا، وفي الشمال يوجد البنغاليين، الكشميريين، البنجابين، والغوجاراتيين، وراجبوتس، وماراثاس وهي من بين المجموعات البارزة في الهند .

 

كما توجد مجتمعات كبيرة من الهنود في نيبال وماليزيا، والشرق الأوسط وجنوب إفريقيا وجزر الهند الغربية، والولايات المتحدة، وكندا، والمملكة المتحدة. ولكل منطقة مزيجها الخاص من الدين والطائفة، واللغة، والتقاليد الأدبية والثقافية والتاريخية.

 

 

اللغة في الهند :
الهنود لديهم 653 لهجة مختلفة، وهناك حوالي أربع وعشرين لغة يتحدث بها أكثر من مليون شخص، والهنود يعترفون بأربعة عشر لغة رسمية وهم الهندية والبنغالية والتيلجو والمهاراتية والتاميلية، والأردية والغوجاراتية والمالايالامية، والكانادا والأوريا والبنجابية والأسامية والكشميرية والسندية، واللغة السنسكريتية، واللغة الكلاسيكية في شمال الهند، هي أيضًا لغة رسمية، وتستخدم اللغة الإنجليزية على نطاق واسع لأغراض وطنية وسياسية وتجارية.

 

 

الدين في الهند :
حوالي 80 في المئة من الهنود يتبعون الديانة الهندوسية، والهنود المسلمين يمثلون أقلية في الهند حوالي (14 في المائة)، والمسيحيين (2.4 في المائة)، والبوذيين (0.7 في المائة) والجينز (0.5 في المائة)، وتشمل الجماعات الدينية الأخرى اليهود، والبارسيس (الزرادشتيين) .

 

تختلف الممارسات والمعتقدات المرتبطة بالهندوسية حسب المنطقة، ومن شخص لآخر، وكثيرًا ما يقال إن الهندوسية ليست دينًا بل هي طريقة للحياة، وأحد الجوانب الرئيسية للهندوسية التي تؤثر في المجتمع الهندي هو نظام الطبقات، الذي يقسم الناس إلى أربع فئات، براهمانس (الكهنة والعلماء)، وكساترياس (المحاربين والحكام)، وفايسياس (التجار والمزارعين)، وسودراس (الخدم والحرفيين)، ومن العجيب أن معظم الهنود يقعون خارج الفئات الأربعة ويشار إليهم ب "المنبوذين" .

 

 

الأعياد في الهند :

الاعياد عند الهنود


العطلات الرئيسية لدى الهنود تكون في الأعياد ، حيث يحتفل الهنود رسميًا بالأعياد الكبرى للطوائف الدينية الرئيسية، و تشمل المهرجانات الهندوسية شيفاراتري (مكرسة للإله شيفا)، وهولي (مهرجان الربيع)، وجاناماشتامي (عيد ميلاد الإله كريشنا)، وداساهارا (مهرجان الإله دورغا)، وديفالي (مهرجان الأضواء) .

 

كما يحتفل الهنود المسلمون بعيد الفطر ويوم وقفة عرفات ، و يحتفل الهنود المسيحيون بعيد الميلاد المجيد، و يحتفل الهنود أيضًا بأعياد ميلاد مؤسسي البوذية، اليانية، والسيخية ، ويحتفلون بعيد استقلال الهند في 15 أغسطس، وهو اليوم الذي انتهى فيه الحكم الاستعماري البريطاني.

 

 

التراث الثقافي في الهند :
الثقافة الهندية تعود إلى حضارة وادي السند، ولكن كل مجموعة دخلت شبه القارة الهندية تركت بصمة، فنجد أن الأدب الهندوسي يشمل نصوص مقدسة مثل الفيدا، وملاحم ماهابهاراتا ورامايانا العظيمة، وأعمال الكاتب المسرحي السنسكريتي مثل كاليداسا (القرن الخامس الميلادي)، كما حصل رابيندراناث طاغور (1861-1941)، وهو شاعر وروائي بنغالي، على جائزة نوبل للأدب في عام 1913، وحظيت أفلام ساتياجيت راي بتقدير عالمي (1921-1992) .

 

وتعد بهاراتا ناتيام، وكاثاكالي شكل من أشكال الرقص الكلاسيكي، في حين أن راجا هو شكل من أشكال الموسيقى الهندية الكلاسيكية، والآلة الموسيقية الأكثر شعبية في الهند هي السيتار، وهي أداة مماثلة للجيتار .

 

تحتوي الهند على عدد من المعابد الهندوسية الشهيرة مثل ماهاباليبورام، خاجوراو، ومعبد الشمس في كوناراك في أوريسا، ومعبد باليتانا في ولاية غوجارات ومعبد الرخام الأبيض في ديلوارا (جبل أبو) في ولاية راجستان .

 

أما عن التعليم فالتقديرات تشير إلى أن أكثر من نصف الهنود يستطيعون القراءة والكتابة، والتعليم الابتدائي مجاني ولكن نوعية المدارس التي تديرها الدولة تميل إلى أن تكون فقيرة، ومع ذلك، التعليم مهم والعديد من الجامعات في الهند لها سمعة ممتازة.

 

 

الحياة الاجتماعية في الهند :

عادات وتقاليد الهنود في الزواج


من أكبر التحديات التي تواجه الهند المعدل المرتفع في الزيادة السكانية (ما يقرب من 2 في المائة سنويًا)، ويُقدر أن الأشخاص الذين يعيشون في فقر يمثلون ما بين 24 و 40 في المائة من سكان الهند، والهند تحتوي على بعض من أكبر المدن في العالم مثل بومباي الكبرى (أو مومباي) لديها حوالي ثلاثة عشر مليون شخص، و كالكوتا لديها اثني عشر مليون نسمة، ودلهي لديها عشرة ملايين نسمة .

 

ومع ذلك يعيش نحو ثلاثة أرباع سكان الهند في المناطق الريفية، و الهند لديها 1.3 مليون ميل (2.2 مليون كيلومتر) من الطرق، و الحافلات والقطارات هما الوسيلتان الأكثر انتشارا في السفر لمسافات طويلة.

 

تتألف الأسرة المعيشية في الهند من جيلين أو ثلاثة أجيال من الذكور وزوجاتهم وأطفالهم، وغالبًا ما يتم ترتيب الزواج فيما بينهم، والطبقة تلعب دورًا هامًا، وفي شمال الهند شركاء الزواج عادة لا يكون هناك صلة قرابة بينهم، أما في جنوب الهند، غالبا ما يحدث الزواج بين أبناء العمومة، ويفضل أن يتزوج الرجل ابنة خاله.

 

أما التحية المشتركة بين الهنود هي ناماستي، وهي تعني "تحية لك"، وفي أجزاء من الهند، يستعاض عن كلمة ناماستي ب "ناماسكار"، السلام أو السلام عليكم وهي تحية نموذجية بين الهنود المسلمين.

 

 

الطعام في الهند :
الوجبة الهندية النموذجية تتكون من خمسة أو ستة أطباق، وتقدم على صينية معدنية مستديرة، وفي بعض المناطق، يتم تقديم الطعام على أوراق الموز، والطعام يفضل أن يؤكل باليد اليمنى، ومصطلح "الكاري" كان يستخدم من قبل الأوروبيين لوصف الأطباق الحارة التي وجدت في الهند، ولكن الكاري ليست دائما حارة، والحرارة في الطعام الهندي تأتي من الفلفل الحار .

 

وتشمل التوابل الأخرى الكمون والكزبرة والكركم والفلفل الأسود والهيل والقرنفل، وتؤكل الكاري مع العدس والمخللات والصلصات، وفي المناطق الشمالية والغربية، تؤخذ بعض وجبات الطعام أيضًا مع الخبز المسطح (روتي) والزبادي (الداهي)، والوجبات غالبًا ما تنتهي بمجموعة متنوعة من الحلويات.
 العديد من الهندوس يتجنبون تناول لحوم البقر، والهنود المسلمين عمومًا لا يأكلون لحم الخنزير.

 

 

العمالة في الهند :
يعمل أكثر من 60 في المائة من القوى العاملة في الهند في الزراعة، وعلى الرغم من ذلك، فإن الهند ذات تصنيع كبير، وتتراوح صناعاتها من إنتاج الطاقة النووية إلى صناعة الملابس، وقد شهد تحرير الاقتصاد مؤخرًا نموًا أسرع وتوسع في التجارة، على الرغم من أن الكثيرين يقولون إن هذه التغييرات لم تساعد معظم سكان الهند.

 

 

الرياضة في الهند :
الشطرنج، والنرد، هما الرياضتان المفضلتان قديمًا لدى الهنود، أما عن الرياضة التقليدية فهي سباق الجمال، والمصارعة، وتشتمل ألعاب الأطفال على الطائرات الورق، وكرة القدم والتنس وكرة الريشة والإسكواش وتنس الطاولة والجولف على نطاق واسع .

 

 

الحرف في الهند :
الهند معروفة بالمنسوجات، والسجاد، والأعمال المعدنية، والبرونز، والنحاس، والنحاس الأصفر، ونحت الحجر، والفخار، والأشغال الخشبية، والمجوهرات .

مقالات مميزة