10 من أكثر الأماكن حراسة على وجه الأرض

العالم مليء بالحصون والأعاجيب الأمنية التي لا يمكن اختراقها والتي تنتظر منك فقط محاولة والفشل في زيارتها، ولقد تكلمنا سابقًا عن بعض الأماكن الأكثر حراسة على وجه الأرض، والآن قد حان الوقت لدفعة جديدة تمامًا من أكثر الأماكن حراسة على وجه الأرض.

 

10- بار الستينات :
لا تعتبر البارات والحانات بشكل عام من بين الأماكن الأكثر أمانًا في العالم، إلا إذا كان الضرر المحتمل أنها تسبب العناء للزائرين، وفي بار الستينات والمعروف أيضا باسم روز وولي العهد، هذا يكون استثناء حيث استطاع أن يحصل على لقب "الحانة الأكثر أمانًا في العالم"، وتأتي سلامة البار إلى حد كبير من موقعه فهو يقع داخل مجمع المخابئ الشاسع المقاوم للأسلحة النووية على بعد مئة قدم تحت بلدة كورشام وبينما تم إيقاف تشغيل القاعدة تحت الأرض في الثمانينيات، إلا أنه لا يزال طاقم هيكل عظمي يحتفظ بالمجمع في حالة وقوع هجوم نووي، والذي قد يحول القاعدة إلى المقر الجديد للحكومة البريطانية.

 

9- مركز أنتويرب العالمي للماس :
كما يمكنك أن تخمن على الأرجح باسمه، يتعامل مركز أنتويرب العالمي للماس في بلجيكا مع الأحجار الكريمة، حتى تعرف أن أمنها أثقل قليلاً من المجمع التجاري العادي وتقع هذه الشركة العامة والخاصة في القلب النابض لصناعة الماس وتعمل كممثل رسمي لها، ولكن على الرغم من ارتباطها بصناعة غالباً ما يتم انتقادها بسبب تكتيكاتها المشبوهة، إلا أنها يبدو أنها تحافظ على سياسة منفتحة حول أمنها العرضي "المواقف" وكيف تعاملت معها، فلديهم خطط طوارئ مطبقة لأي شيء تقريبًا كما أن لديهم أيضًا قبو تقليدي تحت الأرض، وبالرغم من كل هذه الإحتياطات الأمنية إلا أن سلامتها ليست منيعة تمامًا، ففي عام 2003، تمكنت عصابة من اللصوص الخبراء من اختراق القبو شديد الأمان وسرقة 100 مليون دولار من الماس والمجوهرات المتنوعة.

ح

8- هارد روك كافيه والقبو السري :
انتشرت العديد من الشائعات أن هارد روك كافيه لديه غرفة كنز في لندن ولكنه في واقع الأمر كان قبو بنك أعيد استخدامه وبحسب ما ورد احتوى القبو القديم والآمن للغاية تحت الأرض على أشياء ثمينة تتراوح من العناصر الشخصية لملكة إنجلترا إلى فستان زفاف الأميرة ديانا، وتكرم مجموعة هارد روك كافيه تاريخها، كما يمكن لأي شخص زار مقهى هارد روك من أي وقت مضى أن يشهد، فيتم تخزين العناصر الأكثر قيمة في القبو السري وتبلغ قيمة مجموعة 200 عنصر أو ما يقرب من أكثر من 600 مليون دولار، وفي حين أن القبو السري محمي جيدًا بشكل مفهوم، إلا أنه ليس بعيد المنال بأي حال من الأحوال وفي الواقع، يمكنك زيارته مجانًا ولكن فقط تحت العيون الساهرة، كجزء من جولة إرشادية.

 

7- مطعم بروكر :
إذا كان هناك مطعم مجهز للبقاء على قيد الحياة في نهاية الحضارة، فمن المحتمل أن يبدو كثيرًا مثل مطعم بروكر وكان هذا المطعم الأسطوري في دوائر المطاعم الفاخرة في دنفر، مشهورًا بشرائح اللحم والمأكولات البحرية، واشتهر أيضا بوجود قبو بنك سابق ذات باب خزنة آمن، وهذا القبو يعتبر هو سبب شهرة هذا المطعم، ومع ذلك، ربما تلاحظ أننا نتحدث عن مطعم بروكر في الماضي حيث أن أغلق المطعم أبوابه للأسف في اليوم الأخير من عام 2017، بعد تقديم شرائح اللحم فائقة الأمان للأثرياء في المنطقة لمدة 45 عامًا.

 

6- سجن لاسانتي :
يقع سجن لاسانتي الذي يلوح في الأفق في منطقة مونبارناس الأنيقة في باريس، وهو يعمل منذ عام 1867 ويضم نزلاء بارزين مثل مانويل نورييغا وكارلوس ابن آوى، وعلى الرغم من أن سجن لاسانتي قد يشهد الهروب من حين لآخر، إلا أن جزءًا كبيرًا من سمعته كسجن آمن ينبع من حقيقة أنه كانت مكانًا وحشيًا للغاية لنزلائه، وتصف مذكرات سجين سابق جرذًا وصراصيرًا مليئة بالجنون المكتظ حيث كان السجناء يشربون مطهرًا لمحاولة إنهاء كل شيء، وكان على الأطباء علاج الجروح والأمراض التي لا تظهر عادةً إلا في ظروف الحرب الحرجة، وكان السجن في جوهره عبارة عن "مدينة داخل مدينة" ولديه قواعده العنيفة، وكان يقوم بتنفيذ عمليات إعدام علنية حتى أواخر عام 1939، ولم يتراجع عن المقصلة حتى عام 1972.

 

5- مكتبة الكونغرس :
المعرفة قوة، وقليل من الأماكن يحتوي على معرفة أكثر من مكتبة الكونغرس، وهي الذراع البحثي للكونغرس وموطن لملايين عديدة من المخطوطات والكتب والصحف والتسجيلات والصور، وعلى هذا النحو، لا تكاد المكتبة عاجزة عندما يتعلق الأمر بالتدابير الأمنية، وزيارة مكتبة الكونجرس تشبه إلى حد كبير دخول المطار، مع إجراء فحوص أمنية مماثلة، ومع ذلك، هذه ليست سوى البداية فلا يُسمح بالطعام والشراب المفتوح في الأماكن العامة.

 

ويجب فصل جميع الأجهزة الإلكترونية، وسيتم فحص المتعلقات مثل حقائب الظهر عند الخروج من المبنى وسيتم مراقبة الضيوف بإحكام، ويمكن أن تتوقع الحشود الأكبر (مثل مجموعات الطلاب) وجود مرافق يتابعهم في كل مكان لرؤية الأشياء لا تخرج عن السيطرة وإذا كان هناك شيء يذهب على نحو خاطئ، وحتى عام 2003، كانت مكتبة الكونغرس تمتلك قوة شرطة خاصة بها ومصرح لها بالكامل تقوم بتشغيل أمن الفيديو وتقوم بدوريات في المباني.

 

4- قبو تخزين مركز دبي للسلع المتعددة :
مركز دبي للسلع المتعددة هو من أهم المناطق للتجارة العالمية الحرة في العالم كما أنه يعتبر التربة المثالية لبعض الأنظمة الأمنية الإبداعية الجميلة، وقبو تخزين هذا المركز يوجد في عمق ناطحة السحاب بناية ألماس، والتي يفتخر أصحابها بأنها واحدة من أكثر المباني أمانًا في الشرق الأوسط، ويتميز هذا القبو بأنه عميق جدًا لدرجة أنه في الواقع يتكون من طابق واحد تحت مستوى سطح البحر ونقطة الدخول الوحيدة هي مصعد يتم مراقبته وحراسته باستمرار والقبو نفسه محمي بواسطة مجموعة معتادة من أفراد الأمن وعدد من البوابات الثقيلة والمحصنة والمغلقة، وهناك حتى جدران قبو استثنائية لحماية جدران القبو الفعلية، لذا من المستحيل أن يقرر شخص ما سرقة هذا القبو حيث يتميز بأنظمة أمنية لا يمكن التكهن بها.

 

3- طائرة الرئاسة الأمريكية :
طائرة الرئاسة أو القلعة الطائرة هي "الطائرة الأكثر أمانًا في العالم"، وفي حين أن "إير فورس وان" من الناحية الفنية مجرد رمز النداء لأي طائرة تحمل رئيس الولايات المتحدة، إلا أنه هناك العديد من الحرف المتخصصة في الأسطول الرئاسي التي ترتبط بشكل كبير مع هذا المصطلح، ويبلغ ارتفاع الطائرة كمبنى سكني وهي مزيج من فندق فخم طائر ومركز قيادة عصري، ويمكنها الذهاب في منتصف الطريق حول العالم مع خزان غاز كامل.

 

كما أنها تخفي جميع أنواع الخدع التي لا يفهمها سلاح الجو بشكل مفهوم ومن المعروف أن الطائرة لديها أنظمة ودرج تحميل الأمتعة الخاصة بها (لتقليل المخاطر الأمنية)، وهي محمية بشكل جيد بما يكفي لتحمل الهجمات الجوية ولا يمكن لنبضة كهرومغناطيسية من انفجار نووي أن تصيب أجهزتها الإلكترونية وهناك مشاعل لمواجهة الصواريخ الساعية للحرارة، وإجراءات مضادة إلكترونية لتعطيل الرادارات وهناك أيضًا بها العديد من ميزات الطيران والدفاع الأخرى.

 

2- محطة الطاقة الهندية بوينت :
إن مركز إنديان بوينت للطاقة في بوكانان، نيويورك ليس مجرد محطة للطاقة النووية، ولكنه يقع أيضًا على ضفة نهرية من مدينة رئيسية معينة واكتسب سمعة سيئة لاستهداف الإرهابيين له وهذا هو السبب في أن أصحاب المنشأة دخلوا في كل شيء بعد هجمات 11 سبتمبر وضخوا 150 مليون دولار في أنظمة الأمن، وتعد المحطات النووية بالفعل من أكثر المواقع المحمية في البلاد لأسباب واضحة، ولكن مركز إنديان بوينت يأخذ الأشياء إلى المستوى التالي مع نظامه الأمني متعدد الطبقات.

 

وتم تصميم العديد من الحواجز المادية والأمنية لحماية الموقع من أي شكل من أشكال الهجوم تقريبًا، من الماء أو البر أو الجو، ويبدأ أمن المحطة من أفراده، الذين يخضعون لفحص شامل، ففي كل مرة يدخلون فيها ويخرجون من المنشأة، عليهم المرور عبر نقاط تفتيش أمنية متعددة وعمليات تجعل أمن المطارات يخجل، ويجب على الزائرين غير المرغوب فيهم المرور عبر أسلاك شائكة ، وعدد من الأجهزة الأمنية الحديثة، وحواجز المركبات، وقوة أمن مدربة مسلحة تراقب الموقع على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

 

1- فورت نوكس :
عندما يتم النظر في القلاع المحصنة، فهي مسألة وقت فقط قبل أن يذكر شخص ما فورت نوكس، والمعروف أيضًا باسم وديعة السبائك الأمريكية والموقع موطن لما يقرب من 50 ٪ من احتياطيات الذهب في البلاد، وبصرف النظر عن العوائق المادية لسياج من الصلب وهيكل خرساني مقوى بالفولاذ وأبواب متينة للغاية، تتميز فورت نوكس بأنظمة الدفاع الحديثة، وليس لدى وزارة الخزانة الأمريكية أي ميل للكشف عن الأدوات التي تحمي أشهر كومة من الذهب، ولكن هناك حديث عن أنظمتها الأمنية.

 

ويشاع أن جميع مصائد الرشاشات الآلية والألغام الأرضية والأسوار الكهربائية والمراقبة المستمرة للرادار جزء من نظام الدفاع، كما هو الحال مع الحراس المسلحين الذين لديهم هدف جيد جدًا، أما عن مدخل القبو فهو عبارة عن 20 طنًا من الأبواب المصنوعة من الفولاذ والخرسانة، والطريقة الوحيدة للدخول هي من خلال سلسلة معقدة من الرموز المعروفة جميعها باختلاف الإشخاص.

مقالات مميزة