nav icon

كيف يمكن الوقاية من مرض الزهايمر ؟

مرض الزهايمر هو اضطراب مزمن في الدماغ ، ويدمر في نهاية المطاف خلايا الدماغ والخلايا العصبية التي تربط خلايا الدماغ مع بعضها البعض ، ومرض الزهايمر يبدأ عادة ببطء ويزداد سوءا مع مرور الوقت ، وهو شكل شائع من الخرف ، وهو يسبب انخفاض في الذاكرة والسلوك والقدرات العقلية ، ووفقا لجمعية الزهايمر ، مرض الزهايمر يشكل من 50 إلى 80 في المئة من حالات الخرف .

 

ولا يعرف الخبراء السبب الدقيق لـمرض الزهايمر ، ومع ذلك ، هناك ثلاثة عوامل خطر رئيسية لهذا المرض هي العمر والتاريخ العائلي والوراثة ، وقد تكون النساء أكثر عرضة لمرض الزهايمر من الرجال ، وبالإضافة إلى ذلك ، الأشخاص الذين يعانون من ضعف فى الذاكرة ، او تعرضوا لصدمة في الرأس فى الماضي لديهم خطر أكبر للاصابة بمرض الزهايمر .

 

 

اعراض مرض الزهايمر :
الأعراض المبكرة لمرض الزهايمر هي ضعف الذاكرة ، ومشاكل فى الفهم والتحدث والقراءة والكتابة ، وقد يعاني الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر من الاكتئاب والقلق وتقلب المزاج ، والتغيير في عادات النوم ، وعدم الثقة في الآخرين .

 

ولا يوجد علاج لهذا المرض ، وإذا كنت في خطر الإصابة بهذا المرض ، يمكنك منع أو بطء تطوره عن طريق بعض التغييرات فى نمط الحياة ، والتغيرات الغذائية والعلاجات المنزلية البسيطة ، وهذه العلاجات سوف تعمل بشكل أفضل عندما تستخدم في وقت مبكر من ظهور مرض الزهايمر ، وفيما يلي أفضل 10 علاجات منزلية للوقاية من مرض الزهايمر .

 

 

1- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر زيت جوز الهند :

 زيت جوز الهند للوقاية من مرض الزهايمر

زيت جوز الهند للوقاية من مرض الزهايمر

 

زيت جوز الهند يمكن أن يساعد في الوقاية من مرض الزهايمر ، ومشاكل الدماغ الأخرى ، ووفقا لدراسة 2014 نشرت في مجلة مرض الزهايمر ، أن زيت جوز الهند يخفف من أثار الببتيد (Aβ) على الخلايا العصبية القشرية ، وهذا الببتيد هو واحد من العناصر المساهمة لهذا المرض ، وبالإضافة إلى ذلك ، تساعد الدهون الثلاثية المتوسطة في زيت جوز الهند على استعادة بطانة الأعصاب وتحسين الأداء المعرفى ، ويمكنك تناول 1-2 ملاعق صغيرة من زيت جوز الهند مرتين يوميا ، وأيضا يمكنك إضافة زيت جوز الهند إلى المخبوزات والسلطات والعصائر .

 

 

2- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر فيتامين B12 :

 فيتامين B12 للوقاية من مرض الزهايمر

فيتامين B12 للوقاية من مرض الزهايمر

 

فيتامين B12 يساعد على تحفيز الأداء العصبي في الجسم ، ونقصه يمكن أن يسبب علامات وأعراض مختلفة بما في ذلك فقدان الذاكرة ، وتناول فيتامين ب 12 يساعد فى الوقاية من مرض الزهايمر ، ويمكنك تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12 مثل اللحوم والأسماك والدواجن والبيض والحليب والجبن ، والفاصوليا المجففة والأفوكادو ، وحليب الصويا ، يمكنك أيضا أن تأخذ مكملات فيتامين B12 ، بعد استشارة الطبيب .

 

 

3- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر القرفة :

 القرفة للوقاية من مرض الزهايمر

القرفة للوقاية من مرض الزهايمر

 

القرفة أيضا فعالة في منع أو الوقاية من مرض الزهايمر ، والقرفة أيضا تسهل تدفق الدم إلى المخ ، وكذلك تساعد على تحسين الذاكرة ، بالإضافة إلى ذلك فإنها تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ، وهو احد عوامل الخطر لمرض الزهايمر ، ويمكن وضع القرفة على الشاي ، أو الشوفان، اوالسلع المخبوزة ، أو سلطة الفواكه والعصائر .

 

 

4- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر اللوز :

 اللوز للوقاية من مرض الزهايمر

اللوز للوقاية من مرض الزهايمر

 

اللوز يساعد فى الوقاية من مرض الزهايمر ، لانه يحتوى على فيتامين E ، وهو يمكن أن يبطئ تطور مرض الزهايمر ، وبالإضافة إلى ذلك ، فإن الأحماض الدهنية أوميجا 3 في اللوز تقوى الذاكرة ، واللوز أيضا يجعل الجهاز العصبي يعمل بشكل صحيح ، والذى بدوره يسيطر على الوظائف المعرفية ، وللوقاية من مرض الزهايمر يمكنك تناول حفنة صغيرة من اللوز المحمص الجاف يوميا ، او تناول من 8 إلى 10 حبات من اللوز المقشر على معدة فارغة يوميا .

 

 

5- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر الكركم :

 الكركم للوقاية من مرض الزهايمر

الكركم للوقاية من مرض الزهايمر

 

الكركم يحتوي على مركب يسمى الكركمين ويحتوى على مضادات الأكسدة وله فوائد مضادة للالتهابات ويساعد على إبطاء تطور مرض الزهايمر ، والكركم يعمل ايضا على تدفق الدم إلى المخ ، ويمكنك شرب كوب من الحليب بالكركم ، المعروف أيضا باسم الحليب الذهبي كل يوم ، ولإعداد هذا الحليب ، يمكنك غلي ½ أو 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في كوب من الحليب ، ثم تحليته بالعسل الخام ثم شربه ، ولكن الكركم قد لا يكون مناسب للأشخاص الذين يعانون من حصى في المرارة وانسداد فى القناة الصفراوية .

 

 

6- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر عشبة الأملج :

 عشبة الأملج للوقاية من مرض الزهايمر

عشبة الأملج للوقاية من مرض الزهايمر

 

يمكن أن تساعد عشبة الأملج فى الوقاية من مرض الزهايمر ، وذلك لانها غنية بفيتامين C وغيره من مضادات الأكسدة القوية ، وهى تغذي المخ وتحسن الأداء العقلي ، وهى منشطة للعصب ايضا وتساعد في تحسين الجهاز العصبي المركزي ، ويمكنك تناول من 1 إلى 3 ملاعق صغيرة من مسحوق عشبة الأملج مع أو بدون ماء مرتين يوميا ، ويمكنك أيضا تناولها كعصير .

 

 

7- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر الاشواجندا :

 الاشواجندا للوقاية من مرض الزهايمر

الاشواجندا للوقاية من مرض الزهايمر

 

تساعد عشبة الاشواجندا فى الوقاية من مرض الزهايمر ، وتسمى أيضا الجينسنج الهندي ، وهى جيده للعقل ، ووفقا لدراسة 2014 نشرت في مجلة فارماكونوسي ، ان الاشواجندا لها تأثير إيجابي في اختبارات الأداء المعرفي ، والنفسي ، وعشبة الاشواجندا تؤثر على جميع جوانب الوظائف المعرفية مثل التركيز والتفكير ، والذاكرة ، و بالأضافة إلى ذلك تحتوى على مواد مضادة للأكسدة والالتهابات ، وهى تعمل بشكل وقائي ، لأمراض الاعصاب مثل مرض الزهايمر .

 

 

8- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر البراهمى :

البراهمى للوقاية من مرض الزهايمر

البراهمى للوقاية من مرض الزهايمر

 

البراهمي، المعروف أيضا باسم باكوبا مونيري ، يعمل كمنشط لمخ وله تأثيرات مضادة للأكسدة ، وتشير الدراسات إلى أنه قد يساعد على تحسين الوظيفة المعرفية لدى كبار السن والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الاعصاب مثل مرض الزهايمر ، ويمكنك تناول من 1 إلى 2 ملاعق صغيرة من البراهمي مرتين يوميا .

 

 

9- من العلاجات المنزلية للوقاية من مرض الزهايمر ممارسة الرياضة :

 ممارسة الرياضة للوقاية من مرض الزهايمر

ممارسة الرياضة للوقاية من مرض الزهايمر

 

ممارسة الرياضة البدنية العادية تساعد فى منع التدهور المعرفي ، ولها تأثير إيجابي فى الحفاظ على نشاط المخ في كبار السن ، وعند القيام بممارسة الرياضية بانتظام من مرحلة الطفولة تقلل من خطر الإصابة بالخرف أو مرض الزهايمر في وقت لاحق من الحياة ، ويمكنك المشي السريع لمدة لا تقل عن 30 دقيقة ، على الأقل 5 مرات في الأسبوع ، او الاستمتاع بالسباحة ، والجري وركوب الدراجات والأنشطة المماثلة ، عدة مرات في الأسبوع .

 

 

نصائح إضافية للوقاية من مرض الزهايمر :

* للحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر ، يمكنك ممارسة بعض الأنشطة، مثل القراءة ، أو اللعب أو العزف على آلة موسيقية .

* تناول المزيد من الفواكه والخضروات .

* تجنب الوجبات الغذائية عالية الدهون واستبدل الدهون المشبعة في النظام الغذائي الخاص بك بالدهون الصحية .

* تجنب الأطعمة المصنعة والملوثات المعدنية مثل الألومنيوم والزئبق .

* التعرض للشمس بضع دقائق فى الصباح يوميا يوفر لك فيتامين (د) الذى يمكن أن يساعد فى تحسين وظيفة الدماغ .

* يجب على أفراد العائلة والأصدقاء البحث عن خيارات لخلق نوعية حياة أفضل للأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر .

مقالات مميزة