معلومات مدهشة عن حيوان الرنة بالصور

حيوان الرنة يعيش في أمريكا الشمالية ويسمى كاريبو، وهو نوع من أنواع الغزلان الموجودة في تندرا القطب الشمالي والغابات الشمالية المجاورة في جرينلاند، والدول الإسكندنافية، وروسيا، وألاسكا، وكندا، وحيوان الرنة تم تدجينه في أوروبا، وهناك نوعان من أنواع حيوان الرنة طبقا للبيئة التي يعيش فيها وهما رنة التندرا ورنة الغابات، ويهاجر حيوان رنة التندرا بين التندرا والغابات في قطعان ضخمة تصل إلى نصف مليون في دورة سنوية تغطي ما يصل إلى 5000 كيلومتر (3000 ميل)، ورنة الغابات هو أقل بكثير.

 

يمكن لذكور حيوان الرنة البالغة أن يصل إرتفاعها وهي واقفة أكثر من 1.2 متر (3.9 قدم) عند الكتف وأن يزيد وزنهم عن 250 كجم (550 رطل)، والإناث أصغر قليلا، وحيوان الرنة لديه حوافر مشقوقة بعمق بحيث يمكن للقدمين أن تنتشر على الثلج أو على أرض ناعمة، وهو أيضا سباح جيد، وحيوان الرنة يختلف لونه من الأبيض في الشتاء إلى اللون البني في الصيف، ولديه شعر واقي كثيف أجوف، مما يزيد من الخصائص العازلة للمعطف، ويمكن للقرون التي تصل إلى 44 نقطة أي تنمو إلى طول يصل إلى 1.4 متر عند الذكور، وهذا هو النوع الوحيد من الغزلان الذي يوجد لدى الإناث أيضا قرون.

 

حيوان الرنة

ينضج حيوان الرنة عندما يبلغ حوالي سنة من العمر إذا كانت تغذيته جيدة، على الرغم من أن الذكور لا يمكنها التنافس على الإناث حتى خريفهم الرابع عندما تنمو قرونهم وكتلة الجسم (المرتبطة ببعضهم) بشكل كبير بما فيه الكفاية، فترة الشبق في أكتوبر ولا تستمر سوى 11 يوما، وذكور رنة التندرا تتجمع مع الألاف من الإناث من أجل هجرة الخريف، وبتقييم حجم قرن وعل الذكور الآخرين بصريا وبالتالي تجنب المعارك الخطيرة بشكل عام.

 

ورنة الغابات من ناحية أخرى تدافع عن الإناث الغير مرتبطة وتحارب بقوة، وفي كلا الصنفين، يولد عجل واحد في شهر مايو أو يونيو بعد فترة حمل مدتها سبعة أشهر ونصف الشهر، وينمو العجل بسرعة على حليب أمه، وبعد شهر واحد يمكن أن يأكل من النبات الطازجة، وبحلول ثلاثة أشهر يمكنه البقاء على قيد الحياة إذا توفيت الأم، ولكن يحدث الفطام عادة في فترة تتراوح بين خمسة وستة أشهر، وقد يتم قتل نصف العجول المولودة بواسطة الذئاب والدببة والوشق، ويصل عمر حيوان الرنة إلى حوالي 15 سنة في البرية وحوالي 20 سنة في الأسر.

 

حيوان الرنة

يعيش رنة الغابات الأوروآسيوية والأمريكية في مجموعات عائلية من 6 إلى 13 فرد، مع نطاقات موسمية تبلغ 500 كيلومتر مربع (190 ميل مربع) أو أقل، ورنة التندرا يقضي فصل الشتاء منتشرا في الغابات ولكن يتجمع في الربيع للهجرة إلى التندرا، وفي الخريف يتجمع مرة أخرى للعودة إلى الغابة، والطعام الصيفي يتكون من الحشائش، والبصيلات، والأوراق الخضراء للشجيرات والنمو الجديد من الصنوبر والصفصاف والبتولا، ويبحث عن الفطر في أواخر الصيف.

 

وفي فصل الشتاء يتباطأ الأيض ويعتمد حيوان الرنة على الأشنات عالية الكربوهيدرات التي تسمى طحلب الرنة، والتي يصل إليها عن طريق حفر الحفر في الثلج، ويتبع العجل أمه ويشترك في هذا الطعام، ويعيش حيوان الرنة على هذا النظام الغذائي منخفض البروتين عن طريق إعادة تدوير اليوريا (عادة ما يكون منتج النفايات) داخل الجهاز الهضمي والاستفادة من النيتروجين، وتبقي إناث حيوان الرنة قرونها طوال فصل الشتاء، مما يمكنها من الدفاع عن فتحات التغذية من بعضها البعض وكذلك من الذكور، والتي تتخلص من قرونها بعد فترة وجيزة.

 

حيوان الرنة

هناك حوالي 3.5 مليون كاريبو في أمريكا الشمالية وربما مليون من حيوان الرنة البري في أوراسيا، ومعظمها في روسيا، ويعيش حوالي 3 مليون من حيوان الرنة المحلي في شمال أوروبا، وهو مهم بالنسبة للرعاة التقليديين مثل اللابيين في الدول الإسكندنافية وروسيا الذين يستغلونه كبردعة محشوة ولجر الأثقال وأيضا من أجل اللحوم والحليب والجلود، ويتم نحت قرون إلى أدوات ومعدات، ويستخدم الرعاة القوارب لتوجيه القطعان إلى الجزر البحرية في الصيف، وفي غابات منطقة دا هينغجان في شمال شرق الصين يستخدم شعب إيفنك حيوان الرنة كحيوان لحمل الأثقال، وتستخدم أعداد صغيرة من رعاة تساتان (دخوكا) في شمال منغوليا حيوان الرنة التي يحتفظون به بطرق متنوعة.

 

حيوان الرنة

من بين الأنواع الفرعية التسعة المعترف بها من حيوان الرنة، هناك نوعان من الأنواع الإيكولوجية للغابات، إحداهما تعيش في أمريكا الشمالية والآخر في أوراسيا، وتشير الدلائل الحفرية من ألاسكا إلى أنها تطورت خلال العصر البليوسيني المتأخر (من 3.6 مليون إلى 2.6 مليون سنة)، وخلال العصر الجليدي الأخير منذ أكثر من 11700 عام، وتم اصطياده من قبل شعب كلوفيس في نيو مكسيكو والعديد من قبائل العصر الحجري المبكر في جنوب أوروبا.

مقالات مميزة