10 أشياء يمكنك القيام بها في الريفيرا الفرنسية

تعتبر الريفيرا الفرنسية أو كما يشير الفرنسيون إليها كوت دازور ملعبًا للأثرياء والمشاهير، وبشكل أساسي للجميع سيجد زوار هذه المنطقة شواطئ جميلة وطقسًا جميلًا بالإضافة إلى الكثير من السحر، وتشمل الأنشطة الأخرى التي يمكن القيام بها في الريفيرا الفرنسية حضور واحد أو أكثر من الأحداث الشهيرة، مثل مهرجان كان السينمائي وسباق موناكو الكبير، وفيما يلي 10 اشياء يمكنك القيام بها في الريفيرا الفرنسية.

 

 

10- إيليس دينيريس :

إيليس دينيريس، الريفيرا الفرنسية

إيليس دينيريس هو الاسم الجماعي المعطى لثلاث جزر جميلة ومعظمها برية تقع قبالة نهر ريفيرا الفرنسي وتشمل هذه الجزر الثلاث بوركو وليس وبورت كروس وليفانت، وجزيرة بورت كروس بأكملها هي عبارة عن حديقة وطنية، بينما اشترت الدولة بوركون وليس لحمايتها من التنمية، ويجب على الزوار أخذ عبارة للوصول إلى ايليس دي هيربس، وبمجرد الوصول إلى هناك، يمكنهم زيارة العديد من الحصون القديمة التي يمكن العثور عليها في هذه الجزر أو الذهاب إلى الطيور أو المشي لمسافات طويلة أو ركوب الدراجات أو الغوص.

 

 

9- إز :

إز، الريفيرا الفرنسية

إز هي قرية من القرون الوسطى محصنة تقع على ارتفاع 430 متر (1400 قدم) فوق مستوى سطح البحر، وتطل على البحر الأبيض المتوسط الجميل، وتعتبر إز مدينة ساحرة وفوتوجينية للغاية مع فيلاتها الجميلة المغطاة بشوارع البوغانفيليا وشارع الحصى وفي إز، يمكن للزوار القيام بجولة لتجربة اثنين من العطور الشهيرة وهم Galimard، Fragonard، وزيارة قلعة محصنة من القرن الثاني عشر،كما يمكنك في إز زيارة حديقة مليئة بالنباتات الغريبة والتماثيل الجميلة التي توفر أيضًا بعضًا من أفضل المناظر المحيطة بالمنطقة.

 

 

8- فيلا إفر وسي دي روتشيلد :

فيلا إفر وسي دي روتشيلد، الريفيرا الفرنسية

فيلا إفر وسي دي روتشيلد هي قصر ساحلي كان ينتمي ذات مرة إلى البارونة بياتريس دي روتشيلد، هو في الواقع منزل مذهل يقع في شبه جزيرة كاب فيرات وتحيط به الحدائق الرائعة، وبالإضافة إلى ذلك، يتميز هذا القصر ذو اللون الوردي والمعروف أيضًا باسم فيلا لي دي فرانس، بإطلالات رائعة على خليج فيلي فرانشي، وتم التبرع بالفيلا ومفروشاتها، والكثير منها نادر أو لا يقدر بثمن، من قبل البارونة بعد وفاتها إلى أكاديمية الفنون الجميلة في معهد فرنسا، واليوم، فيلا إفر وسي دي روتشيلد مفتوحة للجمهور للعرض.

 

 

7- كورنيش دي لاستيرل :

كورنيش دي لاستيرل، الريفيرا الفرنسية

يُعرف كورنيش دي لاستيرل أيضًا باسم الكورنيش الذهبي، وهو عبارة عن قسم يبلغ طوله حوالي 20 ميلًا ويمتد من فريجوس إلى لا نابولي عبر الريفيرا الفرنسية، وكورنيش دي ليستر ليس مجرد طريق مثير مع عدد من المنعطفات، ولكنه أيضًا طريق ذو مناظر خلابة جدًا يوفر مناظر خلابة للساحل الصخري بالإضافة إلى جبال استيرال ذات الطوب الأحمر، ونظرًا لوجهات نظرها المذهلة، يعتبر البعض أن كورنيش دي إيستوريل هو واحد من أفضل طرق القيادة في أوروبا.

 

 

6- مدينة كان :

مدينة كان، الريفيرا الفرنسية

حتى القرن التاسع عشر، كانت مدينة كان مجرد قرية هادئة لصيد الأسماك، ولكنها اليوم مدينة ساحلية ساحرة أصبحت مشهورة عالمياً بمهرجان كان السينمائي السنوي، ففي كل مايو من كل عام تستضيف هذه المدينة مهرجان كان السينمائي والذي يتوافد إليه جحافل من المعجبين لرؤية الأثرياء والمشاهير شخصياً بينما يسير المشاهير على السجادة الحمراء على درجات قصر المهرجانات حيث يتم عرض الآلاف من الأفلام، كما أنه يؤدي لا كروسيت إلى مهرجانات بالايس ديل، وهو متنزه الواجهة البحرية الجميل الذي تصطف فيه أشجار النخيل والفنادق الراقية والمطاعم والمحلات التجارية مثل جوتشي وشانيل وديور.

 

 

5- سان بول دي فونس :

سان بول دي فونس، الريفيرا الفرنسية

تقع سان بول دي فونس على قمة تل، وهي قرية محصنة، معظمها من العصور الوسطى تعج بالسياح خلال موسم الذروة، كما إنها أيضًا مدينة فنية تضم عددًا كبيرًا من المعارض الفنية وورش عمل الفنانين والمتاحف، وفي الواقع، كان أحد الفنانين الأكثر شهرة في سان بول دي فينس هو الفنان مارك شاغال، الذي عاش ورسم في هذه القرية الغريبة منذ حوالي 20 عامًا، وبالإضافة إلى ذلك، يوفر موقع سان بول دي فينس أعلى التل مناظر خلابة لجبال الألب والريف المحيط بالإضافة إلى البحر، مما يجعل هذه المدينة الساحرة حلم لأي مصور.

 

 

4- أنتيب :

أنتيب، الريفيرا الفرنسية

كانت هذه المدينة الساحلية الخلابة، التي تقع بين مدينتي نيس وكان، ذات يوم ميناءًا تجاريًا يونانيًا قديمًا، واليوم، سيجد زوار أنتيب الكثير من الأدلة على أيامها القديمة، بما في ذلك الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى والأسوار، ومع ذلك، فإن أنتيب، التي تعد ثاني أكبر مدينة في الريفيرا الفرنسية، ليست فقط هي المدينة القديمة إلا أنها ايضا تضم واحدًا من أروع موانئ البحر المتوسط، وتضم أنتيب أيضًا متحف بيكاسو وهو متحف مخصص للفنان الأسطوري الذي عاش في هذه المدينة في عام 1946.

 

 

3- منتجع تروبيه :

منتجع تروبيه، الريفيرا الفرنسية

منذ خمسينيات القرن العشرين، جذبت شواطئ ومنتجعات سانت تروبيز المشاهير والأثرياء من جميع أنحاء العالم، ولا يزال يتمتع بنفس شعبية اليوم، ويقع منتجع تروبيه بالقرب من كل من مدينتي كان ونيس، وهو ميناء بحري متوسطي قديم يسحر الزوار مع الممرات المرصوفة بالحصى والمركز التاريخي، ومع ذلك، في الوقت نفسه، يضم أيضًا نوادي شاطئية أنيقة وسرية تلبي احتياجات الأثرياء والمشاهير، ومينائها مليء باليخوت المذهلة، وأثناء تواجدهم في سان تروبيه، سيرغب المسافرون، بطبيعة الحال، في زيارة أحد شواطئها المشهورة عالميًا وأشهرها هي بام بيلون، بالإضافة إلى ذلك، سيجد الزوار الكثير من خيارات الطعام والتسوق في سانت تروبيز بالإضافة إلى مشهد حياة ليلية نابض بالحياة.

 

 

2- مدينة نيس :

مدينة نيس، الريفيرا الفرنسية

مدينة نيس الجميلة هي أكبر منتجع في الريفيرا الفرنسية وميناء رئيسي لفرنسا كما أنها سادس أكبر مدينة في فرنسا، لذلك، أو بالطبع، لديها الكثير لتقدمه للزوار، بما في ذلك أماكن ممتازة لتناول الطعام والتسوق، وخلال النهار، يمكن للمسافرين التنزه أو ركوب الدراجات أو الإستمتاع بالسير عبر مركزها التاريخي أو العثور على مكان على طول شواطئ نيس المغطاة بالحصى في جمال البحر الأبيض المتوسط، وفي الليل، يمكن للمسافرين الإحتفال طوال الليل في أحد النوادي الليلية في المدينة.

 

 

1- موناكو :

موناكو، الريفيرا الفرنسية

تحتلها فرنسا من ثلاث جهات، تحتل دولة موناكو الصغيرة مساحة كبيرة من العقارات في الريفيرا الفرنسية، لكن لها طابعها الخاص وإن مجرد ذكرها يستحضر صوراً لملايين اليخوت والكازينوهات التي تستنزف الأموال والفنادق باهظة الثمن، وجعلت مرافق المقامرة من موناكو وجهة سياحية مشهورة، ولايزال كازينو مونت كارلو أحد أكبر مناطق الجذب في موناكو، وتشمل مناطق الجذب الأخرى متحف أوشن جرافيك والأكواريوم وكذلك فيلا موناكو والتي كانت في الأصل قلعة من العصور الوسطى.

مقالات مميزة