أفضل 9 أماكن للزيارة في رومانيا بالصور

تقع رومانيا في شبه جزيرة البلقان، وعلى مر السنين انتمت إلى الرومان الذين أطلقوا على البلاد اسمها، وأيضا المجريين والعثمانيون، ورومانيا مليئة بالبلدات القديمة الجذابة، والمنتجعات الجبلية التي توفر التزلج الرائع، ومجتمع الفن المزدهر، ومع ذلك، قد يكون المواطن الروماني الأكثر شهرة هو مصاص الدماء دراكولا، وهي شخصية خيالية اشتهرت بوجودها في ترانسيلفانيا.

 

وتنتشر في رومانيا القلاع التي تعود إلى العصور الوسطى في البلاد لاسيما في سيغير سوارا، المليئة بالمباني التاريخية والأحياء القوطية، المرصوفة بالحصى، وستجد المزيد من التاريخ في براشوف، حيث إذا كنت تريد حقًا معرفة مكان عيش دراكولا، وستجد قلعة بران التي تعود إلى القرن الرابع عشر لتتعلم أكثر من مجرد أساطير، أما عن بوخارست ستجد نفسك مسحورا بالهندسة المعمارية التي تعود إلى العصور الوسطى بقدر ما ستبهرك المباني البرية للعصر الشيوعي، وإليك نظرة على أفضل الأماكن للزيارة في رومانيا.

 

 

9- دلتا الدانوب :

دلتا الدانوب، رومانيا

دلتا الدانوب هي ثاني أكبر دلتا في أوروبا، وتقع في رومانيا، وفي الأصل هي جزء من البحر الأسود، وتعد دلتا الدانوب مكانًا جيدًا لمراقبة الطبيعة كما أنها موطن لكثير من الأنواع الفريدة من النباتات والحيوانات في أوروبا، وكذلك تحتوي على 23 نظامًا بيئيًا مختلفًا، بما في ذلك بعض أكبر الأراضي الرطبة في العالم، والزوار يفتنون بغروب الشمس المذهل وينصحون بشدة بركوب قارب بطيء على النهر.

 

 

8- كلوج نابوكا :

كلوج نابوكا، رومانيا

تعتبر كلوج نابوكا موطنا لأكبر جامعة في البلاد، وهي العاصمة غير الرسمية للمنطقة التاريخية في ترانسيلفانيا، وهذه المدينة هي واحدة من المراكز الثقافية والفنية في رومانيا، وتعتبر كلوج نابوكا موطنا لعدد كبير من السكان الهنغاريين، وبها تمثال يكرم ملكًا مجريًا، وتم بناء كنيسة القديس ميخائيل القوطية في القرن الرابع عشر، وتضم أطول برج كنيسة في البلاد وتضم المتحف الوطني للفنون، الموجود في قصر سابق والذي به مجموعة كبيرة من الأعمال للفنانين الرومانيين.

 

 

7- مامايا :

مامايا، رومانيا

يقع فندق مامايا على البحر الأسود، وهو أشهر منتجع ساحلي في رومانيا، ومامايا مدينة صغيرة، لكنها تقع على شريط أرض يبلغ طوله حوالي 8 كيلومترات، وتحتوى على شواطئ رملية بيضاء رائعة، مصصمة فقط للتشمس أو مشاهدة الناس ويوجد في مامايا حديقة مائية، لكن الأنشطة محدودة للأطفال الصغار، ومع ذلك، قد يستمتع البالغون ببعض الدروس في أكاديمية ركوب الأمواج.

 

 

6- تيميشوارا :

تيميشوارا، رومانيا

تقع تيميشوارا في غرب رومانيا، وهي واحدة من أكبر مدن البلاد، ويعود تاريخها إلى أوائل القرن الثالث عشر، وكانت جزءًا من الإمبراطورية العثمانية، وكانت أول مدينة أوروبية تمتلك مصابيح الشوارع الكهربائية، وانتعشت المدينة بعد تعرضها لأضرار شديدة بالقصف من الجانبين خلال الحرب العالمية الثانية، وعلى عكس العديد من الكاتدرائيات الأوروبية، تم بناء كاتدرائية تيميشوارا الأرثوذكسية فقط في القرن العشرين، لكن الكاتدرائية المشهورة بأبراجها الـ 11، تضم العديد من الأشياء الدينية التاريخية وكذلك اللوحات الفنية القديمة.

 

 

5- بوخارست :

بوخارست، رومانيا

بوخارست هي مدينة تجمع بين القديم والجديد، وقد يصادف الزوار مبنى يرجع تاريخه إلى قرون، ومبنى شاهق حديث، ومبنى على طراز شيوعي في نفس المبنى، وهذه العاصمة الأوروبية الحديثة تفتخر بأكبر مبنى برلماني في العالم مع 3100 غرفة و12 طابق، ويتم عمل جولات في هذا المبنى المثير للإعجاب الذي تم بناؤه عام 1984 بشكل متكرر طوال اليوم، وبوخارست، حيث تقع وسط المدينة القديمة تشتهر بشوارعها الضيقة المرصوفة بالحصى والمباني القديمة، بما في ذلك الكنائس التي تعود إلى القرون الوسطى.

 

 

4- سينايا :

سينايا، رومانيا

سينايا هي مدينة منتجع جبلي نشأت حول دير سمي باسم جبل سيناء، والدير، الذي يحتوي على نسخة من كتاب الأنجيل الأول المطبوع في رومانيا، هو موقع شهير اليوم مع السياح، الذين يستمتعون بالمشي لمسافات طويلة في الصيف وبعض التزلج على المنحدرات الهائلة في فصل الشتاء، وبنى الملك تشارلز الأول منزله الصيفي، المعروف باسم قلعة بيليس، بالقرب من هناك، كما أنه عامل جذب سياحي شهير، وتشتهر المدينة بزهورها الجميلة، وغير مسموح للزوار إلتقاط أي منها.

 

 

3- براسوف :

براسوف، رومانيا

يقع براسوف في وسط رومانيا، ويتميز بكل شيء بدءًا من الحياة العصرية في المدينة العصرية إلى سحر العالم القديم والمناظر الطبيعية الخلابة،وتُعتبر المدينة محاطة بجبال الكاربات وهي منتجع جبلي مع مرافق التزلج والتزحلق على الجليد ومن المعالم البارزة الكنيسة السوداء، الكاتدرائية القوطية التي سميت على هذا النحو لأن الدخان الناتج عن حريق هائل من القرن السابع عشر ساد وانتشر في الحجارة وقد يرغب الزوار أيضًا في التنزه في شارع روب، وهو أضيق شارع في البلاد.

 

 

2- سيبيو :

سيبيو، رومانيا

سيبيو، التي كانت جزءًا من المجر، يرجع تاريخها إلى أوائل القرن الثاني عشر، وتقع المدينة في ترانسيلفانيا، وهي منطقة مرتبطة بمصاصي الدماء، بما في ذلك دراكولا، وسيجد المسافرون جراند سكوير المستخدم منذ القرن الخامس عشر، والمباني الباروكية وهي موطن أحد أقدم المتاحف في العالم، وقد يرغب الزوار أيضًا في البحث عن بقايا التحصينات القديمة المستخدمة للدفاع عن المدينة منذ مئات السنين.

 

 

1- سيغيسورا :

سيغيسورا، رومانيا

تقع سغيسورا في ترانسيلفانيا، وتعد واحدةً من أفضل الأماكن للزيارة في رومانيا نظرًا لكونها مدينة مسورة جميلة محفوظة، وخلال القرن الثاني عشر، تمت دعوة الحرفيين والتجار الألمان من قبل ملك هنغاريا لتسوية الحدود والدفاع عنها، وقد أسسوا مدينة تجارية مزدهرة هناك وهي التي يراها زوار القلعة اليوم وتم تمديدها لاحقًا وتوسيعها في القرن الرابع عشر، ومن معالم المدينة الشهيرة برج الساعة، وهو برج يبلغ ارتفاعه 64 مترًا (210 قدمًا) تم بناؤه عام 1556.

مقالات مميزة