7 من أشهر أنواع السلاحف البحرية في العالم

تنتمي السلاحف إلى فصيلة الزواحف، وتنقسم إلى نوعين السلاحف البرية والسلاحف البحرية... والسلاحف البحرية هي من الحيوانات الكاريزمية التي كانت موجودة منذ ملايين السنين ، وما زال هناك بعض الجدل حتى اليوم حول عدد وأنواع السلاحف البحرية ، ولكن في العموم هناك سبعة أنواع تقليدية معروفة ، واحدة من أسرة ديرموكليدي وهي سلحفاة الجلد الخلفية التي تعد من أنواع السلاحف البحرية الوحيدة المختلفة تمامًا عن الأنواع الستة الأخرى ؛ فهي سلاحف بحرية ضخمة من دون درع خارجي، يتميز سطحها الظهري بسبع حواف تمتد طوليًا على جلد مخملي يغطي الصفائح العظمية التي تمثل الترس، تحورت أطرافها إلى مجاديف.

 

أما الستة الآخرون فهي تنتمي لعائلة تشيلونيداي ، والتي تمتاز بأطرافها المسطَّحة التي تحولت إلى ما يشبه المجاديف ، وفيها لا يستطيع الرأس الانسحاب ضمن الدرع ، وهي نادرًا ما تغادر الماء ، إلا حين تضع بيضها على الشواطئ الرملية . وتشتمل هذه العائلة على سلاحف الهوكسبيل ، والسلاحف الخضراء ، والفلاتباك ، وسلاحف لوجرهيد، وريدلي كيمب ، وغيرها من السلاحف البحرية الأخرى، وكل هذه السلاحف تبدو مشابهة إلى حد ما ببعضهم البعض بالمقارنة مع الأنواع الأخرى .

 

والسلاحف البحرية بشكل عام مهددة بالانقراض ، لذا فإن جميع الأنواع السبعة من السلاحف البحرية تتم حمايتهم بموجب قانون حماية الأنواع المهددة بالانقراض ، وفيما يلي نقدم بعض المعلومات والحقائق المثيرة عن أنواع السلاحف البحرية السبعة ومنها :

 

 

1- السلاحف جلدية الظهر :

السلاحف جلدية الظهر

 

تعد السلحفاة الجلدية هي أكبر السلاحف البحرية؛ فيمكن أن يصل طولها إلى أكثر من 6 أقدام كما قد يصل وزنها إلى أكثر من 1000 كيلوجرام ، وتبدو القضبان الجلدية علي ظهور هذه السلاحف مختلفة كثيرًا عن السلاحف البحرية الأخرى، وتتكون قذائفها من قطعة واحدة وهي مميزة عن السلاحف الأخرى حيث إن لها قذائف مطلية .

 

أما عن بشرة السلاحف جلدية الظهر فهي مظلمة ومغطاة ببقع بيضاء أو وردية، وتمتاز بقدرتها الهائلة على الغوص، إذ تستطيع الغوص لأكثر من 3000 قدم ، وتتغذى على قنديل البحر، القشريات، الحبار، والقنفذ ، وتتواجد هذه السلاحف على الشواطئ الاستوائية، ولكن يمكن أن تهاجر إلى أقصى الشمال -إلى كندا علي سبيل المثال- خلال بقية العام.

 

 

2- السلحفاة الخضراء :

السلحفاة الخضراء

 

تعيش السلاحف الخضراء في المياه الاستوائية وشبه الاستوائية في جميع أنحاء العالم، والسلحفاة الخضراء الكبيرة، تأتي مع درع يصل إلى 3 أقدام في الطول ، والسلاحف الخضراء تزن الي ما يصل الي 175 كيلوجرام ، ويمكن أن يشمل درعها ظلال مكونة من اللون الأسود والرمادي والأخضر والبني أو الأصفر ، وقد يحتوي درع السلحفاة الخضراء على تصبغ جميل يشبه أشعة الشمس .

 

وأما عن غذاء السلحفاة الخضراء البالغة فنجد أنها من السلاحف البحرية العاشبة الوحيدة ، إذ تأكل الأعشاب البحرية، وفي الواقع يعطي هذا النظام الغذائي لها الدهون ذات المسحة الخضراء، ومن هنا حصلت هذه السلاحف علي اسمها .

 

يصنف بعض العلماء السلحفاة الخضراء إلى نوعين، السلحفاة الخضراء والسلحفاة البحرية السوداء الموجودة في المحيط الهادئ ، ويمكن أيضًا أن نعتبر سلحفاة البحر الأسود سلالة من سلالات السلحفاة الخضراء ، ولكن هذه السلحفاة تكون أكثر قتامة في اللون ، كما أن لها رأس أصغر من السلاحف الخضراء.

 

 

3- سلحفاة لوجرهيد :

سلحفاة لوجرهيد من السلاحف البحرية

 

تعتبر سلاحف لوجرهيد هي السلاحف البحرية الأكثر شيوعًا التي تعيش في أعشاش في ولاية فلوريدا، وهي سلحفاة بنية محمرة اللون مع رأس كبير جدًا ، وسلاحف لوجرهيد يمكن أن يصل طولها إلى 3.5 أقدام طولًا، وتزن ما يصل إلى 200 كيلوجرام، وتتغذى سلحفاة لوجرهيد على سرطان البحر، الرخويات، وقناديل البحر ، وتعيش عادة في المياه المعتدلة والاستوائية في جميع أنحاء المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ والمحيط الهندي.

 

 

4- سلحفاة منقار الصقر :

سلحفاة منقار الصقر من السلاحف البحرية

 

تمت تسمية هذا السلاحف باسم سلحفاة منقار الصقر نظرًا لشكل منقارها، والذي يبدو مماثلًا لمنقار الصقر ، وتنمو سلحفاة منقار الصقر إلى أطوال تبلغ 3.5 أقدام وأوزان تصل إلى 90 كيلوجرام ، وتتمتع هذه السلاحف البحرية بنمط جميل على درعها، وقد تم صيدها كثيرًا تقريبًا من أجل قذائفها مما يجعلها مهددة بالانقراض .

 

تتغذى سلاحف منقار الصقر على الإسفنج، ولديها قدرة مذهلة على هضم الهيكل العظمي الشبيه بالإبرة لهذه الحيوانات ، وتعيش سلاحف منقار الصقر في المياه الاستوائية وشبه الاستوائية في المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ والمحيط الهندي. ويمكن العثور عليها بين الشعاب المرجانية والمناطق الصخرية ومستنقعات المنغروف والبحيرات ومصبات الأنهار.

 

 

5- سلحفاة كيمب ريدلي :

سلحفاة كيمب ريدلي من السلاحف البحرية

 

يبلغ طول سلحفاة كيمب ريدلي 30 بوصة، كما يصل وزنها إلى ما يقارب 40 - 50 كيلوجرامًا ، وسلحفاة كيمب ريدلي هي أصغر السلاحف البحرية، ويطلق على هذا النوع اسم الصياد الذي وجدها لأول مرة والذي كان يُدعى ريتشارد كيمب .

 

تفضل سلاحف ريدلي كيمب أن تأكل الكائنات القاعية مثل سرطان البحر، وتعد من السلاحف الساحلية ، كما تتواجد في المياه المعتدلة إلى شبه الاستوائية في غرب المحيط الأطلسي وخليج المكسيك ، وغالبًا ما توجد في الموائل ذات القيعان الرملية أو الموحلة حيث من السهل العثور على فريسة ، وهذه السلاحف البحرية مشهورة بالتعشيش في مجموعات ضخمة تسمى أريباداس .

 

 

6- سلحفاة ريدلي الزيتونية :

سلحفاة ريدلي الزيتونية من السلاحف البحرية

 

سلحفاة ريدلي الزيتونية مثل سلحفاة ريدلي كيمب، صغيرة وتزن أقل من 50 كيلوجرامًا ، ومعظم طعام هذه السلحفاة يتكون من اللافقاريات مثل السرطانات، الروبيان، جراد البحر الصخري، قناديل البحر، والتونكاتس، وتفضل أن تتناول الطعام -في المقام الأول- المكون من الطحالب، وقد تمت تسمية سلاحف ريدلي الزيتونية بهذا الاسم بسبب قذيفتها الزيتونية الملونة .

 

وتعيش هذه السلحفاة في المناطق الاستوائية في جميع أنحاء العالم، ومثلها مثل سلاحف ريدلي كيمب، فخلال التعشيش، الإناث تأتي إلى الشاطئ في المستعمرات ويصل عددها إلى ألف سلحفاة، وتتكون مع تجمعات تشبه العشائر وتسمى أريباداس ، وتعيش على سواحل أمريكا الوسطى وشرق الهند.

 

 

7- سلحفاة فلاتباك :

سلحفاة فلاتباك من السلاحف البحرية

 

تتميز هذه السلحفاة باللون الزيتوني الرمادي ، وتعتبر من أنواع السلاحف البحرية الوحيدة التي لم يتم العثور عليها في الولايات المتحدة ، وسلحفاة فلاتباك تأكل الحبار ، وخيار البحر ، والمرجان الناعم والرخويات ، وتتواجد سلاحف فلاتباك فقط في أستراليا، كما تعيش في المياه الساحلية .

مقالات مميزة