علاج الاكتئاب بطرق غير معتادة ، تعرف عليها

إذا كنت تعاني من الاكتئاب ، فربما مللت من النصيحة التي يكررها الجميع وهى أن تكون إيجابيًا ولا تقلق كثيرًا. نعم ، في الواقع فإن ذلك لا يساعد في علاج الاكتئاب بل على العكس تمامًا يزيد من سوء الاكتئاب ، ونشعر بالفشل لعدم قدرتنا على أن نكون سعداء، أما المعالجون فيقدمون أشياء تساعد على علاج الاكتئاب من بينها الأدوية والعلاج الجماعي ، ولكن يبدو أن هذه العلاجات قصيرة المدي ، فماذا يمكننا أن نفعل؟!

 

هناك أشياء كثيرة يمكن أن تساعدك في مواجهة أو علاج الاكتئاب ، وعدد كبير من هذه الأشياء معروف لنا جميعًا ، ولكن هناك بعض الأشياء غير المتوقعة التي قد تفاجئك بأنها تساعد في علاج الاكتئاب أيضًا ، فهي ليست علاجات منظمة أو برامج للمرضي ، ولكنها فعالة بشكل مثير للدهشة... تابعنا في هذا المقال لتتعرف عليها...

 

 

1- الريكي (العلاج بالطاقة) :
إذا قومت بممارسة 100 جلسة من التأمل فسوف يؤدي ذلك إلى نتائج مذهلة في جسمك وعقلك ، وبالمثل من ذلك الريكي أو العلاج بالطاقة، فهذا العلاج لديه القدرة على فعل ذلك ، إذ يعيد تنظيم مسارات الطاقة ويزيل الانسدادات التي تسبب الاكتئاب، كما أنه يقلل من الألم ويشفي بشكل طبيعي عن طريق إطلاق طاقات مدمجة في الجسم. وقد لاحظ الذين يعانون من القلق أو الاكتئاب تحسنًا شديدًا بعد 30 جلسة ريكي فقط ، وهو ما يستغرق وقتًا أطول بالعلاجات الأخرى.

 

 

2- حمية البحر الأبيض المتوسط :
صدق أو لا تصدق فإن النظام الغذائي غير الصحي يؤثر بالسلب على حالتك العقلية والنفسية، إذ إنه ليس جسمك فقط من يحتاج إلى الأغذية الصحية ، ولكن عقلك يحتاج إليها كذلك، و الأطعمة المصنعة والأطعمة الدهنية أو الكثير من اللحوم الحمراء يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بالاكتئاب، من ناحية أخرى ، النظام الغذائي الغني بالخضراوات والفواكه والبقوليات ، - أي حمية البحر المتوسط -، له نتائج إيجابية ويساعد في تحسين الصحة البدنية والعقلية، ويمكن أن يساعد أيضًا في إطالة العمر ، وبالتالي فإنه نظام غذائي صحي يساعدك في التخلص من الاكتئاب.

 

علاج الاكتئاب

 

3- الاستجواب السقراطي :
يعتبر هذا النوع من الأسئلة التي يطرحونها مختلفًا بشكل كبير عن الأسئلة العادية؛ فالأسئلة السقراطية تميل إلى التركيز على قلق الشخص الرئيسي، يمكنك أيضًا طرح هذه الأسئلة بنفسك ، فسوف تساعدك على فهم وجهات النظر المختلفة حول المشكلة الحالية، فمثلاً إذا كنت مكتئبًا بسبب حدث ما في حياتك ، فتساءل عن مدى تأثير هذا الحدث عليك في المستقبل، وتعرف على مدى أهمية هذا الحدث على جميع جوانب حياتك، قد تجد المشكلة الضخمة بعد تلك التساؤلات أصبحت صغيرة، وبالتالي سوف تجد أن شعورك بالاكتئاب قد انخفض.

 

 

4- البعد عن وسائل التواصل الاجتماعي :
لن نذكر أسماء مواقع بعينها ، ولكن هناك بعض وسائل التواصل الاجتماعي التي تتابعها منذ أن تستيقظ وحتى وقت النوم، تجعلك مع الوقت تشعر بالاكتئاب، فمثلاً تظل تشاهد الصور في مواقع التواصل الاجتماعي و تقارن حياتك بحياة الآخرين مما قد يجعلك غير راضي عن نفسك وعن حياتك . لذا في بعض الأحيان ، يكون من الأفضل أن تأخذ استراحة ، سواء كان ذلك لمدة يوم أو أسبوع، يجب أن تبتعد لبعض الوقت عن هذه المواقع.

 

 

5 -العلاج الصوتي :
على غرار العلاج بالروائح ، فإن العلاج الصوتي يعتمد على سماع بعض الأصوات المهدئة بدلاً من الروائح، كالاستماع لبعض من سور القرآن الكريم بصوت الشيخ المفضل لك ، فإن سماع أصوات مهدئة يؤدي إلى إحداث اهتزازات تحفز العصب المبهم الأيسر ، وهذه منطقة في الدماغ تستجيب للتحفيز الذي يساعد المصابين بالاكتئاب.

 

 

6- الكتابة :
سواء كنت تكتب رواية أو تكتب يومياتك، فيمكن أن يكون للكتابة تأثيرات عميقة على الحالة المزاجية الخاصة بك. ففي دقائق أثناء كتابة الكلمات ، سيدخل دماغك في حالة مهدئة، و سوف تكون قادرًا حرفيًا على الشعور بالراحة التامة أثناء الكتابة. مع العلم أنه ليس المطلوب منك أن تكتب قصة مبهرة ، فبغض النظر عما ستقرر الكتابة عنه، فإن الكتابة أحد الأشياء التي نجحت في علاج الاكتئاب عند عدد كبير من مصابي هذا المرض العقلي .

 

 

7- عيش حالة الحزن ولا تتجاهلها :
صدقوا أو لا تصدقوا ، يمكن أن يساعدكم الانغماس في الحزن في التخلص من المشاعر السلبية، فإن التظاهر بالسعادة الزائفة يمكن أن يؤدي إلى الكثير من الضرر، وعندما تفعل ذلك سيتولد لديك مزيد من الكبت لن تستطيع معه معالجة ما تشعر به من اكتئاب ، أنا عندما تسمح لنفسك بأن تشعر بالمشاعر السلبية سوف تكتسب مقدرة السيطرة على كل مشاعرك وتتقبل الأشياء كما هي. هذا لا يعني أنه لا يمكنك تغيير الأشياء إلى الأفضل، ولكنك فقط بحاجة لرؤية حقيقة حزنك.

 

 

8- التواصل مع الأشخاص المقربين لك :
نعم ، يمكننا جميعًا إرسال رسائل باستخدام الوسائل الاجتماعية أو حتى إرسال رسائل بريد إلكتروني منتظمة إلى الأصدقاء ، ولكن هذا ليس المطلوب ، وبالنسبة لمن يعاني من الاكتئاب قد يكون شيء صعب ، لذلك فالحل هو أن تحاول إيجاد هؤلاء الأشخاص القلائل الذين تشعر بالراحة معهم وتحاول أن تجتمع معهم وتقابلهم وجهًا لوجه. وفي بعض الأحيان سيتطلب الأمر بعض الجهد للخروج والانخراط مع الزملاء من جديد ، لكن عليك فعل ذلك.

 

 

* وتذكر دائمًا أنه لا يمكن للأدوية علاج كل مشكلة لدينا، فعندما يتعلق الأمر بالمرض العقلي المزمن ، لابد من التغلب على الذات ، والتحلي ببعض الإرادة للعثور على أشياء تساعدك على علاج الاكتئاب، أو أن تتبع هذه النصائح وشاهد كيف ستساعد في تحسن حالتك .

مقالات مميزة