أفضل عشرة طرق للإسترخاء

نحن نعيش في عالم يسير بخطى سريعة يبدو أنه يطالب باستمرار بالسرعة منذ اللحظة التي نستيقظ فيها حتى نستسلم في النهاية للنوم، ومع مرور الوقت يمكن أن يكون لهذه السرعة آثار عديدة على صحتنا الجسدية والعقلية وربما يكون الإجهاد أحد أكبر المشكلات الفردية التي نواجهها كأفراد وكمجتمع، ولهذا السبب من المهم أن نجد جميعًا طريقة للإسترخاء عندما تبدو ضغوط الحياة أكثر من اللازم بالنسبة لنا، وفيما يلي أفضل عشر طرق للإسترخاء، تابعوها معنا.

 

 

10- الذهاب بنزهة بالسيارة :
الإسترخاء في بعض الأحيان لا يتعلق بما تفعله بقدر ما تفعله، ويعد الذهاب بنزهة بالسيارة طريقة رائعة للإبتعاد عن التوتر في المنزل أو في العمل، ويمكن أن يؤدي إلى مغامرة جديدة من خلال قضاء بعض الوقت في فصل نفسك عن الآخرين والقيام برحلة، وفي المرة القادمة التي تشعر فيها أن مستويات الإجهاد تتفاقم، حاول أن تجلب الأمل في سيارتك وأن تسير في مكان ما ذو مناظر خلابة، وأثناء القيادة ستشعر على الأرجح بأن توترك يتلاشى وأنك تشعر براحة أكبر.

 

 

9- ممارسة الرياضة :
قد يبدو غريباً بعض الشيء أن التمارين يمكن أن تكون مريحة لأن معظم الناس ينظرون إلى الإسترخاء على أنه أنك لا تفعل أي شيء، وفي الواقع إن السبب وراء رغبتنا في الإسترخاء هو تقليل التوتر الذي نشعر به، وعند ممارسة الرياضة، يفرز جسمك الإندورفين والمعروف أن الإندورفين يجعلك تشعر بالرضا، فيمكنك أن تذهب في أي وقت من الأوقات عندما تكون منزعجًا لممارسة الرياضة أو المشي وستشعر بالهدوء قليلا ويحدث هذا بسبب تلك الإندورفين، وصدق أو لا تصدق فأن هذا يساعدك على الشعور براحة أكبر.

 

أفضل طرق الإسترخاء

 

8- القراءة :
يحدث الكثير من التوتر الذي نشعر به بسبب الأشياء التي تشغل عقولنا سواء كانت مشكلة في المنزل أو العمل أو لمجرد أنك إستيقظت على الجانب الخطأ من السرير، فإن القراءة تمنحك شيئًا ما للتركيز عليه بالإضافة إلى المشكلات التي تواجهها، ومن خلال قضاء بعض الوقت في التعرّف على كتاب جيد، فأنت تأخذ وقتًا طويلاً من يومك حتى لا تركز على أي شيء آخر، وهذا يساعد عقلك على التهدئة ومعالجة الأشياء في الخلفية.

 

 

7- الإستماع إلى القرآن الكريم :
هناك العديد من الدراسات حول تأثير القرآن على عقولنا وهي أداة رائعة لمساعدتك على الإسترخاء وعندما تستمع إلى القرآن يهدأ المخ وتشعر بتوتر أقل وتبدأ في الإسترخاء.

 

 

6- أخذ حمام أو دش ساخن :
في الإعلانات التجارية تظهر إمرأة تعاني من كثرة متطلبات الحياة وأتيحت لها أخيرًا وقتًا لنفسها وإغتنمت هذه المرة فرصة للإستحمام، والسبب في هذا الشكل الشائع لتلك الإعلانات التجارية هو أن الحمامات الساخنة هي واحدة من أفضل الطرق للإسترخاء، فتتسبب الحرارة في إسترخاء عضلاتنا وتخفيف الجلد من أجل تنظيم درجة حرارته، وهذا بدوره يجعل بقية أجسادنا وعقولنا تحذو حذوها وفي غضون دقائق قليلة من الدخول إلى الماء الساخن، سوف تبدأ في الشعور بهذه الآثار.

 

 

5- الحصول على تدليك :
يؤدي الإجهاد إلى توتر أجسادنا ومع مرور الوقت، يكون لهذا التوتر وقت أطول وأصعب في مغادرة الجسم، ولا يسبب الإجهاد المتكرر في توتر الجسم فحسب، بل يؤدي أيضًا إلى توتر الجسم بشكل أسرع ويجمع كل هذا في جسم شديد التوتر مما يخلق أيضًا ضغوطًا عقلية وسيجعلنا جميعًا نشعر بالإرهاق الشديد، ومع الحصول على تدليك جيد يمكنك أن تحصل على الإسترخاء وسيساعدك بدون شك في الشعور بالمزيد من الإسترخاء.

 

 

4- التأمل :
عرف التأمل منذ فترة طويلة كأسلوب إسترخاء ممتاز، والمشكلة هي أن الكثير من الناس يعتقدون أن التامل يتطلب نوعًا من التدريب أو المعرفة الخاصة، وبالتالي لا تتعلم أبدًا استخدامه كوسيلة للتعامل مع الإجهاد، والحقيقة هي أن التأمل سهل التعلم كل ماعليك هو أن تجلس في مكان هادئ وبعيدًا عن الآخرين، وغمض عينيك وقم بالتركيز على التنفس بإيقاع ثابت بطيء ولا شيء غير ذلك، وبينما تتنفس، اترك كل شيء من حولك يختفي حتى يصبح صوت أنفاسك يتحرك ويخرج من جسمك، وأثناء القيام بذلك، ستشعر بأن جسمك يستريح وعقلك هادئ ويشعر بمزيد من الطاقة أيضًا، وقد يبدو كل هذا بسيطًا بشكل لا يصدق، ولكن جربه بنفسك وسترى أن التأمل لا يحتاج الكثير من الجهد.

 

 

3- إحتضان شخص تحبه :
يتسبب معظم الضغط لدينا من قبل أشخاص آخرين، لذلك قد يبدو من السخيف بعض الشيء البحث عن شخص لمساعدتك في الإسترخاء، وتعتقد أنه من الصحيح أن الأشخاص الآخرين يسببون لنا التوتر، ولكن الشيء الصحيح هو أننا بحاجة إلى أشخاص آخرين فيشعر كل واحد منا بالحاجة إلى أن يكون محبوبًا وهذا هو السبب في أن الحضن مع أحد أفراد أسرته يعد وسيلة رائعة للإسترخاء سواء كان طفلك أو مجرد صديق جيد، فيمكنك الشعور بالإسترخاء مع شخص تهتم به وتشعر به بالقرب منك، فهي طريقة رائعة لترك التوتر يسقط منك ويمنحك فرصة للتركيز على أكثر الأمور أهمية.

 

 

2- المشي في الطبيعة :
العالم الطبيعي هو شيء هائل كما إنه مليء بالجمال وهو مكان رائع للذهاب إليه عندما تشعر بالحاجة إلى الإبتعاد عن صراعات الحياة اليومية، ولا يهم إذا كان منتزه صغير به بضعة أشجار أو غابة ضخمة، والفكرة هي إيجاد مكان طبيعي وهادئ والإستمتاع ببساطة بالحياة في تلك اللحظة من الزمن، ونحن كأشخاص نميل إلى نسيان مدى قوة إرتباطنا بالطبيعة، لكنه شيء حقيقي للغاية، لذلك في المرة القادمة التي تشعر فيها بالضغط، اذهب لتجد شجرة هادئة لطيفة وتجلس تحت أوراقها وفروعها للحظة وستكون سعيد بأنك فعلت ذلك.

 

 

1- الإستلقاء في مكان ما هادئ :
السبب في أن الإستلقاء يتصدر هذه القائمة هو أنه الطريقة الأقدم والأصدق للإسترخاء، فمن خلال قضاء بعض الوقت في العثور على مكان هادئ والإستلقاء، فهذا يعطي أجسادنا وعقولنا فرصة للراحة، ومن المهم أنه أثناء الإستلقاء عليك التركيز على عدم ترك أي شيء آخر يزعجك واعرف ان هذا من الصعب ولكن حاول أن تملأ عقلك بكل الأشياء الجيدة التي تحدث في حياتك والإسترخاء فقط.

مقالات مميزة