11 من أشهر المعالم السياحية في تونس بالصور

غالبًا ما يُنظر إلى تونس على أنها وجهة شاطئية، فهي تضم مجموعة من المعالم السياحية المفاجئة والأشياء التي يمكن القيام بها لأولئك الذين يغامرون بالخروج من الشواطئ الرملية وتونس توجد في شمال إفريقيا وتتميز بالكثبان الرملية الصحراوية الضخمة، والآثار القديمة الضخمة، والمدن الغريبة التي هي موطن لمجموعة متشابكة من الأسواق.

 

وكانت تونس سلة الخبز في روما، حيث أن الثروات الثقافية التي تركها الرومان وراءهم أكثر من سبب كاف لكي تقوم بزيارة تونس، لكن تاريخ الفتوحات العربية قد منح البلاد أيضًا بعضًا من أجمل الأمثلة على العمارة الإسلامية الرائعة في المنطقة، وفيما يلي أشهر معالم سياحية موجودة في تونس.

 

 

1- مدرج الجم :

مدرج الجم، تونس

أسوار المدرج الروماني القوية في الجم تتفوق على المدينة الحديثة المحيطة بها، وتُعد هذه الآثار الرومانية المحفوظة جيدًا بشكل لا يصدق أهم معالم تونس السياحية وواحدة من أفضل الأمثلة على فن العمارة المدرجة التي بقيت واقفة أمام العالم، وهي تُذكرنا بقبضة روما الكبرى في شمال إفريقيا، ومن الرائع أنه لايزال بإمكانك المشي في الممرات تحت الساحة، مثلما فعل المصارعون أو تقوم بالصعود إلى أعلى مستويات الجلوس وتحدق في الساحة، ولك أن تتخيل المعارك التي وقعت هناك.

 

 

2- جزيرة جربة :

جزيرة جربة، تونس

إذا كنت تبحث عن ملاذ مثالي للهروب من الشاطئ، فإن جزيرة جربة تتفقد جميع الصناديق الصحيحة، وتعد بلدة حومة نقطة الاهتمام الرئيسية قبالة الشاطئ، حيث توجد منطقة بلدة قديمة عبارة عن مزيج من المنازل البيضاء، ويمكنك التسوق في حومة حيث أن السوق هناك عامل جذب بحد ذاته، حيث يوجد الكثير من باعة الحرف اليدوية على الشاطئ، ولكن هذه الشواطئ الرملية من الخط الساحلي خارج المدينة هي أبرز معالم الجزيرة، وتتميز الشواطئ بأجواء من نخيل التمر، وهي مريحة، وستجد هناك جميع الأماكن التي تستطيع أن تصنع فيها أحلام اليقظة في الصيف.

 

 

3- قرطاج :

قرطاج، تونس

كانت قرطاج مدينة الفينيقيين وكانت هي المسئولة عن الملاحة البحرية في الحروب البونيقية التي ستحيا إلى الأبد، وتقع الآثار القديمة لهذه المدينة القديمة الآن بجوار البحر وسط ضواحي تونس، وهو تحذير، فمن الممكن أن أكبر المدن يمكن تحويلها إلى ركام ، وتصبح الأنقاض واسعة النطاق ومنتشرة، وعلى الرغم أن قرطاج قد تبدو محبطة جدًا في البداية، إلا أن بقايا التراث العالمى المدرجة في قائمة اليونسكو تعد ذات أهمية كبيرة من الناحية التاريخية، ويجب ألا يفوت أي سائح مهتم بالماضي القديم في شمال إفريقيا زيارة هذا الموقع.

 

 

4- متحف باردو الوطني :

متحف باردو الوطني، تونس

حتى المشجعين لغير المتاحف لا يمكن أن يفشلوا في الإعجاب بالتجول الهائل لرؤية الفسيفساء الجميلة المعروضة داخل متحف باردو، وهذا واحد من أفضل المتاحف في شمال إفريقيا، ويضم واحد من أهم مجموعات الفسيفساء في العالم، وكلها منسقة بشكل جميل، وهي معرض للفن المذهل والمعقد في العصور الرومانية والبيزنطية، مع قطع منتقاة من الكرز من كل موقع أثري رئيسي في تونس، وإذا كان لديك يوم واحد فقط في تونس العاصمة، فيجب أن يكون هذا المتحف على رأس قائمة المهام الخاصة بك.

 

 

5- سيدي بو سعيد :

سيدي بو سعيد، تونس

تعتبر سيدي بو سعيد، التي تتميز بطابعها المذهل والتأثير المثير للدهشة، قرية منحدرات ذات أبعاد صغيرة تبدو وكأنها سقطت على لوحة فنان، ومما يثير الدهشة، أن الفنانين تمكنوا من مواكبة هذه القرية الصغيرة منذ عقود والتي تتميز بالأزقة المطلية باللون الأبيض، وإطارات النوافذ المصنوعة من الحديد المطاوع، والأبواب الزرقاء الملونة، وفي الحقيقة أن كل الهندسة المعمارية للقرية التونسية في أفضل حالاتها، مما يجعل سيدي بو سعيد أفضل مكان لقضاء فترة ما بعد الظهيرة، وما عليك سوى الإستمتاع بالأجواء المريحة، وربما الإنغماس في التسوق في أحد الأكشاك المحلية العديدة.

 

 

6- غراند إرج الشرقية :

غراند إرج الشرقية، تونس

تغطي الصحراء التونسية الشاسعة معظم المناطق الداخلية للبلاد، وأجمل ركن في الصحراء هو حقل الكثبان الرملية المعروفة باسم غراند إرج أورينتال، وهذه الكثبان الرملية الجميلة هي مشهد سريالي ورائع من الأمواج الضخمة، التي شكلتها رمال الصحراء المتغيرة باستمرار، وبالنسبة للعديد من الزوار، يعد هذا ملعبًا للمغامرات لركوب عربات الكثبان الرملية ورحلات مشوقة لرؤية كل هذا الجمال، ولكن لا شيء يتفوق على متعة الجلوس في أحد هذه الجبال الرملية الضخمة ومشاهدة غروب الشمس فوق الصحراء.

 

 

7- بولا ريجيا :

بولا ريجيا، تونس

لا يوجد في تونس نقص في الآثار الرومانية، لكن موقع بولا ريجيا بالقرب من طبرقة هو أكثر المواقع إثارة للاهتمام في البلاد، حيث أن هناك، تعامل السكان الرومان مع مناخ الصيف القاسي من خلال بناء الفيلات الخاصة بهم ببراعة تحت الأرض، والتي تركت منازل المدينة في حالة جيدة بشكل لا يصدق اليوم، وبالنسبة لمحبي التاريخ، هذه فرصة فريدة للتجول في المنازل الرومانية الفعلية، مع جدرانها التي لاتزال سليمة، والتي تعطينا لمحة عن الحياة السكنية للعالم القديم التي لا تراها غالبًا.

 

 

8- القيروان :

القيروان، تونس

مع وجود عدد كبير من المساجد والمدارس والمقابر، تتمتع القيروان بأكثر من نصيبها العادل من المعالم الأثرية باعتبارها من أهم المدن الإسلامية، والهندسة المعمارية العربية هناك ملهمة حقًا، والأفق مليء بالمآذن النحيلة والقباب الضخمة، مع وجود ممرات ضيقة تشبه المتاهة تصطف على جانبيها منازل ملونة متهالكة، وتتمتع المدينة القديمة في القيروان بأجواء ساحرة وهو ما يبرز حقيقة الزيارة الي هناك.

 

 

9- مدينة سوسة :

مدينة سوسة، تونس

تتميز مدينة سوسة بالتحصينات القوية والمدينة القديمة في سوسة هي من البلدات الجميلة والساحرة، وهذه البلدة القديمة الجميلة هي عبارة عن محارة من الممرات الحلقية، التي تجلبها المنازل المطلية باللون الأبيض، وجنة التسوق مع مجموعة مختارة مغرية من السيراميك والمصنوعات الجلدية والأشغال المعدنية المعروضة، وبعيدًا عن الأكشاك على طول شوارع السوق الصاخبة، تعد أزقة الظهر الهادئة والممتلئة بالأبيض والأزرق مكانًا ساحرًا للغطس وتجربة الحياة المحلية.

 

 

10- الحمامات :

الحمامات، تونس

الحمامات هي كل شيء عن الشاطئ، وهذا هو أفضل منتجع للتشمس والبحر في تونس، والحمامات هو مكان حالم مليء بالمباني البيضاء البكر بجانب البحر الأزرق الفاتح، ويجذب سحر هذه المدينة المريحة جميع الذين يأتون للتشمس على الرمال البيضاء الناعمة، كما لديها العديد من المساعي خارج الشاطئ وعادة ما تكون شاقة وعبارة عن نزهات لطيفة ونقطة تسوق في أسواق المدينة القديمة التي تم تجديدها، وهي تلخص ملذات تونس في حزمة واحدة جميلة.

 

 

11- الرباط :

الرباط

يعدّ الرباط من  أحد أكثر المباني التي تم تصويرها في تونس فهذه المنطقة تشبه نجمًا سينمائيًا، وهي حصن ضخم الجدران ومحفوظة بشكل جيد، وهي تلوح في الأفق فوق الميناء، وكانت في الأصل جزءًا من سلسلة من الحصون التي كانت تحمي الخط الساحلي، لكنها اليوم لاتزال قائمة، وربما تكون أغراضها الدفاعية قد تلاشت منذ فترة طويلة، ولكن بقايا الحجارة الذهبية هذه الموجودة حتى الآن تعتبر واحدة من المعالم الأكثر شهرة في تونس "بفضل ظهورها في بعض الأفلام الشهيرة"، واليوم يتدفق السياح إلى برج معقلها.

مقالات مميزة