nav icon

10 من حيوانات أفريقيا قد تراها في رحلات السفاري

كلمة أفريقيا هي كلمة مثيرة للذكريات وعادة ما تسير جنبا إلى جنب مع الصور الذهنية لسهول السافانا الشاسعة المليئة بمجموعة من حيوانات أفريقيا الغريبة، وسيذهب غالبية الزائرين من الخارج إلى إفريقيا في رحلات السفاري، وبذلك يكتشفون أنه لا يوجد شيء أكثر سحرية من اللقاء الوثيق بالحياة البرية الرائعة في القارة.

 

ومعظم أنواع حيوانات أفريقيا التي يراها المرء في رحلات السفاري فريدة من نوعها في، ويمكن التعرف على العديد منها على الفور، وفي هذه المقالة، نلقي نظرة على 10 من أكثر حيوانات أفريقيا شهرة في القارة، بما في ذلك تلك التي تشكل خمس أكبر حيوانات في أفريقيا.

 

1- الأسد من حيوانات أفريقيا :

الأسد من حيوانات أفريقيا

تعتبر رؤية الأسد أحد حيوانات أفريقيا في موطنه الطبيعي أحد أكثر المشاهد تواضعا وإثارة للإعجاب التي يمكن أن تقدمها رحلات السفاري الأفريقية، ومع ذلك، في حين أن مشاهدة القتل هو الجائزة النهائية، فمن المرجح أن ترى غفوة واحدة أكثر من السعي النشط لتناول العشاء، حيث تقضي الأسود ما يصل إلى 20 ساعة في اليوم في الراحة، وتكون أكثر نشاطا عند الغسق والفجر، وهي من حيوانات أفريقيا الأكثر اجتماعية من بين جميع أنواع القطط البرية.

 

وتعيش الأسود في فخر يتكون عادة من خمسة إلى 10 أسود بالغة، وبشكل مأساوي، الأسود مهددة بالتوسع البشري في جميع أنحاء إفريقيا، حيث تنبأ الخبراء بأن السكان قد ينخفضون بنسبة تصل إلى 5 % في السنوات العشرين القادمة، وأفضل الأماكن لمشاهدة الأسود، توجه إلى حديقة لكغالاغادي على حدود جنوب إفريقيا وناميبيا وبوتسوانا، أو إلى حديقة سيرينجيتي الوطنية في تنزانيا أثناء هجرة الحيوانات البرية.

 

2- الفيل من حيوانات أفريقيا :

الفيل من حيوانات أفريقيا

لا يوجد شيء مثل المرة الأولى التي ترى فيها فيلا أحد أكبر حيوانات أفريقيا في البرية، وكأكبر حيوان بري على وجه الأرض، فإن حجمه وحده هائل لكن العديد من الزوار يجدون أنفسهم أيضا منجذبين إلى شكله، وقد تم العثور على الأفيال في مجموعة واسعة من الموائل جنوب الصحراء الكبرى بما في ذلك الغابات والصحاري والسافانا، وهي حيوانات نباتية تأكل ما يصل إلى 600 رطل من الغطاء النباتي يوميا.

 

وعلى الرغم من أن معظم الأفيال سلمية بطبيعتها إلا أنها قد تكون خطيرة إذا تم استفزازها، ومع ذلك فهي أخطر من البشر، وأفضل الأماكن لمشاهدة الأفيال، تتجول قطعان الأفيال الشاسعة في حديقة هوانج الوطنية في زيمبابوي ومنتزه تشوبي الوطني في بوتسوانا.

 

3- الزرافة من حيوانات أفريقيا :

الزرافة من حيوانات أفريقيا

نظرا لكونه أطول حيوان على وجه الأرض، فقد تعتقد أنه من السهل اكتشاف الزرافات أطول حيوانات أفريقيا في رحلات السفاري، ومع ذلك، فإن علاماتها المميزة باللونين البني والأبيض تمثل تمويها جيدا بشكل استثنائي وليس من غير المعتاد أن تتجسد الزرافات ببساطة خارج الأدغال على بعد بضعة أقدام فقط، وتوجد تسعة أنواع فرعية موجودة في جميع أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وكلها تتميز بألسنة زرقاء، ونتوءات شبيهة بالقرون على رؤوسها.

 

وبالطبع أعناق طويلة بشكل مثير للدهشة، ولكي تتمكن من الشرب دون فقدان الوعي تحتوي رقبة الزرافة على عروق وصمامات خاصة تنظم تدفق الدم إلى رأسها، ويمكن مشاهدة قطعانا كبيرة من زرافة الماساي في سيرينجيتي أو توجه إلى منتزه مورشيسون فولز الوطني في أوغندا لرؤية زرافة روتشيلد المهددة بالإنقراض.

 

4- الفهد من حيوانات أفريقيا :

الفهد من حيوانات أفريقيا

الفهد الأفريقي المراوغ هو نوع فرعي من الفهود لا يوجد إلا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وعلى الرغم من نطاقه الواسع، تعتبر الفهود من بين أصعب حيوانات أفريقيا التي يمكن رؤيتها، لأنها ليلية وحذرة بشكل استثنائي من البشر، وتستخدم الفهود الأشجار كمنصات للمراقبة وللحماية، وهذا هو المكان الذي يتم رصدهم فيه غالبا خلال ساعات النهار.

 

وهي حيوانات منعزلة تتمتع بمهارات مفترسة استثنائية، بما في ذلك القدرة على التسلق والسباحة وسحب الفريسة التي يصل وزنها إلى ثلاثة أضعاف وزنها على الأشجار، ويتم تصنيف النمور على أنها ضعيفة في القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وتشتهر محمية سابي ساندس جيم في جنوب إفريقيا ومنتزه لوانجوا الجنوبي الوطني في زامبيا بمشاهدة الفهد.

 

5- وحيد القرن الأبيض من حيوانات أفريقيا :

وحيد القرن الأبيض من حيوانات أفريقيا

أسهل طريقة للتمييز بين نوعي وحيد القرن هي شكل شفتهما السفلية، عريضة ومربعة لوحيد القرن الأبيض، ومدببة لوحيد القرن الأسود، وفي الواقع، يأتي اسم وحيد القرن الأبيض من الترجمة الخاطئة للكلمة الهولندية التي تعني عريض، وعلى الرغم من أن بقاء كلا النوعين مهدد بسبب الصيد الجائر على نطاق واسع، إلا أن وحيد القرن الأبيض أكثر عددا وبالتالي يسهل اكتشافه، وخاصة في جنوب إفريقيا حيث يفضلون موائل الأراضي العشبية والسافانا.

 

ووحيد القرن الأبيض هو الأكبر بين خمسة أنواع موجودة من وحيد القرن، ويبلغ متوسط عدد الذكور البالغين حوالي 5100 رطل، وهي أيضا واحدة من أثقل الثدييات البرية في العالم، وأفضل الأماكن لرؤية حديقة إيمفولوزي، وحديقة كروجر الدولية في جنوب إفريقيا اللتان توفران فرصة جيدة لإكتشاف وحيد القرن الأبيض.

 

6- وحيد القرن الأسود من حيوانات أفريقيا :

وحيد القرن الأسود من حيوانات أفريقيا

بمجرد العثور على وحيد القرن الأسود عبر جنوب وشرق إفريقيا، وهو من حيوانات أفريقيا المهددة بالإنقراض الآن بشكل خطير مع بقاء أقل من 5000 فرد في البرية وثلاثة أنواع فرعية مصنفة بالفعل على أنها منقرضة، ولا يوجد لدى وحيد القرن الأسود حيوانات مفترسة طبيعية، ويعزى انهيار أعداده في الغالب إلى الصيد الجائر، ويتم قتله من أجل قرنه التي تتكون من الكيراتين وتصديره إلى آسيا لاستخدامه في الطب الصيني التقليدي.

 

وعلى عكس وحيد القرن الأبيض الذي يمكن رؤيته أحيانا يعيش في قطعان يكون وحيد القرن الأسود منعزلا بشكل عام (على الرغم من أن الرابطة بين الأم والعجل قوية)، ويفضل الأراضي ذات الأشجار المنخفضة والأدغال، وأفضل الأماكن لمشاهدة وحيد القرن الأسود حديقة إتوشا الوطنية في ناميبيا وهي قصة نجاح للحفاظ على وحيد القرن مع وجود عدد كبير من وحيد القرن الأسود، ومحمية ول بجيتا في كينيا وهي ملاذ مشهور آخر لوحيد القرن الأسود.

 

7- شيتا من حيوانات أفريقيا :

شيتا من حيوانات أفريقيا

يعد الفهد الصياد أو شيتا وهو من أكثر القطط النحيلة في حيوانات أفريقيا، حيوانا جميلا بشكل استثنائي معروف بسرعته المذهلة، وهو قادر على أن تصل سرعته عند الركض إلى حوالي 70 ميلا في الساعة مما يجعله أسرع حيوان بري في العالم، ومع ذلك، على الرغم من سرعته غالبا ما يتم قتل الفهد من قبل الحيوانات المفترسة الأخرى الأكثر قوة، وشيتا من أنواع الحيوانات المعرضة للخطر حيث بقي حوالي 7100 فرد فقط في البرية، بما في ذلك مجموعة صغيرة من حوالي 40 فردا في إيران.

 

وتم العثور على الفهد في جميع أنحاء جنوب وشرق أفريقيا، في مساحات مفتوحة واسعة تسمح لهم بالوصول إلى سرعته القصوى أثناء مطاردة الفريسة، وأفضل الأماكن لمشاهدة الفهد الصياد محمية ماساي مارا الوطنية التي تعتبر موطنا مثاليا للفهد، وبدلا من ذلك يمكنك تتبع الفهد المعاد تأهيله سيرا على الأقدام في محمية أوكونجيما في ناميبيا.

 

8- الجاموس الأفريقي من حيوانات أفريقيا :

الجاموس الأفريقي من حيوانات أفريقيا

يمتلك الجاموس الأفريقي أحد حيوانات أفريقيا بنية قوية وقرون مدمجة مميزة، وهم رعاة، يتحركون عادة في قطعان مع عدم وجود مفترسات طبيعية باستثناء الأسود والتماسيح، وعلى عكس الأنواع الأخرى من الجاموس البري، لم يتم ترويض الجاموس الأفريقي بنجاح، وذلك بفضل طبيعته العدوانية بشكل طبيعي والتي لا يمكن التنبؤ بها.

 

وعلى الرغم من أن رؤية قطيع جاموس يمتد عبر السافانا يعد بلا شك مشهدا لا ينسى إلا أنه من المهم معاملة هذه الحيوانات بإحترام، وهم مسؤولون عن وفيات بشرية متعددة كل عام ويعتبرون من أخطر أنواع حيوانات أفريقيا في القارة، وأفضل الأماكن لمشاهدة الجاموس الأفريقي حديقة كاتافي الوطنية في تنزانيا التي تشتهر بقطعان الجاموس الهائلة، وحديقة تشوبي الوطنية هي مكان جيد آخر.

 

9- فرس النهر من حيوانات أفريقيا :

فرس النهر من حيوانات أفريقيا

تعتبر أفراس النهر مشهدا مألوفا لحيوانات أفريقيا في الأنهار والمستنقعات والبحيرات في جنوب وشرق إفريقيا، وغالبا ما توجد في مجموعات تصل إلى 100 فرد، وتقضي أفراس النهر معظم حياتها في الماء، ولا تترك سوى منازلها المائية لترعى على ضفاف النهر عند الغسق، ولديها العديد من التعديلات الرائعة بما في ذلك الأقدام المكفوفة وأنياب الكلاب الكبيرة والقدرة على إفراز نوع من واقي الشمس الطبيعي.

 

وذكور أفراس النهر هي مناطق إقليمية، ويمكن أن تكون عدوانية بشكل استثنائي عند استفزازها مثل الجاموس، وبالمثل، احرص على عدم الوقوع بين أم فرس النهر وعجلها أبدا، وأفضل الأماكن لمشاهدة أفراس النهر وادي لوانجوا في زامبيا وهو موطنا لأكبر تجمع لأفراس النهر في العالم، كما أن دلتا أوكافانغو في بوتسوانا مليئة بها.

 

10- تمساح النيل من حيوانات أفريقيا :

تمساح النيل من حيوانات أفريقيا

بعد تمساح المياه المالحة تعد تماسيح النيل أكبر زواحف حية في العالم حيث يتجاوز طول أكبرها على الإطلاق 20 قدما، ويوجد في جميع أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في مجموعة من الموائل المائية بما في ذلك البحيرات والأنهار والدلتا، ويتم تمويه التماسيح جيدا عندما تكون في الماء، وغالبا ما يتم رصدها وهي تشمس نفسها على ضفة النهر.

 

ولقد كان التمساح موجود منذ ملايين السنين، وبجلده المدرع بشدة وفكين قويين بشكل استثنائي يبدو أنه بالتأكيد من عصور ما قبل التاريخ، وتماسيح النيل هي مفترسات مثالية وتستخدم تكتيكات الكمائن لأخذ فرائسها على حين غرة، ويمكن مشاهد قطعان الحيوانات البرية والحمار الوحشي وهي تعبر نهر مارا أثناء الهجرة السنوية لشرق إفريقيا لمشاهدة تماسيح النيل وهي تعمل.

مقالات مميزة