ما هي عادات وتقاليد شعب جمهورية فانواتو ؟

فانواتو هي دولة تقع في جنوب المحيط الهادئ، وتتكون جمهورية فانواتو من سلسلة من الجزر على شكل حرف "7" في المحيط الهادئ التي كانت تسمى سابقاً "هيبريدس الجديدة" ، ويعود اسم البلاد إلى الكلمة فانوا أي الأرض أو الوطن وفقًا للغات الأسترونيزية ، والكلمة تو وتعني موقف، تشير الكلمتان معًا إلى حالة البلاد الجديدة .

 

ويعد أول من سكن فانواتو هم الشعب الميلانيزي والذين يشكلون سكان هذه الجمهورية، وقد نالت جمهورية فانواتو استقلالها عن بريطانيا وفرنسا في عام 1980 ، ومن المعروف على الأرجح أن فانواتو كانت مقرًا للأمريكيين لإعداد رواية جيمس ميشنر التي حكى فيها حكايات من جنوب المحيط الهادئ، وتم تحويل الكتاب إلى فيلم موسيقي شهير..وفيما يلي جولة في جمهورية فانواتو..

 

 

موقع جمهورية فانواتو :
تشكل هذه الجمهورية ثلاث وثلاثون جزيرة في جنوب غرب المحيط الهادئ ، وتعتبر اثنتا عشرة من هذه الجزر هي من الجزر الرئيسية، وتم تشكيل بعض الجزر من البراكين ، والبعض الآخر من تراكم الشعاب وبالتالي هناك مجموعة واسعة من عناصر المناظر الطبيعية داخل البلد ، وعاصمة فانواتو هي بورت فيلا ، وتقع على إيفات، ويبلغ مجموع سكان فانواتو حوالي 000, 170 نسمة.

 

 

اللغة في جمهورية فانواتو :

عادات وتقاليد جمهورية فانواتو


هناك ثلاث لغات رسمية في جمهورية فانواتو، هي اللغة الإنجليزية والفرنسية والبيلساما، ولكن مع ذلك يوجد أكثر من مائة لغة متميزة في جمهورية فانواتو، بالإضافة غلى أنه قد تطورت لغة مبسطة من الإنجليزية في جنوب المحيط الهادئ لتنتشر في جميع أنحاء المنطقة خلال القرن التاسع عشر، واستخدمها التجار وغيرهم من الأجانب للتواصل مع المتحدثين بالعديد من اللغات المحلية.

 

 

الدين في جمهورية فانواتو :
يعتبر الدين الرئيسي في نيو فانواتو هو الدين المسيحي ، ومع ذلك ، لا يزال العديد من شعب الفانواتو يمارسون الأديان الأصلية التقليدية، وتشمل هذه الأديان عبادات البضائع ، والتي يعتقدون فيها أنهم يمكنهم الحصول على الثروة من خلال الاحتفالات الدينية بها ، وتحتفظ المجموعات الدينية ببعض الممارسات التقليدية التي يعترف بها من قبل السلطات الكنسية وتشمل هذه الطقوس الرقص وشرب الكافا ، والكافا هو مشروب مصنوع من النبات الذي يحتوي على أقل نسبة من المواد المخدرة.

 

 

الإجازات في جمهورية فانواتو :
يعتبر يوم ٣٠ يوليو إجازة عيد الاستقلال الوطني في فانواتو ، وهو اليوم الذي شهد حصول الجزر على حكم ذاتي من إنجلترا وفرنسا في عام ١٩٨٠.

 

 

العادات الاجتماعية في جمهورية فانواتو :

عادات جمهورية فانواتو


تعد العلاقات الأسرية عادة هي التي تحكم العلاقات بين الأفراد في فانواتو، فعلى سبيل المثال في بعض المجتمعات توجد قاعدة صارمة على أن يتجنب الأخوة والأخوات بعضهم البعض ، وبعد بلوغهم مرحلة المراهقة ، لا يُسمح لهم بالتحدث مع بعضهم البعض ، أو حتى أن يكونوا في المكان نفسه، وفي هذه المجتمعات ، يجب على الإخوة والأخوات التواصل من خلال فتاة صغيرة تعمل كوسيط.

 

أما عن المرأة فيختلف دورها في فانواتو من منطقة إلى أخرى ، ففي بعض المناطق الرجال هم المسؤولون ، وفي حالات أخرى وخاصة في أجزاء من إسبيريتو سانتو وإيفاتي تتمتع النساء بسلطة أكبر، وفي هذه المجتمعات يتم تتبع النسب من خلال الجانب الأنثوي من العائلة ، أم بالنسبة إلى المناطق الريفية في فانواتو ، فيتم تحديد اختيار شريك الزواج من الأسرة ومن نفس النسب ، وعادة ما يكون الزواج نفسه مصحوبًا بتبادل الهدايا بما في ذلك الحصير المنسوج والخنازير.

 

كما يمارس هذا الشعب بعض المتطلبات الذكورية التي عادة ما تتضمن الختان ، والصبي الذي يرفض الخضوع للختان لا يجوز اعتباره رجلًا بالغًا، وبعد طقوس الختان، يرتدي الشاب غطاء من الألياف المضفرة على أعضائه التناسلية . ويمر سكان الجزر الشمالية في فانواتو بسلسلة من المستويات خلال مرحلة البلوغ، ويحصل الشخص على الدخول إلى كل مرحلة من خلال شراء الرموز المرتبطة بها وتقديم تضحية كبيرة من الحيوانات ، وعادة ما تكون الحيوانات هي من الخنازير.

 

 

شروط المعيشة في جمهورية فانواتو :
تختلف أساليب الإسكان حسب المنطقة؛ ففي المدن يعيش سكان فانواتو في مباني مثل تلك الموجودة في الدول الصناعية ، والمنازل الحديثة والشقق والوحدات السكنية ، أما في الضواحي فيتم بناء المنازل من مواد الخردة ، وتشمل المساكن الريفية البيوت التقليدية والمساكن المختلطة والتي تجمع بين العناصر التقليدية ، مثل جدران الخيزران المنسوجة والأرضيات الترابية ، مع أسقف من الصفائح المعدنية المجلفنة.

 

 

الملابس في جمهورية فانواتو :

تقاليد جمهورية فانواتو


توجد مجموعة كبيرة متنوعة من الملابس في جمهورية فانواتو ، ففي المدن يرتدي سكان فانواتو ملابس عصرية على النمط الغربي ، وغالبًا ما يجتمع أولئك الذين يعيشون في القرى بين الملابس الغربية وأشكال اللباس المحلية ، وترتدي النساء التنانير الليفية ، وقد يرتدي الرجال قماشًا مئزرًا تقليديًا أو زوجًا من السراويل القصيرة وقميصًا.

 

 

الطعام في جمهورية فانواتو :

الطعام في جمهورية فانواتو


تشمل المحاصيل الغذائية التقليدية في فانواتو جذر القلقاس واليام، ويتم إعداد الغذاء في المناطق الريفية دون استخدام الكهرباء أو الغاز ، ويعتبر اليام من الأطعمة المهمة التي تم ذكرها في الأساطير ، فتروي أحد الأساطير التالية أصل اليام، وتقول:"في البداية ، لم يكن هناك طعام ، وكان هناك رجل عجوز بقي وحيدًا في كوخه ، مستلقيًا ولا يخرج أبدًا ، وفي أحد الأيام كان يقطع أظافره وألقاهم خارج الباب، وظهرت من الأظافر نباتًا نبت من الأرض ، وحاول الرجل أن يتذوقه فوجد مذاقه جيدًا."

 

أما عن سكان المدينة فلديهم تشكيلة واسعة من الطعام ، فهناك محلات لبيع المنتجات الغذائية المستوردة ، وهناك سوق كبير في بورت فيلا يجلب المنتجات التقليدية من المناطق الريفية ويعد أول من سكن فانواتو هم الشعب الميلانيزي والذين يشكلون سكان هذه الجمهورية.

 

 

التراث الثقافي في جمهورية فانواتو :
يعتبر الرقص هو جزء مهم من ثقافة شعب فانواتو ، حيث تحتوي العديد من القرى على أماكن للرقص العائلي، والشق غونغ هي آلة موسيقية مصنوعة من جذع شجرة أجوف ، ويتم استخدامها لتمثيل أصوات الروح المعنوية، وبالنسبة إلى الرياضة نجد أن الناس الذين يعيشون في المدن يلعبون التنس والغولف.

 

 

الحرف والهوايات في جمهورية فانواتو :
يعد قماش تابا منتجًا تقليديًا للعديد من المجموعات في فانواتو ، ويتم إنتاجه الآن لبيعه للسياح وللجامعات .

 

 

المشاكل الاجتماعية في جمهورية فانواتو :
واحدة من أكبر المشاكل التي تواجه شعب فانواتو هي الحفاظ على ثقافتهم التقليدية في مواجهة التأثيرات الغربية ، كما أن الاقتصاد ليس متطورًا ومستقرًا تمامًا، وعلى خلاف دول جنوب المحيط الهادئ الأخرى ، لا تستقبل فانواتو سوى عدد قليل من السياح ، أي حوالي 000 ,35 شخص في السنة.

مقالات مميزة