10 من حيوانات الأمازون الفريدة من نوعها بالصور

يغطي حوض نهر الأمازون الذي يشمل غابات الأمازون المطيرة ما يقرب من ثلاثة ملايين ميل مربع، وهذه المنطقة هي موطن لعُشر أنواع الحيوانات في العالم، واليوم سنتكلم عن 10 من حيوانات الأمازون الفريدة من نوعها داخل غابات الأمازون، وهي تشمل كل من القرود والطوقان إلى النمل والضفادع السامة، ويتداخل حوض نهر الأمازون مع حدود تسع دول وهي البرازيل، وكولومبيا، وبيرو، وفنزويلا، والإكوادور، وبوليفيا، وغيانا، وسورينام، وغويانا الفرنسية، حسب بعض التقديرات.

 

 

1- أسماك البيرانا :

أسماك البيرانا من حيوانات الأمازون

هناك العديد من الأساطير حول أسماك البيرانا التي تسمى أيضا أسماك الضاري المفترسة، مثل فكرة أن أسماك البيرانا يمكنها أن تفترس بقرة حتى هيكلها في أقل من خمس دقائق، والحقيقة هي أن هذه الأسماك لا تحب حتى مهاجمة البشر، ومع ذلك، لا يمكن إنكار أن سمكة البيرانا من حيوانات الأمازون المبنية على القتل، وهي مجهزة بأسنان حادة وفكين قويين للغاية، والتي يمكن أن تضغط على الفريسة بقوة تزيد عن 70 رطلا لكل بوصة مربعة، والأمر الأكثر إثارة للرعب هو أن أسماك البيرانا الضخمة وهي سلف البيرانا العملاقة التي كانت تعيش في أنهار أمريكا الجنوبية.

 

 

2- الكابيبارا :

الكابيبارا من حيوانات الأمازون

يزن حيوان الكابيبارا ما يصل إلى 150 رطلا، وهو أكبر الحيوانات القارضة في العالم، وله توزيع واسع في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية، ولكن الحيوان يحب على الأخص المناطق المحيطة الدافئة والرطبة في حوض نهر الأمازون، ويتغذى حيوان الكابيبارا الذي يعتبر من حيوانات الأمازون على الغطاء النباتي الغني للغابات المطيرة، بما في ذلك الفاكهة ولحاء الأشجار والنباتات المائية، ومن المعروف أن حيوانات الكابيبارا تتجمع في قطعان تصل إلى 100 عضو، وقد تكون الغابات المطيرة معرضة للخطر ولكن حيوان الكابيبارا ليس كذلك، ويستمر هذا القارض في الإزدهار، على الرغم من أنه عنصر قائم شائع في بعض قرى أمريكا الجنوبية.

 

 

3- الجاكوار :

الجاكوار من حيوانات الأمازون

الجاكوار من حيوانات الأمازون الفريدة وثالث أكبر القطط الكبيرة بعد الأسد والنمر، وهو يمر بوقت عصيب على مدار القرن الماضي حيث إن إزالة الغابات والزحف البشري قد قيدت نطاق الحيوانات في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية، ومع ذلك، من الأصعب اصطياد الجاكوار في حوض نهر الأمازون الكثيف أكثر من الخارج في بامبا المفتوحة، وبالتالي فإن الأجزاء التي لا يمكن اختراقها من الغابات المطيرة قد تكون الأمل الأخير الأفضل لحيوانات الجاكوار، ولا أحد يعرف على وجه اليقين، ولكن هناك على الأقل بضعة آلاف من الجاكوار تتغذى على غابات الأمازون المطيرة، والجاكوار حيوان مفترس في القمة وليس لدى الجاكوار ما يخشاه من الحيوانات الأخرى (باستثناء البشر بالطبع).

 

 

4- ثعلب الماء :

ثعلب الماء من حيوانات الأمازون

ثعلب الماء يعرف أيضا بإسم جاكوار الماء أو ذئاب النهر، ويعتبر ثعلب الماء العملاق من حيوانات الأمازون وأكبر أعضاء عائلة المستنقع، ويرتبط ارتباطا وثيقا بحيوان إبن عرس، ويمكن لذكور ثعلب الماء أن تصل طولها إلى ستة أقدام ويصل وزنها إلى 75 رطلا، ويعرف كلا الجنسين بمعاطفهما الكثيفة اللامعة التي يطمع فيها الصيادون البشريون إلى درجة أنه لا يوجد سوى حوالي 5000 من ثعالب الماء العملاقة في جميع أنحاء حوض نهر الأمازون بأكمله، وعلى نحو غير عادي بالنسبة للعرسيات (ولكن لحسن حظ الصيادين) يعيش ثعلب الماء العملاق في مجموعات إجتماعية ممتدة تتكون من حوالي ستة أفراد.

 

 

5- آكل النمل العملاق :

آكل النمل العملاق من حيوانات الأمازون

آكل النمل العملاق من حيوانات الأمازون الكبير جدا لدرجة أنه يعرف أحيانا بإسم دب النمل، وآكل النمل العملاق لديه خطم طويل مثالي للدخول في جحور الحشرات الضيقة، وذيل طويل كثيف، ويمكن لبعض الأفراد الإقتراب من 100 رطل في الوزن، ومثل العديد من الثدييات ذات الحجم الزائد في أمريكا الجنوبية الاستوائية، يتعرض آكل النمل العملاق للخطر الشديد، ومن الجيد، يوفر حوض نهر الأمازون الشاسع والمستنقع الذي لا يمكن اختراقه للسكان مستوى من الحماية من البشر (ناهيك عن الإمداد الذي لا ينضب من النمل اللذيذ).

 

 

6- قرد الأسد الذهبي :

قرد الأسد الذهبي من حيوانات الأمازون

قرد الأسد الذهبي من حيوانات الأمازون الفريدة من نوعها، والمعروف أيضا باسم قرد القشة الذهبي الأمريكي، وقد عانى قرد الأسد الذهبي بشكل رهيب من الزحف البشري، ووفقا لبعض التقديرات، فقد قرد العالم الجديد هذا 95 في المائة من موطنه في أمريكا الجنوبية منذ وصول المستوطنين الأوروبيين قبل 600 عام، ويزن قرد الأسد الذهبي إثنين رطل فقط، والأمر الذي يجعل مظهره أكثر إثارة للإنتباه أن لديه لبدة كثيفة من الشعر ذي اللون البني المحمر تحيط بوجه ذي العيون الداكنة التي تشبه لبدة الأسد (من المحتمل أن اللون المميز لهذا الرئيسي يأتي من مزيج من أشعة الشمس الشديدة الغنية بالكاروتينات والبروتينات التي تصنع الجزر البرتقالي في نظامه الغذائي).

 

 

7- الكايمن الأسود :

الكايمن الأسود من حيوانات الأمازون

أكبر وأخطر حيوانات الأمازون في حوض نهر الأمازون هو الكايمن الأسود، والكايمن الأسود (نوع من التماسيح) يمكن أن يصل طوله إلى 20 قدما ويصل وزنه إلى نصف طن، ونظرا لأن الحيوان المفترس في قمة نظامه الإيكولوجي الرطب الخصب، فإن الكايمن الأسود سوف يأكل أي شيء يتحرك، بدءا من الثدييات إلى الطيور إلى الزواحف، وفي السبعينيات من القرن الماضي تعرض الكايمن الأسود لخطر شديد استهدفه البشر بسبب اللحم والجلد القيم ولكن سكانها تراجعو عن ذلك منذ ذلك الحين.

 

 

8- ضفدع السهم الذهبي :

ضفدع السهم الذهبي من حيوانات الأمازون

كقاعدة عامة، كلما كان ضفدع السهم الذهبي ذو ألوان زاهية أكثر زادت سميته، وهذا ما يجعل حيوانات الأمازون المفترسة في حوض نهر الأمازون بعيدة عن الأنواع الخضراء أو البرتقالية القزحية، وضفدع السهم الذهبي لا يصنع سمه بل يجمعه من النمل والعث والحشرات الأخرى التي تشكل غذائه (كما يتضح من حقيقة الضفادع السهام الذهبية المحفوظة في الأسر والتي تتغذى على أنواع أخرى من الطعام أقل خطورة)، ويستمد كلمة السهم من من حقيقة أن القبائل الأصلية في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية كانت تغمس سهام الصيد في سم الضفدع.

 

 

9- طائر الطوقان ذو المنقار الملون :

طائر الطوقان ذو المنقار الملون من حيوانات الأمازون

واحدة من أكثر حيوانات الأمازون هزلية المظهر في حوض نهر الأمازون، ويتميز طائر الطوقان ذو المنقار الملون بمنقار هائل متعدد الألوان، والتي هي في الواقع أخف بكثير مما تبدو عليه للوهلة الأولى (بقية جسم الطائر صامتة نسبيا في اللون، باستثناء العنق الأصفر)، وعلى عكس العديد من حيوانات الأمازون الموجودة في هذه القائمة، فإن طائر الطوقان بعيد عن الأخطار، ويقفز الطائر من غصن الشجرة إلى غصن أخر في قطعان صغيرة تتكون من ستة إلى 12 فردا، حيث يتنافس الذكور مع بعضهم البعض أثناء فصل التزاوج (ويفترض ألا يلحق بهم الكثير من الضرر).

 

 

10- الكسلان ذو الثلاثة أصابع :

الكسلان ذو الثلاثة أصابع من حيوانات الأمازون

منذ ملايين السنين، وخلال عصر البليستوسين كانت الغابات المطيرة في أمريكا الجنوبية موطنا لحيوان الكسلان العملاق الأرضي متعدد الأطنان المنقرض، واليوم واحد من أكثر حيوانات الكسلان شيوعا في حوض نهر الأمازون هي حيوانات الكسلان ثلاثي الأصابع، الذي يتميز بفراءه الأخضر المخفوق بالطحالب، وقدرته على السباحة، وأصابعه الثلاثة، وبطئه المؤلم، وتم تسجيل متوسط سرعة هذه الثدييات بحوالي عشر ميل في الساعة، يتعايش الكسلان ذو الأصابع الثلاثة مع الكسل ذو الأصابع الثنائية، وهذه تعتبر من حيوانات الأمازون الفريدة من نوعها، والتي سوف تشترك في بعض الأحيان في نفس الشجرة.

مقالات مميزة