nav icon

قصة حياة الكاتب الشهير وليم شكسبير

وليم شكسبير (1564-1616) شاعر إنجليزي وكاتب مسرحي ، ويعتبر شكسبير اشهر كاتب انجليزي على الاطلاق ، وكتب وليم شكسبير 38 مسرحية و 154سوناته (قصائد) .

 

ولد وليام شكسبير في ستراتفورد أبون آفون في 23 أبريل 1564 ، كان والده رجل أعمال محلي ناجح ، وكانت والدته ماري ابنة مالك الأرض ، وكانت اسرتها غنية ، من المرجح أن الأسرة اهتمت بتعليم شكسبير ، على الرغم من عدم وجود دليل على أنه درس فى الجامعة .

 

في عام 1582 ، تزوج وليم شكسبير وكان عمره 18 عاما ، من امرأة مسنة تدعى آن هاثاواي ، وكان لديهم ثلاثة أطفال وهم سوزانا ، هامنيت وجولييت ، مات ابنهم الوحيد هامنت بعمر 11 عاما فقط .

 

المعلومات عن حياة وليم شكسبير بعد زواجه بسيطة جدا ، ولكن يبدو انه قضى معظم وقته في لندن بين الكتابة والتصرف في مسرحياته ، وبسبب بعض الاستثمارات الخاصة به ، تمكن شكسبير من الحصول على اموال جيدة ، وساعده ذلك فى ان يجد وقتا كافيا للكتابة ، وكان من أفضل هذه الاستثمارات شراء بعض العقارات بالقرب من ستراتفورد في 1605 ، والتي تضاعفت قيمتها بعد ذلك .

 

قصة حياة وليم شكسبير

قصة حياة وليم شكسبير

 

يبدو ان شكسبير كان لا يمانع في التغيب عن عائلته ، فقد عاد فقط إلى ديارهم خلال الصوم الكبير عندما أغلقت جميع المسارح ، ويعتقد أنه خلال فترة 1590 كتب غالبية السوناتات ، وكان هذا الوقت هو وقت الكتابة الغزيرة ولعبت المسرحيات التى كتبها دورا كبيرا فى اثارة الجدل والاهتمام به ، وكانت مسرحياته المبكرة مسرحيات كوميدية بشكل رئيسي (على سبيل المثال ، حلم ليلة منتصف الصيف) وتاريخيه (على سبيل المثال هنري الخامس) .

 

وبحلول أوائل القرن السابع عشر ، بدأ شكسبير في كتابة مسرحيات مأساوية ، هذه المسرحيات مثل هاملت ، عطيل والملك لير ، وتعتبر هذه المسرحيات من اهم انجازات شكسبير .

 

بعض الأكاديميين من "أوكسفورد" ، يدعون أن شكسبير لم يكتب أي من هذه المسرحيات ، ويدعون ان شكسبير كان مجرد رجل أعمال ناجح ، وكانوا يشيرون الى ان المؤلف كان إدوارد دي فير ، ومع ذلك توجد أدلة على ان شكسبير في المسرح تلقى مجموعة متنوعة من الانتقادات من اشخاص مثل بن جونسون وروبرت غرين .

 

 

وليم شكسبير الشاعر :
كتب وليم شكسبير 154 سوناته معظمها في فترة 1590 ، هذه القصائد القصيرة كانت تتناول قضايا مثل فقدان الحب ، وانتشرت بشكل واسع بسبب مهارت شكسبير الهائلة فى اللغة والكلمات .

 

وقد تمت دراسة مسرحيات شكسبير أكثر من أي كتابة ادبية أخرى في اللغة الإنجليزية وترجمت إلى لغات عديدة ، كانت مسرحياته متميزة لتفوقه فى كتابة المآسي والكوميديا والتاريخ ، شكسبير يجمع بشكل رائع بين الترفيه الشعبي والقدرة الشعرية غير عادية للتعبير لذلك جاءت اعماله متميزة وفريدة من نوعها .

 

خلال حياته ، كان شكسبير يثير الكثير من الجدل ، لكنه تلقى أيضا الثناء بسبب مسرحياته التي كانت شعبية جدا وناجحة تجاريا ، وقد حافظت مسرحياته على مكانة متميزة عبر العصور ، ومن مسرحياته الأكثر شعبية ما يلي :

 

* اثني عشر ليلة
* هنري الخامس
* روميو وجوليت
* ماكبث
* قرية
* الملك لير
* عطيل

 

 

وفاة شكسبير :
توفي شكسبير في 1616 ، وسبب وفاته ليس واضحا ، ولكن ظهرت عدة اقتراحات تفسر سبب وفاته ، فـ جون وارد ، النائب المحلي لكنيسة الثالوث المقدسة في ستراتفورد (حيث دفن شكسبير) ، كتب في مذكراته ان شكسبير توفي بسبب الحمى ، في 1616 ، تفشي التيفوس ("الحمى الجديدة") وقد يكون السبب فى وفاة شكسبير عن عمر يناهز 52 عاما .

مقالات مميزة