قصة حياة تيم بيرنرز لي مخترع الانترنت

تيم بيرنرز لي هو عالم الكمبيوتر البريطاني الذى يرجع له الفضل في اختراع شبكة الانترنت ، حيث تمكن تيم بيرنرز لي من الوصول الى نظام قادر على عرض صفحات الويب من خلال شبكة الانترنت ، وكان تيم بيرنرز لي يعمل مديرا لاتحاد الشبكة العالمية (W3C) التى تشرف على معايير الانترنت والشبكة العالمية ، وكان تيم بيرنرز لي يشعر بالقلق تجاه القضايا المتعلقة بحرية المعلومات والرقابة على الإنترنت .

 

 

حياة تيم بيرنرز لي المبكرة :
تيم بيرنرز لي ولد في 8 يونيو 1955 في لندن ، انجلترا ، وبعد ان انهى دراسته في مدرسة إيمانويل ، ذهب الى الكلية الملكة فى جامعة اكسفورد ، حيث حصل على الدرجة الاولى في الفيزياء .

 

بعد التخرج ، حصل تيم بيرنرز لي على وظيفة فى شركة طباعة في بليسي بول ، بدأ تيم بيرنرز لي من عام 1980 ، العمل كمقاول مستقل في سيرن في سويسرا ، وكان جزء اساسي من عمله يعتمد على تبادل المعلومات مع الباحثين في مواقع جغرافية مختلفة ، وللمساعدة فى انجاز هذه العملية ، اقترح مشروع يستند الى استخدام النص التشعبي (لغة لتبادل النص الكترونيا) .

 

تيم بيرنرز لي مخترع الانترنت

تيم بيرنرز لي مخترع الانترنت


وقد تم تطوير الانترنت منذ 1960 كوسيلة لنقل المعلومات بين اجهزة الكمبيوتر المختلفة ، وقال تيم بيرنرز لي في وقت لاحق ان جميع التكنولوجيا المشاركة في شبكة الانترنت قد وضعت بالفعل "النص التشعبي" ، فان إسهامه وضعهم جميعا في مجموعة شاملة واحدة .

 

في عام 1990 ، بمساعدة روبرت كايلياو ، انتج تيم بيرنرز لي النسخة الاولى من الشبكة العالمية ، اول متصفح ويب واول خادم ويب ، تم وضعه على الانترنت في عام 1991 . وكان "Info.cern.ch" عنوان اول موقع على شبكة الانترنت في العالم وخادم ويب ، وكان يعمل على كمبيوتر نيكست في سيرن .

 

وساهمة الشبكة العالمية فى تسهيل حصول الناس على صفحات الويب التشعبية في اي مكان على شبكة الانترنت ، وكانت العناصر الاساسية لهذا التطور الجديد :

 

* نظام عالمي للاعتراف بموقع صفحات الويب .
* HTML - لغة ترميز النص التشعبي - كيفية نشر صفحات الويب .
* بروتوكول نقل النص التشعبي (HTTP) - يخدم صفحات الويب عند الطلب .
او كما قال تيم بيرنرز لي " كان علي فقط ان اتناول فكرة النص التشعبي وربطها بافكار تكب و DNS وDATA - الشبكة العالمية " .

 

في عام 1994 ، اسس تيم بيرنرز لي W3C (اتحاد الشبكة العالمية) في مختبر علوم الحاسوب (لس) في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في بوسطن ، في محاولة لتحسين نوعية ومستوى الشبكة العالمية ، قرر تيم بيرنرز لي ان يقدم شبكة الانترنت في جميع انحاء العالم مع عدم وجود براءة ولا اتاوات مستحقة .

 

تيم بيرنرز لي كان متواضع بشأن انجازه ، وكان يشير الى عمل الاخرين المشاركين في تطوير جوانب الانترنت ، ومع ذلك ، كان يرى اخرون أن تيم بيرنرز لي كان مؤثرا في تشكيل الطبيعة الحرة المفتوحة المصدر للانترنت المبكر ، وقال مارك أندرسون الذي ساعد في تنفيذ رؤية تيم بيرنرز لي ان فريق برنرز لي كانوا يحاولون اتاحة شبكة الإنترنت على نطاق واسع .

 

"شعور جيد بشكل لا يصدق ، درسا لجميع الحالمين ، انه يمكن ان يكون لديك حلم ويمكن ان يتحقق"

 

وبوصفه مؤسس الشبكة العالمية ، يتمتع تيم بيرنرز لي بسمعة عالية نسبيا ، وكثيرا ما تحدث عن حرية المعلومات والحياد الصافي ، بحجة انه لا ينبغي للحكومات ان تشارك في الرقابة على الانترنت ، واعرب عن مخاوفه من ان الولايات المتحدة قد تنتقل الى نظام الانترنت من مستويين .

 

"عندما اخترعت الويب ، لم يكن علي ان اسأل اي شخص ، الان ، مئات الملايين من الناس يستخدمونه بحرية ، انا قلق من ان ينتهي هذا الامر في الولايات المتحدة الامريكية " (يونيو 2006) .

 

في عام 2009 ، عمل تيم بيرنرز لي في مشروع انشأه جوردون براون للمساعدة في جعل بيانات المملكة المتحدة متاحة بشكل عام ، وقد اكد تيم بيرنرز لي اهمية التواصل بين الناس في عالم مترابط .

 

" الويب هو اكثر اختراع اجتماعي من التقنية ، لقد صممته من اجل احداث تأثير اجتماعي ، لمساعدة الناس على العمل معا ، وليس لعبة فنية ".

 

تم الاعتراف باختراع تيم بيرنرز لي للشبكة العالمية في حفل افتتاح دورة الالعاب الاولمبية الصيفية 2012 ، واثناء الحفل ، قام بتغريدة " هذا للجميع " ، وقد عرضت تغريدة مباشرة على حوالى 80،000 من الجمهور ومشاهدين التلفزيون .

 

في 30 مارس 2011 ، كان واحدا من اول ثلاثة حصلوا على جائزة ميخائيل غورباتشوف لـ "الرجل الذي غير العالم" ، في حفل توزيع الجوائز الافتتاحي الذي عقد في لندن ، وكان تيم بيرنرز لي في قائمة مجلة التايم لـ 100 من الاشخاص المؤثرين في القرن العشرين .

 

تيم بيرنرز لي تزوج مرتين فى المرة الاولى من جين نورثكوت ، وتزوج فى المرة الثانية من نانسي في عام 1990 ولديهم طفلان ، وهو عضو في كنيسة الموحدين ، ويقدر النهج الليبرالي ، المسكوني للكنيسة ، والذي يؤكد على"الكرامة المتأصلة للناس والعمل معا لتحقيق الانسجام والتفاهم" .

 

على الرغم من عظمة اختراعه ، الا ان تيم بيرنرز لي ليس غنيا ، على عكس المعاصرين ، مثل مارك أندرسن ، المؤسس المشارك لنيتسكيب فهو الان مليونيرا ، لعدة سنوات كان يقود تيم بيرنرز لي سيارة فو بيتل ، واستبدلها مؤخرا بفو يوس ، يبدو انه يتبع مسار غير هادف الى الربح .

مقالات مميزة