nav icon

معلومات عن حياة ونستون تشرشل

كان السير ونستون تشرشل كاتب بريطاني وزعيم عسكري ورجل دولة ، وتولى ونستون تشرشل رئاسة وزراء بريطانيا مرتين ، واقام تحالفات مع الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي لهزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية .

 

 

من هو ونستون تشرشل ؟
السير ونستون ليونارد سبنسر تشرشل الذي عاش في الفترة (30 نوفمبر 1874 الى 24 يناير 1965) كان سياسي بريطاني وضابط عسكري وكاتب شغل منصب رئيس وزراء بريطانيا العظمى من عام 1940 الى 1945 ومن 1951 إلى 1955 ، ولد ونستون تشرشل فى عائلة ارستقراطية في عام 1874 .

 

خدم ونستون تشرشل في الجيش البريطاني وعمل ككاتب قبل ان يفوز في الانتخابات البرلمانية في عام 1900 ، بعد ان اصبح رئيسا للوزراء في عام 1940، ساعد ونستون تشرشل على قيادة استراتيجية الحلفاء الناجحة مع الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية لهزيمة ألمانيا النازية ، وبعد الحرب انتخب ونستون تشرشل كرئيس للوزراء مرة اخرى في عام 1951 ، وقام باصلاحات محلية .

 

وكما هو الحال مع زعماء العالم المؤثرين الاخرين ، ترك ونستون تشرشل وراءه ارثا معقدا ، ويذكر له هزيمة نظام هتلر والنازيين ، وتصدر ونستون تشرشل قائمة اعظم البريطانيين في استطلاع للرأي اجرته هيئة الاذاعة البريطانية في عام 2002، وابهر الشخصيات الاخرى مثل تشارلز داروين ووليام شكسبير .

 

ونستون تشرشل

 

الكتب والأفلام التى تم تأليفها عن ونستون تشرشل :
مكانة ونستون تشرشل كشخصية عظيمة في القرن العشرين هو ان سيرته تحتاج الى مؤلفين متعددين وعقود من البحث بين المجلدات ، نشر ويليام مانشستر المجلد الاول من فيلم الاسد الاخير عام 1983 والمجلد الثاني عام 1986، لكنه توفى أثناء عمله في الجزء الثالث ، ثم تم الانتهاء منه اخيرا بواسطة بول ريد في عام 2012 .

 

 

زوجة ونستون تشرشل واطفاله :
في عام 1908 ، تزوج ونستون تشرشل من كليمنتين أوجلفي ، وكان للزوجان خمسة اطفال وهما ديانا ، راندولف ، سارة ، ماريجولد (الذي توفى وهو طفل صغير بسبب التهاب اللوزتين) وماري .

 

 

وسام فارس وجائزة نوبل :
في عام 1953 ، حصل ونستون تشرشل على لقب فارس من قبل الملكة اليزابيث الثانية ، وفي العام نفسه، حصل على جائزة نوبل للادب .

 

 

الحرب العالمية الثانية وتعيين ونستون تشرشل رئيسا للوزراء :
كان ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا العظمى في الفترة من 1940 الى 1945 ، وقاد البلاد خلال الحرب العالمية الثانية حتى استسلام ألمانيا النازية ، على الرغم من ان ونستون تشرشل لم يرى في البداية التهديد الذي قد يشكله وصول ادولف هتلر الى السلطة في الثلاثينيات ، الا انه اصبح تدريجيا من كبار المدافعين عن اعادة التسليح البريطاني .

 

بحلول عام 1938، عندما بدأت ألمانيا في السيطرة على جيرانها ، اصبح ونستون تشرشل ناقدا قويا لسياسة رئيس الوزراء نيفيل تشامبرلين للاسترضاء تجاه النازيين .

 

في 3 سبتمبر 1939 ، اليوم الذي اعلنت فيه بريطانيا الحرب على ألمانيا ، تم تعيين ونستون تشرشل اول قائد للاميرالية وعضو في مجلس وزراء الحرب ، وبحلول ابريل 1940 ، اصبح ونستون تشرشل رئيسا للجنة التنسيق العسكرية ، وفي وقت لاحق من ذلك الشهر ، احتلت المانيا النرويج ، وكانت نكسة لنيفيل تشامبرلين ، الذى قاوم اقتراح ونستون تشرشل بان تستبق بريطانيا العدوان الالماني من خلال احتلال مناجم حديدية نرويجية حيوية وموانئ بحرية .

 

وفي مايو من نفس الغام ، ادت مناقشة البرلمان بشأن الازمة النرويجية الى التصويت بعدم الثقة تجاه رئيس الوزراء تشامبرلين ، في 10 مايو 1940 ، عين الملك جورج السادس ونستون تشرشل رئيسا للوزراء ووزير للدفاع ، في غضون ساعات ، بدأ الجيش الالماني هجوم الغربية ، وقاموا بغزو هولندا وبلجيكا ولوكسمبورج ، وبعد ذلك بيومين ، دخلت القوات الالمانية فرنسا ، ووقفت بريطانيا وحدها ضد الهجوم .

 

وسرعان ما شكل ونستون تشرشل حكومة ائتلافية من قادة حزب العمل والحزب الليبرالي والمحافظ ، ووضع الرجال الاذكياء والموهوبين في المناصب الرئيسية ، في 18 يونيو 1940 ، ادلى ونستون تشرشل باحد كلماته الشهيرة الى مجلس العموم ، محذرا من ان "معركة بريطانيا"على وشك ان تبدأ .

 

ظل ونستون تشرشل يقاوم الهيمنة النازية ، وقام بعمل اساس للتحالف مع الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي ، وكان ونستون تشرشل قد وطد في وقت سابق علاقته بالرئيس الامريكي فرانكلين روزفلت في الثلاثينيات، وبحلول مارس 1941، كان ونستون تشرشل قادرا على تأمين المساعدات الامريكية الحيوية من خلال قانون الاقراض ، الذي سمح لبريطانيا ان تطلب بالاسلحة الحربية من الولايات المتحدة .

 

بعد دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية ، في ديسمبر 1941 ، كان ونستون تشرشل واثقا من ان الحلفاء سيفوزون في نهاية المطاف بالحرب ، وفي الاشهر التي تلت ذلك ، عمل ونستون تشرشل عن كثب مع الرئيس الامريكي روزفلت وزعيم الاتحاد السوفيتي جوزيف ستالين لوضع استراتيجية للحلفاء وعالم ما بعد الحرب ، في اجتماعات في طهران (نوفمبر - ديسمبر 1943) ، يالتا (فبراير 1945) وبوتسدام (يوليو 1945) ، تعاون تشرشل مع الزعيمين لوضع استراتيجية موحدة ضد قوى المحور ، وساعدت في صياغة عالم ما بعد الحرب مع الولايات المتحدة .

 

ومع اقتراب الحرب ، اقترح ونستون تشرشل خططا للاصلاحات الاجتماعية فى بريطانيا ، لكنه لم يتمكن من اقناع الجمهور ، على الرغم من استسلام ألمانيا في 7 مايو 1945 ، فقد خسر ونستون تشرشل في الانتخابات العامة في يوليو 1945 .

 

 

الحرب الباردة وانتخاب ونستون تشرشل رئيسا للوزراء :
في السنوات الست بعد هزيمة ونستون تشرشل ، اصبح زعيم حزب المعارضة واستمر في التأثير على الشؤون العالمية ، في مارس 1946 ، اثناء زيارته للولايات المتحدة ، ادلى بخطابه الشهير "الستار الحديدي" ، محذرا من الهيمنة السوفيتية في اوروبا الشرقية ، كما دعا ونستون تشرشل الى ان تظل بريطانيا مستقلة عن الائتلافات الاوروبية .

 

مع انتخابات عام 1951 ، عاد ونستون تشرشل الى الحكومة ، واصبح رئيسا للوزراء للمرة الثانية في اكتوبر 1951 ، وعمل كوزير للدفاع بين اكتوبر 1951 يناير 1952 ، وشرع ونستون تشرشل في ادخال اصلاحات مثل قانون المناجم والمحاجر لعام 1954 ، الذي ادى الى تحسين ظروف العمل في المناجم ، وقانون اصلاح المساكن لعام 1955 ، الذي وضع معايير للاسكان .

 

وقد طغت على هذه الاصلاحات الداخلية سلسلة من ازمات السياسة الخارجية في مستعمرات كينيا وملايا ، حيث امر ونستون تشرشل بعمل عسكري مباشر ، وعندما نجح في القضاء على التمرد ، اصبح واضحا ان بريطانيا لم تعد قادرة على الحفاظ على حكمها الاستعماري .

 

 

متى واين ولد ونستون تشرشل ؟
ولد وينستون ليونارد سبنسر تشرشل في قصر بلينهايم في اوكسفوردشاير ، انجلترا ، في 30 نوفمبر 1874 .

 

 

الاسرة وحياة ونستون تشرشل المبكرة وتعليمه :
فى سن مبكرة ، ظهرت على ونستون تشرشل سمات والده ، اللورد راندولف تشرشل ، رجل دولة بريطاني لعائلة انجليزية وامه ، جانيت كانت منظمة اجتماعية مستقلة في نيويورك .

 

وهو طفل صغير ، نشأ ونستون تشرشل في دبلن ، ايرلندا ، حيث كان والده يعمل عند جده ، دوق مارلبورو السابع ، جون سبنسر تشرشل ، اثبت ونستون تشرشل انه طالب مستقل ومتمرد ، بعد ادائه الضعيف في اول مدرستين ، بدأ تشرشل في ابريل 1888 الحضور فى مدرسة هارو ، وهي مدرسة داخلية بالقرب من لندن ، في غضون اسابيع من التحاقه انضم الى الفيلق هارو بندقية ، ووضعته على الطريق الى مهنة عسكرية .

 

في البداية كان لا يبدو ان الجيش خيارا جيدا لونستون تشرشل ، وقد استغرق الامر ثلاثة محاولات لاجتياز امتحان الكلية العسكرية الملكية البريطانية ، ومع ذلك ، وبمجرد ان دخل الكلية ، كان جيدا وتخرج في فئته من الالوائل الـ 130 ، وحتى هذا الوقت ، علاقته مع كل من والدته وابيه كانت غير متواصلة ، على الرغم من انه عزيز عليهم ، واثناء وجوده في المدرسة ، كتب ونستون تشرشل رسائل عاطفية لامه ، يترجاها أن تأتي لرؤيته ، لكنها نادرا ما كانت تأتى ، توفى والده عندما كان في الحادية والعشرين من عمره ، وقيل ان تشرشل كان يعرفه اكثر من خلال ما يسمعه عنه ولم تكن علاقته به وثيقة ابدا .

 

 

وظيفة ونستون تشرشل العسكرية :
 انضم ونستون تشرشل الى الملكة الرابعة في عام 1895 وعمل في الحدود الشمالية الغربية الهندية والسودان ، حيث شاهد العمل في معركة ام درمان في عام 1898 ، اثناء وجوده في الجيش ، كتب ونستون تشرشل تقارير عسكرية لبيونير ميل وصحيفة التلغراف ، وكتابين عن تجاربه ، قصة قوة مالاقند الميدانية (1898) وحرب النهر (1899) .

 

في عام 1899 ، غادر ونستون تشرشل الجيش وعمل كمراسل للحرب لصحيفة مورنينج بوست ، وهي صحيفة يومية محافظة ، اثناء الابلاغ عن حرب البوير في جنوب افريقيا ، تم سجنه من قبل البويرز خلال حملة الكشفية ، وحصل ونستون تشرشل على العناوين الرئيسية عندما هرب ، حيث كان يسافر نحو 300 ميل الى الاراضي البرتغالية في موزمبيق ، عند عودته الى بريطانيا ، كتب عن تجربته في كتاب لندن الى لاديسميث عبر بريتوريا (1900) .

 

 

البرلمان ومجلس الوزراء :
في عام 1900 ، اصبح ونستون تشرشل عضوا في البرلمان في حزب المحافظين لاولدهام ، وهي مدينة في مانشستر ، وقال انه مؤيد للاصلاح الاجتماعي ، و غير مقتنع بان حزب المحافظين ملتزم بالعدالة الاجتماعية ، وانتقل ونستون تشرشل إلى الحزب الليبرالي في عام 1904 ، وانتخب عضوا في البرلمان في عام 1908 ، وعين في حكومة رئيس الوزراء كرئيس لمجلس التجارة .

 

وبوصفه رئيسا لمجلس التجارة ، انضم ونستون تشرشل الى المستشار المعين حديثا ديفيد لويد جورج في معارضته لتوسيع البحرية البريطانية ، وقدم العديد من الاصلاحات لنظام السجون ، وادخل الحد الادنى الاول للاجور وساعد على اقامة مبادلات عمل وتأمين ضد البطالة ، ساعد ونستون تشرشل ايضا في تمرير ميزانية الشعب ، التي فرضت الضرائب على الاثرياء لدفع ثمن برامج الرعاية الاجتماعية الجديدة ، الميزانية التي تم اقرارها في مجلس العموم في عام 1909 ، ورفضت في البداية في مجلس اللوردات قبل ان يتم تمريرها في عام 1910 .

 

وفي يناير 1911 ، اظهر ونستون تشرشل جانبا اكثر صرامة عندما قام بزيارة مثيرة للجدل الى حصار للشرطة في لندن، حيث كانت الشرطة تحاصر اثنين من اللصوص في مبنى ، ويقال انه اعطى توجيهات الى الشرطة بشأن افضل طريقة لتفجير المبنى ، وان المنزل اشتعلت فيه النيران اثناء الحصار ، ومنع تشرشل فرقة الاطفاء من اخماد النيران ، مشيرا الى انه يعتقد انه من الافضل "ترك المنزل يحترق" ، بدلا من المخاطرة بحياة الناس الذين ينقذون الموجودين بداخله ، وعثرت الشرطة على جثث اللصوص داخل الاطلال المتفحمة .

 

وكان ونستون تشرشل اول امير للاميرالية في عام 1911 ، وقام بتحديث البحرية البريطانية ، وامر ببناء سفن حربية جديدة بها محركات تعمل بالوقود بدلا من محركات تعمل بالفحم ، وكان اول من قام بتعزيز الطائرات العسكرية وانشأ الخدمة الجوية البحرية الملكية ، وكان ونستون تشرشل متحمسا جدا للطيران لدرجة انه اخذ دروس فى الطيران لفهم امكانيات الطيران العسكرية مباشرة .

 

 

الحرب العالمية الاولى :
ظل ونستون تشرشل في منصبه خلال بداية الحرب العالمية الاولى ، لكنه كان مسئول عن اقتراح معركة غاليبولي الكارثية ، واستقال من الحكومة حتى نهاية عام 1915 .

 

وعلى مدى فترة وجيزة ، انضم ونستون تشرشل الى الجيش البريطاني ، بقيادة كتيبة من الاسكتلنديين على الجبهة الغربية ، في عام 1917 ، تم تعيين ونستون تشرشل وزيرا للذخيرة للسنة الاخيرة من الحرب ، واشرف على انتاج الدبابات والطائرات والذخائر .

 

 

بعد الحرب العالمية الاولى و "ويلدرنيس يارس" :
من 1919 الى 1922 ، شغل ونستون تشرشل منصب وزير الحرب والامين الاستعماري تحت رئاسة رئيس الوزراء ديفيد لويد جورج ، وكأمين استعماري ، كان ونستون تشرشل متورطا في جدل اخر عندما امر بقوة جوية لاستخدامها على رجال القبائل الكردية المتمردين في العراق ، وهو اقليم بريطاني ، واقترح ونستون تشرشل في مرحلة ما استخدام الغاز السام لاخماد التمرد ، وهو اقتراح تم النظر فيه ولكنه لم ينفذ .

 

ادت الكسور في الحزب الليبرالي الى هزيمة ونستون تشرشل كعضو في البرلمان في عام 1922 ، وانضم مرة اخرى الى حزب المحافظين ، شغل ونستون تشرشل منصب وزير الخزانة ، واتخذ رد فعل صارم ضد الاضراب العمالى العام الذى هدد بشل الاقتصاد البريطانى .

 

مع هزيمة حكومة المحافظة في عام 1929 ، كان ونستون تشرشل خارج الحكومة ، وكان ينظر اليه على انه متطرف يميني، وكان يركز على كتاباته ، ونشر مذكرات وسيرة الدوق الاول لمارلبورو .

 

 

متى وكيف مات ونستون تشرشل ؟
في 15 يناير 1965 ، عانى ونستون تشرشل من سكتة حادة ادت الى اصابته بامراض خطيرة ، وتوفى في منزله في لندن بعد تسعة ايام في 24 يناير 1965 عن عمر يناهز الـ 90 عاما ، واعلنت بريطانيا الحداد على وفاته لاكثر من اسبوع .

 

وكانت صحة ونستون تشرشل قد بدأت تضعف في وقت مبكر من عام 1941 ، عندما اصيب بازمة قلبية اثناء زيارته للبيت الابيض ، وبعد عامين عانى من نوبة التهاب رئوي ، وفي يونيو 1953 ، في سن الـ 78 ، تعرض لسلسلة من السكتات الدماغية في مكتبه ، وعاد الى عمله كرئيس للوزراء في اكتوبر .

 

ومع ذلك ، كان واضحا ان رجل الدولة العظيم يعانى من تباطؤ جسدي وعقلي ، وتقاعد ونستون تشرشل من رئاسة الوزراء في عام 1955 ، وظل ونستون تشرشل عضوا في البرلمان حتى الانتخابات العامة فى عام 1964 ، لانه لم يسعى لاعادة انتخابه .

 

كانت هناك تكهنات بان ونستون تشرشل يعاني من مرض الزهايمر في السنوات الاخيرة ، على الرغم من ان الخبراء الطبيين اشاروا الى ان السكتات الدماغية السابقة كانت السبب المحتمل لانخفاض القدرة العقلية ، على الرغم من سوء حالته الصحية ، كان ونستون تشرشل قادرا على البقاء نشطا في الحياة العامة ، وان كان يقضي معظمها فى الراحة فى منازله في كينت وبوابة هايد بارك ، في لندن .

مقالات مميزة