كيف ولماذا تغير الحرباء لونها ؟

الحرباء واحدة من الزواحف المدهشة المثيرة للإعجاب، فواحدة من خصائص الحرباء المدهشة هو تغيير الألوان بكل سهولة، والحرباء تأتي في العديد من الألوان مثل اللون الوردي، الأزرق، البرتقالي، الأحمر، الأصفر، الأخضر والفيروزي، ويمكن العثور عليها في أفريقيا وأوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية، وهناك حوالي 160 نوعًا مختلفا من أنواع الحرباء، والتي يمكنها العيش في الغابات المطيرة والصحاري .

 

يعتقد العديد من الناس أن الحرباء تغير ألوانها لتخفي نفسها وتختبئ من الحيوانات المفترسة فقط، ومع ذلك، ولكن الحرباء سريعة جدا، فيمكن للعديد من أنواعها أن يصل إلى سرعة 21 ميلا في الساعة، ويمكن أن تتجنب معظم الحيوانات المفترسة بسهولة تامة، وبالتالي فإن التمويه هو سبب ثانوي فقط لتغير لونها، ويعتقد العلماء أن الحرباء تغير لونها تبعا لحالتها المزاجية، حيث ترسل الحرباء إشارات إجتماعية إلى حرباء أخرى من خلال الألوان، فعلى سبيل المثال، تميل الألوان الداكنة إلى الإعتقاد بأن الحرباء غاضبة، ويمكن أن تستخدم الحرباء الألوان الفاتحة لجذب رفيقها، بعض أنواع الحرباء أيضا تغير ألوانها لمساعدة أجسامها على التكيف مع التغيرات في درجة الحرارة أو الضوء، فعلى سبيل المثال، قد يتغير لون الحرباء التي تصبح باردة إلى لون أكثر قتامة لإمتصاص المزيد من الحرارة وتدفئة جسمها .

 

الحرباء

 

لسنوات عديدة اعتقد العلماء أن الحرباء تغير لونها من خلال التلاعب بالخلايا المتخصصة التي تسمى الكروماتوفير والتي تحتوي على ألوان مختلفة من الصبغيات، فعلى سبيل المثال، عندما تريد الحرباء نقل مزاج أو رسالة معينة، يرسل المخ رسالة إلى خلايا الكروماتوفور، والتي تنقل الصبغيات لتغيير لون الحرباء .

 

 

كيف تغير الحرباء لونها ؟

الحرباء

قد يكون من المفاجئ أن نعرف أن الحرباء لا تغير لونها لتنسجم مع خلفيات الغابة، ولكن تغير الحرباء لونها كرد فعل إذا تم إثارتها أو كانت الحرباء مضطربة، وعندما تغير الحرباء لونها، فإنها لا تحاول الإختباء، وتحاول التعبير عن مزاجها، والخلاصة أنها تحاول أن تتواصل .

 

الحرباء لديها جلد أكثر تعقيدا وألوانا من الحيوانات الأخرى، ولقد تعلم العلماء المزيد عن كيفية تغيير الحرباء لألوانها، وهم يأملون في تقليد هذه العملية في المواد الصناعية، ولكن لأن جلد الحرباء معقد للغاية، فإن هذه ليست مهمة سهلة على الإطلاق .

 

يفسر العلماء أن هناك تحت جلد الحرباء طبقة من الخلايا تسمى أيريدوفور وهذه الخلايا تحتوي على بلورات الملح المجهرية، والتي يتم ترتيبها في نمط ثلاثي الأبعاد مثل تكدس البرتقال على حامل الفاكهه، وعندما يضرب الضوء البلورات، النتيجة هي إمتصاص بعض الأطوال الموجية وإنعكاس الأطوال الموجية الأخرى إلى عيوننا، وما نراه من ألوان قوس قزح الجميل هي ألوان جلد الحرباء، ولكن ما نراه في الواقع هو الضوء الذي يملأ هذه البلورات الصغيرة، ما نعتبره لونا أخضرا، على سبيل المثال، هو الأطوال الموجية الزرقاء للضوء الذي ينعكس من البلورات من خلال طبقة خلايا زانتوسفور الصفراء في بشرة الحرباء، والنتيجة هي البشرة الخضراء الزاهية التي لا تحتوي على صبغة خضراء، وهنا فيديو رائع يشرح كيفية تغيير الحرباء لونها، وسوف يعطيك تقدير جديد كامل لنموذج فني خارق في مملكة الحيوان .

 

 

ومثل العديد من الحيوانات، يمكن للحرباء رؤية مجموعة من الضوء أكثر مما يمكن للبشر أن يراها، بما في ذلك الضوء فوق البنفسجي، وهذا يعني أن تغيرات الألوان التي نراها هي مجرد البداية، وفي الواقع، طورت الحرباء لغة كاملة من اللون تمتد إلى ما هو أبعد ما يمكن أن نفهمه نحن البشر، ويقول جايسون جاك أحد الباحثين أن الحرباء هي أكثر من أعجوبة من أي وقت مضى، ولا يزال هناك الكثير لمعرفة المزيد عن هذا المخلوق الكاريزمي .

مقالات مميزة