ماهي عادات وتقاليد التركمان ؟

ترجع الاصول العرقية لـ التركمان عموما إلى الاوجوز ، وهم عبارة عن مجموعة من القبائل التركية ، وبحلول القرن الثاني عشر ، هاجرت قبائل التركمان الى ايران ، اذربيجان ، تركيا واجزاء اخرى من الشرق الأوسط ، وانشأ التركمان سلالات ولعبوا دورا هاما في الحياة السياسية ، ومع ذلك ، التركمان الحاليين لم يتحدوا قط إلى قوة سياسية واحدة .

 

وفي ثمانينيات القرن التاسع عشر ، غزت روسيا المنطقة في عام 1924 ، واصبحت الجمهورية الاشتراكية السوفيتية التركمانية واحدة ، وفي ظل الحكم السوفيتي استولت الحكومة على الممتلكات ، وهاجمت الهياكل الاجتماعية التقليدية ، ولم تعد طريقة الحياة البدوية التقليدية لمجموعات التركمان قائمة ، ومع تفكك الاتحاد السوفيتي في اوائل التسعينات ، اكتسب التركمان استقلالهم ، وبما ان معظم المؤسسات السياسية والاجتماعية والاقتصادية كانت تحت الاستحواذ السوفيتي ، فإن التغيير الحقيقي كان بطيئا .

 

 

معلومات سريعة عن التركمان :

* الموقع : شمال ايران ، شمال غرب أفغانستان
* عدد السكان : 5 ملايين نسمة
* اللغات : التركمانية ، الروسية واللغة الفارسية
* الدين : الإسلام

 

علم التركمان

علم التركمان


موقع التركمان :
يعيش التركمان فى تركمانستان ، وشمال شرق ايران ، ويعيشون فى شمال غرب افغانستان ، وفى شمال القوقاز ، ويقدر عدد التركمان الذين يعيشون في تركمانستان بنحو 3 ملايين نسمة ، ويعيش نحو مليوني شخص في شمال ايران وشمال غرب افغانستان .

 

 

لغة التركمان :
التركمان يتحدثون اللغة التركمانية ، وهي قريبة من الاذربيجانية (الاذربيجانية) ، التركية والاوزبكية ، وهذه اللغة تحتوي على العديد من العناصر التركية والفارسية والعربية ، واللغة التركمانية المستخدمة في تركمانستان تحتوي على العديد من الكلمات من الروسية .

 

 

- ديانة التركمان :
كل التركمان من المسلمين ، وينتمون إلى المذهب الحنفى ، والتركمان الذين ينتمون الى الدين الإسلامى ، يمثلون 50% من ( السنة) و 50% من ( الشيعة) ، وعلى الرغم من انهم مسلمون لكن مازالوا ملتزمين ببعض الممارسات الشركية ، حيث ان كل قبيلة او عشيرة لديها مقبرة خاصة بها ولديهم ضريح القديس ، ويقومون باجراء الحج عند ضريح القديس عند الحاجة ، حيث يمكن ان يناشدوا القديس بحسن الحظ ، وسلامة احد افراد الاسرة ، وعلاج مريض ، او ولادة طفل .

 

 

العطلات الرئيسية لـ التركمان :
اهم الاعياد الدينية لـ التركمان هي الاعياد الاسلامية التي يحتفل بها طبقا للتقويم الهجري ، حيث يحتفلون بـ (غوربان بيرامي) وهو عيد الاضحى ، ويتم الاحتفال بيراز اوراز (عيد الفطر) بعد نهاية شهر رمضان المبارك ، كما يحتفلوا ببعض الاعايد الاخرى مثل ، نوروز (رأس السنة الميلادية) ، ويحتفلون في 21 مارس ببداية الربيع وموسم الزراعة ، وفى كل هذه العطلات تحدث التجمعات العائلية ، وتشمل العطل الوطنية يوم الاستقلال (27 اكتوبر) ، وضحايا زلزال عام 1948 في العاصمة وذلك في دولة تركمانستان ، ويحتفلون بنهاية الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945) .

 

 

السلوك الاجتماعي لـ التركمان :
يتبع التركمان ثلاثة مدونات لقواعد السلوك : أدات (القانون العرفي التركماني) ، الشريجات (الشريعة الإسلامية) ، وإديب (قواعد الآداب والسلوك الصحيح) ، حيث ان الكثير من السلوك التركماني ، وآداب السلوك يخرج من هذه الرموز ، ولكن فقدت بعض جوانب هذه التقاليد في الفترة السوفيتية (1924 - 1990) ، ومع ذلك ، فإنها لا تزال مستمرة في تشكيل السلوك الاجتماعي حتى اليوم ، وغالبا ما يشار الى جوهر هذه التقاليد باسم توركمنشليك ، وهذا يعني "التركمان" ، وتشمل الرموز اساليب تفصيلية ودقيقة للتحية على اساس العمر والجنس ، والضيافة واحترام كبار السن .

 

 

ظروف المعيشة لـ التركمان :
المسكن التركماني التقليدي هو خيمة شعرية تسمى دار الغارة (البيت الاسود) ، وغالبا ما تسمى "يورت" في الادب الغربي ، ويمكن تجميع الخيمة او ازالتها في غضون ساعة ، ويمكن استخدامها في مناطق المراعي الصيفية او التي شيدت للترفيه او العطلات ، والتركمان فى الريف يعيشون معظمهم في منازل من طابق واحد مصنوعة من الطين والقش ، وكثيرا ما تقع هذه المنازل داخل فناء مسور يحتوي على قطعة ارض زراعية وماشية ، والتركمان الذين يسكنون المدن يعيشون فى المساكن الحديثة .

 مساكن التركمان

مساكن التركمان


الحياة العائلية لـ التركمان :
يعيش معظم التركمان في اسر ممتدة ، ويعيش كبار السن مع اطفالهم البالغين ، ويتحمل الابن الاصغر المسئولية الرئيسية عن رفاه والديه ، وعادة ما تكون الاسر التركمانية كبيرة ، حيث ان الاسرة التى لديها ستة اطفال او اكثر هي الشائعة في المناطق الريفية ، ويتوقع من الاشقاء والاقارب ان يساعدوا بعضهم البعض في اوقات الحاجة ، ويتم ترتيب العديد من الزيجات ، ويجب ان يبارك الوالدان الزواج ، ويعتمد الزواج على العمر ، والوضع الاجتماعي ، ومستوى التعليم ، والانتماء القبلي ، وعوامل اخرى ، وتقوم عائلة العريس بتحويل اموال او بضائع إلى اسرة العروس .

 

 

طعام التركمان :
يتم تصنيع منتجات الحليب من الابل والابقار والماعز والاغنام مع مجموعة متنوعة من الزبدة والكريمات والزبادي ، وتستخدم لحوم هذه الحيوانات في الجزء الاكبر من الاطباق التركمانية ، ويتم طبخ معظم اللحوم (في العجين) او تكون مسلوقة .

 

وتشكل اطباق الحساء وفطائر اللحم الجزء الاكبر من وجبة العشاء ، وطبق التركمان المفضل هو (دوجراما) ، وهو عبارة عن حساء به مكعبات من الخبز ولحم الضان والبصل والطماطم (البندورة) والتوابل ، والشاي الاخضر الساخن هو جزء من كل وجبة .

 

والخبز المستدير هو عنصر اساسي في جميع انحاء آسيا الوسطى ، وعند زيارة الاقارب او الضيوف ، يتم وضع الطعام فى اطباق ، ووضعهم على قطعة قماش كبيرة على الارض ، ويجلس الضيوف و افراد الاسرة ويتناولون الطعام حول هذه القماش المغطاة بالطعام .

 

 

عادات تناول الطعام لدى التركمان

عادات تناول الطعام لدى التركمان


التعليم لدى التركمان :
يجب على جميع الاطفال الذهاب الى المدرسة والحصول على التعليم الثانوي على الاقل ، ويذهبون إلى المعاهد والمدارس التجارية والكليات ، وقد ادت الازمة الاقتصادية منذ استقلال تركمانستان الى مشاكل عديدة في مجال التعليم ، وقد ادى انخفاض اجور المدرسين، ونقص التمويل، إلى مشاكل خطيرة ، لا سيما في المناطق الريفية .

 

 

التراث الثقافي لـ التركمان :
ابرز شخصية في التاريخ الثقافي التركماني هو الشاعر(ماجتيمجولي) في القرن الثامن عشر ، تقريبا كل التركمان يحفظون شعره عن ظهر قلب ، و لـ التركمان ايضا ثقافة موسيقية فريدة من نوعها ، وتتميز الموسيقى التركمانية بالهوتار ذي الوترين ، وجيجاك (اداة تشبه الكمان) ، يرافقها الغناء .

 

 

العمالة لدى التركمان :
تتركز جميع الاعمال فى المناطق الريفية تقريبا على الانتاج الزراعي والثروة الحيوانية ، وباجتا (القطن) هو المحصول الرئيسي لدى التركمان ، كما يزرعون الفواكه والخضروات والحبوب .

 

 

الرياضة المفضلة لدى التركمان :
كرة القدم هى الرياضة الاكثر شعبية بين الشباب ، واصبح سباق الخيل ايضا ، هو الرياضة الاكثر شهرة بين التركمان .

 

 

الترفيه لدى التركمان :
زيارة الاصدقاء والاقارب تعتبر هواية مفضلة بين التركمان ، وعادة ما تشمل الزيارات وجبات كبيرة ، والاقامة بين عشية وضحاها ، والعديد من التركمان في المناطق الحضرية يمتلكون المنازل الصيفية والحدائق على مشارف المدينة حيث يقضون فيها وقت العطلة ، كما يتمتع التركمان بالمسرح والافلام والحفلات الموسيقية والتلفزيون .

 

 

الحرف والهواة لدى التركمان :
السجاد التركماني يعتبر من بين افضل سجاد في العالم ، وبعض السجاد لديه ما يصل الى 37،000 عقدة لكل قدم مربع (400،000 عقدة للمتر المربع الواحد) ، وغالبا ما يعرف باسم بوخاران او السجاد "الشرقية" .

 

ولدى العديد من القبائل التركمانية زخارف مميزة ، وتقوم النساء تقريبا بجميع الاعمال المتصلة بالسجاد ، وبصرف النظر عن السجاد ، تقوم النساء ايضا بنسج مجموعة متنوعة من العناصر المرتبطة بحياة الرحل ، مثل الخيمة ، واكياس التخزين ، واغطية الابواب ، وكذلك الاصناف المستخدمة للخيول والابل فهي الاكثر شيوعا .

مقالات مميزة