ما هي الأنواع المهددة بالإنقراض؟

على مدار تاريخ الحياة على الأرض ظهرت أنواع الحيوانات، وتطورت وأدت إلى ظهور أنواع جديدة، وإختفت، وهذا التحول لأنواع الحيوانات هو جزء من العملية الطبيعية للحياة وهو مستمر طوال الوقت، والأنواع المهددة بالإنقراض لديها جزء من دورة حياتها لا مفر منه معرضة للإنقراض عندما يتم تهديدها، ومع ذلك، فإننا نواجه اليوم فترة من الإنقراض المكثف (يطلق عليها بعض الخبراء انقراض جماعي)، ومعظم هذه الإنقراضات يمكن أن تكون مرتبطة بأفعال نوع واحد فقط وهو البشر.

 

تسبب البشر في حدوث تغيرات كبيرة وواسعة النطاق في البيئات الطبيعية في جميع أنحاء العالم وأدخلت مجموعة متنوعة من التهديدات للحياة البرية بما في ذلك تدمير الموائل وتغير المناخ وإضراب بسبب الأنواع الغازية والصيد والصيد الجائر، ونتيجة لهذه الضغوطات، تعاني العديد من أنواع الحيوانات حول العالم من انخفاض حاد في عدد السكان.

 

 

الأنواع المهددة بالإنقراض مقابل الأنواع المعرضة للإنقراض :

الأنواع المهددة بالإنقراض

علماء الأحياء وعلماء البيئة الذين يدرسون أنواع الحيوانات التي تواجه خطرا كبيرا بالإنقراض يشيرون إلى أن تلك الأنواع هي الأنواع المهددة بالإنقراض، وفيما يلي تعريف رسمي لمصطلح الأنواع المهددة بالإنقراض:

 

* الأنواع المهددة بالإنقراض هي من الأنواع المحلية التي تواجه خطرا كبيرا بالإنقراض في المستقبل القريب خلال كل أو جزء كبير من مداها، وقد تتناقص أعداد الأنواع المهددة بالإنقراض بسبب تهديدات مثل تدمير الموائل أو تغير المناخ أو إضطراب من الأنواع الغازية.

 

مصطلح آخر يستخدم بشكل متكرر هو الأنواع المعرضة للإنقراض، في بعض الحالات، يتم إستخدام مصطلحات الأنواع المهددة بالإنقراض والأنواع المعرضة للإنقراض بالتبادل، ولكن من أجل الوضوح، غالبا ما يساعد على تعريف الأنواع المهددة بشكل مختلف قليلا، وإليك تعريفا لمصطلح الأنواع المعرضة للإنقراض :

 

* الأنواع المعرضة للإنقراض هي الأنواع المحلية المهددة التي سوف تتعرض لخطر الإنقراض في المستقبل القريب، وقد تكون الأنواع المهددة منخفضة أو تكون نادرة بشكل استثنائي، ومثل الأنواع المهددة بالإنقراض، فإن سبب ندرتها متغير، ولكن قد يكون بسبب تهديدات مثل تدمير الموائل، وتغير المناخ، أو إضطراب من الأنواع الغازية.

 

الأنواع المهددة بالإنقراض

يمكن إستخدام مصطلح الأنواع المهددة بالإنقراض بوجه عام أو تنظيمي، وعند استخدامه في سياق عام، يصف المصطلح نوعا ما من الحيوانات أو النباتات تواجه خطر الإنقراض ولكنه لا يشير بالضرورة إلى أن الأنواع محمية بموجب أي قانون، وعند استخدامه في سياق تنظيمي، يشير المصطلح إلى أنواع الحيوانات المدرجة في قائمة الأنواع المهددة بالإنقراض بالولايات المتحدة ويعرف بأنه نوع من الحيوانات أو النباتات المعرضة لخطر الإنقراض في كل نطاقها أو جزء كبير منها، والسياق التنظيمي الآخر الذي يستخدم فيه مصطلح الأنواع المهددة بالإنقراض هو الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة وهي منظمة دولية تدعم حفظ الموارد الطبيعية واستخدامها المستدام، وتحتفظ بقائمة شاملة للأنواع تسمى القائمة الحمراء، وتصنف القائمة الحمراء الحيوانات في واحدة من تسع مجموعات بناء على حالة الحفاظ عليها، وتشمل هذه:

 

الأنواع المهددة بالإنقراض

* الأنواع الأقل قلقا: الأنواع في هذه المجموعة لا تواجه خطر الإنقراض الفوري.

* شبه مهددة : قد تصبح الأنواع في هذه المجموعة مهددة في المستقبل القريب.

* أنواع عرضة للخطر :تواجه الأنواع في هذه المجموعة خطرا كبيرا بالإنقراض على المدى المتوسط.

* الأنواع المهددة بالإنقراض: تواجه الأنواع في هذه المجموعة خطرا كبيرا بالإنقراض في المستقبل القريب.

* الأنواع المهددة بالإنقراض الشديد :تواجه الأنواع في هذه المجموعة خطرا كبيرا بالانقراض في المستقبل العاجل.

* أنواع إنقرضت في البرية : تعيش الأنواع في هذه المجموعة في الأسر فقط، ولا توجد مجموعات برية طبيعية باقية.

* الأنواع المنقرضة :الأنواع في هذه المجموعة منقرضة في البرية وفي الأسر.

 

قد تلاحظ في القائمة أعلاه أن هناك العديد من المصطلحات التي يستخدمها الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، والتي توفر طرقا إضافية لوصف الأنواع المهددة بالإنقراض (على سبيل المثال، الأنواع المهددة بالانقراض ، والأنواع المعرضة للإنقراض ، والأنواع المهددة بالإنقراض الشديد ، والأنواع المعرضة للخطر القريب).

 

يبرز عدد المصطلحات المختلفة التي يستخدمها الإتحاد الدولي لتصنيف الأنواع المهددة بالإنقراض الدرجة المتفاوتة التي قد تتعرض فيها الأنواع للتهديد في أي وقت، وهذا يمكن العلماء وأخصائي الحفظ من وصف الدرجة التي يتعرض فيها نوع ما لخطر الإنقراض وتركيز أبحاثهم وضبط إجراءات الحفظ الخاصة بهم لنوع معين، كما أنه يتيح للعلماء وسيلة لتحديد الأنواع التي تنزلق في الإتجاه الخاطئ، على سبيل المثال، تتيح أوضاع الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة للعلماء الإبلاغ عن الأنواع التي تعاني من الإنخفاض، مثل أن تصبح مهددة تقريبا بعد أن كانت في السابق أقل إهتمام.

 

 

ما هو قانون الأنواع المهددة بالإنقراض في الولايات المتحدة؟

الأنواع المهددة بالإنقراض

تم التوقيع على قانون الأنواع المهددة بالإنقراض الأمريكية ليصبح قانونا من قبل الرئيس نيكسون في ديسمبر عام 1973 تحمي الأنواع النباتية والحيوانية ويديرها بشكل مشترك مصلحة الأسماك والحياة البرية بالولايات المتحدة ومصايد الأسماك، وهدفه ذو شقين هما توفير الحماية للأنواع المعرضة لخطر الانقراض والحفاظ على الموائل التي تعتمد عليها هذه الأنواع.

 

 

كيف تتم إضافة الحيوانات النادرة إلى قائمة الأنواع المهددة بالإنقراض؟
تستخدم حكومة الولايات المتحدة سلسلة رسمية من الخطوات عند النظر في طلبات الأنواع المراد إضافتها إلى قائمة الأنواع المهددة أو الأنواع المهددة بالإنقراض والمحمية بموجب قانون الأنواع المهددة بالإنقراض.

 

ما هي الحيوانات المدرجة في قائمة الأنواع المهددة بالانقراض؟
يمكنك العثور على أحدث المعلومات حول قوائم الأنواع المهددة بالانقراض في موقع نظام الأنواع المهددة والمعرضة للإنقراض، والذي تحتفظ به مصلحة الأسماك والأحياء البرية في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

ما الذي يمكنني فعله للمساعدة في حماية الأنواع المهددة بالإنقراض؟
في وسط الإستنزاف السريع اليومي للموائل والضغط على المجموعات البرية للعديد من مجموعات الحيوانات، نجد العديد من الأنواع المهددة بالإنقراض،و لمعرفة المزيد حول ما يمكنك القيام به، راجع: الأشياء التي يمكنك القيام بها لحماية الحياة البرية.

مقالات مميزة