nav icon

معلومات عن عادات وتقاليد اليونان

عادات وتقاليد اليونان والجزر اليونانية تعتبر جانبا هاما من الثقافة اليونانية ، ويغلب على اليونان الطابع الديني ومعظم التقاليد والمهرجانات التي لا يزال يحتفلون بها حتى اليوم هي احتفالات دينية ، ولدى اليونانين افكار خرافية جدا ، وتختلف العادات والتقاليد والخرافات من جزيرة الى اخرى، ومن منطقة الى اخرى.

 

 

حقائق واحصائيات عن اليونان :
اليونان، هي واحدة من اكثر البلدان الغنية تاريخيا في اوروبا ، وهي اليوم دولة اوروبية حديثة داخل الاتحاد الاوروبي، ويقدر عدد سكانها باكثر من 11 مليون نسمة ، وهذه بعض الحقائق والاحصائيات عن اليونان :

 

* عاصمة اليونان هي اثينا ، وتضم ثلث سكان اليونان، ويعيش بها نحو 78 % من السكان المقدرين داخل المناطق الحضرية .

* حوالي 93٪ من سكان اليونان هم من اليونانيين، وتشمل مجموعات الاقلية الاتراك ، الالبان ، البلغار ، الارمن وغيرهم .

* من ناحية الدين، هناك 98 % في اليونان يتبعون الديانة الارثوذكسية اليونانية، 1.3% مسلمين، و 0.7 % يتبعون الديانات الاخرى مثل اليهودية والكاثوليكية الرومانية .

* منذ رفض النظام الملكي في عام 1974، اتبعت اليونان نظام حكم برلماني دستوري .

* منذ عام 2009، شهدت البلاد ازمة اقتصادية كبيرة مع معدل بطالة يبلغ نحو 24 % .

* 80 % من اليونان في الواقع تتكون من الجبال او التلال .

* هناك حوالي 6000 جزيرة في اليونان، واكثر من 200 منها مأهولة بالسكان حاليا .

* المناخ هو في المقام الاول مناخ البحر الابيض المتوسط، مع شتاء معتدل وصيف حار ، وبعض المناطق، بما في ذلك مقدونيا الوسطى، لديها مناخ معتدل مع شتاء بارد وصيف حار، مع عواصف رعدية متكررة .

 

 

الثقافة المحلية واللغات في اليونان :

عادات وتقاليد اليونان

عادات وتقاليد اليونان


اللغة الرسمية في اليونان هي اللغة اليونانية، وهي التي يتحدث بها الغالبية العظمى من السكان، وتشمل اللغات الاخرى في اليونان اللغة الالبانية، وهي التي يتحدث بها اكبر مجموعة مهاجرين في البلاد، واللغة التركية، وهي واحدة من لغات الاقليات المنتشرة على نطاق واسع، وكل من اللغة البلغارية، والروسية ، وهم لغات الاقليات وليس لها وضع رسمي في اليونان، واللغات الاجنبية الاكثر شيوعا والتي تعلمها الشعب اليوناني هي اللغة الانجليزية ، الالمانية ، الفرنسية والروسية، فتنتشر اللغة الانجليزية على نطاق واسع بين الشباب الاصغر سنا على وجه الخصوص ، ولا سيما في المناطق الغنية والوجهات السياحية .

 

واليونانيون فخورون بطبيعة الحال بتراثهم الثقافي الذي يعود الى آلاف السنين، وتعتبر الحضارة المينوانية التي ازدهرت في جزيرة كريت حوالي عام 3650 قبل الميلاد وهي واحدة من اقدم الحضارات من نوعها ، وتعتبر اليونان مهد الحضارة الغربية، مهد الديمقراطية، الفلسفة الغربية، الادب، الدراما، التاريخ، والالعاب الاولمبية، وكانت اليونان ايضا مركزا علميا رئيسيا، وظهر ذلك في مساهمتها في الرياضيات والفيزياء والطب وعلم اللغة، ومختلف المجالات الاخرى ، وحتى اليوم، نجد الادب والمسرح اليوناني لا يزالون ذات قوة، على الرغم من ان معظم الاعمال ليست معروفة جيدا خارج البلاد .

 

 

الدين والعائلة في اليونان :

المناظر الطبيعية في اليونان

المناظر الطبيعية في اليونان


الدين في اليونان له جانب مهم جدا من الثقافة اليونانية، وهو جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية، حتى بالنسبة لاولئك الذين لا يلتزمون بشكل وثيق مع المبادئ التوجيهية الدينية ، وعلى الرغم من ان عيد الميلاد يعتبر عطلة هامة، الا ان عيد الفصح هو اكبر واهم عطلة في اليونان ، وخلال تلك الفترة، العديد من اليونانيين يختارون ان يصومون ما يسمي بالصوم الكبير، وهي فترة مكونة من 50 يوما من الصيام الديني، ويأتي الاسبوع المقدس ليكون فترة هامة للاحتفال، ويليه عيد الفصح الاحد، وهو يوم من الاعياد الهامة لديهم حيث يتم تقاسم لحم الضان المحمص مع الوجبات التقليدية الاخرى مع الاسرة الممتدة، ونجد الكنيسة تلعب دورا حيويا في الحياة اليومية، وحضور حفلات الزفاف، والتعميد، والجنازات .

 

اما عن القيم العائلية فهي ذات اهمية قصوى للشعب اليوناني، فالاسرة تلعب دورا في معظم جوانب الحياة، وكثيرا ما يشارك افراد الاسرة في حياة بعضهم البعض بطرق يمكن ان ينظر اليها على انها تدخل من جانب الغرباء، ويسعى افراد الاسرة بنشاط الى مساعدة بعضهم البعض وتقديم الدعم المالي والعاطفي، وعروض المساعدة مقبولة عموما ، وغالبا ما تحدث بطريقة متبادلة ، فيقوم الاقارب بمساعدة بعضهم البعض في العثور على عمل او حتى توظيف بعضهم البعض .

 

 

الآداب والعادات في اليونان :

انواع الاطعمة في اليونان

انواع الاطعمة في اليونان


اليونانيون معروفون بكرم ضيافتهم وموقفهم المستقر، وهما عنصران حاسمان من اجل فهم آدابهم وعاداتهم، وعند مقابلة شخص ما لأول مرة، فستكون المصافحة بحزم هي التحية الانسب خلال الاجتماع الاول، والاصدقاء الذين يعرفون بعضهم البعض لفترة طويلة من الممكن ان يقوموا بتقبيل بعضهم البعض على كلا الخدين .

 

وبشكل عام، غالبا ما يقوم اليونانيين بالتدخل في المساحة الشخصية الخاصة بك او طرح الاسئلة التي يمكن اعتبارها شخصية جدا في الثقافات الاخرى ، وهذا التدخل لا يعني عدم الاحترام ، بل على العكس من ذلك، فهي مجرد طرق للتعامل مع الناس وخلق علاقات جديدة دون الشعور بالشكليات .

 

واذا تم دعوتك الى منزل يوناني للعشاء ، فيجب ان تتوقع العديد من المناقشات حول طاولة العشاء لان اوقات تناول الطعام هي مناسبات اجتماعية جيدة لليونانيين، ويعتبر رفض الطعام تصرفا غير مهذب، ويجب تناول الطعام اوعلى الاقل محاولة تجربة كل ما هو على الطاولة ، ويجب تقديم المساعدة في وضع الاطباق او تنظيف الاطباق فسيكون هذا موضع تقدير .

 

 

اجتماعات العمل والمشورة الادارية في اليونان :

علم اليونان

علم اليونان


على الرغم من ان اليونانيين يقومون بالحفاظ على مواقفهم المهنية خلال اجتماعات العمل، الا انه من المهم ان نعرف النقاط الثقافية مثل انه اولا وقبل كل شيء، العلاقات الشخصية هي الاساس الذي تقوم عليه اي معاملات تجارية ، ويفضلون بشكل كبير الاجتماعات وجها لوجه بدلا من التواصل عبر الهاتف او عن طريق البريد الالكتروني، وهذا يساعد على اقامة علاقة شخصية مع شريك تجاري محتمل .

 

وقد يستغرق الامر بعض الوقت لتطوير مثل هذه العلاقات ، والانطباعات الاولى ذات اهمية قصوى ، ورجال الاعمال اليونانيين سوف يدعوك تقريبا على تناول الغداء والعشاء، او حتى القهوة ، وخلال غداء العمل، يجب عليك مرة اخرى ان تتوقع الكثير من المناقشات، والتي قد لا تكون بالضرورة تركز على الاعمال التجارية ، لذلك لا تقوم بتوجيه المناقشات نحو الاعمال، ولكن بدلا من ذلك، قم بالسماح لهم بتقديم الموضوع من تلقاء نفسهم ويجب عليك اظهار الاهتمام في اي مواضيع قد تثار ، واحترام التسلسل الهرمي امر بالغ الاهمية .

 

 

الانتقال الى اليونان :
العديد من المناطق في اليونان هي متعددة الثقافات، وذلك بسبب موجات كبيرة من الهجرة والتركيز الشديد على السياحة ، وشهدت البلاد طفرة اقتصادية ضخمة توقفت فجأة في عام 2008 ، وقد اثرت الازمة الاقتصادية تأثيرا قويا على اليونان بسبب عقود من الانفاق الزائد، وضعف التخطيط، وارتفاع مستويات الفساد واليوم، نرى المشهد الاقتصادي لا يتناسب مع بقية اوروبا .

 

وقد نقلت العديد من الشركات الدولية مكاتبها من اثينا وثيسالونيكى وهم ثانى اكبر المدن اليونانية بسبب الازمة، فمعدلات البطالة اصبحت مرتفعة جدا بالمقارنة مع الدول الاوروبية الاخرى، لذلك ايجاد وظيفة دون ان تكون على دراية باللغة اليونانية ستكون مهمة صعبة للغاية .

 

وفي الوجهات السياحية، من الشائع جدا ان يتم توظيف الاجانب على اساس موسمي في مختلف المطاعم والحانات والمقاهي ، ولكن هناك الالمام باللغة اليونانية ليس مطلوبا في الغالب ، وتستقطب الوجهات السياحية عددا كبيرا من الزوار من البلدان في جميع انحاء العالم، لذلك فان اللغة الانجليزية ربما ستكون هي اللغة المطلوبة .

 

وبصرف النظر عن مكان العمل، فتعلم بعض من اللغة اليونانية سيكون مفيدا جدا للمغتربين في التفاعلات الاجتماعية اليومية ، وخارج المناطق السياحية، غالبا ما تستخدم المحلات التجارية الاشخاص اليونانيين الذين قد لا يتحدثون الانجليزية لذلك فان مهارات الاتصال الاساسية باللغة اليونانية مطلوبة عادة للمعاملات .

 

واخيرا ، يجب ان تعلم ان الالمام بالثقافة اليونانية سيستغرق وقتا وجهدا كبيرا، اعتمادا على بلد المنشأ الاصلي ، والبيروقراطية في اليونان يمكن ان تكون محبطة بشكل خاص، وخصوصا ان معظم البنود مكتوبة باللغة اليونانية والعاملين قد لا تكون قادرة على التواصل باي لغة اخرى .

مقالات مميزة