أهم 9 عيوب رئيسية للتسوق عبر الإنترنت

انتشر التسوق عبر الإنترنت مثل النار في الهشيم، وبسبب النمو السريع للتكنولوجيا، تحولت مؤسسات الأعمال من الطريقة التقليدية لبيع البضائع إلى الطريقة الإلكترونية لبيع البضائع، وتستخدم مؤسسات الأعمال الإنترنت كوسيلة رئيسية لإجراء المعاملات التجارية، فلا توجد قيود على المتاجر على الإنترنت ويمكن عرض مجموعة واسعة من المنتجات على مواقع الويب.

 

وسهولة الاستخدام هي السبب الرئيسي الذي يدفع نجاح التجارة الإلكترونية، وعلى الرغم من أن الإنترنت يوفر طريقة سريعة وسهلة لشراء منتج، إلا أن بعض الأشخاص يفضلون استخدام هذه التكنولوجيا فقط بطريقة محدودة، ويعتبرون الإنترنت وسيلة لجمع مزيد من المعلومات حول منتج ما قبل شرائه من المتجر ويخشى بعض الناس أيضًا من أنهم قد يدمنون التسوق عبر الإنترنت.

 

والتسوق عبر الإنترنت يزداد كل يوم، والآن، يفضل الناس التسوق عبر الإنترنت على التسوق في المتاجر ، نظرًا لسهولة وراحة عروضه، كما أنه يوفر مجموعة واسعة من المنتجات على منصة واحدة وأيضًا بسبب العروض والخصومات، وبينما يتميز التسوق عبر الإنترنت بالعديد من المزايا، نجد أنه يحتوي أيضًا على العديد من العيوب، وليس كل متسوق عبر الإنترنت سعيدًا بتجاربه للتسوق عبر الإنترنت، ويمكنك القول إن أكثر من نصف المتسوقين عبر الإنترنت قد يواجهون مشكلات أثناء التسوق عبر الإنترنت، وفيما يلي أهم عيوب التسوق عبر الإنترنت.

 

 

1- التسوق عبر الإنترنت يعرضك لمشاكل الشحن والتأخير :
حتى أكبر وأفضل شركات الشحن وتجار التجزئة على الإنترنت تمر بأيامها السيئة، لذلك لا توجد وسيلة للتأكد من أنك ستحصل على مشترياتك في الوقت المناسب ما لم تستلمها من أحد المتاجر، وفي الكثير من الأحيان يتم فقد العناصر أو تحويلها أو إتلافها أو تسليمها إلى العنوان الخاطئ وكل هذا يمكن أن يحدث أكثر مما كنت تتخيل.

 

2- التسوق عبر الإنترنت يعرضك لخطر الإحتيال :
إذا كنت تتسوق عبر الإنترنت، فهناك خطر الإحتيال الأكبر، فتنتشر عمليات الإحتيال على بطاقات الائتمان، والتصيد الإحتيالي، والقرصنة، وسرقة الهوية، والمنتجات المزيفة، ومواقع الويب المزيفة، وغيرها من عمليات الإحتيال الشائعة.

 

3- التسوق عبر الإنترنت يجعلك أقل إتصالاً مع المجتمع :
إذا كنت تقوم بجميع أعمالك عبر الإنترنت، فلن تضطر أبدًا إلى مغادرة منزلك، وقد يكون هذا أمرًا رائعًا لبعض الوقت، ولكن في بعض الأحيان، قد ترغب في الخروج إلى الهواء، وتنفس بعض الهواء النقي، وتغيير المشهد، والتحدث إلى أشخاص حقيقيين، والمشاركة في مجتمعك، وتكون جزءًا من الجمهور، وفي بعض الأحيان، لا يمكن أن تتنافس شاشة الكمبيوتر مع إتصال بشري حقيقي.

 

التسوق عبر الإنترنت

 

4- أنت لا تعرف بالضبط ما تحصل عليه :
ما لم تكن على دراية تامة بعلامة تجارية أو منتج، فإن الشراء عبر الإنترنت يتطلب قفزة في الثقة، ولا تنتهي دائمًا لصالحك فالأحجام غالبا ما تكون غير دقيقة، ولا يمكنك تحديد الملمس أو القماش أو الملاءمة أو القطع أو الجودة أو الارتفاع أو المتانة بمجرد النظر إلى صورة، وقد تبدو المنتجات التي تبدو رائعة كبيرة أو غريبة أو رخيصة عندما تضعها بين يديك.

 

5- لا يمكنك المساومة أثناء التسوق عبر الإنترنت :
من المؤسف أنه يمكنك المساومة فقط في حالة التسوق دون الإتصال بالإنترنت، وليس في حالة التسوق عبر الإنترنت، ففي التسوق عبر الإنترنت، تحصل على إسترداد نقدي، خصومات وكوبونات، ولكن هذا لا يختلف كثيرا عن المساومة، ولكن ثق بي إذا كان المرء جيدًا في المساومة، يمكنه توفير الكثير من المال أثناء التسوق الحقيقي.

 

6- التكاليف الخفية ورسوم الشحن :
عندما ترى المنتج لأول مرة على بوابة منزلك، فإنه يبدو أرخص عمومًا ولكن عند المتابعة للدفع، تتم إضافة الرسوم الإضافية مثل رسوم الشحن والضرائب ورسوم التعبئة، وهذه الرسوم ستجعل المنتج غاليًا مقابل المتجر المحلي، وتقدم بعض بوابات الشحن المجاني إذا كنت تتسوق بأكثر من مبلغ معين، وفي بعض الأحيان فقط للإستفادة من الشحن المجاني، ينتهي بك الأمر إلى التسوق أكثر من متطلباتك.

 

7- الواقع يتلاشى، فالمنتج عبر الإنترنت غير ملموس :
ربما تكون التكنولوجيا قد مكّنت الإنسان من التدخل في المدار الشمسي تقريبًا لكن من المحزن أن لمس الشاشة لن يكون أبدًا مثل لمس المنتج الحقيقي في حد ذاته، ويخلق عدم الشعور باللمس تجربة بشأن جودة المنتج المعروض، والتسوق عبر الإنترنت ليس مناسبًا تمامًا للملابس حيث لا يمكن للعملاء تجربتها، أما بالنسبة للأدوات فصدق أنه ربما يكون أسوأ شيء بالنسبة للأبعاد والهيكل والسطوع وما إلى ذلك.

 

8- سياسة الإسترجاع مكلفة جدا للتسوق عبر الإنترنت :
من الضروري أن تكون على دراية بسياسة الإرجاع لأي تاجر تجزئة للتجارة الإلكترونية تفكر في التعامل معه، وغالبية المواقع لا تدفع مقابل إعادة الشحن إذا كان عليك إرسال شيء ما، لذلك غالبًا ما يكلفك أموالًا أكثر مما كنت تخطط لإنفاقه إذا كنت بحاجة إلى استبدال عنصر ما، ولا يقوم معظم تجار التجزئة عبر الإنترنت برد تكاليف الشحن وهذا يمكن أن يعني أنه بالنسبة للعناصر منخفضة السعر نسبيا، قد يكلفك إرجاع عنصر ما بقدر أكبر ما يكلفك فقط للحفاظ على البضائع، فسياسات الإسترداد تمتص الكثير من الأموال.

 

9- لا مساعد في المبيعات في التسوق عبر الإنترنت :
لا مساعدة في المبيعات اثناء التسوق عبر الإنترنت على عكس المتجر، ففي المتجر، يوجد عادة شخص ما لمساعدتك، ولكن عبر الإنترنت، أنت وحدك وإذا كنت مرتبكًا أو لديك أسئلة، فهذا أمر سيء للغاية بالنسبة لك، فقد تضطر إلى القيام بعمليات شراء أعمى وستقع في أخطاء ستندم عليها لاحقًا لأنه لم يكن هناك من تتحدث إليه، ويبدو الأمر وكأنك تركت في وسط غابة حيث يوجد الآلاف من الطرق ولكن واحد منهم فقط هو صحيح.

 

 

هل التسوق عبر الإنترنت مناسب لك ؟
في النهاية، الأمر متروك لك لتحديد ما إذا كان التسوق عبر الإنترنت في مصلحتك أم لا، ومن المحتمل أن يكون التسوق عبر الإنترنت بالنسبة لبعض أنواع المشتريات أكثر منطقية من الشراء محليًا، ولكن العكس هو الصحيح بالنسبة للآخرين.

 

وفي الحقيقة على الرغم من العيوب المذكورة في الأعلى إلا أن التسوق عبر الإنترنت متاح على نطاق واسع يعني ببساطة أن المستهلكين اليوم لديهم المزيد من الخيارات المتاحة لهم مقارنة بالعقود الماضية لذا يجب أن تفكر في خياراتك بعناية حتى تتأكد من اتخاذ قرارات شراء حكيمة ومستنيرة تلبي احتياجاتك وتشعر بالراحة في نفس الوقت.

مقالات مميزة