ما هي عادات وتقاليد شعب بولندا ؟

في عام 966 ميلاديا، تحول الشعب البولندي إلى المسيحية وشكلوا أول ولاية لهم، وخلال السبعة قرون الأولى من تاريخها، توسعت بولندا لتصبح واحدة من أكبر دول أوروبا، وبعد توحيدها مع ليتوانيا في القرن الرابع عشر، كانت بولندا مركز إمبراطورية ضخمة متعددة الأعراق، ويعتبر القرنين السادس عشر والسابع عشر العصر الذهبي للتاريخ البولندي، وكان هذا عندما دفعت الأمة بإتجاه الشرق للسيطرة على جيرانها السلافيين، وكانت تحلم بمملكة إمتدت من بحر البلطيق إلى البحر الأسود.

 

وفي عام 1990، أنتخب ليخ فاونسا (1943)، وهو زعيم عمالي سابق وبطل الإستقلال البولندي، رئيسًا، واليوم بولندا هي ديمقراطية برلمانية، وفي عام 1997 تم اختيارها لتكون واحدة من أوائل الدول في أوروبا الشرقية للإنضمام إلى منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

 

 

موقع بولندا :
يحد بولندا من الشرق والجنوب الشرقي كل من أوكرانيا وبيلاروسيا، ومن الشمال الشرقي ليتوانيا وروسيا، ومن الجنوب جمهورية التشيك وسلوفاكيا، ومن الغرب ألمانيا، ومن الشمال الغربي بحر البلطيق، وعاصمة بولندا هي وارسو، وتتكون بولندا بالكامل تقريبا من الأراضي المنخفضة التي هي جزء من سهل شمال أوروبا، ويتنوع المناخ مع فصول الشتاء الباردة والثلجية والصيف الدافئ، وتشغل الغابات أكثر من ربع مساحة الأرض الكلية، وعدد سكان بولندا البالغ 38.5 مليون نسمة متجانس للغاية، مما يعني أن معظم الناس من نفس المجموعة العرقية، ويوجد في البلاد مجموعات أقلية، بما في ذلك الأوكرانيين والألمان والبيلاروسيين.

 

لغة شعب بولندا :
اللغة البولندية هي لغة سلافية تستخدم الأبجدية الرومانية، وعند نطق الكلمات، يكون الضغط عادة على المقطع الثاني إلى الأخير.

 

فولكلور شعب بولندا :

عادات وتقاليد شعب بولندا

هناك العديد من الأساطير المرتبطة بعيد الفصح وعيد الميلاد، والتي هي عطلات مهمة جدا في بولندا، فعلى سبيل المثال، تخبرنا أسطورة العناكب عن عيد الميلاد عندما كان يسوع ولدًا صغيرًا، وجاء إلى مزرعة فقيرة، سمع عائلة من العناكب تبكي لأنه لم يكن هناك ما يكفي من المال لشراء زخارف لـ شجرة عيد الميلاد، والعناكب سمحت له بالدخول وبارك الشجرة، وفي غضون دقائق كانت مزينة بالشبكات الفضية والذهبية، ويقال ان هذا هو السبب في استخدام الزينة لتزيين أشجار عيد الميلاد.

 

 

دين شعب بولندا :
البولنديون متدينون بشدة، والديانة الكاثوليكية الرومانية هي دين حوالي 90 % من السكان، ولها تأثير مهم على العديد من جوانب الحياة البولندية، وفي عام 1978، تم اختيار الكاردينال كارول فويتيلا ليصبح البابا (يوحنا بولس الثاني)، أول شخص بولندي يتم تكريمه، ولدى بولندا 2500 دير مع 28000 راهبة والجامعة الكاثوليكية في لوبلان وأكاديمية اللاهوت الكاثوليكي في وارسو هي المؤسسات الرائدة التي تسيطر عليها الكنيسة، وتعتبر مدينة شستشو، مع مادونا السوداء، واحدة من أهم مراكز الحج في أوروبا وتشمل الطوائف المسيحية الأخرى إلى جانب الكاثوليكية الأرثوذكسية الروسية وهناك أيضا مجموعة متنوعة من الكنائس البروتستانتية.

 

 

الأعياد الكبرى في بولندا :

الأعياد الكبرى في بولندا

هناك قول بولندي مشهور، "كل يوم جيد للإحتفال"، وتشمل الإجازات الرسمية الهامة يوم رأس السنة الجديدة (1 يناير)، الجمعة العظيمة (في مارس أو أبريل)، يوم جميع القديسين (1 نوفمبر)، يوم كوربوس كريستي (في يونيو)، ويوم العمال (1 مايو)، ويوم الدستور (3 مايو) هو أيضا عطلة مهمة في بولندا، وعلى الرغم من أن عيد القديس يوحنا ليس عطلة رسمية (تظل البنوك والمكاتب الحكومية مفتوحة)، إلا أن عيد القديس يوحنا في شهر يونيو هو يوم مشهور في الإحتفالات وهو في الأصل إحتفال وثني يهدف إلى طرد الشياطين، ويتم الإحتفال به الآن مع نيران كبيرة يرقص حولها الشباب ويحاول الأولاد القفز.

 

 

العلاقات في بولندا :
يرحب البولنديون ببعضهم البعض عن طريق المصافحة، وغالبا ما يصافح الرجال والنساء، وعادة ما ينتظر الرجل حتى تمد المرأة يدها أولاً، وبصفة عامة، نجد إن البولنديين أكثر تحفظًا ورسمية من الغربيين، لكنهم معروفون بكرم الضيافة، وعند الرد على دعوة العشاء، يعتبر من المهذب إحضار باقة من الزهور لسيدة المنزل.

 

 

شروط المعيشة في بولندا :
متوسط العمر المتوقع للبولنديين هو حوالي 70 عاماً، ومعدل وفيات الرضع هو أربعة عشر لكل ألف مولود حي، والرعاية الطبية التي تمولها الحكومة متاحة لجميع البولنديين، ومع ذلك، فإن المرافق لا ترقى إلى المعايير الغربية، وليس هناك ما يكفي من الأطباء لرعاية المرضى (طبيب واحد لكل 480 مريضًا وسرير واحد في المستشفيات لكل 144 شخصًا)، وإدمان الكحول هو مشكلة صحية كبيرة في بولندا.

 

تواجه بولندا نقصاً كبيراً في المساكن، وغالباً ما يعيش الأزواج الشباب مع والديهم في السنوات الأولى بعد زواجهم، فيعد السكن مكلفًا جدًا وفي القرى أيضًا، استبدلت المباني الحجرية والحجرية بأسقف مضادة للحريق المنازل الخشبية التقليدية بأسقف من القش، ومعظم العائلات لا تملك سيارات، فمعظم المدن لديها أنظمة حافلات وسيارات ترام فعالة، وهناك روابط جوية وسكك حديدية إلى المدن الكبرى.

 

 

حياة أسرة شعب بولندا :

حياة أسرة شعب بولندا

ﻋﺎدةً ﻣﺎ ﺗﻀﻢ اﻷﺳﺮ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺤﻀﺮﻳﺔ ﻃﻔﻼً أو ﻃﻔﻠﻴﻦ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ أن اﻷﺳﺮ اﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﻀﻢ ﺛﻼث أو أرﺑﻌﺔ، وتقليديا، الأب البولندي هو شخصية متسلطة صارمة، وغالبا ما تتوسط الأم بينه وبين الأطفال، وفي معظم العائلات، يعمل كلا الوالدين، ويتحمل الأطفال مسؤولية كبيرة عن أنفسهم في سن مبكرة، ويساعدون في طبخ وتنظيف وعناية الأخوة والأخوات الأصغر سناً، كما يلعب الأجداد دوراً هاماً في تربية الأطفال، وعيد الأم هو مناسبة كبيرة للأطفال البولنديين وغالبا ما يقدمون عروض لأمهاتهم في المدرسة.

 

 

ملابس شعب بولندا :
يرتدي البولنديون ملابس عصرية على النمط الغربي ويرتدون ملابس متناسقة بشكل عام، وكقاعدة عامة، لا ترتدي النساء السراويل، ولا حتى الملابس باهظة الثمن، لذا تميل الخزانات إلى أن تكون صغيرة، ولايزال من الشائع إرتداء الملابس المصنوعة يدويا، والشباب يرتدون ملابس مثل الجينز وبلوزات مع الشعارات الأميركية والجينز هو أيضا شعبي بين الناس في الفنون وحول الجامعات، وفي المناطق الريفية، لايزال من الممكن رؤية النساء الأكبر سنا يرتدين تنورات كاملة، وجوارب سميكة، وحجاب الرأس.

 

 

طعام شعب بولندا :
اللحوم جزء لا يتجزأ من المطبخ البولندي، ويشكل اللحم البقري ولحم الخنزير والنقانق العديد من الأطباق المحلية، وتشمل الأسماك الشائعة سمك الكراكي، سمك الشبوط، سمك القد، جراد البحر، والرنجة، وتعتبر الكريمة الحامضة ولحم الخنزير المقدد من التوابل اللازمة لكل طبق تقريبًا، وتشمل الحلويات النموذجية الفواكه المطهية، فطائر الفاكهة، والفطائر مع الفواكه أو الجبن، والكعك المربى.

 

 

تعليم شعب بولندا :
بولندا لديها معدل معرفة القراءة والكتابة بنسبة 98 % (القدرة على القراءة والكتابة) ومستوى الحضور 97 % في مدارسها، وفي عام 1773 تم تأسيس لجنة وطنية للتعليم، ولايزال النظام يعمل حتى اليوم، والتعليم إلزامي في بولندا من سن السابعة حتى سن الخامسة عشرة وهو مجاني من خلال المدرسة الثانوية، ويقضي الأطفال البولنديون ساعات طويلة في المدرسة.

 

وبالإضافة إلى التركيز التقليدي على التاريخ والثقافة البولندية، هناك تركيز قوي على اللغات الأجنبية ومهارات الكمبيوتر، ويمكن للطلاب الذين يجتازون إمتحان الدخول حضور إحدى الجامعات العشرة في بولندا أو مع معهد تقني أو أي نوع آخر من المؤسسات، والتعليم العالي مجاني أيضا، ولدى بولندا 90 مؤسسة للتعليم العالي، وتعد جامعة جاجيلونيان في كراكو، التي تأسست عام 1364، ثاني أقدم جامعة في أوروبا الوسطى.

 

 

تراث شعب بولندا الثقافي :

شعب بولندا

خلال الحقبة الشيوعية القمعية، تم استخدام الفن والمسرح للإحتجاج ضد الحكومة، ويشمل التراث الموسيقي البولندي عظماء مثل فريدريك شوبان (1810–1849) وإغنسي جان باديروسكي (1860–1941) وأرتور روبنشتاين (1887-1982)، ويوجد في بولندا 10 فرق أوركسترا سمفونية، و17 متحفًا، وأكثر من 100 مدرسة موسيقى، وما يقرب من ألف مركز موسيقى، وفي وارسو، تعتبر عروض الأوبرا والباليه والحفلات الموسيقية والحفلات الليلية نشاطًا ترفيهيًا شهيرًا، ووارسو هي أيضا موطن لمهرجان الجاز ولديها أقدم وأكبر أداء جاز في أوروبا الشرقية.

 

ويعتبر من الٌكتاب المهمين في بولندا: آدم ميكيفيتش، شاعر القرن التاسع عشر، وهو الشاعر القومي، وسميت العديد من الشوارع والساحات من بعده، وحصل الُكتاب التاليين البولنديين على جوائز نوبل للأدب مثل : هنريك سينكيفيتش، فلاديسلاف ريمونت، والشاعر تشيسلاف ميلوش.

 

 

توظيف شعب بولندا :
في أيام البيروقراطية الشيوعية، كانت السياسة هي عبارة عن خلق فرص عمل حتى في غياب الحاجة إليها، فكان هناك أكثر من نصف سكان الحضر يعملون في مكاتب الولاية، واليوم، يعمل حوالي ربع القوى العاملة في الزراعة وأكثر من الثلث في الصناعة، ومن المتوقع أن تتسبب مشاكل التجارة الخارجية في فقدان حوالي 70،000 وظيفة، حيث تتكيف مصانع الصلب مع أهداف الإنتاج المنخفضة.

 

 

رياضة شعب بولندا :
هناك بعض الرياضات الشعبية في بولندا مثل السباحة والجمباز والهوكي والكرة الطائرة وكرة القدم، وفي صباح بعض أيام السبت، قد يتم إغلاق جزء من الشارع للعبة كرة القدم، والتزلج هي الرياضة الشتوية الأكثر شعبية في بولندا، ومنتجع التزلج الجميل يوجد في زاكوباني والذي يعني "مكان مدفون في الأرض"، وهو أشهر مهرب للتزلج.

 

 

استجمام شعب بولندا :
تشمل الأنشطة العائلية الشعبية مشاهدة التلفزيون والإستماع إلى موسيقى البوب الأمريكية، وتشتهر مدن بولندا بالمسرح والسينما ودور الأوبرا وموسيقى الجاز والحفلات الموسيقية الكلاسيكية والمراقص، وتشمل الأنشطة في الهواء الطلق رياضة المشي لمسافات طويلة وسباق الدراجات النارية وركوب الخيل والصيد، والمنتجعات الصحية في بولندا هي أيضا مناطق وقت فراغ ذات شعبية.

 

 

حرف وهوايات شعب بولندا :
من بين تخصصات الفن الشعبي من مناطق معينة توجد لوحات على الزجاج من قبل قبيلة جبل زاكو، والأزياء الشعبية المتعرجة الحمراء، والفخار الأسود من كيلسي، وأيضا هناك مناطق تبيع أقمشة وقطاعات من الورق.

 

 

مشاكل شعب بولندا الإجتماعية :
التوترات الإجتماعية ناتجة عن التفاوت في الدخل بين الفقراء والأثرياء وتشمل المشاكل الأخرى نقص المساكن وعدم كفاية نظام الرعاية الصحية الوطني.

مقالات مميزة