أهم عادات وتقاليد الشعب الإسباني بالصور

تتميز إسبانيا بالعديد من الثقافات والعادات والتقاليد المختلفة نتيجة التنوع السكاني بها وكذلك الفترات التي كانت فيها إسبانيا تحت الحكم الروماني واليوناني والإسلامي، واليوم سنتعرف على أهم العادات والتقاليد التي يتمتع بها الشعب الإسباني ... تابعوا معنا

 

إسبانيا هي ثاني أكبر دولة في أوروبا، بعد فرنسا، وهي أرض التناقضات، وتشمل تضاريس إسبانيا شواطئ البحر الأبيض المتوسطوجبال البرانس المغطاة بالثلوج والسهول الجافة وحقول الأرز الساحلية والجزر البركانية والتلال، وشعب إسبانيا له هويات إقليمية قوية مزوّدة بهذه الجغرافيا المتنوعة وأحداث تاريخهم العريق .

 

وبعد الإستعمار اليوناني والروماني والغزو من قبل القبائل الجرمانية، تم فتح إسبانيا من قبل المسلمين في القرن الثامن الميلادي، وأصبحت إسبانيا أعظم قوة عالمية خلال عصر إكتشاف أوروبا، وقد جنت ثروة هائلة من إمبراطورية أمتدت إلى جميع مناطق العالم تقريبًا .

 

بعد أن أصبحت إسبانيا جمهورية في عام 1931، تمزقت الأمة بسبب الحرب الأهلية، وشكلت نهاية الحرب الأهلية الإسبانية بداية نظام الجنرال فرانشيسكو فرانكو القمعي الذي دام ست وثلاثين عامًا، والذي استمر حتى وفاته في عام 1975، ومنذ ذلك الحين، كانت إسبانيا ملكية برلمانية في عهد الملك خوان، وانضمت إسبانيا إلى الإتحاد الأوروبي في عام 1986، وفي عام 1992 استضافت إسبانيا الألعاب الأولمبية الصيفية في برشلونة والمعرض الدولي في إشبيلية .

 

عادات وتقاليد الشعب الإسباني

 

موقع إسبانيا :
تضم إسبانيا ما يقرب من أربعة أخماس شبه الجزيرة الأيبيرية، وتضم إسبانيا أيضًا جزر الكناري في المحيط الأطلسي وجزر البليار في البحر الأبيض المتوسط، ومتوسط الارتفاع في إسبانيا هو ثاني أعلى معدل في أوروبا بعد سويسرا، وثلاثة أخماس البر الرئيسي الإسباني هو عبارة عن هضبة واسعة تقع في وسط البلاد .

 

يبلغ عدد سكان إسبانيا حوالي 40 مليون نسمة، مع كثافة سكانية أقل بكثير من معظم البلدان الأوروبية الأخرى، وساعدت الحواجز الجغرافية في الحفاظ على إحساس قوي بالهوية في جميع المجموعات العرقية الرئيسية في إسبانيا، والجماعة القشتالية، التي تعيش في وسط مسيتا، هي المجموعة المهيمنة في البلاد، واللغة القشتالية الأسبانية هي اللغة الإسبانية الوطنية، والمجموعات الأخرى التي تعيش في إسبانيا هي الجاليكية، الباسك، الكاتالونية، ليفانتي، والأندلس .

 

 

اللغة في إسبانيا :
وفقا لدستور 1978، اللغة القشتالية الإسبانية هي اللغة الوطنية، ويتحدث بها غالبية الإسبان وتستخدم في المدارس والمحاكم، واللغة القشتالية هي لغة رومانية (مستندة إلى اللاتينية)، شأنها في ذلك شأن معظم اللغات الإقليمية الأخرى، بما في ذلك اللغة الكاتالونية والجاليكية، ولغة الباسك هي لغة ما قبل الرومان لم يتم تحديد أصلها بوضوح .

 

 

الفولكلور في إسبانيا :

الفولكلور في إسبانيا

 

التقليد الفولكلوري الإسباني غني جدا، وتشمل أصوله تأثيرات سلتيك وتأثيرات رومانية وجرمنية ويهودية ومغربية، ويتضمن التراث الموسيقي القديم لإسبانيا موسيقى مزمار القربة في غاليسيا أستورياس، ورقص الفلامنكو يرافقه الغيتار في الأندلس، ورقصة أراغون، ومصارعة الثيران هي أكثر التقاليد الإسبانية شهرة .

 

 

الدين في إسبانيا :
تاريخياً، كانت إسبانيا واحدة من أكثر الدول الكاثوليكية في أوروبا، وأكثر من 95 % من الشعب الإسباني (حوالي 38 مليون) من الروم الكاثوليك ، والعديد من الإسبان يحضرون الطقوس الكاثوليكية الهامة الأخرى لكنهم لا يحضرون الكنيسة بإنتظام، ويضمن قانون 1967 حرية الدين، واعتباراً من عام 1993، كان لدى إسبانيا 300.000 مسلم، 250.000 بروتستانتي و15.000 يهودي .

 

 

العطلات الكبرى في إسبانيا :
يحتفل الإسبان بعيد رأس السنة والعطلات الرئيسية في التقويم المسيحي، وتشمل الأعياد الوطنية الأخرى عيد القديس يوسف (19 مارس )، يوم القديس بطرس والقديس بولس (29 يونيو)، عيد القديس جيمس (25 يوليو)، واليوم الوطني في 12 أكتوبر، وكل مدينة أو بلدة أيضا تحتفل بيوم العيد من قديسها وتقوم بالرقص ومصارعة الثيران .

 

 

العلاقات في إسبانيا :

الحياة في إسبانيا

 

تعتبر الإسبان من الشعوب الودية، وبالنسبة للعلاقات في إسبانيا فمن المعتاد مصافحة الأيدي، وفي إطار اجتماعي يمكن للنساء أن تقوم عادة بتقبيل أصدقائهم على الخدين، ومجموعات من الشباب يذهبون إلى الديسكو، ويقومون بتنظيم الحفلات والرحلات، والمواطن العادي ينفق قدراً كبيراً من الوقت خارج المنزل، وهناك حياة الشوارع نشطة في إسبانيا، ويعيش العديد من الناس في وسط المدينة، وهناك بارات ومطاعم متكررة .

 

 

شروط المعيشة في إسبانيا :
إسبانيا اليوم عبارة عن مجتمع إستهلاكي يعتمد على بطاقات الائتمان، ويحب الأسبان الذهاب للتسوق وهم مهتمون بالسيارات والأدوات والترفيه ، والسيارات في إسبانيا شائعة وأصبحت مشكلة في المدن الكبيرة وذلك بسبب محدودية مواقف السيارات والتلوث وحركة المرور المزدحمة وسرقة السيارات، ونظام النقل العام في إسبانيا ممتاز، ونتيجة لذلك، إنتقل العديد من الأشخاص الذين يعملون في المدن إلى بلدات في الضواحي، وفي سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين كان هناك طفرة في البناء، لذلك لا يوجد نقص في المساكن، أو الإيجار وسعر الشقق في المتوسط مرتفع .

 

 

حياة الأسرة في إسبانيا :
العائلات الإسبانية، أصغر بكثير مما كانت عليه في الماضي، وكل أسرة لديها عادة طفلين، وتتحمل الأم معظم مسئولية تربية الأطفال، ويمكن أن تكون علاقة الأب مع أبنائه رسمية وبعيدة، وعندما يصل الأطفال إلى مرحلة المراهقة، تتغير علاقتهم بأسرهم حسب الجنس، وعادة ما يتزوج الشعب الإسباني في صفوفه الاجتماعية، وتم الإعتراف فقط بالزيارات للكنيسة في إسبانيا حتى عام 1968، وعندما سمح القانون لأول مرة بالإحتفالات المدنية حيث أصبح الطلاق قانونيًا منذ ثمانينات القرن العشرين، وتلعب المرأة دوراً متزايداً في المجتمع الإسباني .

 

 

الملابس في إسبانيا :
في كل من المدن والقرى، يتوافق الأسبان مع معايير الموضة الأوروبية العادية، ويمكن العثور على البوتيكات والمحلات الجاهزة في جميع أنحاء البلاد ، ويرتدي العديد من الشباب الملابس الرياضية والجينز، ومع ذلك نجد أن المواطن الإسباني يدفع المزيد من أجل الإهتمام بالمظهر الشخصي من نظرائه من الدول الأخرى، والأطفال الذين يرتادون المدارس الخاصة يرتدون الزي المدرسي .

 

 

الطعام في إسبانيا :
إسبانيا لديها تشكيلة واسعة من الأطباق الإقليمية، كما هو الحال في بلدان البحر الأبيض المتوسط الأخرى، ويستخدم الأسبان الكثير من زيت الزيتون والخضروات الطازجة والثوم، وتشتهر غاليسيا بالمأكولات البحرية واليخنة، وتشتهر كاتالونيا بحظائرها السمكية ولحومها المدخنة، والإسبان يحبون لحم الخنزير المقدد وعدة أنواع من النقانق والجبن .

 

 

التعليم في إسبانيا :
المدرسة مجانية وإجبارية بين سن ستة وأربعة عشر، والتعليم الثانوي أو التدريب المهني متاح للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة عشر إلى ستة عشر، وهناك المدارس الخاصة، التي تديرها الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في الغالب وتدعمها الحكومة، وتقوم بتعليم حوالي ثلث أطفال إسبانيا، ويقدر معدل معرفة القراءة والكتابة للكبار بنسبة 98 %، ويوجد في إسبانيا 31 جامعة تديرها الدولة وعدد متزايد من الجامعات الخاصة، ويحصل الطلاب على دبلوم بعد ثلاث سنوات من الدراسة العامة عند الإنتهاء من برنامج للدراسة المتخصصة لمدة عامين أو أكثر .

 

 

التراث الثقافي الإسباني :
تتمتع إسبانيا بعصر ذهبي للأدب في القرنين السادس عشر والسابع عشر، وفي العصور الحديثة، فاز الشاعر والكاتب المسرحي فيديريكو غارسيا لوركا بشهرة دولية، وحصل العديد من الكتاب الإسبان، بمن فيهم الكاتب المسرحي خوسيه إيشيغاري، والشاعر فيسنتي أليكساندر، والروائي كاميلو خوسيه شيلا، على جائزة نوبل، والمؤلفين الإسبان العظماء أدرجوا تحت أسماء مثل إسحق ألبينيز، وإنريكي غرانادوس، ومانويل دي فالا ، وجواكين رودريغو .

 

كما أنجبت إسبانيا فنانين موهوبين مثل بابلو كاسالس وأندريس سيغوفيا، وتشتهر إسبانيا على وجه الخصوص بمساهمتها في الرسم، ففي القرون السابقة، كانت إل غريكو ودييغو فيلازكيز وفرانسيسكو غويا من بين الفنانين الإسبان العظماء، وفي القرن العشرين، كان الرسامون الكبار من بينهم بابلو بيكاسو ربما كان له التأثير الأكثر نفوذاً على فن القرن العشرين، بالإضافة إلى جوان ميرو والسلفادور دالي وغيرهم .

 

 

التوظيف في إسبانيا :
في الماضي، كانت الزراعة والثروة الحيوانية والتعدين من الدعائم الأساسية للاقتصاد الأسباني، وفي ظل نظام الجنرال فرانشيسكو فرانكو، تم التأكيد على التوسع الصناعي وتحولت معظم العمالة الإسبانية إلى الصناعة، وكانت الوظائف في قطاع الخدمات (التي تخدم الجمهور بشكل مباشر) هي الأكثر شيوعاً، وذلك حسب إحصاءات عام 1991، وتليها الصناعة، وجاءت الزراعة وصيد الأسماك معا في المرتبة الثالثة .

 

والمحاصيل النموذجية التي تزرع في الشمال هي البطاطا والفاصوليا والذرة والخضروات، وفي المناطق الوسطى، تشمل المحاصيل القمح وفول الصويا وعباد الشمس والعدس والحمص والعنب والفواكه الأخرى، وفي منطقة البحر الأبيض المتوسط، تزرع الخضراوات والأرز والفواكه، وخاصة الحمضيات، وأسطول الصيد في أسبانيا هو الأكبر في العالم .

 

 

الرياضة في إسبانيا :
الرياضة الأكثر شعبية هي كرة القدم، ويتم لعب مباريات الدوري يومي السبت والأحد بعد الظهر من سبتمبر حتى مايو، ومع البطولات الموجودة في فصل الصيف يوجد في مدريد فريقان في القسم الأول، كما أن فريق برشلونة المعروف باسم بارسا مشهور عالمياً، وهو يشكل نادي إسبانيا الرياضي الأساسي فهو يضم أكثر من 100000 عضو، وهو واحد من أقدم الأندية في أوروبا، وكرة السلة والتنس تكتسب أيضا شعبية كبيرة، وتشمل الرياضات المشاركة الصيد وصيد الأسماك والإبحار وكرة القدم وركوب الدراجات والغولف وركوب الخيل والتزلج .

 

 

الإستجمام في إسبانيا :

مصارعة الثيران في إسبانيا

 

الشكل الأبرز للترفيه الإسباني هو مصارعة الثيران وهي شعبية في جميع أنحاء البلاد، وفي فترة ما بعد الظهيرة من مصارعة الثيران، عادة ما تقتل ستة ثيران من قبل ثلاثة مشتركين مختلفين، ويستمتع الشباب بالذهاب إلى الشاطئ في فصل الصيف، وإلى الريف والجبال لممارسة رياضة المشي مسافات طويلة والنزهات .

 

وفي المساء، يذهبون للرقص أو يتناولون مشروبًا مع الأصدقاء، وشجع المناخ الإسباني المعتدل الحياة الليلية النشطة، والكثير منها في الهواء الطلق في الشوارع، والساحات، والحانات والمطاعم على الرصيف، ويذهب الإسبان إلى الحفلات الموسيقية وإلى المسرح والأفلام، والناس من جميع الأعمار مولعون بالتلفزيون، وربما يكون هو المصدر الرئيسي للترفيه في إسبانيا .

 

 

الحرف والهوايات في إسبانيا :
تشمل الحرف اليدوية الإسبانية منتجات الدانتيل والجلود، والقفازات، والسلال، والمفروشات، والسجاد، والحديد المطاوع، والسيراميك، ومنتجات الذهب والفضة، وكل منطقة لديها تخصصات، بما في ذلك الجلود في قرطبة، والدانتيل والسجاد في غرناطة، واللؤلؤ في جزر البليار، والمجوهرات والسيوف والسكاكين في توليدو، وإتخذت الحكومة الإسبانية خطوات لضمان بقاء الحرف التقليدية، أو الأعمال الفنية على قيد الحياة ضد المنافسة من الصناعة الميكانيكية، وتشتهر إسبانيا أيضًا بألات موسيقية مصنوعة يدويًا، خاصة القيثارات .

 

 

المشاكل الإجتماعية في إسبانيا :
أصاب الإرهاب إسبانيا في السنوات الأخيرة من قبل الجماعات الانفصالية، وخاصة متمردي الباسك، كما واجهت الدولة تعديلات إقتصادية كبيرة بعد دخولها عام 1986 في الإتحاد الأوروبي، وتعاني إسبانيا من إرتفاع معدل البطالة، مع وجود نسبة كبيرة من خريجي الجامعات العاطلين عن العمل،  وأخيراً، مثل بقية البلدان المتقدمة، تشترك إسبانيا في مشكلة المخدرات والجريمة في المدن الكبرى والهجرة غير الشرعية من أفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية .

مقالات مميزة