12 من الحيوانات غريبة الأقدام بالصور

في جميع أنحاء مملكة الحيوانات تأتي الأقدام في مجموعة متنوعة مذهلة من الأشكال، وهي مجهزة بمجموعة رائعة من التحورات المتخصصة للغاية، ويتميز بعضها بمخالب قوية يمكن أن تحفر أنفاقا في الوحل شديد الكثافة، والبعض الآخر لديه مخالب منحنية حادة للقبض على الفرائس سريعة الحركة، وقد يستخدمون هذه المخالب لتسلق الأسطح الرأسية، أو نشرها لهزيمة المنافسين أو الحيوانات المفترسة، وسواء كانت الحيوانات تستخدم المخالب كأدوات حفر، أو لصيد الفرائس أو آلات قتل، يمكن أن تكون أقدام الحيوانات غريبة تماما، وفيما يلي بعض أمثلة من الحيوانات الأكثر إثارة للإهتمام.

 

 

1- التابير :

التابير

العديد من الحيوانات بها حوافر، ولكن هل تعلم أن التابير به حوافر متعددة على كل قدم، وحيوان التابير موطنه الأصلي في أمريكا الجنوبية وفي أجزاء من آسيا، والذي يرتبط إرتباطا وثيقا بوحيد القرن، ويشتهر بخرطومه الصغير القادر على الإمساك بالأشياء مثل الفيلة، ولكن أقدامه هي أيضا غير عادية للغاية، ولديه أربعة أصابع مبطنة على أقدامه الأمامية وثلاثة أصابع على أقدامه الخلفية، وتغطى جميع أصابع القدم بواسطة أظافر صلبة، بحيث تشبه الحوافر الصغيرة جدا، وأقدام التابير لديهاإصبع القدم المركزي هو الأكبر ويشكل محور القدم، ورقم واحد في القدم الأمامية أصغر من الباقي ولا يستخدم عادة إلا عندما يتنقل التابير على أرض طينية ناعمة.

 

 

2- أبو بريص :

أبو بريص

أبو بريص أيضا من الحيوانات غريبة الأقدام، حيثيمكن أن يركض أبو بريص على الجدران حتى يصبح رأسا على عقب ليس لأن أصابع قدميه لزجة، ولكن لأنها مغطاة بمئات من الشعيرات الصغيرة، والمعروفة باسم سيتا، والتي تتفرع إلى خيوط أصغر، وترتبط الإلكترونات الموجودة على هذه الشعيرات الضئيلة بالجزيئات على الأسطح الأخرى من خلال الجذب الكهرومغناطيسي، مما يمكن أبو بريص من ربط أقدامه وإزالتها بسرعة كافية لتخطي الأسطح الرأسية وعبر الأسقف، وأقدامه غير العادية لديها تكنولوجيا مستوحاة مثل المجاديف المحمولة التي يمكن أن تساعد الناس على قياس المباني.

 

 

3- الألبكة :

الألبكة

يوجد في قائمتنا أيضا حيوان الألبكة الذي يعتبر من الحيوانات غلايبة الأقدام، حيث تساعده أصابعه القوية وأقدامه ذات الفراء على التنقل في سلسلة جبال الأنديز الباردة والمرتفعة في أمريكا الجنوبية، وينتمي هذ الحيوان المجترالمستأنس إلى عائلة الإبل، والتي تضم أيضا الإبل، والجمال وحيدة السنام، واللاما، والغواناكوس، والفيكوناس أقرب أقرباء الألبكة في المجموعة، وجميع الإبلات لها إصبعين على كل قدم، وإصبع القدم لديه وسادة لينة تميل بواسطة ظافر قوي، وتنمو أظافر الألبكة باستمرار، حيث تتآكل عبر المشي فوق الأرض الصخرية.

 

 

4- وحيد القرن :

وحيد القرن

النظر في حجم وثقل وحيد القرن الذي يعتبر من الحيوانات غريبة الأقدام، وحيد القرن لديه أقدام رشيقة بشكل مدهش، فيمكن لهذه الحيوانات المهيبة أن يصل طولها إلى 15 قدما (4.6 مترا) وتزن ما يصل إلى 5000 رطل (2400 كيلوجرام)، ولكن رؤوسها الضخمة وأجسامها الضخمة تدعمها أرجل وأقدام تبدو ضئيلة تماما بالمقارنة بالأطراف الأكثر ثباتا في الثدييات الكبيرة الأخرى مثل الأفيال، وأرجل وحيد القرن تكون دائرية الشكل ولديها ثلاثة أصابع، وعندما يمشي، فإنه يمارس ضغطا أكبر على مشط القدم وهو أمر غريب ولا نفهمه حقا بعد، وهذا ما أوضحه جون هاتشينسون أستاذ التطوري الميكانيكا الحيوية في كلية الهندسة البيطرية الملكية ومختبر الحركة.

 

 

5- البعوض :

البعوض

كانت الصورة التي ظهرت على رديت في نوفمبر عام 2017 تجعل الناس يخدشون رؤوسهم حول ما قد يكون منبثقا من ساق خشبية، وهو شيء على شكل شارب وردي مستقر بين أزهار لديه دوامات وهياكل دائرية، وكل ذلك جعل هوية الكائن من المستحيل بالنسبة لمعظم المشاهدين أن يخمنوا، وكانت الصورة الغامضة عبارة عن قدم للبعوضة تضخمت 800 مرة، والتقط المصور ستيف غشميسنر تفاصيل رائعة مثل وسادة لاصقة مقلبة الشعر وحراشيف ومخلب بواسطة مجهر إلكتروني، وحصل المصور على إيماءة في مسابقة الصور العالمية لجمعية التصوير الملكية للعلوم عام 2016.

 

 

6- خلد الماء بطي المنقار :

خلد الماء بطي المنقار

خلد الماء بطي المنقار من الحيوانات غريبة الأقدام، وخلد الماء بطي لمنقار لديه ذيل مفلطح يشبه السمور، وجسم ناعم وفروي، وأقدام مكففة، ولديه منقار مفلطح يشبه منقار البط، وتلد جميع الثدييات صغارا، ولكن ليس خلد الماء فهو يضع بيضا، كما فعل أجداد الثدييات السابقة، ولكن دعنا نعود إلى أقدامه، فبالإضافة إلى كون الأقدام مكففة، فالذكور لديها نتوءات مدببة محملة بالسم، والتي يشتبه العلماء في استخدامها أثناء القتال مع الذكور المتنافسة خلال موسم التزاوج.

 

 

7- النعام :

النعام

ربما لأن أقدام النعام كبيرة وقوية، فإنها تدعو إلى مقارنات بأقدام الديناصورات آكلة اللحوم والتي هي من الحيوانات المنقرضة منذ ملايين السنين، والنعام تعتبر هي الديناصورات الحية، وكذلك جميع الطيور الحديثة وهي الطيور الوحيدة التي لديها إصبعين على كل قدم (جميع الطيور الأخرى لديها ثلاثة أو أربعة أصابع)، وأحد أصابع القدم أكبر بكثير من الآخر، ويميل مع مخلب يمكن أن يصل طوله إلى 4 بوصات (10 سم)، وتشير دراسة نشرت في عام 2011 إلى أن أرجل النعام القوية والقدمين ذات الإصبعين يمكنهما تقديم ضربات فتاكة، وقد لوحظ أنهما يركضان بسرعة تزيد عن 37 ميلا في الساعة (60 كم / ساعة) لأكثر من 30 دقيقة.

 

 

8- البازيليسق :

البازيليسق

من الحيوانات غريبة الأقدام أيضا حيوان البازيليسق، وقد اكتسبت البازيليسق الرائعة قدرة المشي على الماء على الرغم من أنها تعبر الماء ليس عن طريق المشي بل عن طريق الجري والإعتماد على السرعة والحركة الغريبة لأقدامها ذات الشكل غير العادي للتزلج على سطح مائي، ولكي تحفظ نفسها من الغرق، تطفو البازيليسق على أرجلها بسرعة عند الركض، وأقدامها الكبيرة المهدبة تمسك جيوبا من الهواء تساعد أن تجعلها عاليا أثناء تقدمها، وفقا للمتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي.

 

 

9- النسر :

النسر

مع قمة الريش الغامق الذي يحيط بوجهه الرماديالشاحب وهجا شديد العينين، يعد نسر هاربي مشهدا مثيرا للإعجاب، وهو من أعنف وأقوى الطيور الجارحة، وفقا لحديقة حيوان سان دييغو، وجزء من نجاح الصيد يعود إلى مخالبه المنحنية الضخمة، والتي يمكن أن يصل طولها إلى 5 بوصات (13 سم) حتى أطول من مخالب الدب الأشيب، ويمكن لأقدامه القوية أن تولد مئات الأرطال من القوة لسحق وقتل فرائسه، والتي تشمل القرود والكسلان التي يمكن أن يصل وزنها إلى 17 رطلاً (7.7 كجم) لذلك يوجد النسر في قائمتنا الحيوانات غريبة الأقدام.

 

 

10- المدرع :

المدرع

يعد حيوان المدرع العملاق من الحيوانات غريبة الأقدام، والأهم من ذلك كله أن حيوان المدرع هو مدرعة تمشي على الأقدام، وله حراشيف عظمية مفصلية من الجلد الصلب تغطي جسمه، و 80 إلى 100 من الأسنان في فمه أكثر من أي حيوان ثديي آخر وفقا للموسوعة الحياة، وتدعم أقدامه الأمامية بثلاثة مخالب، وأفادت ناشيونال جيوغرافيك أن المخلب المركزي على شكل المنجل أكبر بكثير من الأخريين حيث يبلغ طوله حوالي 8 بوصات (20 سنتيمترا)، ويستخدم حيوان المدرع هذه المخالب الهائلة للحفر في أكوام النمل الأبيض لفرائسه من الحشرات، ولحفر الجحور التي يختبئ ويستريح فيها.

 

 

11- الذباب :

الذباب

يمكن أن يطير الذباب بسهولة عبر الأسطح بينما يكون رأسا على عقب، ويكمن سره في سائل لاصق خاص يكسو سيتا الشعيرات الصغيرة على أقدامه، وتأتي الذبابة مزودة بوسادتين كبيرتين من المواد اللاصقة، مما يخلق سطحا عريضا للالتصاق أينما كانت الذبابة تمشي، ويتم تغطية سيتا التي تغطي هذه الوسائد بالزيوت والسكريات التي تشكل مادة لزجة قوية، وفي الواقع غراء قوي لدرجة أنه يجب على الذبابة استخدام مخالب خاصة عند لتحرير نفسها كلما اتخذت خطوة.

 

 

12- السحالي :

السحالي

السحالي في أمريكا الشمالية لها أرجل خلفية قوية وعضلية، وهذه الأرجل ذات مظهر غريب حيث تبرز أصابع القدم بأطوال مختلفة والتي تتفرع في إتجاهات مختلفة، والسحالي تستخدم الزوائد غير المعتادة للركض السريع ذي الأقدام الثنائية، والوقوف على أرجلها الخلفية والارتقاء بخطوات يمكن أن تصل إلى ثلاثة أضعاف طول جسم السحالي، وفقا لمتحف صحراء أريزونا سونورا، وأفاد المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي أن سحالي أمريكا الشمالية هي من الحيوانات العداءة السريعة، وقادرون على الركض إلى 16 ميلا في الساعة (26 كم / ساعة)، وبسرعة تقريبا مثل سرعة الإنسان.

مقالات مميزة