ما هي الحيوانات الأكثر أسنانا على وجه الأرض ؟

نظرة خاطفة داخل أفواه عدد قليل من الحيوانات وسترى أدلة على أرقى أعمال التطور، مثل الثعابين التي تكون أسنانها رفيعة كالإبر وتنتشر فيها السم وهي أدوات فعالة بشكل لا لبس فيه لقتل الفريسة، أو حصان البحر الذي يستخدم أسنانه الضخمة مثل معول الجليد لسحب جسمه الثقيل على طول الأرض.

 

وفي أسماك الجريث تعتبر الأسنان الشبيهة بالخطاف التي تصطف في الحلق مثالية لتمزيق اللحم، كما يتضح، هناك بعض المنافسة الشديدة على لقب الحيوانات الأكثر أسنانا، اعتمادا على المكان الذي تنظر إليه وما الذي تحدده كأسنان، وهنا بعض من أفضل المتنافسين من الحيوانات.

 

 

الحيوانات الأكثر أسنانا على اليابسة :

الحيوانات

في أعماق الغابات المطيرة في أمريكا الجنوبية، تتفوق بعض الحيوانات مثل الأرماديلو العملاق على عدد أسنان الثدييات، والذي يمتلك 74 من الأسنان، وقد لا يبدو هذا الرقم مثيرا للإعجاب، ولكنه مرتفع بالنسبة للثدييات التي تعد في الواقع بعضا من المخلوقات الأقل أسنان على الأرض.

 

قال روبرت فوس، المنسق في قسم الثدييات في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي في مدينة نيويورك إن الحيوانات الثديية التي تضع البيض مثل خلد الماء ليس لها أسنان، كما أن لدى بعض الحيوانات الجرابية مثل الأبوسوم حوالي 50 من الأسنان، في حين أن البشر لديهم 32 سنا، وفي هذا السياق الأرماديلو العملاق هو بالتأكيد حالة شاذة.

 

هناك سبب مثير للإهتمام وراء هذا، معظم الحيوانات الثديية هي متغايرة الأسنان، وهذا يعني أن أسنانها لها أكثر من شكل وهي معقدة، مما يتيح تفاعلات دقيقة بين الفك العلوي والسفلي، وهذا يزود الثدييات بطحن الطعام، مما يزيد من مساحة سطح الطعام ويمكنها من امتصاص المزيد من الطاقة والمواد الغذائية، ويقول بيتر أنغار، عالم أنثروبولوجيا الحفريات بجامعة أركنساس الذي يدرس كيف تطورت أسنان الحيوانات الثديية يعني عدد أقل من الأسنان لها قدرة على التركيز على أنواع دقيقة جدا من الاتصالات والتفاعلات بين الأسنان المتقاربة وبالتالي زيادة استهلاك الطاقة إلى الحد الأقصى.

 

لكن، على عكس الحيوانات الثديية الأخرى، فإن الأرماديلو العملاق هو متجانس الأسنان، مما يعني أن أسنانه أقل تعقيدا، في المقدمة تبدو أسنانه وكأنها تشيكلس حادة، وتبدو في الخلف مثل الأوتاد، وتتناسب هذه الأسنان البسيطة مع نظام غذائي من اللافقاريات ذات الجسم الناعم، والتي لا تتطلب سوى القليل من التكسير لتحرير الطاقة، وقال فوس من الناحية التطورية إن وجود أسنان أبسط يعني أن المزيد يمكن أن يصلح في الفم، وأضف إلى ذلك الفك الطويل لأرماديلو العملاق، ويشرح هذا المزيج سببا في قدرة هذه الحيوانات الثديية على تعبئة المزيد من الأسنان أكثر من معظمها.

 

 

الحيوانات الأكثر أسنانا في البحر :

الحيوانات

المدرع العملاقة لا يستطيع أن يحمل شمعة مثل بعض الأسماك التي يمكن أن تحتوي على مئات بل آلاف الأسنان في الفم في وقت واحد، وهذا الوحي يأخذنا إلى الغطس في المحيط وفي فكي أسماك القرش، والتي على الأرجح هي أكثر الحيوانات فقرا من بين جميع الحيوانات الفقارية، وفقا لجافين نايلور مدير برنامج فلوريدا لأبحاث القرش.

 

هذا يعود إلى نظام التسنين الدوراني وهو قرصنة بيولوجية ذكية تتمتع بها جميع أنواع أسماك القرش، وبدلا من سطر واحد فقط من الأسنان متجذر في الفك تنمو أسنان أسماك القرش في صفوف متعددة داخل أفواهها، وهذه مرتبطة فقط بالجلد الذي يغطي الفك، مما يتيح لهم التحرك للأمام لاستبدال الأسنان المفقودة، وردا على سؤال حول سبب إمتلاك أسماك القرش لهذا النظام، قال نايلور، أعتقد أن من الأهمية أن الحزام الناقل الدائم يمكن أسماك القرش من إستبدال الأسنان التي تخسرها كثيرا في معارك شرسة بفرائسها، والأسنان مهمة للتغذية، لذا فإن استبدالها باستمرار يمكن أن يوفر مزايا هائلة.

 

سيكون لأسماك القرش بضع مئات من الأسنان النشطة في أفواهها لكن على مدار حياتها، وتشير التقديرات إلى أن بعض أنواع أسماك القرش قد تنمو وتسقط 30000 من أسنانها، وفقا لما قاله نيلور وهذا أكثر من ثلاثة أضعاف أسنان القرش الأبيض الكبير الذي يفقد حوالي 10000 سن خلال حياته.

 

 

من هو الفائز بين الحيوانات الأكثر أسنانا على وجه الأرض ؟

الحيوانات

حدق النظر من خلال مجهر داخل فم أحد الرخويات وهي البزاقة العارية البحرية وستجد غابة من الأشواك المخيفة لدرجة أنها قد تكون مصدر إلهام لفيلم ريدلي سكوت عام 1979، وهذه هي أسنان البزاقة العارية، وبعض الأنواع لديها عدة مئات الآلاف محاطة داخل أفواههم.

 

ينتمي هذا النوع من الرخويات إلى فئة الحيوانات التي تسمى البطنيات، وهي مجموعة ذات أسنان تتضمن أيضا أصداف البطلينوس والقواقع. والأشواك لا تتناسب مع التعريف الدقيق للأسنان تلك التقليدية المصنوعة من فوسفات الكالسيوم مثلنا، وعادة ما توجد في الحيوانات الفقارية، وقال أنجار لصحيفة لايف ساينس إن أسنان البطنيات هي أساسا شرائط من الكيتين، وهي نفس مادة الهياكل الخارجية للحشرات.

 

ولكن، بصرف النظر عن الجوانب الفنية، لا يزال لهذه الأسنان المعدنية الوظيفة نفسها فهي تساعد الرخويات والقواقع والبطلينوس على تناول الطعام، وقال توم وايت كبير أمناء اللافقاريات غير الموروثة في التاريخ الطبيعي يتم استخدام هذه الأسنان من قبل كل من الرخويات آكلة اللحوم والحيوانات العاشبة لتقطيع بقايا الطعام في أفواههم.

 

مع تآكل الأسنان (تقضي بعض الكائنات مثل الرخويات البحرية وقتا طويلا في التجريف على الصخور بحثا عن الطعام) يتم إستبدالها بأخرى جديدة تتشكل في الجزء الخلفي من الرادولا وتتجه للأمام، وهذا يشبه صفوف حزام الناقل المتنامي الدائم من الأسنان في أسماك القرش.

 

بالنسبة للأنواع التي حصلت على الجائزة النهائية لأكثر الحيوانات أسنانا على وجه الأرض تلك هي رخويات المظلة، والرخويات الملونة التي تسكن البحر والتي تمر بإستبدال 750000 من هذه الأسنان الشيطانية التي لا تصدق في العمر.

مقالات مميزة