معلومات مثيرة عن ذئب القطب الشمالي بالصور

ذئب القطب الشمالي هو إسم أخر لذئب التندرا، ويسمى أيضا بالذئب القطبي أو الذئب الأبيض، ويعتبر ذئب القطب الشمالي من فصائل الذئب الرمادي، ويحصل الحيوان على اسمه من بيئته التي تغطي عدة مناطق في القطب الشمالي، ويعرض ذئب القطب الشمالي العديد من الخصائص التي تميزه عن الذئاب الرمادية وذئاب الأشجار، ويتم تكييفه خصيصا للحياة في بيئة قاسية.

 

 

وصف ذئب القطب الشمالي :

ذئب القطب الشمالي

ذئب القطب الشمالي أصغر وأقل حجما من الذئاب الرمادية، ولديه معطف أبيض سميك يتحول إلى اللون البني الفاتح في الصيف، وذئب القطب الشمالي مناسب تماما لموقعه، ومعطفه الأبيض يعتبر بمثابة تمويه حيث يندمج مع الخلفية الثلجية، وآذان ذئب القطب الشمالي الأقصر مع الخطم الغير حاد يعني أنه يفقد حرارة أقل مع الهواء البارد، وفي فصل الشتاء تنمو لديه طبقة ثانية من الفراء للحصول على دفء إضافي، وذئب القطب الشمالي لديه أقدام أكبر من الذئاب الرمادية، وهذا يساعده على توزيع وزنه بالتساوي أثناء المشي على الأرض الثلجية.

 

 

موطن وموئل ذئب القطب الشمالي :

ذئب القطب الشمالي

يمتد ذئب القطب الشمالي في معظم مناطق القطب الشمالي المرتفعة التي تغطي مناطق جرينلاند وألاسكا وشمال كندا، والبيئة مغطاة بالثلوج في معظم العام مع وجود مناطق قطبية جرداء، وفقا لما ذكرته الموسوعة البريطانية، والظروف دائمة التجمد والظروف القاسية تعني أن ذئب القطب الشمالي لا يحفر لإنشاء أوكار، وبدلا من ذلك، يستخدم الكهوف والصخور للمأوى حيث يلد الصغار.

 

 

سلوك ذئب القطب الشمالي :

ذئب القطب الشمالي

ذئب القطب الشمالي هو حيوان يعيش في حزم أو مجموعات، والذئب يعيش في مجموعات إجتماعية منظمة تنظيما جيدا تضم ما يصل إلى 20 حيوانا، ومع ذلك، نظرا لأن أراضي ذئب القطب الشمالي شاسعة جدا، فقد يقضي بعض الوقت في الإنتشار بين بعضه البعض، وفي الجزء العلوي من النظام الإجتماعي، يوجد ذئب ألفا من الذكور والإناث وهما الذئاب الوحيدة في المجموعة أو الحزمة المسموح لها بالتزاوج، وتربى الأشبال لمدة تصل إلى ستة أشهر في كهف محمي، ثم يبقون مع المجموعة لمدة عامين قبل المغادرة لبدء الحزمة الخاصة بهم، و ذئب القطب الشمالي على عكس الذئاب الأخرى، لم يتطور ذئب القطب الشمالي خوفا من البشر، وهذا يرجع أساسا إلى وجود عدد قليل جدا من المستوطنات البشرية في بيئته.

 

 

صيد ذئب القطب الشمالي :

ذئب القطب الشمالي

ذئب القطب الشمالي لديه مساحة تغطي أكثر من 1000 ميل مربع، وفقا لمركز الذئب الدولي، وهذا لأن الفرائس نادرة، وذئب القطب الشمالي من الحيوانات آكلة اللحوم، وأكبر حيوان يستهدفه الذئب هو ثيران المسك، يليه الوعل، وتشمل الفريسة الأصغر أوزة الثلج، وطائر الترميجان، والقوارض الصغيرة، والأرنب القطبي الشمالي، وذئب القطب الشمالي لديه القدرة على التحمل كبيرة جدا، وقادر على الإيقاع بفريسة كبيرة من مسافة، بدلا من التغلب عليها بالسرعة والقوة.

 

 

هل ذئب القطب الشمالي معرض لخطر الإنقراض ؟

ذئب القطب الشمالي

تاريخيا عانى ذئب القطب الشمالي من إضطهاد البشر أقل من أنواع الذئاب الأخرى، ومع ذلك، فإن التعدي المتزايد من البشر لأسباب علمية وصناعية على مناطق ذئب القطب الشمالي قد جعله على إتصال وثيق بالبشر، وذئب القطب الشمالي قد يكون عرضة لأي تغيرات في المناخ، وتساقط الثلوج غير الموسمي يمكن أن يؤدي إلى إنخفاض في عدد الفرائس من الأرنب والغزلان، والتي تعتمد عليها ذئب القطب الشمالي كفريسة، وفقا لما جاء في بحث صدر عام 2004 من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

مقالات مميزة