nav icon

6 فئات من الحيوانات الرئيسية بالصور

يمكن تقسيم الحيوانات وهي كائنات معقدة متعددة الخلايا مجهزة بأنظمة عصبية والقدرة على متابعة أو الحصول على طعامها إلى ست فئات عامة، وفيما يلي مجموعات الحيوانات الرئيسية الستة، بدءا من الحيوانات البسيطة (اللافقاريات) إلى الحيوانات الأكثر تعقيدا (الثدييات، والتي يمكن أن تتكيف مع مجموعة واسعة من الموائل).

 

1- اللافقاريات :

اللافقاريات

الفقاريات هي أول الحيوانات التي تطورت منذ ما يقرب من مليار سنة مضت، وتتميز اللافقاريات بعدم وجود العمود الفقري والهيكل العظمي الداخلي وكذلك تشريحها وسلوكها البسيط نسبيا، على الأقل مقارنة مع تلك الفقاريات، واليوم، تمثل اللافقاريات نسبة هائلة تصل إلى 97 في المائة من جميع أنواع الحيوانات، وهي مجموعة متنوعة على نطاق واسع تشمل الحشرات والديدان والمفصليات والإسفنج والرخويات والأخطبوط والعديد من العائلات الأخرى.

 

2- الأسماك :

الأسماك

الأسماك هي أول الحيوانات الفقارية الحقيقية على الأرض، وقد تطورت الأسماك من أسلاف اللافقاريات منذ حوالي 500 مليون سنة، وقد سيطرت على المحيطات والبحيرات والأنهار في العالم منذ ذلك الحين، وهناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأسماك وهي الأسماك العظمية والتي تشمل الأنواع المألوفة مثل التونة والسلمون، والأسماك الغضروفية التي تشمل أسماك القرش وأسماك الراي اللآسعة وأسماك الورنك، والأسماك عديمة الفكوك وهي عائلة صغيرة تتكون بالكامل من الأسماك المخاطية وأسماك الجلكي) وتتنفس الأسماك بإستخدام الخياشيم وهي مجهزة بـ خطوط جانبية، وشبكات مترابطة من المستقبلات على طول الرأس والجسم تكشف عن تيارات المياه وحتى الكهرباء.

 

3- البرمائيات :

البرمائيات

عندما تطورت البرمائيات الأولى من أسلافها الحيوانات رباعيات الأرجل قبل 400 مليون سنة، سرعان ما أصبحت الحيوانات اللفقارية المهيمنة على الأرض، ومع ذلك، لم يكن مصير حكمهم أن يستمر، وقد تخطت الزواحف والطيور والثدييات منذ فترة طويلة الضفادع والعلاجيم والسمندر والضفادع الثعبانية (برمائيات بدون أرجل) التي تشكل هذه المجموعة، وتتميز البرمائيات بأنماط حياتها شبه المائية (يجب أن تبقى بالقرب من المسطحات المائية للحفاظ على رطوبة بشرتها ووضع البيض)، وهي اليوم من بين أكثر الحيوانات المهددة بالإنقراض في العالم.

 

4- الزواحف :

الزواحف

الزواحف مثل البرمائيات، تشكل نسبة صغيرة إلى حد ما من الحيوانات الأرضية، ولكن أيضا مثل الديناصورات التي حكمت الأرض لأكثر من 150 مليون سنة، وهناك أربعة أنواع أساسية من الزواحف وهي التماسيح والأليجيتور أو التماسيح الإستوائية، والسلاحف المائية والأرضية، والثعابين، والسحالي، وتتميز الزواحف بأنها من ذوات الدم البارد، وهي تمد نفسها بالحرارة والطاقة من خلال التعرض لأشعة الشم، وجلدها الحرشفي وبيضها الجلدي على عكس البرمائيات يمكن أن يبعد مسافة عن المسطحات المائية.

 

5- الطيور :

الطيور

تطورت الطيور من الديناصورات، ليس مرة واحدة ولكن ربما عدة مرات خلال عصر الميزوزويك، واليوم هي إلى حد بعيد أكثر الحيوانات الفقارية الطائرة إنتاجا، ويبلغ عددهم 10000 نوعا مع 30 رتبة منفصلة، وتتميز الطيور بمعاطفها من الريشية، وأنها من الحيوانات ذوات الدم الحار، وتغريداتها التي لا تنسى (على الأقل في بعض الأنواع)، وقدرتها على التكيف مع مجموعة واسعة من الموائل مثل النعام في السهول الأسترالية وطيور البطريق في الخط الساحلي لأنتاركتيكا.

 

6- الثدييات :

الثدييات

من الطبيعي أن يعتبر الناس أن الثدييات هي قمة التطور، وبعد كل شيء البشر من الثدييات وكذلك أسلافنا، ولكن في الواقع، تعد الثدييات من بين مجموعات الحيوانات الأقل تنوعا حيث يوجد حوالي 5000 نوع فقط بشكل عام، وتتميز الثدييات بشعرها أو فروها الذي تمتلكه جميع الأنواع خلال مرحلة من مراحل حياتها، والحليب الذي يرضعون به صغارهم، وأيضهم السريع لأنهم من الحيوانات ذوات الدم الحار، والذي كما هو الحال مع الطيور يسمح لها بالعيش في مجموعة واسعة من الموائل بدءا من الصحاري إلى المحيطات إلى التندرا القطبية.

مقالات مميزة