قصة حياة توت عنخ امون ملك الفراعنة الغامض

تم اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ امون في وادي الملوك في مصر عام 1922 ، ومنذ ذلك الحين ، حملت رفاة توت عنخ مون الكثير من الاسرار عن حياته وموته .

 

 

من هو الملك توت عنخ امون ؟
كان الملك توت عنخ امون الذي عاش في الفترة من 1341 قبل الميلاد الى 1323 قبل الميلاد ، المعروف باسم الملك توت ، الفرعون الثاني عشر للاسرة المصرية الثامنة عشر ، وكان يحكم فى الفترة من 1332 إلى 1323 قبل الميلاد ، خلال فترة حكمه ، حقق توت عنخ امون القليل ، بعد وفاته في سن الـ 19 ، اختفى الملك توت عنخ امون من التاريخ حتى تم اكتشاف قبره في عام 1922 ، ومنذ ذلك الحين ، كشفت الدراسات عن قبره وعن الكثير من المعلومات عن حياته وهذا ما جعل توت عنخ امون احد اشهر الملوك المصريين القدماء .

 

 

قبر الملك توت عنخ امون :
دفن الملك توت عنخ امون في قبر في وادي الملوك ، ويعتقد ان وفاته المبكرة جعلتهم يدفنوه على عجل فى قبر صغير ، وبعد سبعين يوما من وفاته ، وضعت جثته واغلق القبر ، لا توجد سجلات معروفة من توت عنخ امون بعد وفاته ، ونتيجة لذلك ، ظل غير معروف تقريبا لعدة قرون ، وحتى مكان قبره قد فقد ، حيث كان مدخله مغطى بالحطام بسبب بناء مقبرة بجانبه في وقت لاحق .

 

وكل ما يعرف عن توت عنخ امون اليوم عرف بعد اكتشاف قبره في عام 1922 ، حيث بدأ عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر في التنقيب في مصر عام 1891 ، وبعد الحرب العالمية الاولى بدأ بحثا مكثفا عن قبر توت عنخ امون في وادي الملوك ، في 26 نوفمبر 1922 ، دخل كارتر وزميله عالم الآثار جورج هربرت ، إيرل كارنارفون ، الغرف الداخلية للمقبرة ، ودهشوا عندما وجدوا الكثير من محتوياتها وهيكلها سليم ، داخل احدى الغرف .

 

كان مرسوم على الجداريات قصة تروي جنازة توت عنخ امون ورحلته الى عالم ما بعد الحرب ، ايضا في الغرفة كان يوجد تحف مختلفة والزيوت والعطور والعاب طفولته ، والمجوهرات الثمينة والتماثيل من الذهب وخشب الأبنوس ، وعلى مدى 17 سنة كان كارتر وزملائه يحفرون بعناية القبر المكون من أربع غرف ، واكتشفوا الآلاف من الاشياء التي لا تقدر بثمن .

 

تمثال الملك توت عنخ امون

تمثال الملك توت عنخ امون

 

مومياء توت عنخ امون :
كان اهم شئ قد عثر عليه في قبر الملك توت عنخ امون هو التابوت الحجري الذي يحتوي على ثلاث توابيت ، والنعش المصنوع من الذهب ، وعندما تم رفع غطاء التابوت الثالث ، تم الكشف عن مومياء الملك توت عنخ امون ، والتى ظلت موجوده به لاكثر من 3000 سنة ، وعندما فحص علماء الاثار المومياء ، وجدوا قطع اثرية اخرى بها ، من بينها الاساور والخواتم والياقات .

 

متى مات الملك توت عنخ امون ؟
توفي الملك توت عنخ امون فى حوالي 1323 قبل الميلاد .

 

كم كان عمر توت عنخ امون عندما توفى ؟
توفي توت عنخ امون في سن 19 عاما ، بعد ثماني او تسع سنوات فقط في توليه السلطة .

 

كيف كان موت الملك توت عنخ امون ؟
تشير الابحاث الى ان الملك توت عنخ امون مات بسبب عدوى الغرغرينا التى حدثت بسبب ساقه مكسورة ، واشارت التحقيقات المبكرة الى شظايا العظام في جمجمة توت عنخ امون الاقتراحات النظرية تفيد انه توفى بسبب ضربة على الرأس بواسطة منافسين سياسيين ، لكن المسح الكامل لجسده في عام 2006 وجد ان الاضرار التي لحقت بجمجمة الملك توت عنخ امون وقعت بعد وفاته بسبب سوء التعامل مع المومياء ، ووجدت دراسة اخرى اجريت عام 2010 عن مومياء توت عنخ امون انه كان يعاني من الملاريا ، وهو الشئ الذى جعل اصابته بالساق اسوأ .

 

 

متى واين كان يعيش الملك توت عنخ امون ؟
ولد الملك توت عنخ امون فى عام 1341 قبل الميلاد ، في مصر القديمة ، واطلق عليه اسم توت عنخ اتون ، وهو يعني "الصورة الحية لاتون" ، بعد ان تولى السلطة ، غير الملك الصبي اسمه الى توت عنخ امون ، وهو ما يعني "الصورة الحية لامون" .

 

 

والد توت عنخ امون وطفولتة :
الملك توت عنخ امون كان ابن اخناتن (المعروف ايضا باسم امنحوتب الرابع) ، في وقت ولادته ، كانت مصر القديمة تمر باضطرابات اجتماعية وسياسية كبيرة ، وقد منع والد توت عنخ امون عبادة العديد من الآلهة من اجل عبادة آله واحد وهو قرص الشمس " آتين" ، ولهذا كان يطلق عليه اسم "الملك الزنجي" .

 

ويختلف المؤرخون عن مدى انتشار التغيير من الشرك الى التوحيد ، او ما اذا كان اخناتن يحاول فقط رفع آتين فوق الآلهة الاخرى ، غير انه كان يبدو ان هدفه هو الحد من سلطة الكهنة وتحويل الاقتصاد الذى كان يعتمد على المعبد التقليدي الى نظام جديد يديره مديري الحكومات المحلية والقادة العسكريون .

 

كما اضطر السكان لتكريم آتين ، وقد ادى التحول الديني الى حالة من الفوضى فى المجتمع ، وتم تغيير العاصمة من طيبة الى ارمانا ، واخناتن وضع كل جهوده في الانتقال الديني ، واهمل الشؤون الداخلية والخارجية ، ومع تصاعد الصراع على السلطة بين القديم والجديد ، اصبح اخيناتون اكثر استبدادا ونظامه اكثر فسادا ، بعد حكم دام 17 عاما ، رحل ، وربما اضطر إلى التنازل عن العرش ، وتوفى بعد فترة وجيزة ، تولى ابنه البالغ من العمر تسع سنوات ، توتانخاتن ، فى عام 1332 قبل الميلاد .

 

 

زوجة الملك توت عنخ امون :
فى عام 1332 قبل الميلاد ، وهو نفس العام الذي تولى فيه توت عنخ اتون السلطة ، تزوج من عنخ إسن آمون ، اخته غير الشقيقة وابنة إخناتون ونفرتيتي ، والزوجين لم يكن لديهم اطفال على قيد الحياة ، وكان لديهم ابنتان ، من المحتمل انهما توفيا بعد ولادتهم ، وتشير الادلة الى انه بعد وفاة الملك توت عنخ امون في سن ال 19 ، اتصلت زوجته انخيسنامون بملك الحثيين ، وطلبت من احد ابنائه الزواج .

 

وارسل الملك الحثي احد ، لكنه مات خلال الرحلة ، على الارجح اغتيل قبل وصوله إلى القصر الملكي ، وكانت تحاول إقامة تحالف مع قوة اجنبية ، وتشير الادلة الى ان انخيسينامون تزوجت بعد ذلك قبل ان تختفي من التاريخ .

 

 

الملك توت عنخ امون وتولى السلطة :
لان توت عنخ امون كان عمره تسع سنوات عندما تولى السلطة في عام 1332 قبل الميلاد ، ربما كان يسيطر على السنوات الاولى من حكمه احد الشيوخ الذي حمل لقب الوزير ، وقد ساعده هورمهيب وكان اكبر قائد عسكري في مصر في ذلك الوقت .

 

الملك توت عنخ امون اعاد طيبة العاصمة ، وسعى لاستعادة النظام القديم ، وامر باصلاح الاماكن المقدسة والاستمرار فى بناء معبد الكرنك ، كما اشرف على الانتهاء من اسود الغرانيت الحمر في سوليب .

 

في حين ان السياسة الخارجية اهملت فى عهد اخناتن ، سعى توت عنخ امون الى استعادة العلاقات الجيدة مع جيران مصر القديمة ، وهناك بعض الادلة التى تشير الى ان دبلوماسية توت عنخ امون كانت ناجحة ، خلال معارك الحكم التي جرت بين مصر والنوبيين تدرب توت عنخ امون في الجيش ، وهناك بعض الادلة على انه كان جيدا في الرماية ، ومع ذلك ، فمن غير المرجح انه كان عسكري .

مقالات مميزة