هل يمكنك فهم لغة ذيل القطط ؟

تواصل القطط هو نظام معقد من لغة الإشارات، وبعض الأصوات، وحتى إشارات الرائحة لا يستطيع الناس اكتشافها، ولغة ذيل القطط لغة مهمة لفهم القطط، وتساعد الإشارات في تحديد مكانة القطط الإجتماعية وتعزيزها على نحو سلس، وعلاقات القطط بين القطط، والقطط مع البشر، والقطط مع الكلاب، ويمكن أن يكون الإتصال الصامت دقيقا مثل النقر بالذيل برفق، وقد تؤدي إساءة قراءة إشارة القطط الواضحة إلى ظهور هسهسة أو ما هو أسوأ، إما ضرر لك أو لحيواناتك الأليفة الأخرى.

 

 

موقع ذيل القطط :

القطط

ذيل القطط يسعى إلى تقليل المسافة بين الأفراد من خلال التواصل، فيشير الذيل المرتفع بشكل مستقيم إلى الأعلى وهو ما يعادل كلمة مرحبا، وهذا يعني أن القطط ترحب بالإهتمام والتفاعل، ومع ذلك، فإن ذيل الكلاب يعقد بشكل مستقيم مع القليل من الحركة تعني المواجهة، فالحيوانات الأليفة المختلفة داخل البيت لا تتحدث نفس اللغة، فقد يحدث خلاف.

 

إنحناء ذيل القطط في حالة استرخاء إلى أسفل والعودة إلى الوراء في شكل حرف U، تعني أن القطط في حالة إثارة الإنتباه، وكلما زاد إثارتها للإنتباه كان الذيل أعلى، والقطط عندما تكون في حالة ثقة وهناك صداقة حميمة أيضا تحمل ذيلها إلى أعلى، وعندما طرف الذيل لدى القطط تلوح مثل الإصبع بمعنى مرحبا هناك، فهذا يعني انها مهتمة بالتفاعل.

 

 

إهتزاز ذيل القطط :

القطط

إشارات ذيل القطط الأخرى تحذرك بعيدا مع علامات لزيادة المسافة بين الأفراد، فيخبرك ذيل القطط المهتز بأن تتراجع، وعندما تبدأ القطط بضرب الأرض بذيلها، تكون على استعداد للهجوم، ويشير الذيل المتحرك في القطط بشكل عام إلى الإنتباه من نوع ما كالإثارة، والخوف، والعدوان، ولكن الكلب الأليف الخاص بك قد يخطئ في إشارات القطط التي تهز ذيلها ويفهمها على أنها دعوة للتقرب.

 

وبعد كل شيء، غالبا إهتزاز ذيل الكلاب تعنى اقترب، دعنا نكون أصدقاء، وعادة ما يشير نهاية الذيل إلى الأمام والخلف إلى الإحباط أو زيادة الإنفعال، وقد تفعل القطط هذا عندما لا يتراجع الجرو الصغير إذا تم تجاهل تحذير الذيل وعدم التراجع، وفي النهاية يتم الهجوم من قبل القطط.

 

 

إستقامة ذيل القطط :

القطط

راقب مستوى فراء ذيل القطط أيضا، فيشير إستقامة الفراء على الإثارة الكبيرة، وإستقامة الذيل في وضع مستقيم أو عمودي خلف القط يشير إلى العدوان وعليك أن تنتبه، ولكن ذيل القطط عندما يكون على شكل حرف u مقلوب يعني الخوف أو الدفاع عن النفس، وإذا ما كانت القطط في حالة الدفاع، فإن القطط سوف تشق طريقها مرة أخرى مع كل مخالبها.

 

ثنى ذيل القطط بين الساقين يشير إلى الخوف النهائي، وهذا لا يعني أن القطط لن تلجأ إلى استخدام المخالب والأسنان، ورغم ذلك، إذا حوصرت عند ركن من أركان المكان فسوف تسمع عادة الكثير من الهسهسة والتذمر، والأصوات الأخرى، والقطط المرعوبة قد تنحني على الأرض مع الآذان الممدودة، أو قد تلف على ظهرها، - وليس في إستسلام، ولكن للحصول على الأربعة أقدام المملوءة بالمخالب والتي تكون جاهزة للدفاع، ومرة أخرى، يمكن أن يخلط ذلك بين الكلاب (وأصحابها) الذين يسيئون تفسير التراجع كإشارة على الخضوع، القطط لا تستسلم.

 

 

التواصل لدى القطط :
من المهم أن يتعرف مالكو القطط على لغة الذيل، لأن كل المشاكل السلوكية ناتجة عن سوء الفهم تقريبا، وتخبرنا القطط كيف يشعرون وماذا يريدون، ويجب أن يفكروا أن البشر لا يستطيعون فهمهم بشكل لا يصدق، وإذا كنت من محبي الحيوانات الأليفة الذي يشارك منزله مع كل من الكلاب والقطط، فقد تحتاج إلى العمل كمترجم فوري، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لكي تفهم الكلاب ما تقوله القطط (والعكس صحيح)، واللغات المتعددة تحل أو تمنع مجموعة من المشاكل المحتملة للحيوانات الأليفة.

مقالات مميزة