10 من أفضل الوجبات من المطبخ الياباني بالصور

اليابان دولة مراوغة متناقضة، وهي حقًا دولة فريدة من نوعها، وعلى مر السنين، تمكنت اليابان من إثارة فضول العالم بأسره، من خلال إحتضان التطورات الحديثة، مع الحفاظ على تقاليدها، وهذا لا يقتصر فقط على التكنولوجيا، ولكن أيضا على المطبخ، ومع فتح اليابان أبوابها للعالم في القرن التاسع عشر، تغير الكثير، وتم أخذ المكونات الموسمية وتم تعديلها لتتناسب مع معايير العصر الحديث، مع الحفاظ على جاذبيتها التقليدية، والمطبخ الياباني فريداً من نوعه، حيث يحتوي مزيج تقليدي وحديث لكل أنواع المأكولات، سواء كانت حلوة أو حامضة أو حارّة أو حتى لاذعة، وإليك قائمة مكونة من 10 أطباق يجب أن تحاول أن تجربها.

 

 

1- السوشي :

السوشي

السوشي هو هدية اليابان للعالم، وهذا الطعام لابد من محاولة تذوقه، ويتكون السوشي من المكونات الطازجة والمهارات المذهلة التي تجعل هذا الطبق حلم كل عشاق الطعام، ويحتوي طبق السوشي على العديد من المتغيرات، لكن الأكثر شيوعًا هو السمك النيئ المدسوس في لفائف من الأرز اللزج والملفوف على الأعشاب البحرية، ويأتي هذا الطبق اللذيذ أيضًا في شكل جذوع مستطيلة الشكل، مع قطع رئيسية من اللحم البقري والسمك أيضًا.

 

 

2- الواغيو :

الواغيو

شكل مختلف تمامًا من شرائح اللحم، أصبح الواغيو الآن مشهورًا في الغرب أيضًا كما أنه خيار صحي لأنه يحتوي على مستويات أعلى من الأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 بينما يتم الإحتفاظ ببعض الدهون على شريحة اللحم، إلا أنها تضيف فقط الشعور بالذوبان في هذا اللحم الدقيق، ومقارنة بشرائح اللحم الأخرى، قد يكون لدى الواغيو مستوى أعلى من الدهون، لكنه بالتأكيد أكثر صحة.

 

 

3- التمبورا :

التمبورا

أكلة يابانية أخرى، حيث جذبت تيمبورا عين العالم والتمبورا تأتي إلى جانب السوشي، وقد يكون تصديرها من الطهي الياباني، ولكن أصولها تأتي من البرتغال، حيث وصل المبشرون البرتغاليون إلى ناغازاكي في القرن السادس عشر، وجلبوا أسلوبهم في القلي العميق، الذي أمسك به اليابانيون وبقيوا عليه، وبعد فترة وجيزة، حققت نجاحًا كبيرًا على مستوى البلاد، والآن، يعد التمبورا أحد أطباق الطعام المتكاملة في اليابان.

 

 

4- الرامين :

الرامين

الكتب والأفلام صنعت هذا الطبق الجميل، ورامين هو طبق المعكرونة الوحيد الذي تحظى به في جميع أنحاء العالم فرامين تقليديا، هو المعكرونة مع الخضروات الموسمية واللحوم، في مرق مالح ودهون وليس فقط هو صحي، لكنه لذيذ أيضا، والمجموعات المختلفة التي يأتي بها رامين ستترك أي شخص يريد المزيد، ويتم تصنيع رامين باستخدام القمح، وعادة ما يكون المرق أساسه اللحم أو السمك، مع صلصات إضافية مثل الصويا، أو ميسو لمنحه هذه الركلة اللذيذة.

 

 

5- ياكيتوري :

ياكيتوري

ياكيتوري هو اللحم المشوي الداكن والمليء بالنكهات، وهذا الطبق هو وجبة خفيفة شهيرة في الصيف ومفضل للنزهة في اليابان، والإختلاف الأكثر تفضيلاً لهذا الطبق هو أسياخ الدجاج المشوية، في حين أن أنواع الطعام في الشوارع تفضل الصلصة من نبيذ الصويا والمايرين والأرز، نجد أن ياكيتوري محتفظ برونقه فالجلد والكبد ولحوم الثدي هي قطع ثمينة من اللحم أثناء صنع ياكيتوري، وتشمل الأطباق الأخرى الشهية، العصفور والسمان، أو الكليتين فقط.

 

 

6- تاياكي :

تاياكي

تاياكي هي واحدة من المعجنات اليابانية الأكثر شهرة والمحبوبة، وهذه المعجنات محشوة إما بالشوكولاتة أو معجون الفول، وتأتي حلو تاياكي على شكل سمكة، وتقول القصة، أن شكل السمك يأتي ملازم بهذه المعجنات وذلك عند تقديمه للفقراء الذين لم يتمكنوا من تحمل ثمن أسماك التاي.

 

 

7- سوبا :

سوبا

نودلز مصنوعة من الحنطة السوداء، نودلز سوبا طبق محبوب في اليابان، ويتم تقديم شعيرية سوبا ساخنة، في مرق، أو مبردة مع الصلصة، وتشتهر سوبا الشعرية في محطات القطار، حيث أنها خيار الوجبات السريعة غير مكلفة، والعامل الفريد حول شعرية سوبا هو أنها من السهل جعلها خلال كل من الصيف والشتاء، وغالبًا ما يتم صنع أطباق سوبا الباردة بصلصة، ومعظمها من صلصة داشي أو ميرين، ثم يتم تقديمها مع البصل الطازج وشيشيمي توجا رشي، مسحوق الفلفل الحار المختلط.

 

 

8- أوكونوميياكي :

أوكونوميياكي

هذه الفطائر اللذيذة التي تحتوي على مجموعة متنوعة من المكونات بداية من الجبن إلى الروبيان وحتى الأخطبوط، وعادة ما يتم تحضير الطبق وإعداده على طاولة العشاء نفسه، وتتيح لك بعض الأماكن القيام بذلك بنفسك، ولكنك ترغب في تجربة المكان الذي صنعها فيها المحترفون ويجب أن تتذوقها حقًا.

 

 

9- أونيجيري :

أونيجيري

أونيجيري هي كرات الأرز التي تعد أكثر الوجبات السريعة شعبية في اليابان، وهي متعددة الاستخدامات، ففي حقيقة الأمر أنه يمكن تقديمها مع مجموعة متنوعة من سمك القد الحار والخضروات المخللة ولحم البقر المشوي وحتى الفطر ماتسوتاكي، ولقد أصبحت شائعة جدًا لدرجة أنها متوفرة في كل متجر متعدد الأقسام في اليابان والمايونيز هو الجانب الأكثر شعبية ليكتمل هذا الطبق.

 

 

10- سانوكي أو دون :

سانوكي أو دون

تعتبر شعيرية سانوكي أودون شائعة الاستخدام في اليابان، فهي مطاطية حريريّة وهذه الشعرية مرضية كما يقال فهي مزيج لذيذ في حد ذاته حازم مثل المعكرونة، ولكنه لطيف مثل كعك الأرز، ومن الأفضل تقديم سانوكي أودون مع تيمبورا أو داشي.

 

 

وأخيرا نجد أن المطبخ الياباني يتكيف مع العصر، لكن ما يجعله مميزًا حقًا هو الاستخدام الفريد للمكونات والخضروات الموسمية بطريقة تجلب المذاق وكذلك التغذية، ومن الأطباق الجانبية أيضا الخضروات المخللة والسمك والمرق طازجة، مما يثري علي الطبق مذاق رائع أيضًا، ولم يكن استخدام اللحوم شائعًا من قبل، ولكن تحديث اليابان جلب أشكالًا مختلفة مثل تونكاتسو، وكل هذه الوصفات جعلت المطبخ الياباني علامة على خريطة الطهي العالمية، في حين أن اليابان في عام 2011 حصلت على أكبر عدد من مطاعم نجمة ميشلان في العالم وقد حافظت على اللقب منذ ذلك الحين.

مقالات مميزة